.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هــذ يــان الذاكرة / 2

علي عبد الحسن الهاشمي

الحلم لا يفارق حديقة بيتنا القديم

شجرة السدرة العجوز تلعب الكرة معي

كرتي جوراب يتيم

محشو بدفء الشتاء

.............................

جبل البرسيم على عربة الخشب

يوقظني كل صباح

الحصان الذي يجرها

انهكه الجوع والتعب

..............................

معسكر للجيش عند ناصية الشارع

هرولة الجنود المنسقة

بانشودتها الازلية

"طالع لك ياعدوي طالع"

تشعرني بالامان

...............................

السماء ورقة بيضاء

 عليها رسم لطائرة

الجميع يصوب سلاحه ويطلق

نلوذ تحت اسرتنا

نلملم قصاصات الورق

...............................

تلهمني رائحة الخبز من تنور الطين

اقراصه تمنحني دفئا

وطعما حلوا بالسكر والسمسم

ونكهة من شجرة السدرة العجوز

كانت في حديقة بيتنا الخلفية

................................

 

   بغداد

 

علي عبد الحسن الهاشمي


التعليقات

الاسم: علي عبد الحسن الهاشمي
التاريخ: 2013-02-17 20:03:29
الاديبة الرائعة أمل الغزالي
اسعدتني قراءتك العميقة وتقييمك العالي لهذياني ...لك مني كل الشكر الامتنان مرفوعان اليك مع باقة ورد عطرة

الاسم: امل الغزالي
التاريخ: 2013-01-26 22:29:48
دمت رائعا استاذ علي
حرفك يتوهنا بين زمانات الطفولة والشيخوخة فلم نعد نفقه اين نحن ...

الاسم: امل الغزالي
التاريخ: 2013-01-26 22:26:33
تفوح رائحة الحلم من تنور روحه , فحدائق الدفلى المستدير الوجه كان خطى بين تلافيف اضلاعه , ضربت جوارب قلبه المثقوبة شريانا جاب ارضه , اصطبغها لونا قرمزيا يدفء شتاءه لتكون اكفه حاملة البرسيم لاحصنة احلامه الخائبة , راح يضرع الطريق من هامته وحتى القدم الالف قدم , فتاهت انشودته بين سطور الدو والمي , واول درس في موسيقى رحله عزف اطلاقة خذلانه حين اخترقت الورق , حيث تكور هنالك تحت سرير كتف بارد اغرقته امطاره , فسخرت الجدة من ضعف ذراع افكاره فقد كان له عند سدرها بيوتات اوجاع وفقر.

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2011-11-08 16:05:41
تقرأين النص سيدتي من روحه
نحن من اعطى الماضي ألقه
شكرا لمرورك العطر الرائعة التشكيلية ضحى محمد

الاسم: ضحى محمد
التاريخ: 2011-10-24 01:41:41
شعر بعبق الماضي
اكاد اشمه وانا اقرا القصيده




5000