..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أقزام نت

عامر موسى الشيخ

عندما كان ( الواوي ) يحاول النيل من الأسد ، كان الأسد يحرك له ذيله فيهرب (الواوي ) خوفا .

وبعدما يئست الحيوانات النيل من الأسد،   قرر الحمار أن يهاجم الأسد ، فتوجه الحمار نحو الاسد رافعا أذنيه كعلامة انتصار  مسبقة  ثم نهق ،  فلم يحرك الأسد أي شيء ، وصل الحمار ، ولم يحرك الأسد شيء ، تقدم أكثر ، بقى الأسد على حاله ، حينها سألوا الأسد لماذا لم تحرك شيء ، قال لهم كنت أحرّك  ( للواوي) ذيلي ويهرب ، فماذا أحرّك للحمار الآن  ....!

نعم ستقول .. قل ( اللهم إني صائم ) وأقول لك لست مغتابا بل أنا   مناقشا لظاهرة مجتمعية أخذت بالنمو والتطور بسبب ظهور العوالق المجتمعية والتي بحاجة إلى (أنتي مجتمعي ) أقصد منظف مجتمع من النوع المتطور  من أجل الإزالة  النهائية لتلك الحمير  .

ستقول الظواهر كثيرة ، أقول لك قادرون على التصحيح في حالة لو اقتنعنا بفكرة إننا قادرون على ذلك .

لست مغتابا ، بل متحدثا عن رواسب أتت متخمرة من بقايا فلول مياه عطنة معتقة  متبقية في أنابيب اللانظام المباد أتت لنا عبرة حميره خلال طاقة ( البلوتوث ) المجتمعي الالكتروني الذي حولهم من أقزام نظام وأيتامه إلى أقزام نت ، كونهم قد طبقوا كل شيء على أرض الواقع العراقي من أجل العودة والنمو لكن إصرار العراقيين على الحياة ساهم بوأد مساعيهم .

كن حذرا فقد تعثر بأحدهم فهم حتى يريدون الخروج لك من (ماعون التمن ) حتى يزعجوك كما الذباب .

نعم لقد لبسوا قناع الذباب وأصبحوا يقدمون الإزعاج ذاته بطريق متعددة  فثلما تقوم الذبابة بفعل الــ ( ززززز) فهو محترف  تقديم عرض أكثر تطور من ذلك ، فمثلا أذا هاجمته وجعلته متخوفا منك سوف يصدر ذلك الصوت نفسه لكن بفعل مائي تحتي ، لا تستغرب ، أنت جرب فقط ، وسوف تلحظ ذلك من خلال ما سوف يصاب به بنطالك  من آثاره الأرضية .

لهم طريقة إزعاج أخرى وهذه تحقق انتشارا واسعا هي أن يقوم بزجك وسط تهم و إلصاقها بك وأنت منها براء مثل ذئب يوسف ، لا تستغرب إن مشيت في يوم ما بأمان وعثرت على تهمة مفصلة عليك وأنت لا تعرف عنها شيء فهذا شأنهم بتفصيل تلك الأمور للجميع على الجميع لكنهم هم أول المغادرين والفارين ، مثل الفئران الصاعدة على متن سفينة عندما تشعر بأن الغرق قد حان تسعى للهروب أولا .

لهم طريقة أخرى وهي عملية جمع كل تلك الأمور وضربها بخلاط العقل الوهمي الذي يمتلكونه ويتجهون صوب التطور التكنلوجي الالكتروني ويقوموا ببث سمموهم على الناس هناك .

لقد فعل ما فعل هذا التطور بالمنطقة حيث أسقط رؤساء وأبدل حكام وأربك الجميع  ، وفي العراق تأثيره واضح من خلال ما دعا له المتظاهرون إلكترونيا من أجل المطالبة بالحقوق عن طريق التظاهر .

 لكن هؤلاء ( الجيل النائم سباتا )  أطلوا بأقنعة الأقزام التي لا تنتمي لمنطقة الرجولة بأي شيء  لكي ينالوا من أسيادهم وأشرافهم وعلية قومهم .

نقول لهم البسوا الأقنعة وتحدثوا بما شئتهم لكم الكلام والتشهير فأنتم أساتذة بهذا  منذ أن كنتم تلمعون طاولاتكم لأبناء مسؤوليكم السابقين وتتركون الغرف لهم ومهمتكم المسح فقط .

نعرفكم جيدا وانتم تعرفونا جيدا ، سنغض الطرف وندير الظهور ، أكتبوا ومزقوا سنجمع الأوراق ونضعها تحت الأقدام حتى نزداد رفعة على سفلة القوم .

وان كنتم هكذا فماذا سوف تحرك لكم أنتم الآن مثل المولى عليهم وسوف نعمل معكم مثل المثل القائل ( اليولي يعف ) سوف نعف مثلما عف ّ عنترة العبسي حين قال :

  

يخبرك من شهد الوقيعة أنني

أغشى الوغى وأعف عند المغنم

  

وهنا قصد عنترة دخول الحرب والعفو والعزة عند نيل المغانم ، نحن نعمل ضمن هذا الإطار وإذا كنا هكذا فماذا عسانا أن نحرك لكم 

  

  

  

 

عامر موسى الشيخ


التعليقات

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 29/09/2011 20:41:46
الرائعة المبدعة فاطمة الفلاحي لك التحية

شكرا لطيب المرور وشكرا للتواصل المستمر منك ،،
وشكرا لك كثيرا كثيرا لادراجي ضمن موسوعة شارع المتنبي الخاصة بالشعراء المعاصرين هذا جهد تشكرين عليه ، ووضعتيني في مرتبة عالية قد لا استحقها

لك خالص التقدير والاحترام

عامر

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 28/09/2011 11:35:57
القدير عامر

هكذا أنت نقي في احاسيسك ونبيل في وطنيتك ..


لقلبك المنى

احتراماتي




5000