..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رئيس وزراء العراق المالكي يطلق رصاصه الرحمه على لاجئي النرويج

فاضل الحلو

ايها الوطن الراقص على ضياع شبابه
تعال نضع اقصوصاتنا على طاولة التاريخ
كي نشهد علينا من يقرا
الا وهي مهزلة الحكومات العراقية وهي تسعى الى تدمير طموح الجاليات العراقيه خارج الوطن
حين انهت مافي الداخل
سيناريو عام 2009 يكرر نفسه
والكل يعلم جولة رئيس وزراء العراق نوري المالكي في هذه السنه المشؤومه
الى دول اوربا والتي عقد خلالها عدة اجتماعات مع قادة تلك الدول بارجاع العراقيين كون العراق امن
مقابل منح هذه الدول استثمارات مغرية على ارض هذا الوطن الجريح واليوم يعيد المالكي (حفظه الله) هذا الشي
وتحديدا في مملكة النرويج حين ارسل مندوبه وزير حقوق الأنسان محمد شياع السوداني واتت زيارته تحديدا في الشهر الثامن من سنه 2011
وظاهر الحال وحسب ما ادعاه الوزير انه اتى متفقدا لاحوال الجالية العراقيه في النرويج والذي عقد خلاله مؤتمرا صحفيا ضم (وهنا الكارثه )ممثلي الاحزاب الحاكمه في العراق وسفيرة العراق في النرويج سوسن عمر ومستشار السفارة الدكتور خليل جندي ونحب التنويه ان السفارة العراقيه في النرويج لها اكثر من سنه عامله دون تقديم ادنى خدمه لاي لاجى عراقي ويتوجه جميع اللاجئين العراقيين الى سفارة العراق في السويد
ولو ناتي لحساب رواتبهم ومصاريفهم وهم يرقدون متنعمين في سفارة العراق في اوسلوا لقدرت بالملايين
نعود لمحور حديثنا قام الموما اليه مندوب المالكي بعرض انجازات الحكومه العراقيه
وممثلي الاحزاب مصفقين مهللين
وقام السيد الوزير باخذ جولة تفقدية كما يدعي من اهتمامه حين زار مركز الامام الرضا في اوسلو
والتي وعد فيها بانه سيقدم جميع التسهيلات المرضيه للاجى العراقي

وفي الجانب الاخر من المبنى كان اللاجى العراقي يتمنى ولو نزرا قليلا من دعم حكومته ولكن ابت حكومته الا خذلانه
وفي زيارتي الاخيرة لمملكة السويد كان لي لقاء مع دبلوماسي عراقي شريف سنرمز له بالسيد ( س )خوفا عليه من كشف اسمه
وهذا طلبه والذي كان حاضرا اللقاءات الحساسه مع جناب الوزير

حين لقائه انقله بامانه لكل العالم كما سجلته مفكرتي
س- سيدي الكريم تحية طيبه السؤال الذي يتبادر للاذهان انه حين زيارة اي مندوب حكومي لبلد ما فان الجالية تتمنى من حكومتهم الخير وقد راينا زيارة  وزير حقوق الانسان
ممثلا عن حكومه العراق لمملكه النرويج
والسؤال الذي يطرح نفسه الان هل كانت الزيارة دعما للاجى والجاليه العراقيه ام هناك شي مخفي لا يعلم به الراي العام ؟

ج- يا سيدي كنا نامل حقيقه (والكلام للسيد س )ان تاتي الزيارة صادقه حسب ما ورد من دعايه عنها
وواقع الحال جميع الموشرات تدل ان زيارة مندوب الحكومه العراقيه كانت بمثابة رصاصه الرحمه لاحلام الجاليه العراقيه وخصوصا وضع اللاجى العراقي في مملكة النرويج
فبعد انهائنا للقاء بروتوكولي حضره وجوه مختارة من الجاليه وخصوصا ممثلي الاحزاب العراقيه في النرويج
قمنا بعدها بالعودة لمقر السفارة العراقيه بحضور سفيرة العراق السيدة سوسن عمر التي اسمها على الورق فقط دون ان تقدم ادنى خدمه للعراقيين في النرويج
ومستشارها خليل جندي والتي وعد فيها سيادة الوزير بانه سيسعى جاهدا الى تفعيل عمل السفارة العراقيه في اوسلو
(السفارة لها اكثر من سنه مفتوحه وتصرف يوميا الاف الكرونات النرويجيه )
والسيد الوزير يعلن انه سيسعى الى افتتاحها (وكاننا نلعب ختيلان)
انتقلنا يا سيدي بعدها الى زيارة وزير الخارجية النرويجية ينسن ستولتن ووزير العدل والشرطه


س- ذكرتم سيدي انكم قمتم بزيارة رسمية للشخصيات الحاكمه في مملكة النرويج وسؤالنا هنا هل حضر اللقاء بعض من ممثلي الجالية ؟
ج- اللقاء كان حصريا ولم يحضره اي ممثل عدى الوزير والسفيرة ومستشارها وانا بصفتي الموكول بها


س-على ماذا تمحور الحديث وهل كانت هناك مساعي جاده لخدمه الجاليه واللاجى العراقي في مملكة النرويج ؟
ج-حين لقاءنا بوزير الخارجية ووزير العدل والشرطه وبعد انهاء الترحيب كانت لممثل الحكومه العراقيه كلمه مقتضبه وجافه
وقد تفاجئت ( والكلام للسيد س ) ان سعادة ممثل الحكومه العراقيه قد اتى بخطاب مكتوب موجه للحكومه النرويجيه بان حكومه العراق تقدم كافه التسهيلات
للحكومه النرويجية وشركاتها العاملة في العراق وضرورة الاسراع بانهاء ملفات العراقيين الغير مكتملة قضاياهم واقناعهم بان العراق آمن وعليهم العودة لبناء العراق
وما اذهلني اكثر تاكيد الوزير السوداني بانه يجب ان تقوم الحكومه النرويجية بوضع خطوات جادة لاثبات حسن نيتهم بانهاء هذا الملف

س-سيدي الكريم هل نفهم من هذا ان الحكومه العراقية ممثلة بالمالكي تطلق رصاصة الرحمه بدم بارد لقتل الحلم العراقي في النرويج ؟
ج- نعم فبتقديم الوزير كافه العروض المغرية للحكومه النرويجية بالتاكيد سيتم انهاء هذا الملف باسرع وقت
 

س-ما تحدثنا عنه كان يخص اغلبه اللاجى العراقي في المملكة هل دار حديث عن وضع الجاليه المقيمين وتقديم مساعدات لهم
والتي سمعنا بافتتاح مركز ثقافي او مدرسة عراقيه وماشابه ذلك ؟
ج-راجعني -هذا ما اجابني به السيد (س) بكل سخرية

 

بعد هذا اللقاء المثير وما تناوله من اسقاطات بحق اللاجى العراقي في المملكه النرويجية
وبعد تقديم التشكرات لهذا العراقي المخلص الذي لن يالوا جهدا في فضح هذه المساعي
غادرني ترافقه دعواتي
وانا اضع كلماتي الاخيره هذه في طريق عودتي من مملكة السويد الى النرويج اقدم باقات عزاء لي وللجميع بما اقترفته حكومه المالكي ومندوبها السوداني

واعلم انني في نهاية المطاف سالعن وسيهدر دمي وربما سيكون كاتم الصوت رفيقي
فمن اجل العراق وشعب العراق
ارخص دمي وروحي

فاضل الحلو


التعليقات

الاسم: فاضل الحلو
التاريخ: 16/09/2011 10:35:14
الجميل فراس الحربي

هي شهادة حق

وكان واجبنا نقلها بكل امانه

اسال الله ان يحفظكم سيدي

تقديري واجلالي

الاسم: فاضل الحلو
التاريخ: 16/09/2011 10:34:14
استاذي وصديقي

صادق العلي

وربك نعيش بمهزلة جراء افعال سفاراتنا

ممتن لمرورك ورؤيتك

لك مني باقات محبة

تقديري واحترامي

الاسم: فاضل الحلو
التاريخ: 16/09/2011 10:33:09
الاستاذ خزعل المفرجي

وهنا الطامة الكبرى

اعان الله هذا الشعب المسكين


تقديري واحترامي لك

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 15/09/2011 23:32:24
فاضل الحلو

------------- ///// ايها النبيل دمت فخر الكلمة الحرة وبك نعتز ونفتخر دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: صادق العلي
التاريخ: 15/09/2011 13:05:15
الاستاذ الصديق فاضل الحلو
سفارات دول العالم هي بالحقيقة أنعكاس لحكوماتهم, وبما ان الحكومة العراقية تحتل المرتية ( مرموقة ) على قائمة الفساد والرذيلة فأن سفاراتنا وقنصلياتنا أنعكاس لهذا الفساد وهذه الرذيلة .. السفارة العراقية في واشنطن مهزلة من مهازل التاريخ بعملها وبشخوصها وبخاصة عندما افتتحت قنصليات في بعض الولايات الامريكية تخيل حجم السرقات , ايضا ممثلي الاحزاب الحاكمة الذين لا يميزين بين الفعل والفاعل مع ان مقدار رواتبهم يكفي لسد رمق مدينة بأكملها .
هذا زمن فاسد لذلك تجد ازلام الحكومة وكأنهم في جنة الخلد
دمت ويلمت

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 15/09/2011 06:57:03
الرائع فاضل الحلو
نشاطرك الراي لا يعنيهم المواطن العراقي المغترب
وحقوقه زيارات ذهاب زاياب لا يعرف مغزاها
تحياتي مع احترامي




5000