...........
..............
د.علاء الجوادي
..................
  
.............
 
 ..............

.................

..........
............


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


واخيراَ يظهر / مسعود عدي صدام حسين ...!!!

جلال جـرمكَا

  
الشاب الذي يدعي أنه ألأبن الشرعي لـ / عدي صدام حسين مع والدته

سمعنا كثيراَ وقرأنا أكثر عن العديد من ألأشخاص ( رجال ونساء ) أدعوا بكونهم أولاد أو أحفاد / القيصر الفلاني .. أو الملك الفلاني ، إذاَ فهم أمراء وأولاد وبنات قياصرة ، ولكن بسبب الظروف ألأمنية وملاحقة الثوار أو غيرهم لهم أختبئوا كل تلك السنوات.. ولكن اليوم لابد من أن يعلنوا بكل صراحة عن أصلهم وفصلهم لذا طالبوا بعرش ألأباء وألأجداد وكذلك بالأموال والمجوهرات وألأملاك من قصور وفلل ومزارع وغيرها ...

نعم لقد قرأنا العديد من تلك القصص وبالأخص في أوربا ... أما هل أستطاع أحدهم أن يثبت أدعاءاته ..؟؟؟.. ..... شخصياَ لم أسمع !!!.

من خلال متابعاتي لمختلف ألأمور وألأحداث لوطني الجريح / العراق ، قرأت قبل سنوات بأن لنجل الرئيس العراقي ألأسبق / عدي ولداَ يعيش مع والدته في تركيا.. ولكنني لم أهتم بالمسألة وأعتبرتها مجرد أشاعة من قبل بعض الصحف التي تروج لمسائل بعيدة عن الواقع ولأسباب معروفة .. ( في تلك الفترة قرأنا بتصريحات لأكثر من واحدة أدعت كونها كانت زوجة / صدام حسين !!) .. ولكن اليوم على ماتبدو أن المسألة قد أصبحت من المسائل التي تستحق التأمل وبالتالي المتابعة لكونها باتت تسمع بصوت عال وبعيدة كل البعد عن القال والقيل لكونها مدعومة ( حسب ألأدعاء ) .. بالدلائل وألأثباتات!!!!.

اليوم وبعد مرور عدد من السنوات على  سقوط النظام العراقي في أبريل / 2003 يظهر شاب وسيم من تركيا يعلن وبكل ثقة  لوسائل ألأعلام ويقول :

أنا ألأبن الشرعي لنجل رئيس العراق ألأسبق / عدي صدام حسين.. لذلك أطالب الحكومة العراقية بثروة والدي / عدي .. ومن غير نقصان !!.

ياترى هل هذه حقيقة ؟؟؟ أم خيال من نسج خيال الكاتب ؟؟؟.

للرد أقول وكلي ثقة : أن المسألة حقيقية ولاغبار عليها أطلاقاَ.. أقدم الحكاية مصحوبة بصورة للشاب الذي يدعي بأنه ألأبن الشرعي لــ / عدي صدام حسين . .. لم ولن أضيف حرفاَ واحداَ مني ( معاذ الله ) فأنا بعيد عن ذلك الشاب آلآف الكيلومترات وألأهم لا أريد أن ينهض أحدهم ويتهمني بأشاعات مغرضة ضد الحكومة الوطنية المنتخبة !!!... أبداَ.. أنا أقدم المقابلة والصورة ( وفق مصادر موثوقة ) .. حينها أترك الحرية الكاملة للقارىء الكريم حول قناعته من عدمها ... فهو حر ...!!.

 بعد سنوات من الصمت .. فجأة وفي مقابلة مع جريدة / يني شفق التركية قالت والدة الشاب مسعود وأسمها( Sevem Oroon ) وتبدأ بسرد القصة من طق طق الى سلام عليكم .. تقول السيدة سيفيم :

في العام / 1982 قمت بسفرة الى العراق من أجل زيارة ( عمتي ) التركمانية والتي تملك فندقاَ في العاصمة العراقية / بغداد .

في أحدى الليالي وضمن منهاج حفل وسهر موسيقي طلبوا من الحاضرات أن يتقدمن لأجراء مسابقة أختيار ملكة جمال تلك الجلسة .

تقدمت / سيفيم مع عدد من الموجودات .. بعد المنافسة كانت هي ألأولى ولذلك توجت كملكة لجمال الحاضرات.. وبالصدفة كان من بين الحضور / عدي صدام حسين .

بعد التتويج طلبها / عدي لتجلس على طاولته.. بعد التهنئة والمجاملة أبدى أعجابه بها وبجمالها وأنوثتها .. بعدها تكررت اللقاءات وبعد فترة يتزوجها على سنة الله ورسوله وتصبح زوجته الشرعية شرعاَ وقانونا!! .

تقول سيفيم :

عشت لمدة ثلاثة أشهر كأية أميرة حيث قصور وسيارات فارهة ومجوهرات وخدم وحشم وهدايا ... الخ من التفاصيل المملة .. ولكن ( يافرحة اللي ماتمت ) بعد ألأشهر الثلاثة يتحول زوجها / عدي الى أنسان أخر حيث أمسى يعاملها بقسوة وأهانات وضرب .. حينها كانت حامل في شهرها الثالث!!!.

لم تستطع مقاومة تلك الحالة.. لذلك تعود سراَ الى بلدها / تركيا .. وهناك تجري أكثر من محاولة لأغتيالها.. ولكن الجهات ألأمنية أحبطت المحاولات.. بعدها تقرر السلطات نقلها الى مكان آمن ومجهول !!!.

بعدها تنجب ولداَ أسمته / مسعود وسمتها بأسم والدها ( مسعود أورون ) ومحاولة منها لأخفاء الواقع سجلته بكونه أكبرمن عمره بسنوات!!.

وبعدها الحديث لــ / مسعود عدي .. يقول :

عشنا سنوات من القلق والخوف.. كنا نعتقد بأن المخابرات العراقية تتبعنا في كل مكان وزمان.. لذلك كانت حياتنا جحيم في جحيم ..

وحول كيفية كشف أمرهما قال / مسعود :

أن سبب تلك الملاحقة هو صدور كتاب باللغة التركية تحت عنوان / كنة صدام حسين التركية ، بعد الكتاب مباشرة تحرك المخابرات العراقية لأغتيالنا والتخلص منا ألأثنين!!!.

ويضيف أيضا :

واليوم بعد أن تأكدنا من أن ألأمور هدأت وكل شىء تمام وأنزاح الخوف.. ها أعلن بأنني الأبن الشرعي لـ / عدي صدام حسين لذلك من حقي وفق القانون أن أطالب الحكومة العراقية بورث والدي لكوني الوريث الشرعي له!!!.

وحول سؤال عما إذا كان بأمكانه أن يثبت ذلك؟؟؟.

رد / مسعود  وبكل ثقة :

نعم.. لدينا من الوثائق والمستمسكات مايؤيد أقوالي وأدعائاتي 100% .. سأعلن عنها في الوقت المناسب!!!.

*****************

غريبة.. من يدري من هو ألأخر الذي يدعي أنه أبن أحد أولاد أو لربما بن شخص / صدام حسين؟؟؟.

وياترى ماهي ردة فعل عائلة / صدام حسين حول هذه المفاجئة التي لم تكن في الحسبان أبداَ؟؟؟.. وياترى هل كانوا على علم بتلك الزيجة ؟؟؟ .

أسئلة وأستفسارات ستظهر حتماَ ... لننتظر !!!.

وأنا بدوري أقول :

لاتعليق على أدعاءات / مسعود ووالدته .. لننتظر ولكن :

من ينظر الى صورة الشاب / مسعود أورون.. يرى الكثير من التشابه بينه وبين / عدي صدام حسين ........... ولم لاء؟؟؟.

ولكن يبقى هنالك سؤال :

ياترى أذا أستطاع أن يثبت ذلك ؟؟ هل يستطيع أستراداد جزء من ثروة والده وفق القانون والشرع ألأسلامي ؟؟؟ وياترى هذا الجزء كم مليار من الدولارات ؟؟؟؟.

برأيي المتواضع هذه كلها تعتمد على نوعية وأهمية الوثائق التي بحوزتهما .. وإلا إذا كانت المسألة ومافيها مجرد كلام...!! فسمعنا الكثير الكثير من هذه ألأدعاءات وجميعها كانت مجرد فقاعات.. ولكن هل من المعقول أنهما لايملكان أدلة ثبوتية ؟؟؟؟... لننتظر.. أعتقد أن ألأيام المقبلة ستكون حبلى بالمفاجآت !!!.

 نعم هنالك أسئلة وأستفسارات عديدة... لننتظر ونراقب.. بعدها لكل حادث حديث .

ــــــــ

المصادر :

 ــ  جريدة يني شفق التركية .

ــ جريدة / ئاوينة الكوردية .

جلال جـرمكَا


التعليقات

الاسم: عبدالله
التاريخ: 22/12/2012 15:46:57
الجميع يعلم بعلاقات عدي صدام حسين المتعددة و لا احد ينكر ذلك , لكن هذا الخبر ليس صحيح , فالعراق كلها تعلم بعدم قدرة عدي صدم حسين على الانجاب ,و الموضوع بالتكيد مجرد شبه بين و بين عدي , وبعدين بماذا يطالب هذا مسعود كفاية اللي سواه عدي و عائلته اي فلوس تلك التي يطالب بها

الاسم: samir.al.sh
التاريخ: 15/03/2010 19:45:21
صحيح لعدي كثير علاقات متعدده ومو من الغريبه انو يكون ابنه الشرعي والا ليش ضهر بهذا الوقت باذات والشكل هوه الجواب مو لمجرد الشبه وانما الادعاء . مع الغلم اكو كثير شباب يشبهو عدي.

الاسم: اياد
التاريخ: 29/06/2009 21:35:47
مو غريبة على واحد مثل عدي كان يصول ويجول ان يتزوج وحدة زارت العراق وعجبته وحملت منه وين الغريبة في الموضوع يعني اكو امور كثيرة تستطيع الحكومة الحالية فعلها للتاكدمثل الاختبارات والتحاليل التي قامو الامريكان باخذها لعدي وقت مقتله

الاسم: قارئ
التاريخ: 01/11/2007 10:54:44
كل امر هو محتمل واحد الاحتمالات ان يكون الشبه بين مسعود وعدي مجرد صدفه استغلها الاول كمحاوله للثراء والشهره فان نجحت فبها والا فانه لن يخسر شيئا




5000