..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كروب ختارة : تسرب الطالبات من المدارس يضر بالمصلحة الفردية للطالبات والأسرة خاصة والشعب عموما

http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/293468_299177416765168_100000187357600_1438935_2112310544_n.jpg
http://a4.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/294214_299177730098470_100000187357600_1438937_932915165_n.jpg

كروب منظمة هاريكار في ختارة - مجمع شيخكا


من ضمن نشاطات كورب ختارة وبالتعاون مع مكتب لالش شيخكا  أقام كروب ختارة محاضرة بعنوان (التسرب الدراسي لدى الطالبات) وذلك على قاعة لالش لالش للمناسبات  في مجمع شيخكا في تمام الساعة الخامسة من يوم الاربعاء الموافق 1/10/2011،

حيث حضر المحاضرة19 طالبا وعدد من أولياء امور الطلبة و مدرسي و معلمي مجمع شيخكا والسيد فارس خلف عضو في كروب ختارة.
في البداية تم الترحيب بالحاضرين من قبل الناشط  كاوة عيدو شمدين منسق كروب ختارة بعدها  قدم نبذة مختصرة عن هوية منظمة (هاري كار) و مشروع التسرب الطالبات من المدارس ودعم المشروع من قبل منظمة دياكونيا السويدية.
بعد ذلك بدأء الناشط بموضوع المحاضرة حيث اشار إلى" أننا في الشرق الأوسط وجدنا انه من الأعجوبة إن تنال المرأة الحقوق التي تحصل عليها ألمراة الغربية، وهذا يتطلب وقتا طويلا و لابد من زرع الثقة بين الرجل والمرأة ولابد من ثقة متبادلة, موكدا انه على المرأة إن تدرك أنها عضو فاعل وحيوي في المجتمع وهي تمثل نصف المجتمع و أثبتت كفاءة في كل المجالات.
وأشار منسق المنظمة إلى "دور الطلبة الهام في بناء المجتمعات ، لانهم رأس حربة العلم والحرية والاستقلال إذ يشكلون عدد كبير من المواطنين في المنطقة، و المدرسة هي المكمل لدور الأسرة في المجتمع لتنشئة الأجيال "
وأوضح ان " التسرب هو أحد العوامل المعيقة لتأهيل الثروة البشرية الكافية، وهو ظاهرة مرضية في ميدان التربية لها أثارها ،وإغراءات المجتمع بكل ما فيها لا تجذب كثيرا بقدر ما يجذب الوصول إلى الهدف فإذا افـُقـِد الهدف سيحصل التسرب الدراسي وأحيانا تكون عند الطالبة هدف ما، وفي نفس الوقت قدراتها لا تسمح لها  بمجاراة باقي الطلاب او تجاري معلومات المدرس وبهذه الحالة تفقد الطالبة عزيمتها وتترك الدراسة ، والدور الأول هو للأهل والتربية الصالحة والسليمة"
عن الأسباب التي تؤدي إلى التسرب فقال الناشط كاوة عيدو"هناك العديد من الأسباب في المجتمع الايزيدي منها اسباب أسرية وجهل الوالدين وعدم اكتراثهما بتعليم البنات، واسباب اجتماعية  تتمثل في إخراج البنات من المدرسة بدافع العادات والتقاليد، حيث يعد الزواج المبكر من أهمها، وايضا لأسباب اقتصادية بسبب الفقر أو الرغبة في العمل لكسب المال ، فضلا عن وجود أسباب تربوية ، ونفسية، مع عدم اغفال أسباب الهجرة إلى دول أوربا ، وفي بعض الحالات يكون هناك أسباب شخصية تتعلق بالطالبة نفسها"
 
وأكد الناشط  كاوة الختاري " إن حل مشكلة التسرب المدرسي  تتمثل في العدالة في التعامل وعدم التمييز بين الطلبة داخل المدرسة، ومساعدة المعلم للطلبة لمعالجة ضعفهم ، وإشراك الطلبة في النشاطات  التي يحبونها، وسن قوانين تمنع التسرب المدرسي من التعليم الإلزامي ، مع تخصيص مساعدات مالية نقدية وعينية للأسر الفقيرة الحال ماليا لمساعدة أبنائها على مواصلة التعليم العام ، وتفعيل دور مجالس الآباء والأمهات في الحفاظ على المسيرة التعليمية ،و تعاون الأهالي لمنع تسرب الطالبات من المدارس لأن ذلك يضر بالمصلحة الفردية للطالبات والأسرة خاصة والشعب عموما،وتشجيع الآباء والأمهات على مواصلة تعليم البنات وعدم حرمانهن من مواصلة التعليم"
وفي نهاية المحاضرة  دار نقاش حول موضوع المحاضرة وعبر المشاركون عن سعادتهم بهذا اللقاء وأهمية تكرار مثل هذه اللقاءات لما لها من أهمية في رفع المستوى الثقافي والفكري للمجتمع .  

كاوة عيدو شمدين الختاري


التعليقات




5000