..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة الاخبارية

معالي وزير الثقافة يصل الى جنيف للمشاركة

في اجتماعات الملكية الفكرية

وصل الى جنيف معالي وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي على رأس وفد للمشاركة في اجتماعات الجلسة التاسعة والاربعين للجمعية العامة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية التي ستعقد للفترة من 26 من ايلول الحالي ولغاية 5 من تشرين الاول المقبل في مقر المنظمة في جنيف .

وقال المتحدث الرسمي بأسم الوزارة صالح التميمي مدير القسم الاعلامي ان معالي وزير الثقافة سيلقي كلمة في اجتماعات الجمعية ويحضر افتتاح مقرها الجديد ويسلم امينها العام هدية العراق وهي عبارة عن نخلة عراقية تحمل عذقاً من ذهب تعبيرا عن تقديره لدور المنظمة العالمية في الحفاظ على الموروث الفكري والمعرفي لشعوب العالم ومبدعيه .

ويذكر ان المنظمة العالمية للملكية الفكرية ، منظمة دولية تابعة للأمم المتحدة وتضم 177 دولة وتعمل من اجل حماية الحقوق الملكية الفكرية للافراد وتأسست عام 1974 ومهمتها فرض الاحترام للخصوصية الفكرية في العالم اضافة الى حماية حقوق الفرد المعنوية والمادية .

وقد اصبح العراق عضوا رسميا فيها في  21  من كانون الثاني 1976 وعضوا تلقائيا في الاتحاد الدولي لحماية الملكية الصناعية ( اتحاد باريس ) وعضو الاتحاد الدولي لحماية المصنفات الادبية والفنية او ما يسمى ( اتحاد بيرن ) وقد وقع العراق مذكرة تفاهم عام 2009 مع المنظمة ويحضر بشكل فاعل ودوري في اجتماعاتها وانشطتها .

و نظمت وزارة الثقافة يوم 29 من نيسان العام الحالي احتفالية لمناسبة اليوم العالمي للملكية الفكرية والذكرى السنوية الرابعة لتأسيس المركز الوطني لحماية حق المؤلف وتم تكريم الفائزين بجائزة الوزارة للأبداع للمبدعين الذين سجلوا نتاجاتهم الادبية والفنية لدى المركز .                                                                     

                                      

المستشار الثقافي لوزارة الثقافة:

طموحنا ان يبقى المثقف العراقي مبدعا ومتألقا

  

المشهد الثقافي الرسمي والابداعي كان حاضرا على طاولة المحاورة التي قاد طرفها الاول المستشار الثقافي لوزارة الثقافة الدكتور حامد الراوي بصراحته المعهودة وهو يضع النقاط على الحروف جوابا على تساؤلات الصحفي عبد الزهرة نعيم رئيس تحرير وكالة انباء بغداد الدولية نائب رئيس تحرير صحيفة بغداد الاخبارية.

عن دور الوزارة في دعم المثقف العراقي قال المستشار الثقافي: ان المثقفين العراقيين توزعوا دول العالم وهذا التشتت القسري هو من ضمن الافرازات التي ورثتها الوزارة بسبب الحروب والبنية التحتية المدمرة، الامر الذي جعلها تستثمر ميزانية الاحتفال ببغداد عاصمة الحضارة لعام 2013 والنجف الاشرف عاصمة الثقافة الاسلامية لبناء واعمار ما دمرته الحروب التي لم تستثنِ المثقف  العراقي الذي هو جزء من الانسان العراقي الذي نستهدفه بفعالياتنا ليستعيد توازنه النفسي والابداعي وان الثقافة في البلد مرتبطة بعودة الثقافة في العالم التي تتأثر بالصراعات والحروب.

وبشأن خطط الوزارة لتلبية طموحات المثقفين قال السيد المستشار الثقافي للوزارة: ان ميزانية الوزارة لا تلبي طموحاتها والمحيط الثقافي بكل ما تعنيه الكلمة من واجب وظيفي واخلاقي تجاه استراتيجيتها الطموح فهي تحتاج الى الكثير وعلى الحكومة في البلد ان تنظر اليها نظرة خاصة، لاستقطاب المبدعين العراقيين والعرب نحو الفعاليات الثقافية مثل مهرجان المربد والمتنبي وغيرهما مرتبط بالوضع الامني للبلد وليس لضغف الامكانيات فحسب  فاذا لم يتراجع الملف الامني والهم الامني الى الوراء .. فان المهرجانات وغيرها من الفعاليات الثقافية سوف تبقى تعاني من ضغط العامل الامني وكذلك المبدعون من الشعراء والفنانين ليس في داخل البلد فحسب بل من خارجه من يمنعه هذا الهم من المشاركة.

اما رعاية المثقفين من الرواد فأكد المستشار الثقافي لمحاوره بالقول: ان رعاية المثقفين من الرواد وكبار المبدعين من وجهة نظري هي من مسوؤلية الدولة ووزارة الثقافة هي جهة تنفيذية وتحتاج الى تشريع قانوني يصدر بقانون برعاية هذه الشريحة وتقديم هذه النخبة التي ثبتت في وجدان الشعب العراقي ولهذه الاسماء حقها ومادامت قد حفرت بتألق في وجدان الشارع العراقي فأن الدولة برغم مشاغلها ومبرراتها فانها ستضع في اجندتها المستقبلية ضرورة رعايتها وهذا يجرنا الى الحديث عن الخبرة المتراكمة في الملاك الاعلامي والفنانين والمثقفين ضمن الوزارة المنحلة لان حلها لا يعني حل الموظف لكن الوزارة لا تستطيع ان تستوعب هذا العدد الهائل منهم وهناك القسم الاعظم وجدوا اماكن اخرى استقروا فيها للعمل المبدع الذي يليق بمكانتهم ويوفر لهم موارد اضافية وهناك لدى الوزارة اولوية ضمن خطتها الاستراتيجية لايجاد صيغة قانونية ستجعل الوزارة تستفيد من هذه الخبرات.

وطمأن المستشار الثقافي الدكتور حامد الراوي محاوره بانه متفائل بالثقافة العراقية ان تنمو وتزدهر حتى في غياب المؤسسات الثقافية فالثقافة العراقية زرعت بذور نجاحها على مدى قرون فلا احد يستطيع ان يقول ان الثقافة العراقية ضعفت لان كل الدول هي ساحة للثقافة العراقية.

وتعليقا على مقولة (مصر تؤلف ، وبيروت تطبع، وبغداد تقرأ) فقد عد المستشار الثقافي ان في هذا القول اساءة  وانه قيل في مرحلة ترويج للثقافة المصرية التي جعلت فعل الكتابة لمصر وان هذا ليس حقيقة ان انتساب الطباعة والتجارة بها في بيروت ايضا كان خاطئا، في حين جعل فعل القراءة موقوفا على ابناء العراق فهذه ايضا مسالة خاطئة واجمالا ان المقولة في نظري سيئة ولكن على العموم هناك تراجع لدور القراءة في بلدنا وربما في كثير من بلدان العالم بسبب ما يعرف بهيمنة الصورة على سواها، فمن الضروري اعادة الهيبة الى القراءة، فاعادة الرؤية في اليات القراءة مطلوبة  فقد كان في بلدنا معلمون رائعون يحببون لنا القراءة في المدارس فنشأ جيل مثقف مبدع ينتج ويفكر ويقرأ في بلد علم الدنيا الابجدية اسمه العراق مهد الحضارات والثقافات.

 

 

الشاعر كاظم الحجاج.. الى اين ؟   

  فوزي الاتروشي

    وكيل وزارة الثقافة

 

   ان يحتج شاعر ويعتكف حتى الموت استنكارا لانقطاع الكهرباء ...فهذه رسالة خير تقول ان المثقف قادر على التغيير والتأثير والتفعيل وانه لم يعد محايدا أو سلبيا أو متفرجا أو مصنفا للسياسي ايا فعله. وأن يهتم فخامة رئيس الجمهورية بهذا الفعل الثقافي السياسي الاجتماعي فذلك مؤشر اخر للخير والعافية مفادها ان السياسي لا يتعامى على الوقائع ويقرأ ويهتم وينظر باعجاب الى المثقف والمبدع.

   أن الرئيس الطلباني من خلال اهتمامه بوضع الشاعر الحجاج وتفهم مرامي اعتكافه وجه رسالة لكل السياسيين مؤداها ان الثقافة هي التي تؤسس للسياسة وان المثقف اذ يكتب ويفعل ويبدع فلكي يصبح شريكا في القرار فاعلا فيه ومؤثرا عليه.

   شكرا للشاعر كاظم الحجاج وهو يتكلم ويتألم بأسم ملايين العراقيين لمعاناته طعما جماعيا يتضافر السياسي والمثقف لما هو اكثر من الاهتمام ونفي التفكير الجدي باعادة الكهرباء التي تعني ببساطة اعادة الحياة.. فالحياة بكل مفاصلها ويومياتها بقع مستحيلة دون كهرباء في دولة غنية وقادرة يكل القياسات على اضاءة حياتنا وتزيين نهاراتنا وليالينا بالنور وبجنة التبريد في صيف لاهب حوّل الحياة الى حرائق وخرائب.

   نحن معك ايها الشاعر الجميل ولكننا لانريد اعتكافك حتى الموت لأننا بحاجة الى قلمك وشعرك ومواقفك طوال العمر. نقول لك مثلما قال الكاتب القدير نجيب محفوظ لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة وأملنا ان تعيش من اجل الآخرين ان لم يكن لأجلنا شخصيا. ان المثقف والشاعر هو جسر للتواصل وبستان يثمر للجميع وحياته ليست ملك نفسه. لقد وصلت الرسالة بعد ايام من الاعتكاف والان ما عليك الا ان تكتب من اجل عودة الكهرباء دون اعتكاف, فالمهم ان صمتك واستنكارك واعتكافك وصل كرسالة بالغة المغزى للجميع.

   علينا ان لانلجأ للموت اعتكافا لكي نظل نكتب ولكي يبقى قلمنا نازفا على أديم الورق، فالاهم هو ان نحتذي بالشاعر الكبير ناظم حكمت اذ ظل يناشد الآخرين ليصبحوا شموعا تشتعل أملاً من اجل الحياة:

إن لم احترق انا

إن لم تحترق أنت

إن لم نحترق نحن

فمن ينير الطريق ؟

 

ايها الشاعر المعتكف في حاضنته النخيل وثغر العراق المكتنز بالماء والعشب:

دع اعتكافك وابدأ

الكتابة والاحتراق مثل

الشمعة التي تطلَّع اليها

ناظم حكمت

  

 

  مدادها من دجلة والفرات .. الف كتاب وكتاب لبغداد  

المداد  الاحمر الذي لون نهري دجلة والفرات نتيجة القاء الغزاة بكنوز المعرفة العراقية ودثرت ابداع اجيال واسلاف في العلوم والادب كافة حري بأبناء بغداد ان يجددوا لها العطاء تعويضاً عن هذا الضرر، فكانت المبادرة من اللجنة العليا لمشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013 اذ تتوجه الى كافة الكتاب والمؤلفين والمفكرين والادباء والفنانين والمنظمات والهيئات الثقافية والاعلامية الرسمية وغير الرسمية ومنظمات المجتمع المدني كافة داخل العراق وخارجه لتقديم مؤلفاتهم ومصنفاتهم الفكرية والعلمية والثقافية والفنية والتراثية الى لجنة التأليف والنشر والتوثيق المنبثقة عن اللجنة العليا للاحتفاء ببغداد والمؤلفة من كبار الشخصيات الثقافية والعلمية والاكاديمية ليتسنى للجنة دعمها وطبعها على نفقة مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية لعام 2013 .

واكد مدير اعلام وزارة الثقافة المتحدث الرسمي للوزارة صالح التميمي : ان الخطة تتضمن اصدار اكثر من الف عنوان بهذه المناسبة في المواضيع المتعلقة ببغداد من حضارة وتراث علمي وفكري وشخصيات فكرية وستستقبل من قبل اللجنة باللغات العربية والكوردية والتركمانية والسريانية او باللغات الاجنبية الحية .

واذ تهيب اللجنة العليا المبدعين ان يسهموا في هذا المشروع الثقافي لكي تستعد بغداد عافيتها الثقافية ولتستقبل المحتفين بها عام 2013 بعرس ثقافي حضاري يليق بمكانتها عبر العصور الذهبية التي لم تتألق الا بنفح   مبدعيها ومفكريها وفنانيها واليوم هم مدعوون للاقتداء بأسلافهم العظام الذين خلدهم التأريخ .

 

جليل القيسي .. يحب فيضان افكار في رأسه وروحه

  

الراحل جليل القيسي لم يحظ في حياته بالأهتمام النقدي التحليلي الجاد رغم الانجاز الهائل والفذ الذي قدمه في كتابة القصة القصيرة والمسرحية والتي امتدت لثلاثين عاما .

انصفته دار الشؤون الثقافية بتخصيص العدد 101 من الموسوعة الثقافية بتوثيق نتاجاته وابداعاته النقدية في كافة الفنون الادبية بقلم الكاتب حسين سرمك حسن  . وادب هذا القاص كما يصفه الكاتب ، مشبع بالانسانية والحداثة وفرادة الموضوع والاسلوب وكل ذلك بلغة نادرا ما يجد القارئ لها مثيلا في ادب غيره .

  

الجويبراوي .. ابن الاهوار يوثق حياتها

  

ادب الرحلات ممتع لمن يمر بالاماكن سائحا فيكتب مشاهداته شذرات من حياة سكان الاحياء والمدن التي يمر بها ، ولكن جبار عبدالله الجويبراوي يكتب عن بيئته التي عاش بها صباه ولكنه يضمنها شهادات لبعض الرحالة الذين مروا بالاهوار العراقية .

الموسوعة الثقافية بعددها المائة الذي اصدرته  دار الشؤون الثقافية العامة وثقت للكاتب اهتمامات ومشاهدات بعنوان ( في الطريق الى الاهوار ) .

  

  

الاقلام توثق :

تاريخ فن الدمى في العراق

  

عرف العراقيون القدماء فن الدمى منذ ما يقرب من ثمانية الآف سنة كما دلت على ذلك التنقيبات الآثارية التي يعثر عليها غالبا وهي غير مفخورة تمثل بعض الحيوانات التي يألفها الاطفال .. موضوع تضمنه العدد الجديد من مجلة الاقلام الفصلية التي تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة بعددها الاول للعام الحالي .

وتضمن العدد ايضا موضوعات منها ( تغريبة السواد الاخضر في الوقائع السوداء ) و ( نوفل ابو رغيف والبحث عن شعرية النص ) و ( تأسيس اول مكتبة موسيقية في العراق ) و ( التصورات الاسطورية لأصل الانسان ) و ( احكي يا شهرزاد ومحاولة البحث عن ذات المرأة العربية ) .

  

 

                                                                    

الثقافة تحتضن نشاطات المرأة في بيوتها الثقافية

بحث السيد عقيل المندلاوي مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة مع السيدة وزير الدولة لشؤون المرأة الدكتورة ابتهال الزيدي اليات التعاون بين الوزارتين على هامش اجتماع اللجنة العليا للنهوض بالمرأة الذي استضافته دائرة العلاقات الثقافية بمشاركة ممثلات وومثلين عن كل الوزارات والمؤسسات الحكومية .

 اعلن ذلك المتحدث الرسمي بأسم وزارة الثقافة صالح التميمي واضاف ان اللقاء تناول اليات التعاون الثقافي بين الوزارتين ودعم وزارة الدولة لشؤون المراة لافتتاح مراكز تنمية المراة في المحافظات أسوة بالبيوت الثقافية التي عمدت وزارة الثقافة دائرة العلاقات الثقافية العامة الى انشائها في كل المحافظات العراقية لتنشيط حراكها الثقافي واحتضان مواهب مبدعيها في العراق الجديد .  

واشار المندلاوي الى حرص الوزارة على دعم نشاطات المراة العراقية في مجالات الثقافة والفنون وتشكيلها للجنة مكافحة العنف ضد المراة واحتضانها لنشاطات المنظمات المدنية المعنية بشؤون المراة أذ سجلت في دائرة العلاقات أكثر من خمسة عشر منظمة معنية بشؤون المراة مضافا الى استحداث وحدة المرأة والطفل في بيوتها الثقافية في كل انحاء العراق . واستحداث جائزة نازك الملائكة للابداع الادبي النسوي .

من جانبها أكدت الزيدي على ضرورة دعم النشاط الثقافي النسوي في العراق وضرورة التنسيق مع وزارة الثقافة والمنظمات الثقافية في هذا الصدد مشيرة الى أهمية زيادة الدعم الحكومي المقدم لها في مجال الثقافة والفنون والآداب . اضافة لاعتماد مجمل مواضيع تمت مناقشتها خلال الاجتماع ومنها طرح موضوع العاملات  في القطاع الخاص ودعم ومشاركة اعضاء الارتباط للمجلة التي ستقوم الوزارة بأصدارها من خلال الانشطة المرتبطة بالمراة في كل وزارة اضافة للمعرض النسوي المزمع عقده والاعلان عن تفاصيله في الوزارات كافة .

وفي الختام تم الاتفاق على عقد المزيد من المؤتمرات والندوات الثقافية لرفع المستوى الثقافي للمراة العراقية  .

 

دائرة الفنون الموسيقية ترعى مهرجان

(اليوم العالمي للموسيقى)

 

برعاية معالي وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي , تقيم دائرة الفنون الموسيقية  وضمن منهاجها السنوي مهرجان (  اليوم العالمي للموسيقى) والذي يصادف الاول من تشرين الاول من كل عام .

صرح بذلك مدير اعلام وزارة الثقافة والمتحدث بأسمها صالح التميمي واضاف : ان المهرجان سوف يشارك فية  عدد من الفرق الفنية التابعة للوزارة بالاضافة الى اقامة معرض للصورالفوتوغرافية وألآلات الموسيقية والمطبوعات, ومن المعلوم ان الافتتاح يكون يوم  الاحد الموافق الثاني من شهر تشرين الاول المقبل الساعة الحادية  عشرة صباحاً وعلى قاعة المسرح الوطني واليوم الثاني سيكون على قاعة الشهيد عثمان العبيدي وفي الوقت نفسة.

 

  

التصوير في منظور الشعراء والنقاد

  

تحفل ثقافات العالم عبر اصداراتها المتخصصة بالمواضيع التي تجد ترجمتها في مجلة الثقافة الاجنبية في اصدارها الفصلي الثاني لعام 2011 .

وتضمن العدد الذي يصدر عن دار الشؤون العامة عدة مواضيع عن ( شعر القرن الحادي عشر ) و ( الحداثة الفوتغرافية ) و ( الغرفة المضاءة ) و ( سلطة الصور السياسية ) و ( الفوتوغرافيا وعلم الاجتماع ) اضافة الى ابوابها الثابتة الاخرى

 

الحرية في كثرة الاسئلة .. والعبودية في كثرة الاجوبة

  

كلمات الكاتب نجيب المانع تحيا من خلال كتابه الذي تبنته طباعيا دار الشؤون الثقافية العامة في اصداراتها الجديدة بعنوان ( جسارة التعبير ) الذي احتوى مواضيع فلسفية وسياسية وادبية وفنية .

والكاتب الراحل كان يجد المتعة في التعبير عن طفولته الرائعة وهو يتقمص كثرة الاسئلة ويعتبرها حرية بينما العبودية في كثرة الاجوبة ويستعجل التشخيص حينما يعيب ازدهار كتب السيرة هذه الايام في بلدنا حيث لا يطلع عليها القراء الا نادرا بينما في الغرب كتابات للسير تعد تحفا ادبية كبرى .

الكتاب يقع ضمن اهتمامات الدائرة للحفاظ على الذاكرة العراقية وفاء لذكرهم ولذاكرتهم .

 

الشهر في التاريخ والتراث

  

الشهر هو الزمن او الوقت الذي يستغرقه القمر للدوران دورة كاملة حول الارض ولهذا سمته العرب شهراً ، لانه يشهر بالقمر ولكن لهذا الشهر تسميات ، فلكلورية تقرأها في مجلة التراث الشعبي بعددها الثاني لعام 2011 وهي مجلة فصلية تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة .

كما تضمن العدد مواضيع تراثية مثل ( اهمية الفنون التقليدية ودورها في المجتمع ) و ( ام كلثوم في بغداد ) و ( الأمراض والأوبئة التي اجتاحت العراق في العهد العثماني ووسائل الوقاية منها ) و ( الصندلية وصندوق الخشب ) و ( شيْ عن الحلة وهروب جسرها ) و استذكار عن (الشيخ جلال الحنفي ) وحكاية شعبية عن ( الطمع ) و ( مراجع في الفلكلور ) و ( الحياة الاجتماعية في ميسان دراسة اجتماعية فولكلورية ) .

 

مجلة المورد في عددها الجديد ..

كلمة العراق .. اصولها العربية السامية

  

كلمة ( عراق ) من الكلمات التي تتسم بأبعاد ثلاثة : البعد التأريخي والبعد الحضاري والبعد اللغوي ، باكورة مواضيع مجلة ( المورد ) التراثية الفصلية التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة في عددها الثالث ضمن المجلد الثامن والثلاثين .

واحتوى العدد ايضا ( العناصر الدرامية في مقامات الحريري ) و ( الخليل في الاقتضاب في شرح ادب الكتاب ) و ( شعر التجربة المتفردة ) و ( الرمز في شعر الحلاج ) .

 

 

حفل تأبيني لشهداء النخيب

  

تحت شعار (الاذاعيون والاعلاميون نبع دائم وابداع متجدد ) اقام اتحاد الاذاعيين والتلفزيونيين فرع كربلاء المقدسة بالتعاون مع قصر الثقافة والفنون التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة حفلا تأبينيا لشهداء النخيب.

وشهد الحفل تقديم فعاليات ثقافية مختلفة واناشيد وطنية تغنت بحب العراق ووحدة شعبه للبقاء يدا واحدة بوجه كل المحاولات الرامية لاحداث الفرقة بين أبناء شعبه كونه يمتلك تاريخا وحضارة عريقة تمتد لالاف السنين.

وياتي هذا الحفل الذي اقامه الاتحاد لدعم المنظمات الثقافية في العراق.

وفي ختام الاحتفال قدمت دائرة العلاقات الثقافية هدية الى اتحاد الاذاعيين والتلفزيونيين تقديرا لجهوده في اقامة الحفل .

 

 

المتنبي .. تنبأ بالقصيدة تسمو الحياة

 

تنطلق يوم التاسع والعشرين من ايلول الحالي فعاليات المهرجان التاسع لتخليد الشاعر المتنبي في محافظة واسط وتستمر ثلاثة ايام.

واعلن مصدر في اللجنة العليا للقسم الاعلامي في وزارة الثقافة ان المهرجان  الذي تقيمه وزارة الثقافة بالتعاون مع محافظة واسط والاتحاد العام للكتاب والادباء المركز العام ان توقيتات اقامة المهرجان ستتضمن تجمع انطلاق المشاركين من امام مقر الاتحاد الساعة الثانية عشرة ظهرا من يوم الاربعاء المقبل بحافلات الى محافظة واسط.

وستبدأ فعاليات المهرجان يوم   29 من  أيلول الحالي قرب قبر المتنبي في النعمانية بكلمة الافتتاح يلقيها وكيل وزارة الثقافة الاقدم رئيس اللجنة العليا للمهرجان السيد جابر الجابري ثم كلمة محافظة واسط ورئيس مجلس المحافظة وكلمة رئيس الاتحاد العام للكتاب والادباء في العراق السيد فاضل ثامر وقصيدة للشاعر محمد علي الخفاجي وقصائد لشعراء المحافظات.

وسيقدم طلبة النشاط المدرسي في تربية واسط عرضاً مسرحياً كبيراً بعنوان (المتنبي) ولوحة جدارية للفنان شاكر خالد يرسمها اثناء الاحتفال و افتتاح معرض للفن التشكيلي لفناني دائرة الفنون التشكيلية وفناني محافظة واسط.

وستتضمن الجلسات التي سيعقدها المشاركون حلقات نقدية صباحية ومسائية في مقر اقامة الوفود في فندق (المصايف) في محافظة واسط ثم حفل اختتام المهرجان وتوزيع الشهادات التقديرية على المشاركين.

وستصدر عن اللجنة العليا للمهرجان جريدة يومية بعنوان (المتنبي) لتوثيق الجلسات الشعرية والنقدية.

   

حياته :

هو احمد بن الحسين بن عبد الصمد ابو الطيب المتنبي الكوفي .

ولد سنة 303  هـ وعاش افضل ايام حياته واكثرها عطاء في بلاط سيف الدولة الحمداني وكان من ابرز شعراء العرب ، واكثرهم تمكناً باللغة العربية ويوصف بأنه نادرة زمانه واعجوبة عصره وظل شعره الى اليوم مصدر الهام ووحي للشعراء والادباء وهو شاعر الحكمة ترك تراثاً عظيماً من الشعر ، يضم 326 قصيدة تمثل عنواناً لمسيرة حياته صور فيها الحياة في القرن الرابع الهجري اوضح تصوير ، قال الشعر وعمره ( 9 ) سنوات اشتهر بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية باكراً .

ظل باحثاً عن ارضه وفارسه غير مستقر عند امير ولا في مدينة حتى حط رحاله في انطاكية وكانا في سن مقتاربة فوفد  الية وعرض عليه ان يمدحه بشعره على الا يقف بين يديه لينشد قصيدته كما كان يفعل  الشعراء فأجاز له سيف الدولة ان يفعل هذا واصبح المتنبي من شعراء بلاط سيف الدولة في حلب واجازه سيف الدولة على قصائده بالجوائز الكثيرة وقربه اليه فكان من اخلص خلصائه وكانت بينهما مودة واحترام وخاض معه المعارك ضد الروم وتعد   سيفياته اصفى شعره  ، غير ان المتنبي حافظ على عادته في افراد الجزء الاكبر من قصيدته لنفسه وتقديمه اياها على ممدوحه فكان ان حدثت بينه وبين سيف الدولة جفوة وسعها كارهوه كثيراً في بلاط سيف الدولة ، احس في اثرها  الشاعر بأنه  بدأ يتغيير عليه وكانت الهمسات تنقل اليه عن سيف الدولة بأنه غير راض عنه وبدأت المسافة تتسع بين الشاعر والامير ولربما كان هذا الاتساع مصطنعا الا انه اتخذ صورة في ذهن كل منهما فغادر حلب سنة 345 هـ واخر ما أنشده بحق سيف الدولة الحمداني ميميته ومنها  ( لا تطلبن كريماً بعد رؤيته ) بعد تسع سنوات ونصف في بلاط سيف الدولة.

 فألتجأ الى كافور الاخشيدي في مصر وفكرة الولاية لاتزال أملاً  في  رأسه ظل يقوى.

 ولم يكن مديح المتنبي لكافور صافياً بل بطنه بالهجاء والحنين الى سيف الدولة الحمداني في حلب ومع هذا فقد كان كافور حذراً فلم ينل المتنبي منه مطلبه بل ان وشاة المتنبي كثروا فهاجمهم مع كافور ومصر هجاء مراً فعزم  ان يغادر مصر بعد ان لم ينل مطلبه .

 وفي القصيدة هجوم شرس على كافور وأهل مصر بما وجد منهم من اهانة له وطعناً في شخصيته ثم انه بعد مغادرته مصر قال قصيدة يصف بها منازل طريقة وكيف انه قام بقطع القفار والاودية المهجورة التي لم يسلكها احد وعاد الى الكوفة ومعه ابنه محشد وغلامه حيث  لقيه فاتك  الاسدي بالنعمانية فأقتتل معه وقتل المتنبي وابنه وغلامه .  

 

 

دار ثقافة الأطفال

تحتفي بالعام الدراسي الجديد

  

تحتفي دار ثقافة الأطفال في وزارة الثقافة بالعام الدراسي الجديد 2011ـ2012 بمجموعه من الفعاليات الثقافية .

ويتضمن منهاج الدار الاحتفاء بالطلبة الجدد في عدد من المدارس الابتدائية عند رفع العلم في اليوم الدراسي الأول الذي يصادف في السابع والعشرين من الشهر الحالي وتوزع كميات من إصداراتها وكذلك الأعلام العراقية والأوراد والبالونات الملونة .

وتأتي إقامة هذا النشاط لمشاركة وزارة التربية والتلاميذ الجدد أفراحهم  بقدوم العام الدراسي الجديد وهم يضعون خطواتهم الأولى على طريق العلم والمعرفة

  

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000