..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر الكردي: سلمان شيخ مه مي

بدل رفو المزوري

الشاعر الكردي: سلمان شيخ مه مي

 

 ترجمة: بدل رفو

 

العاهرة

 

من شفتيك ...

ومن أقداح يديك

ومعك بحب وحنان وبجنبك

احتسيت الخمر

فقدت الوعي وجلست

أحيانا أحدق في عينيك

وأحيانا في شفتيك المحمرتين

أو أحيانا ..

أحدق في صدرك المكشوف

وعيناي تلتهمه

لم أكن اعلم

كم الساعة والزمن ليلا

حين ترجلت من سريرك

علمت بان جيوبي خاوية

فقد امتدت إليها يديك

ولم يظل لي وعد وقرار

فانا الأبله

والعاشق من دون طريق.

 

في اليوم الآخر...

ما أجملك

ومن بعيد جذبتني ضحكتك

وليلا جئت في ميعادي

لكن هذه المرة!!

عيناك سلكت درب جيوبي

أنا الأبله وعاشق

من دون طريق.

 

امتصت رحيق شفتيك ولسانك

وعينيك

وبقت يداك في جيوبي

وقبل أن أترجل من سريرك

علمت من جديد

 باني عاشق

من دون ضمير

 علمت بان من هويتها

لم تهو عيونها احد ما

ولم يعشق قلبها شخصا

ولم تتشابك أياديها بأياد

فقد غدا صدرها سوق (جه لى)*

وفيها تباع الحاجات البالية

بأسعار رخيصة

وأنا الأبله

عاشق من دون طريق.

****            ****

لم أتوقف من تقبيلها

ولم اكتفِ بالليل

ونهارا كنت ألاحقها

فانا لم اعشق غيرها

فقد أنستني الرب والكتاب

ولم أصل صلاة واحدة

ولم يكفِ مالي ثمنا لماكياجها

فكل نقودي لم تكفِ

لقدح شرابها

وكذلك لثمن بطاقات التعبئة

لتلفونها،

ولم تكفِ نقودي

لقضاء ليلة سمر على سريرها

فانا الأبله

عاشق من دون طريق

 

سكران أنا لرؤيتها

واحتسيت الشراب من شفتيها

فان لم اعلم

من أحببتها كانت

              عاهرة.

 

 

 

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

الشاعر في سطور :

ــ  الاسم الحقيقي للشاعر هو سلمان حيدر حسين

ــ مواليد 1970 ـ قرية شيخ مه ما  \ كوردستان العراق

ــ عضو اتحاد الادباء الكورد ـ فرع دهوك

ـ شارك في الكثير من المهرجانات الشعرية  ونشر نتاجاته في العديد من الصحف والمجلات الكوردية

ــ اصدر العديد من الدواوين الشعرية

ــ يكتب في هذه المجالات الشعر والمقالة

 

 

بدل رفو المزوري


التعليقات




5000