.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشعب والبرلمان و (ولطم شمهوده)

صادق درباش الخميس

تنقل لنا الروايات عن الامثال الشعبية العراقية ان هناك كانت فتاة تسمى (شمهوده).. وهذه الفتاة كانت تشارك الناس في عزائهم وتذهب مع النساء الكبار فتراها تملأ العزاء صراخا وعويلا وتضرب بيدها جبهتها حد الاحمرار وكذلك تضرب بقوة على ذراعيها وصدرها وما نسميها بالعاميه ( لطم) وعند انتهاء فترة العزاء لتناول الغذاء كانت هذه الفتاة المسكينه تأكل مع الصغار لآن حصتها توضع مع الاطفال والصغار ولا يسمح لها بتناول الطعام مع الكبار .. فأصبحت مثلا من الامثال الشعبية لكل من يجد ويتعب وفي النتيجة لا يحصل على شيء ( مثل لطم مشهوده تلطم وي الكبار وتأكل ويه الصغار)
الشعب العراقي المسكين والمغلوب على امره حاله حال الفتاة ( شمهوده ) فهو في مقدمة المواجهات وتحمل المآسي والتعسف مع الحكومات المستبدة عبر التاريخ ويقع عليه الثقل الاكبر وبعد زوال تلك الانظمة يتربع على خيرات وثروات البلد من كانوا بعيدين عن الاذى والظلم ولا يحصل الشعب الذي تحمل ما تحمل الا على الفتات ..
وفي زمن الاحتلال توهم هذا الشعب المسكين انهم تنفسوا الصعداء واذا انتخبوا ممثليهم لتشكيل برلمان سوف يطالب بحقوقه وفي مقدمتها انسحاب المحتل من ارضينا واعادة الخدمات والنظر في رواتب الموظفين والعاملين والمتقاعدين وتحسين ظروفهم المعاشيه ... فخرج اغلبهم وتحدوا التهديدات الارهابيه وحملوا ارواحهم على اكفهم ولطخوا سباباتهم بالحبر البنفسجي والخوف والرعب قد اخذ ما خذه في قلوبهم وتحملوا المعاناة والماساة وتم انتخاب اعضاء البرلمان .. وبعد جلوس الاعضاء على المقاعد في البرلمان راحوا يطالبون ويناقشون قوانين تخصهم وسنوا بذلك قوانين تتلوا القوانين منها راتب شهري يحلم بها ملوك ورؤساء بعض الدول .. وكذلك مخصصات شهريه تكفي لبناء مدينة كاملة كل شهر ثم مرتبات لحراسهم .. و..و... اما الشعب ففرضت عليه زيادة سعر الوقود وكذلك نقص مفردات الحصة التموينية مع ردائتها ثم نقص وانعدام الخدمات .. و...و...!
وقبل ايام ورغم ما يواجهه البلد من تحديات خطيرة مثل قرار التقسيم من قبال الكونكرس الامريكي وكذلك التهديد التركي لشمال العراق تمت الموافقة على زيادة مخصصات اعضاء البرلمان الموقر وبعد اقل من شهرين من تقديم الطلب (وقانون التقاعد مضى عليه اكثر من عام ونصف واخيرا زيادة قدرها (10 - 20) الف دينار وما زالت غير مطبقة) ... !
مبروك لهذا الشعب ومنهم العاطلين والمعوقين وعوائل الضحايا والمواطنين والمتقاعدين بهذا البرلمان وبمن انتخبوهم الذين تركوا البلاد وازماتها والعباد ليسنوا قوانين لمنافعهم الشخصية وسريعة التنفيذ ..! وصح لسان الممثل الكوميدي عادل امام في احدى مقاطع مسرحيته (الواد سيد الشغال) حين انبهر من كلام الممثل عمر الحريري حول امضاء نابليون على الاطباق التي هشمها حيث قال متعجبا (نابليون ساب الجيش والمماليك والحرب وجلس يمضي على اطباق ..!)

صادق درباش الخميس


التعليقات




5000