..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مايفســــــدُ نوم الغراب

مناضل التميمي

 

1/يوماً كان غراباً وعراباً لأحد النسور

وغباراً غائماً لأشجار لاتموت

ويوماً كان طائراً يفلسفُ الحب في مصطلحات

خرافية ..أندثرت مع الديناصور

مفرغاً من الفراغِ..ومنزوياً في السرابِ

 أفسد الهواء بسعالِ اللعاب

كسر الضوء..وشظى الكون نيازكاً

ولالىءُ منطفئة..وبحيرات ميتة

ودولاً في هدوةِ تماسيح..حتى كنف

في عصر أنطفاء الطيور السماسرة

2/قالوا عنهُ يجلب الحظ السعيد

متلفتاً عليهِ..وصائداً لنفسهِ

وقالوا عنهُ يجلب الحظ التعيس

ويرف العين اليسرى..وينبش الأنوف

وشغلهِ الشاغل من تلك الحياة الهوائيةعدةِ أمور

يرز عليك تطفلهِ..كونه يع ِ مايتصرف به ِ

يكرهُ أشياء...ويغمس في أشياء

ويمعضُ زقزقة العصافير.. وألوان الريش الناعم

ويتحسرُ في نعمةِ ونغمةِ الصوت الرخيم

3/لونهِ المائل لظلمةِ الروح والقبر والليل

تساومه سكرات الموت واليأس والكراهية المطلقة والبغضاء

كم هو تعيس للغاية..وكم هو مريض للنهاية

هذا المقموع ظلماً من ألسنة الطيور والكشافين

دائماً مايفكرُ أن يكون جديراً بالأنتقاء.. والغريد الأوحد في مبغاه

وقاض ٍ لقانون غاب الطيور..

يحلم بزيجة ٍ من طيور الألب..وبثانية ٍ لأعداد متطلباتهِ اليومية

ويروم الطيران عالياً حتى قدوم المطر

كي يغسلُ ماتبقى لهُ من ذنوب

أو يقطعُ الأف المسافات والأميال..ليكن سعرهِ  الباهض زاجل الثمن

4/يحلم ُ كثيراُ بقرابين الطيور نحوه

  ويحلمُ بأصطياد غيمة بيضاء لتنقية الهواء

وأن يكون أشوري النسب..كي يقترن بزيجة ٍ ثالثة من أناث الزواجل

وأن يقضي ماتبقى في عش ٍ خرافي..مفكراُ ونبيلاُ

ويحلم ..ويحلم..ويلعن ويلعن..يلعن لحظة تغريد البلابل

التي ناصفتهُ معجزة الأجنحةِ والتحليقات

حتى نام معافاً..حالماً فايقظتهُ مشاجرة عصافير

 على غصن ٍ متدلي من ثمر التين..

فمرض من وقت.. ثم شاخ متأثراً بأحلامهِ الوردية..ثم مات

 

مناضل التميمي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 13/09/2011 14:40:59
مناضل التميمي

----------------- ///// لك وقلمك الروعة دائما ايها التميمي النبيل سلمت طيبا

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000