..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(غاسول حظ الريّس)

كريم عبد مطلك

لكل رئيس او بلاط او قصر حاشية يحملون القابا ومسميات يخلعها عليهم ولي نعمتهم مثلما لـ(ريّس) نفسه اسماء والقاب فمثلا في ليبيا هناك ملك ملوك افريقيا وعميد الحكام العرب واما المسلمين وزعيم الجماهيرية العربية الاسلامية الجاجيكية الحمص بطحينية الدوندرمية العظمى قائد كتائب ( الشارد ) في سبتمبر ابو زنكَة زنكَة , وعندنا في العراق كان في دولة صدام هناك الكثير من الحاشية وهم يحملون القابا وصفات ونعوت تدل على وظائفهم وطبيعة اعمالهم او مما جاد به عليهم الريس فهذا مرافق الريس وذاك سكرتيره وهؤلاء طباخوه وتلك مربية ابنائه ( ونعم التربية ) وهلم جرا ..... اما الذين خلع عليهم  الريس  الالقاب الفخرية فهناك مطرب  الريس وشاعر الريس وشاعر قادسية الريس وشاعر ام المعارك التي ( انتصر ) فيها الريس و( على حس الطبل خفن يرجليه) ولاغرابة ولاعجب في ذلك فللريس شخصيا القابا تزيد على اسماء الله الحسنى فهو بطل التحرير القومي والقائد الضرورة والملهم والفذ والاوحد والاجود والانفس والاشعث وغيرها من الخزعبلات التي يعترض عليها سيبويه وخالويه وعمويه وجارويه , لكن ما لم اهضمه واثار عجبي واستغرابي هو لقب لشخص جمعتني به الصدفة في تسعينات القرن الماضي وكنت حينها في احد مرائب النقل وبالتحديد في كراج النهضة وكان مزدحما والتدافع على سيارات الاجرة في اشده واذا بيد تمتد نحوي في هذا الخضم لتسحبني من قميصي وقائل يقول: أتعرف مع من تتدافع ؟ 
قلت مع من ؟ فأجابني مع راكوض الريس فتمالكت نفسي واخفيت تحت لساني ضحكتي وقلت متمتما لعل الرجل يمزح , لكنه سارع بتبديد حيرتي واخرج هوية من جيبه عليها صورته لاقرا فيها مايلي:-
ديوان رئاسة الجمهورية..

الاسم: ..........

الوظيفة: عداء السيد الرئيس

وبتوقيع العلامة الكبير عبد حمود فأخذت اكيل له الاعتذار لعدم معرفتي بشخصه المبجل وجنابه العالي وكان الرجل كريما معي اذ سامحني على فعلتي النكراء التي تودي بصاحبها الى حبل المشنقة عبر محكمة الثورة وبتوقيع حاكمها العادل جدا عواد البنجر اسف البندر وبعد هذه الحادثة اصبحت زبونا مدمنا على المكتبات أفتش في صفحات التاريخ لعلّني أجد لنبوخذنصر سابوحا او لحمورابي لاعبة جمناستك او لقيصر الروم لاعب تنس كما لرئيسنا (الفلته) هذا الراكوض وعندما لم تسعفني كتب التاريخ القديم والمعاصر توجهت بحيرتي الى احد العارفين فاجابني: نعم , انه الشخص الذي جاء راكضا وهو يحمل العلم العراقي الى القصر الجمهوري في عيد ميلاد الريس فخلع عليه هذا اللقب.. تذكرت ذلك حاسداً صاحب الحظ السعيد الذي غسل حظ الريس فتشرف بحمل لقب (غاسول الريس) فشفى بذلك قلوب قوم صابرين.. ترى من سيغسل حظ ابو زنكًة زنكًة في ليبيا الحرة فيتشرف بحمل لقب (غاسول الشارد في سبتمبر).

كريم عبد مطلك


التعليقات




5000