..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصيدة للشاعر البولوني الراحل الكبير زبجنيف هيربيرت

صباح كاكه يي

لم يخطر ببالهم يوماً ...

ــ ان يطفئوا ظلال أعمدة الرايات البتارة  

ــ ان يتركوا الجذامات في الحقل منثوراً      

ــ ان يخطفوا الصولجان البارد والتفاحة من الأيادي

فهؤلاء لن يجدوا متسعاً لهم 

لا في قلب الناقوس

ولا في قاع الكاتدرائية

  

إنهم يجرجرون عرباتهم بمشقة بين حطام شوارع المدينة   

ويتراكضون وسط النيران متأبطين قوارير مملوءة بالشوربة الحامضة

لقد عادوا للوقوف على الأطلال ــ وليس لمناداة الأموات

عادوا ليفتشوا عن بقايا مواسير المدافئ الحديدية   

ــ هلكهم الجوع ــ فزاد عشقهم للحياة

ــ صفعوهم على وجوههم ــ فزاد عشقهم للحياة

مسحوقي القلوب ــ لا يقارنون بنظارة الورود

لكن أجسادهم بقيتْ صلبة ــ

يعني ان بلازما الدم الساخنة ظلت تتراكض في عروقهم   

ــ من أجل حماية رؤوسهم بأياديهم البريئة

ــ وإطلاق سيقانهم للريح عند الضرورة  

ــ ومضاعفة الكّد لتأمين لقمة الغذاء   

ــ وضمان الحياة من خلف أسوار السجون

  

من يثمن الأقوال الرنانة أكثر من الروائح الدسمة

يكون نصيبه من الحياة قليلا

وهي من حسن الحظ ــ

شحيحة ونادرة

    

ها أنهم يحزمون حقائب العودة  

الى أكناف الوطن

بعد غربة طالت سنين طويلة     

ليشيدوا بوابة نصر

إكراما للأموات.

  

  المصدر :Zibigniew Herbert . Inschrift . Gedichte aus Zehn Jahren 1956 - 1966 herausgegeben und übertragen von Karl Dedecius.                                         

ملاحظة: ترجم القصيدة من البولونية الى الألمانية كارل ديديسيوس

وترجمت من قبلنا الى العربية   

 

  

 

صباح كاكه يي


التعليقات




5000