هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترنيمات خريفية

سامي العامري

قد دنا منّا الخريفُ

مدنٌ تنضحُ أشجاناً وريفُ

لستُ بالآسف لكنَّ الذي ألقى أسيفُ

ولذا فالقلب يسترعي انتباهَ الورد 

من أعماق ماضيه

وميلاداً وأعشاشاً وأشواقاً وأبواقاً 

وأنهاراً وريقاتٍ يضيفُ !

  

  

لستُ أدري ما لديكْ

فأنا ذبتُ شموعاً

بينَ شمس اللهِ والشمسِ التي بين يديكْ

  

  

أيها النعناعُ شاكسْها ولا تهتمَّ

من أيِّ البحارِ

الشوقُ صِيغا

وارتمِ الآن على خصلاتها

لحناً بليغا

والثمِ الخدينِ ... واجعلْ مقلتيها شاهدَيكْ

  

ثم لا تُشفقْ على فستانها طَياً ونَشراً

واخبرِ الشاعرَ ما ردةُ فعلِ الغادةِ السمراءِ

 بالله عليكْ !

  

  

أيها النعناعُ

ما أغناكَ منفى

وحبيباً يوصلُ الصَّبَّ لمشفى

ويصفُّ الأفقَ أطياراً وأنساماً وأيكْ

  

  

إنه الحبُّ الذي يعصر أسرارَ الحياةْ

مثلما الغيمة تنهالُ على

أرضٍ سُباتْ

وفؤادانا الوحيدان وقد

أقبلا بعضاً لبعضٍ

باختلاجٍ

كقطاةٍ لقطاةْ !

  

 

----

أيلول - 2011

برلين    

  

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-19 23:58:14
المبدعة الأصيلة فاطمة الفلاحي
تحية مسائية ندية
مرورك أبهجني كثيراً
أتمنى لك ما تتمنينه لنفسك
ودمت

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-19 23:55:08
الأديبة الراقية سوزان سامي جميل
أطيب تحياتي
فرحتُ كثيراً بتسلمك كتابي ولكن شنو هاي ...
يعني بهاي السرعة !!
خالص التحية وسيصلك عنواني الأرضي وسأفرح كثيراً بهديتك
واسلمي

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 2011-09-19 21:08:05
استاذي الرائع

اشتقت لكتاباتك وجدا ، مزدان بعافية لاتبلى

لروحك النرجس

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-19 20:01:05
أغلب قصائد الشعر العمودي ... أعني

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-19 18:29:25
أهلاً بالشاعر الرقيق سعد الحجي
شكراً على مداخلتك
يبدو أنك ودون قصد منك أوقعت نفسك في متاه
ولكني سأجيبك من غير أن أدخلك في حيص بيص
قصيدتي كما هو واضح موزونة على بحر الرمل وتفعليته التالي :
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
ولكن لو رجعنا إلى أغلب القصائد الشعر العمودي المنظومة على هذا البحر سواء من التراث أو من هذا العصر
نجد أن صدر كل البيت من أبيات القصيدة تكون تفعيلته التالي :
فاعلاتن فاعلاتن فاعلن
والأمثلة في خاطري كثيرة ولكني سأكتفي بمقطع من قصيدة وهي على نفس هذا البحر ويعرفها أغلب العرب حتى الذين لا يهتمون بالشعر وذلك لأن أم كلثوم غنتها وهي للشاعر المعروف إبراهيم ناجي :
يا حبيبي كل شيء بقضاءْ
ما بأيدينا خلقنا تعساءْ
ربما تجمعنا أقدارنا
ذات يوم بعدما عز اللقاءْ
فإذا أنكر خل خله
وتلاقينا لقاء الغرباء
ومضى كل إلى غايته
لا تقل شئنا فإن الحظ شاءْ
-----
لنلاحظ أن صدر كل بيت هو تماماً من حيث موسيقاه مشابه لما جاء في مقطع قصيدتي ولنعملْ مقاربة :
ربما تجمعنا أقدارنا
وفؤادانا الوحيدان وقد
--
ربماتج - معناأق - دارنا
وفؤادا - نالوحيدا - ني وقد
---
وهكذا بقية الأسطر
هذا وطريقتك في التقطيع صحيحة ولكن طريقتي أيضاً صحيحة فأنت أردتها هكذا بدون سحب نفَس !
بينما أنا سحبتُ نفَساً أي استراحة قليلة على طريقة الشعراء الكلاسيكيين وستكون على حق في اعتراضك إذا أنا جعلت الجملة كاملة في سطر واحد ولكن أنا وضعتها في سطرين الواحد تحت الآخر وفي هذا إشارة إلى التوقف القليل
وهسه مِن ينتف ريش مَن !؟
--
ثم أنت كيف تناسيتَ خبرتي في الأوزان لتعتقد أني كتبت ذلك عن غير دراية ؟
مع التحيات واسلم

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-19 17:02:59
الكناني الوردة
تحيات وتحيات
بصدد القبعة فقد سبق لي أن بررت أمامك السبب في عدم قدرتي على خلعها وهو أني قرأت أن أشعة الشمس تغذّي بصيلات الشعر ولكنها قد تؤثر سلباً في المساحات الفارغة !!
أنت ليش تحجي بالألغاز فما هو التعليق ومتى وأين ومن هو الذي قال لك ؟ فأنا تائق منذ العصر الجليدي إلى نتف ريش أحدهم ... فهلا دللتني عليه ؟
محبتي التي لا تنفد
وأخوي أخوي ما أوصيك , دير بالك من العذال ...
لا تخليهم يعكّرون الصفو !

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 2011-09-19 14:49:15
نبهني صديقٌ حميم الى عبق تلكم الترنيمات الخريفية
فمررتُ لأجذها محمولة على رذاذ من عاطر الشعر، فانتشيت..
غير أني وقد وعدت ذلك الصديق بأني سأمرّ لأنتف ريشاتك "القليلات" فلابد أن انجز وعدي
فكما تعلم انّ وعد الحرّ دين!

(وفؤادانا الوحيدان وقد

أقبلا بعضاً لبعضٍ

باختلاجٍ

كقطاةٍ لقطاةْ !)

فلا تخفى عليك الكبوة في الوزن عند عبارة "وقد أقبلا" فلذلك استميحك باقتراح:

(وفؤادانا الوحيدانِ وها قد
أقبلا بعضاً لبعضٍ....)

مع الأشواق والعناق للصديق الثريّ
راعي البجع.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-19 13:04:58
إلهام زكي الشاعرة البديعة
أهلاً بِطلِّ طلتكِ !
وبما أن الطلّ هو الندى
فتقبلي مني تحية الورد
وابقي بعافية

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-19 13:00:06
المبدعة السمحة أفين إبراهيم
أطيب التحيات
تسعدنا عودتك ولنا ثقة بأنها ستكون فاعلة مثمرة كما هو شأنك ...
وشكراً لك على رقيق كلماتك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-19 10:51:09
شاعر الوجد والمُثل الوطنية الإنسانية
عابس طريم
مرحى بنسائم حروفك وهي تلون صباحي
عزيزي الغالي
كتبتُ هذه الترنيمة في غصون عدة ساعات ونشرتها في نفس اليوم ... لم أكن طامحاً إلا لتوكيد احتفائي بهواجس شجية مضت عبر الروح لتستقر كجمرة شتاء حميمة ...
دام الالق والبوح الندي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2011-09-19 09:31:29
إنه الحبُّ الذي يعصر أسرارَ الحياةْ

مثلما الغيمة تنهالُ على

أرضٍ سُباتْ
ـــــــــ
هل تعلم يا شاعرنا الجميل باني أقرأ قصيدتك على عجل في المرة الاولى ومن ثم أعيد قراءتها بتريث لاستوعب مقدار البهاء الذي يشع من بين طياتها
دمت ودام يراعك
مودتي / إلهام


الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2011-09-19 09:12:44
قال لي وهو يضحك قد سحب العامري تعليقه قلت لا ادري ولكني قرأت ردك الذي تقول فيه الى الذي سحب تعليقه ولم اعلم انك المقصود ولكن الذي اعلمه تماما انك كتبت تعليقك وانت تبحث بين النجوم عن ايهما تنظر اليك بتودد وأيهما تغمزك بخبث الى ان توقفت عند بصوص المفرجي واحترت بالمبصوص اهو النجوم ام ما بين يدي النجوم ... لا ادري ولكني رأيتك ماهرا في ترويض الفصول كلها الى ما تريدها ان تكون نضرة شفيفة ولو أنك ابعدت القبعة اللعينة لأشرق ما تحتها بالنورع ولتساما الخيال الى ابعد ما يكون .... لنعناعك ايها العامري طعما مختلفا لا يشبه اي طعم نعناع آخر لأنه نعناع الخيال الضارب الجذور في اعماق الروح الباحثة عن يقين التشبث بالجمال وبعد اذن صديقتنا المفكرة الرائعة فاتن نور اقول ان لأصبعي لوامس تستشعر مكامن الجمال وبؤره وهنا لما مررته على القصيدة ومسحها مسحا مسباريا اشعرني بعجزه عن الاختيار لأن القصيدة برمتها هي ترنيمات من ينظر الى سر الجمال وليس للجمال بذاته ..... كم تكون جميلا أيها العامري لو أنك طلقت ما عدا الجمال وعشت لفلسفته وغاياته .... الشابندر وصباح الجاسم لا تجمعهما قواسم غير حب الناس والوطن ..سلني أنا العارف والخبير بأوجاعهما ..... فهما عالمان مختلفان جدا فالجاسم يقف على ضفة النهر يتذكر ثم يغرق بالضحك والشابندر يقف على رصيف الشارع العام ينظر الى كل شيء متحرك فيتذكر ويبدأ يتحسر ....
هكذا هي الحال يا صاحبي .... تحيات الصباح الكربلائي الندي والى دارمياتك النعنعريحانية

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-19 08:00:31
الأخت المبدعة غرام الربيعي
تحية صباحية عطرة
إنها نظرة بائسة وبالتالي فقر ثقافي ذوقي أن نعتبر الخريف رمزاً لكل ما هو سيء متغافلين عن أن لكل فصل جمالياته وحكمته ولهذه النظرة تشعبات فنحن مثلاً نعتبر الغراب رمزاً للحظ السيء والبوم كذلك ...
الشاعر أو الفنان الحقيقي لا يرى ما يرون ...
دمت بسرور وشكراً على ألق الحضور

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-19 07:58:41
الأخت المبدعة غرام الربيعي
تحية صباحية عطرة
إنها نظرة بائسة وبالتالي فقر ثقافي ذوقي أن نعتبر الخريف رمزاً لكل ما هو سيء متغافلين عن أن لكل فصل جمالياته وحكمته ولهذه النظرة تشعبات فنحن مثلاً نعتبر الغراب رمزاً الحظ السيء والبوم كذلك ...
الشاعر أو الفنان الحقيقي لا يرى ما يرون ...
دمت بسرور وشكراً على ألق الحضور

الاسم: أفين
التاريخ: 2011-09-19 02:51:43
طال انقطاعي عن النور فبدأت الوصل بقرأة نصك الجميل
دمت ايها العامري دمت.


إنه الحبُّ الذي يعصر أسرارَ الحياةْ

مثلما الغيمة تنهالُ على

أرضٍ سُباتْ

وفؤادانا الوحيدان وقد

أقبلا بعضاً لبعضٍ

باختلاجٍ

كقطاةٍ لقطاةْ !

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 2011-09-19 02:51:15
أنا من تمادى لا يعودْ
إلا ويخفي زحمة الأشواق بالأشواق
والغد بالرعودْ
اولى الكلمات التي قرأتها من الغلاف الخلفي لديوانك الرائع والذي أتتني به أسماء فقررت أن أعزف عليه حتى لو حلق بي الى اقصى مايريد.
أرجو ارسال عنوانك البريدي في ألمانيا لأرسل اليك وبكل سرور وممنونية اصداري الأول .
لك الألق دوماً

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-18 22:45:43
صباح محسن جاسم الأصيل كلماً وروحاً
تحية منتصف ليل عميق
لم أرد من كلمات قصيدتي هذه
إلا ان تبث نوعاً من التفاؤل النعناعي
لهذا سميتها ترنيمات !

واسلم لي وللمحبة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-18 22:40:37
المفرجي النبيل
تحياتي الندية وأشواقي
ودمت ودام زهو حضورك وكلماتك الشيقة
ودمت بفرح وآس ورائحة برتقال

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-18 22:36:21
مرحباً بالشاعرة الألقة رائدة جرجيس
تحية المساء العبقة
كتبت لك رداً قبل قليل ولست متأكدا من سلامة الإرسال !
مع الشكر والإمتنان

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-09-18 22:25:37
اديبنا الرائع سامي العامري .
لست ادري ما لديك
فانا ذبت شموعا
بين شمس الله والشمس التي بين يديك
قصيدة هي الروعة في ابهى صورها .
واجمل ما فيها تلك الصور الرائعة ,والمناظر الجميلة التي صورتها عدسة اديبنا المتالق الاستاذ سامي العامري . والاكثر جمالا تلك الموسيقى التي ترافق الصور, فتنتج فلما وثائقيا.. من تاليف واخراج اديبنا المتالق سامي العامري .
تحياتي ..

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-18 22:20:26
مرحباً بالشاعرة الألقة رائدة جرجيس
تحية المساء
نعم أتمنى لو يشاركنا تموز وليمة استقبال فصل من بريق وحزن أثير ... الخريف ...
ودمت للشعر والحياة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-18 22:15:43
الشاعر البارع الأخ الغالي
الحاج عطا الحاج يوسف
أحلى تحيات مساء ملون
شاكراً لك ما منحتنيه من بهجة
وتحية حميمة إلى صديقنا جمال مصطفى

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2011-09-18 21:04:44
رأيي من رأي صديقنا المبدع خزعل طاهر المفرجي.
واضيف : نصّك هذا لا يوازي ما تتركة عادة قصائدك السابقة من ثر توصيفاتك الشعرية الأخاذة...
تركيز النعناع أقل ..
محبتي

الاسم: غرام الربيعي
التاريخ: 2011-09-18 19:34:24
الاستاذ سامي العامري
كم جميل ماتسطر من جمال
الشعور الذي تنهله القصيدة على قرائها مثل ندى يتسلل الضجر
فيغسله ليفوح الامل من كل صوب
سلمت اخي وشعورك المرهف
تحياتي غرام الربيعي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2011-09-18 14:32:09
تسحرنا بصوصك ايها العامري الكبير
ونعيش لحظات الشعر الاصيل ونرتشف ما تريد ايصاله الينا فتصعقنا الدهشة والانبهار
احييك ايها الحبيب
دمت بخير مع فائق احترامي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-18 12:42:37
تصويب :
------
عفواً دخل حرف الـ ( واو ) زائداً في : ولكن ... والصحيح لسلامة الوزن : لكنَّ , في قولي :
لستُ بالآسف ولكنَّ الذي ألقى أسيفُ
لستُ بالآسف لكنَّ الذي ألقى أسيفُ
وأرجو من الأستاذة المبدعة رفيف الفارس معالجة الأمر مع الشكر الجزيل

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-18 11:52:25
مرحباً بالأديبة القديرة فاتن نور
المطر يتهاطل بعناد محبب منذ يومين ..
هو الكناني وهذه طباعه
وقد سبق لي أن أطلقتُ عليه : راس الفتنة ...
فسار بهذا اللقب الركبان !!
إنه صديق قديم حميم وأما عن النعناع فقد بقيت في بيتي سندانة نعناع لمدة شهر وكنت أسقيها الماء وتسقيني العبير هكذا تبادل منافع وخطط واستراتيجيات لم تصمد فالحر قاهراً كان هذا الصيف ...
شكراً على رقي مرورك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-18 11:44:40
المبدعة المتألقة سوزان سامي جميل
جميلٌ أن أراك هنا فكل الشكر لك
وقد أرسلتُ لك بكل اعتزاز الطبعة الثانية من : السكسفون المُجَنَّح ... وكذلك نسخة أخرى إلى الأستاذ العزيز جلال جاف راجياً سماع موسيقى هي أصلاً الخطوات الأولى لمغترب حديث عهد بأنين الحنين !!
كنتُ أتمنى أن لديَّ المزيد من النسخ لأرفعها بتواضع إلى العديد من الأصدقاء الذين هم في البال والروح ولكن سأوصي بالحصول على نسخ أخرى لاحقاً
ودام الشذا رفيقاً لحواسك الخمس !

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-09-18 11:36:11
الصديقة الراقية أسماء سنجاري
تحية ظهيرة غائمة إلا من خفق أجنحة لسرب من البط
ولعله يهاجر عبرَ محيطات حاملاً في مناقيره بقيا ذكريات ليطعمها ضباب الأفق العميق
إنه يهاجر كحالنا
وهنا هاجرت عبرَ قصيدتي أنا الآخر فالخريف أبو الفصول والصيف أمه وأما الربيع فطفلهما الأنيق وأما الشتاء فيختطف شغاف جبران خليل فيصرخ قائلاً : سلام للشتاء المردد في ثوراته عزم الطبيعة ...
كم أعجبتني عبارتك الذكية : المصفق للحياة ...
كلنا يجب أن نصفق للحياة ونثني عليها ونمجدها دون إشغال أنفسنا في البحث عن الأسباب ...
محبة لك مع نهر من شموع

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-09-18 11:26:29
أخي الشاعر السامي سامي العامري

ترانيمُكَ الخريفيه أورقتْ في جوانحي فكانتْ ربيعاً

لفؤادي المُعنّى ، دُمتَ لنا ياطرئنا الغريد .

الحاج عطا

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2011-09-18 07:59:16
الرائع سامي العامري
قد دنا منّا الخريفُ

مدنٌ تنضحُ أشجاناً وريفُ

لستُ بالآسف ولكنَّ الذي ألقى أسيفُ

ولذا فالقلب يسترعي انتباهَ الورد
الله الله الله

ما اجمل ما نقشت هنا
لوحات نعناعية هذا الشعر يتوهج كليل تموز
دمت مبدعا وكلي تحية ايها النعناعي

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 2011-09-18 06:50:10
هذه ترنيمات نعناعية ممتعة
وقع أصبعي -وبعد إذن مبدعنا الكناني- على المقطع الثاني
فهو يحكي سر التوهج بين الشموس..

لشاعرنا العامري كل الود والمطر..
دمت مبدعا نعناعيا

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 2011-09-18 06:33:06
ياعامري الشعر قد ألهبت قلبي بسحر كلماتك هذه حتى انتشى. لطفا بحواسنا الخمس. انت فعلا للشعر لحن جميل.

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 2011-09-18 05:44:28
"لستُ أدري ما لديكْ

فأنا ذبتُ شموعاً

بينَ شمس اللهِ والشمسِ التي بين يديكْ"


صورة حميمية ولطيفة .

"وارتمِ الآن على خصلاتها
لحناً بليغا"

احتفاء رقيق بجمال المرأة.

"ويصفُّ الأفقَ أطياراً وأنساماً وأيكْ"

تصوير ممتع ورائق


تحياتي وامتناني لك يا أيها الصديق الرهيف على هذه الشاعرية المصفقة للحياة.

مع نوتات محبة وأكثر.

أسماء






5000