..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نعم أنها الشراكه الوطنيه ...ولكن .....؟؟؟؟

ولي شريف حسين الوندي

في كتاب رسمي موجه من رئاسة مجلس الوزراء في العراق الأتحادي الى أدارة خانقين " يقضي برفع العلم العراقي فوق البنايات الحكوميه وانزال راية كردستان ".
أنها مسألة في غاية التفاهة والدنائة والأنحطاط , أنها تخبط وعمل صبياني , بل انها أفلاس سياسي ,
مسألة لايقبل بها ولايتقبلها أنسان يحمل في ذاته ذرة من الضمير ألأنساني الحي, أنها تهميش وتحطيم لحقوق الأنسان ,انتهاك لدستور العراق وبوقاحة تامة وشامله .
لأن الدستور العراقي الذي صوت له غالبية ابناء الشعب من خلال أحزابه وكياناته المختلفه أعترف بالكرد كقومية رئيسيه , وهناك الكثير من مواد الدستور التي تؤكد وتقر ذلك .
أليس من المعقول أن يفكر ويفهم كل من ساهم وشغل وقتا من الزمن وضيع مساحة من الورق والتي هي من اموال الشعب في أصدار مثل هذا الكلام الرخيص ؟
أليس من المعقول بأن كان يفكر بأن وراء راية كردستان وشموخه ورفرفرته فوق البنايات الحكوميه آلاف من الشهداء والضحايا ؟
ألم يفكر قبل ان يطلق كلماته التي تنضح الشوفينية والعنصرية والحقد بأن راية كردستان " ليست قطعة قماش ملونة ومزركشة بشكل عشوائي " ,ترفع متى ما يروق لكم وتنزل متى ما اردتم ؟
ألم تفكروا وتعوا بأن هذه الراية التي ترفرف اليوم خي حصيلة أرواح ودماء زكية لمئات الألوف من الشباب والصبايا والرجال والنساء والأطفال الذين دفنوا أحياء أمام الملىء ؟
أليس من العار أن يرسل كتابا رسميا ومن جهة تحمل مسؤوليات كبيرة , بأنزال راية كردستان بدل من أن يفكروا بتقديم خدمات ومشاريع لترفيه المواطنين في مدينة خانقين الذين عانوا الكثير من المآسي وقدموا العديد من الشهداء والضحايا في سبيل رفعة هذه الراية الحرة الأبية التي ستظل ترفرف طالما هناك روح كردية ترزق في ارض الله الواسعه .
أليست هي الشوفينية بعينيها بطلبكم المجهض قبل ولادته .
بألأمس طلبتم أخراج البيشمركه من خانقين وكركوك وغيرها من المدن الكردستانية ,
وقبله طلبتم بألغاء العقود النفطية في كردستان
وثم طلبتم بألغاء الماده 140 الدستورية المشروعه .
وهناك تطبلون وتزمرون بالشراكة الوطنية واللجوء الى لغة الحوار وترسيخ مبدأ الديمقراطيه في حل كل المسائل العالقة .
فأين هي الشراكه واين هي الديمقراطية ولغة الحوار ؟
أليس من المعقول ان تخصصوا وقتكم الثمين هذا بالتفكير ووضع خططا التي من شأنها ان ترفه عن احوال المواطنين ؟
أليس من الأجدر ان تصبوا حقدكم هذا ضد ألأعتداءات الخارجية والداخلية التي تعصف المئات من الأبرياء يوميا ؟
وليعلم كل الشوفينيون بأن " راية كردستان" ستظل ترفرف عاليا ولن تنتكس يوما طالما هناك ابناء غيارى وشركاء شرفاء من ابناء العراق من عرب القومية والتركمان والكلدو اشور .
وسترفرف هذه الراية المباركه فوق كل بيت كردي وعربي وتركماني شريف ينعم بألأستقرار والأمن في خانقين والسعدية وجلولاء ومندلي وقره تبه وسنجار وشنكال وكركوك مثلما ترفرف اليوم في السليمانية واربيل ودهوك .
وأنا على يقين بأن حملة مثل هذه الأفكار المسمومة ستسحق بأرداة العراقيين الشرفاء بكل قومياته واطيافه كما سحقت اوكار الديكتاتورية والى الأبد ..
دعوتي الخالصه الى المجلس البلدي وادارة خانقين ان يتبنى قرارا يدعوا فية رفع راية كردستان على كل بيت وفي كل ساحة ومتنزه وحديقة لتكون شوكة في عيون الحاقدين .
وكذلك الدعوة الى تظاهرة شعبية عارمه لأستنكار هذا القرار المجحف .
والموت للشوفينيون الحاقدون .
ولتحيا الديمقراطية والفيدرالية والتعددية .
عاش العراق وعاشت كردستان ..

في 12 تشرين الأول 2011

ولي شريف حسين الوندي


التعليقات




5000