..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بؤرة جيفارا الثورية بنكهة عراقية !

إحسان جواد كاظم

لا اعرف هل إطلع شباب 25 شباط/ ساحة التحرير على طروحات القائد الثوري ارنستو تشي جيفارا حول البؤرة الثورية, والتي حاول تطبيقها في ظروف امريكا اللاتينية ام لا, لكن من المؤكد ان إصرارهم على حمل هموم الشعب والمضي في سعيهم نحو احقاق حقوقه المهضومة, بنكران ذات, يحمل, كما ارى, الكثير من ملامح التجربة الجيفارية, بفعل المضايقات الامنية والحملات الاعلامية الرسمية ومحاولات عزلهم المستميتة عن عموم ابناء شعبنا.

شبابنا المتظاهرون في ساحة التحرير وميادين العراق كافة المنحدرين من طبقات وشرائح مجتمعنا المختلفة والذين يمثلون مشارب فكرية واجتماعية متعددة, عانوا من سياسات نظام الدكتاتورية البائد القمعية والذين استمرت معاناتهم من سياسات نظام المحاصصة الطائفي العرقي المتمثلة في سرقة المال العام وحماية الفاسدين وفرض القيود على الحريات الشخصية والعامة, انطلقوا بعزم لأنهاء الاقصاء القسري للشباب العراقي عن مجالات العمل والفعل المبدع ولضمان تمتع شعبنا بثرواته. 

لقد اضفى شبابنا على الطروحات الجيفارية حول البؤرة الثورة, قيمة جديدة, حيث استبدلوا العنف الثوري بالنضال السلمي الجماهيري مستلهمين بابداع متغيرات العصر وظروف العراق الفعلية في تحقيق مطامحهم الشرعية.
سمتهم البارزة هي, عراقية الطرح رغم ضغوط الفكر التجزيئي السائد للهوية العراقية وتعبيراته العملية من احزاب وتيارات وأطر ادارية, استغلت وتستغل نفوذها الحكومي وبدعم من بعض المرجعيات الدينية والتدخلات الاقليمية لتكريس حالة التمزق الطائفي والقومي والعشائري والفئوي والمناطقي. لذا فانهم, بما يحملون من روح العصر المتطلعة الى آفاق ارحب, قد عبروا بصدق عن جوهر علاقات التضامن والتلاحم الاجتماعي التاريخية بين ابناء شعبنا.

هذا وقد كان تمسكهم الثابت بانتماءهم الوطني وتبنيهم بصدق معاناة ومظالم شعبهم قد حصنهم من الخضوع لضغوط واملاءات وتأثيرات دول اقليمية لاتهمها, لا من قريب ولا من بعيد, مصالح شعبنا الوطنية, ولم يثنهم ذلك وكل الاجراءات القمعية ( اعتقال قادة المتظاهرين والاعتداء عليهم من قبل الاجهزة الامنية وشقاوات احزاب السلطة...) عن المضيّ في التظاهر لتحقيق ما يصبون اليه من رفعة للوطن وكرامة للمواطن.

ان دعوة هذه المجموعة من الشباب والمتظاهرين الى التخلي عن نهج المحاصصة التدميري الذي انتج لنا الاحتقان الطائفي والعرقي والازمة السياسية الفئوية الحادة والفشل الحكومي في تقديم ابسط متطلبات الحياة الكريمة للمواطن والهدر الهائل لثروات شعبنا والانفلات الامني والفساد الاداري والمالي والسياسي واستباحة دول الجوار لمياهنا واجواءنا واراضينا والاستخذاء امامها, مكتسبة للشرعية التامة والتي لابد وان تستقطب المزيد من ابناء شعبنا للانخراط في عملية المطالبة بالتغيير, وهذا بالضبط ما يقض مضاجع المتحاصصين.
وعلى الرغم من انطلاق تهديدات اسقاط رئيس الوزراء نوري المالكي عن سدة الحكم من اقرب حلفاءه في ائتلافه ومن المتحاصصين الآخرين الا انه غالبا ما توجه سهام الغضب الحكومي نحو شباب ومتظاهري ساحة التحرير السلميين والذين ليس لهم مصالح شخصية بل مطالب شعبية عامة , تهرب من استحقاقاتها وتنصل عن اغلبها هو وحزبه.

لابد لكل من يحمل الهم العراقي والمتطلع الى وطنه وشعبه ان يردد مع مطربنا المبدع قحطان العطار: عبرت الضيم بشراعك... انا المتعني لجروفك
تهت والروج دولبني... تعبت واتنخى بجفوفك
شتظن يبخل عليّ جفك... ولا سبّاحة بجروفك
http://exchange.alnoor.se/exchweb/bin/redir.asp?URL=http://www.youtube.com/watch?v=00RyMqRucac%26feature=related

إحسان جواد كاظم


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 12/09/2011 19:54:27
إحسان جواد كاظم

------------------ ///// دمت لك وقلمك الرقي سيدي الكريم

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 12/09/2011 19:00:47
احسان جواد كاظم

------------------ ///// لك ولقلمك الرائع الالق ايها الزميل العزيز دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000