..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موسى الصدر رجل تجسّدت فيه الإنسانية

علي القطبي الحسيني

 

 

عالم دين لبناني اسمه موسى الصدر        

غادر جدّهُ لبنان بسبب القهر والإستبداد السياسي في لبنان حينها إلى العراق، ومن ثم إلى إيران، ورجع الحفيد والإبن إلى بلده لبنان. 

لم يكن غريبا أن يختلف الحقد مع الرحمة، ويختلف الوفاء مع الخيانة، والخيانة تختلف مع الوفاء والرحمة مع القسوة 

وليس غريباً أن يختلف القذافي الكره والشر مع موسى الحب والخير.
الحقد القذافي الأهوج قتل الحب الصدري الكبير

العقيد الأحمق قتل العالم الرباني.

موسى الصدر المعمم الحوزوي هو في نفس الوقت طالب كلية الحقوق من طهران، والحاصل على اجازة بالإقتصاد، واحد مفاخر الحوزات العلمية الدينية حوزات وجامعة الإمام جعـفـر الصادق (عليه السلام).

لم يكن السيّد موسى الصدر يملك المليارات، ولم يملك ميزانية ضخمة مثل ميزانية السعودية أو ميزانية العراق.

بامكاناته المحدودة دخل إلى كل شارع في جنوب لبنان.

دخل إلى بيوت الفقراء.

 لم يترك فقيراّ أو يتيماً إلا وأرسل عليه كي يضمّه إلى صدره الرحب ويهيّئ له عملاً ووظيفة ومدرسة.

لم يترك  إمرأة جرفها سيل الحاجة إلى الإنحراف. إلا وأعاد لها كرامتها الإنسانية المسحوقة.

 الإمام الصدر ألف بين قلوب اللبنانيين بكل طوائفهم.

 لم يختلق الفتن كي يزيد نار الحقد الطائفي كما يفعل اليوم أدعياء الدين والطائفية. لعنهم الله تعالى.                                                                                  

وماذا لو كان للإمام موسى الصدر

شي من ميزانية العراق، أو السعودية أو الكويت.  أقسم بالله العظيم وبأنبيائه ورسله لا أعتقد أنّ فقيراً سيبقى على وجه الكرة الأرضية.

ليس الخير أن تكون الأموال والثروات كبيرة ولكن الخير في أن تكون القلوب كبيرة بالحب، والخير أن يكون الوجدان الحي حاضر عند الحكام.

 القلوب الكبيرة والخوف من الله هو ما نفتقده في هذا العهد الأسود المشؤوم الذي نعيش فيه.

 إلى الآن ما زالت أطفال الشوارع مرمية في البلاد العربية والاسلامية. ليس لهم راعي.

اليوم رأيت برنامجا تلفزيونيا فيه تقرير عن أطفال الشوارع في البلاد العربية

 فقراء مشرّدون مهاجرون ونحن نمتلك أغنى البلاد واعظم الثروات

بلاد غنية وحكام حيتان كما قال السيد احمد الصافي إمام جمعة كربلاء: إن بعض المسؤولين مثل الحيتان وطبيعة الحيتان لا تشبع مهما تأكل.

والعياذ بالله بطونهم لا تشبع وقلوبهم لا تخشع وعيونهم لا تدمع 

إن الله تعالى شأنه كريم معطاء ولكن أهل الأحزاب لؤماء خبثاء.  

سيدي الإمام موسى الصدر

 انتقم الله من طاغية ليبيا وانتقم من أبنائه.

وتشرّد أبناؤه في البلاد تلاحقهم لعنات المظلومين والمحرومين من أبناء لبيبا والأمّة العربيّة.

كلّمـا أشرقت شمس وكل ما طلع القمر وتنفس الصبح وعسعس الليل ونحن ننتظر أن ينتقم الله من حكامنا الفاسدين المفسدين كما انتقم من طاغية ليبيا، وينتقم من أبنائهم وذراريهم ويخزهم ويشردهم في أنحاء الأرض كما شرّدونا.

سيّدي الإمام موسى الصدر.

هؤلاء أبناء حركة أمل هؤلاء أفواج المحرومين

لم ينسوك ولم ينساك الأحرار والأخيار والطيبون والمضحون .

هذا منشدهم (حسن علامة)  يخاطبك بهذه الأبيات العفوية الجميلة الصادرة ومن القلب وبهذا الصوت الملائكي الجميل. أسمعها  وأنا اشعر أن نياط قلبي تتقطع مع كل كلمة.

----------------------------------

عندي امل صوتك اسمع

عندي أمل إنك ترجع

عندي أمل

*******

عندي أمل اسمع صوته

عندي أمل اشوفه ببيته

 موسى الصدر الذي حبيته

راجع يا أمل

********

عباية طهر وايمان

صرخت من خلف القضبان

 موسى الصدر الساكن فيه

ما فارق لحظه لبنان

عندي أمل

********

عندي اشم ثيابه

عندي أمل ابوس ترابه

موسى راجع مع اصحابه

عندي أمل

  

************* 

عندي أمل ابوس العمامي

عندي أمل يتحققوا احلامي

عندي امل شوف الصدر قدامي

 عندي أمل

*********

  

  

لم يشعل الحروب ولم يتسبب في الحروب، بل كان بلسماً يداوي الجروح

  ولكنه كان في نفس الوقت قوياً مع المعتدين

كان جبلاً بوجه العدو الاسرائيلي ومع من اعتدى على اهله وبلده.

اسس أفواج المحرومين وشعرت الطائفة المظلومة لأول مرة أنها قوية وانّها رقم كبير في الساحة اللبنانية. 

  

لا يخاف الناس من تكفيره لا تشعر معه بالعجرفة ولا تشعر معه بالتكبر

لم يقل أنا أمثل الله ورسوله ومن يعترض على كلمة فقد خرج على الله ورسوله

  

اليوم رأيت على شاشة التلفزيون برنامج أطفال الشوارع

في مصر ولبنان 

مدرسة الامام موسى الصدر بحاجة إلى مراجعة وتدبر الأساليب وسياسة هذا الانسان العظيم الإقتصادية والسياسية والعسكرية بحاجة ألى تدبر وتفكير

أنه خريج حوزات العلم الجعفرية الإمامية الاسلامية

  

دائمأ أرى الحسرة والألم في كلام ووجوه السياسين اللبنانين كل الطوائف.  

  

لا ترى لبنانياً  إنساناً عادياً أو سياسياً مهما كانت ديانته وطائفته إلا وتشعر بالغصة في صدره بسبب فقد هذا الامام الهمام.

رحم الله هذ الرمز الوطني والاسلامي الذي غيبته دهاليز السياسة وخذلته أطراف كنّا نعتقد أنّها محسوبة علينا ولكنها ساهمت في غيابه القسري. وستكشف الأيام الكثير من الحقائق.

 حسبي الله ونعم الوكيل  

  

ولا أريد أن أطيل وربما عدنا للحديث عن هذه الشخصية الربانية في مقال آخر، بل ربما في كتاب كامل.

 

 

علي القطبي الحسيني


التعليقات

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 06/07/2012 02:08:28
بن عمنا المحامي الحاج السيد همام السيد حسين آل قطب الدين. حفظه الله ورعاه. السلام عليكم. أشكر نعليقكم النبيل. رحم الله الامام الشهيد السيد موسى الصدر ورزقنا واياكم السير على خطاهم.

الاسم: المحامي السيد همام ال قطب الدين
التاريخ: 03/07/2012 17:37:26
سماحة العلامة المجاهد السيد علي ال قطب الدين دامت بركاته
بعد التهنئة لكم وللعالم الاسلامي ولاتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام بمولد منقذ البشرية وهازم الظالمين الامام الحجة ابن الحسن ع جعلنا الله تعالى واياكم والمؤمنين من السائرين خلف لرايته اللهم امين
وبعد اراك سيدي في كتاباتكم الرائعة لاتغادر ولاتنسى رموز الامة والانسانية علماء وثوار الاسلام المعاصرين وكيف تغادرهم وانت في شطر كبير من حياتكم المباركة كنت ولازلت وان شاء الله تعالى - وكما هو عهدنا بكم - انت منهم فان الامام السيد موسى الصدر عنوان بارز وعلم من اعلام الحوزة الجعفرية الثوار الشهداء عالم مجاهد صادق صابر - الحقه الله تعالى باجداده الكرام ع وحشر قاتليه ومغيبيه مع قتلة جده الامام الحسين ع - بارك الله تعالى باناملكم الرائعة وفكركم الوقاد
ودمت سالما موفقا
ابن عمكم

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 21/09/2011 18:33:30
استاذنا الفاضل الاعلامي الكبير علي حسين الخباز
السلام عليكم..
أشكر مشاركتك الكريمة وحسن تقييمك للموضوع راجياً منكم الدعاء عند حرم مولانا أبي الفضل العباس.(ع)

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 21/09/2011 07:23:14
سلاما لك سيدي سماحة السيد علي آل قطب وانت تتوهج بسير العظماء .. هذه الغيرية سيدي هي غيرة العلماء الذين يطمحون في رفع ذكر الطاهرين

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 20/09/2011 14:21:02
الكاتب والصديق العراقي العزيز سعد جواد القزاز.
تحية مباركة طيبة
اشكرك على تشخيصك الدقيق في ما تفضلت به نصاً:
((كان في ذلك الوقت يمثل قائدا هادئا اعماله اكثر من اقواله وفكره متسع لكل الامور لكن طيبة قلبه وتفانيه من اجل القضية وضعته في موقف غادر وجبان من ما يسمى بقائد ارعن))
كان الامام موسى الصدر رحمه الهف قليل الأقوال كثير العمل. رحمه الهح وأعلى مقامه وجبر قلوب المؤمنين ورزقنا جميعا الصبر والسلوان على مصيبة فقده.

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 20/09/2011 06:29:21
سماحة الشيخ الفاضل عزيز البصري تحية طيبة
نعم كما تفضلت انتقم الله تعالى وسينتقم من كل من خان الإخوة في الله وأنكر الجميل وخذل المؤمنين المصلحين في ساعة الشدة وقاطع المخلصين ووقف مع الكارهين المدفوعين. سينتقم الله تعالى من المداهنين عما قريب. وقد راينا يا سماحة الشيخ كيف يذل الله المنافقين ويقلب اشكال وجوههم في الدنيا قبل الآخرة والعاقبة للمتقين.
ولا ت حين مندم.

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 19/09/2011 21:49:08
الأستاذ الأديب الشاعر العراقي صباح محسن جاسم
السلام عليكم
أشكر مشاركتك النبيلة واشارتك الحكيمة.
نعم ستظهر الحقيقة عاجلا أم آجلا استاذي الكريم.
دمت سالماً موفقا لكل خير

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 19/09/2011 21:40:27

سماحة الشيخ الفاضل عزيز البصري تحية طيبة
نعم كما تفضلت انتقم الله تعالى وسينتقم من كل من خان العشرة وأنكر الجميل وخذل المؤمنين في ساعة الشدة وقاطع المخلصين ووقف مع المنافقين الكارهين.
سينتقم الله تعالى من المداهنين عما قريب. وقد راينا يا سماحة الشيخ كيف يذل الله المنافقين ويقلب حتى اشكال وجوههم في الدنيا قبل الآخرة والعاقبة للمتقين.
ولا ت حين مندم.

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 19/09/2011 21:01:26
استاذي العزيز شاعر المدرستين عباس طريم تحية مباركة طيبة
نعم أيها الاديب كما تفضلت... الشرفاء يبقون منارة على مر التأريخ
نعم الإمام موس الصدر وحّد الصفوف وزع بذرة الاسلام في التاخي بين أبناء البشر
وهذه رسالة الاسلام والأديان في حقيقتها رسالة محبة وتكاتف وحياة وليس الدين عنوان الكره والتفرقة بسبب بعض ادعياء الدين والعلم حاشا لله

اشكركم على انتباهاتك الذكية واشاراتك الدقيقة
دمت سالما وموفقا

الاسم: سعد جواد القزاز
التاريخ: 19/09/2011 21:01:00
كنا شبابا فتاثرنا بفكره واعماله فكان في ذلك الوقت يمثل قائدا هادئا اعماله اكثر من اقواله وفكره متسع لكل الامور لكن طيبة قلبه وتفانيه من اجل القضية وضعته في موقف غادر وجبان من ما يسمى بقائد ارعن لا يهمه سوى تسويق نظرياته المجنونة دون من يقوم بردعه , لا اتصور ان السيد موسى الصدر حيا لحد الان وها هو الذي سمى نفسه ملك ملوك افريقيا لا يجد من يأويه في القارة ذاتها , رحم الله السيد موسى الصدر وكل شهداء مذهب اهل البيت و أطال الله بعمرك سيدنا علي ال قطب الموسوي على تذكيرنا بهذا الشهيد

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 19/09/2011 20:55:44
استاذي الاديب شاعر المدرستين تحية طيبة
نعم أيهاالاديب كما تف الشرفاء يبقون منارة عللاىمرلاتاريخ
نعم الشهيد الصدر رصل الصفوف وزلارع بذرة الاسلام في التاخي بيم الأبناء البشر
وهذه رسالة الاسلاموالأدين افي حقيقتها وليست الأجيان في ادعاء مدعيها صار الدين عنوان اللكره والتفرقة وليس كم أراد اله
اشكركك علىانتباعهاتك الذمكي ةاشساراتك الدقيقة
جمت سالما وموفقا

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 18/09/2011 23:44:41
الشيخ الأستاذ علي الغزي (حفظه الله تعالى) السلام عليكم

نعم كان هناك اختلاف وتباين بين فكر الامام موسى الصدر وبين الفكر الشوفيني المتخلف عند سفاح ليبيا القذافي (قذفه الله في نار جهنم)، ولكن لم يكن من المتوقع أن ينزل السقوط الأخلاقي بهذالقنفذ القذافي إلى حد أن يقتل ضيفه ويخفي اخباره طيلة هذه المدة.
إنّا لله وإنّا إليه راجعون.
أشكر مشاركتكم وملاحظتكم المهمة.

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 18/09/2011 22:31:29
السيد العزيز ابو حسن الموقر
السلام عليكم
انّ الله تعالى لا يفوته ظلم ظالم , وعدله فيهم قائم .
لقد اننقم الله من قتلة السيد محمد باقرالصدر , وسينتقم للسيد موسى الصدر,ورأيت وترى هذا الامر.
شكرا لهذه الذكرى الكريمة .
مودتي.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 18/09/2011 22:23:47
صديقنا الثر الأستاذ علي القطبي المحترم
نعم الوفاء
الحقيقة ستبين قريبا باذن الله ..
احييك

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 18/09/2011 21:39:02
الاديب الباحث حجة الاسلام والمسلمين السيد علي القطبي الموسوي .
الرموز الشرفاء يبقون على مدى التاريخ منارة , ودربا للاجيال . وما قام به الامام الصدر من توحيد للصفوف ,وغسل القلوب من الاحقاد ,والضرب على راس الفساد ,وزرع بذرة الاسلام الحقيقي بين الطوائف المسلمة ,والتاخي بين الملمين والمسيحين .هو عمل جبار لا يستطيع اي كان فعله .
هذا هو القائد الذي تحتاجه الشعوب . نتمنى من الله ان يكون بخير ويرجع الى امته سالما غانما .
تحياتي لسيدنا الجليل..

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 18/09/2011 14:07:02
السيد موسى الصدر رضوان الله عليه لا يختلف اثنان عليه فهو بحق الرجل المؤمن الزاهد والثائر بوجه الظلم وهذا ما تمقته الرجعيه ان احتطافه في ليبيا ليس غريب على نظام شوفيني رجعي كون طروحات السيد رضوان الله عليه لا تنسجم مع الشوفينيه والماسونيه وافاكارهم الدغماتيزم وانا اعتقد ان هنالك مؤامره كبيره كانت انذاك لتصفية السيد رضوان الله عليه سوى توجه الى ليبيا او العراق نعم مولاي الجليل ما تطرقت به عين الصواب الف شكر لك سيدي الكريم والرحمه والغفران للمغدور الشهيد السيد موسى الصدر




5000