..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مهرجان السفير الثقافي الأول،

محمد الكوفي

المقام في محراب أمير المؤمنين علي {عليه السلام}.في مسجد الكوفة العلوية المقدسة. تحت شعار {الكوفة تستقبل مسلم بن عقيل } مبعوثاً من الأمام الحسين {عليهما السلام}. التي أقامتها أمانة مسجد الكوفة المعظم للفترة من 5-7 شعبان143.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

تقرير إخباري خاص : إلى موقع مركز النور المحترمون .

محمد الكوفي / أبو جاسم.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

1} - تم افتتاح المهرجان الثقافي الأول، في مدينة الكوفة العلوية المقدسة بحضور نخبة من الشخصيات العراقية البارزة السياسية والدينية والأخوة الإعلاميين والفنانين والخطاطين المشهورين والكتاب والصحفيين وكذلك الشعراء العراقيين  بالآضافة الى العشرات غيرهم من المبدعين الذين حضروا نشاطاته المختلفة وساهموا في المهرجان الذي عقد في مسجد الكوفة المعظم.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

2} - وحضر افتتاح المهرجان الثقافي الأول،   العلامة السيد محمد بحر العلوم وممثل المرجع الأعلى السيد علي السيستاني وممثل المرجع الديني الشيخ بشير ألنجفي ومحافظ النجف الأشراف الأستاذ   عدنان عبد خضير  ألزرفي المحترم . ورجال دين الأفاضل وجمهور غفير من أطياف الشعب العراقي المسلم المشاركين في المهرجان من مختلف المحافظات والذي أقيم على أروقة مسجد الكوفة المعظم للفترة من  4-7 أيلول وضم عدة فعاليات تربوية منها بحوث علمية وقصائد شعرية بالفصيح والشعبي ومسابقة قرآنية ومعرض للكتاب والصور الفوتوغرافية التي بينة لنا عمق تاريخ الكوفة و بناء المسجد المعظم وتاريخ الخط الكوفي الأصيل بأشكاله الهندسية  المختلفة  الباقي مدى العصور تفتخر بها مدينة الكوفة.

وضم المهرجان أيضاً وفود من العتبات ألمقدسه في العراق وعدد من أعضاء مجلس النواب ومجلس محافظة النجف الأشراف وجمع من العلماء وألشخصيات البارزة في جميع المجالات من كتاب ومفكرين و مشايخ ومثقفين شاركوا في المهرجان  من النجف الأشراف والكوفة العلوية المقدسة.

 

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

3} - وكان بتوجيه من الأخ السيد المهندس موسى ألخلخالي المحترم أمين مسجد الكوفة المعظم  والمزارات  الملحقة به ورئيس اللجنة التحضيرية لمهرجان السفير الثفافي الاول ،

 

حيث بدأ ت فعاليات المهرجان السفير الثقافي الأول في مدينة الكوفة العلوية المقدسة. في اليوم الأول والثاني والثالث على التوالي بحضور الضيوف الكرام في مسجد الكوفة المعظم أتم بأحسن صورة وأجمل أداء خلال الأيام الثلاثة الجارية والتي ابتداءه من يوم الأحد بعد عيد الفطر المبارك وفيه بدأ حفل افتتاح المهرجان الأول وذلك في الساعة التاسعة صباحاً وتم افتتاح معرض السفير الأول للكتاب ومعرض الصور الفوتوغرافية ومعرض لمختلف الخطوط الكوفية وغيرها من الخطوط العربية والإسلامية بحضور عدد من الفنانين والخطاطين الماهرين وكانت هناك جلسة مسائية لقراءة البحوث المشاركة في المهرجان والتي ناقشت أهمية وقدسية مسجد الكوفة المعظم ومكانة هذه الأرض المقدسة ودور سفير الإمام الحسين مسلم بن عقيل في نصرة الأمام الحسين {عليهما السلام}. وقد دار الجلسة الأستاذ الدكتور حسن عيسى الحكيم  عميد كلية الاداب ".وبحضور السادة العلماء وعدد من أساتذة الجامعات والسيد محافظ النجف الأشراف الأستاذ محافظ النجف الأشراف عدنان عبد خضير ألزرفي المحترم.

 

 وشخصيات محلية بارزة ومرموقة في المجتمع الكوفي كما ضم هذا المهرجان شخصيات معروفة من كافة محافظات القطر وبالخصوص الشعراء وأصحاب القلم والخطاطين وكتاب وصحفيين وإعلاميين عراقية.

 

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                      

4} - اليوم الأول من أيام مهرجان السفير الأول : بدأت الفعاليات في اليوم الأول والثاني والثالث طبقاً للمنهج المقرر إجرائها حيث ألقى الأخ المهندس السيد موسى تقي ألخلخالي المحترم أمين مسجد الكوفة ومزارات الملحقة به في أروقة مسجد الكوفة فعاليات مهرجان السفير الثقافي الأول .

وتم في اليوم الأول للمهرجان عقد ندوة ثقافية تناولت تاريخ مسجد الكوفة الخالد ودوره في إرساء أسس علوم النحو والبلاغة والخط العربي. وحضر افتتاح المهرجان وفود العتبات ألمقدسه في العراق وعدد من أعضاء مجلس النواب ومجلس محافظة النجف الأشرف وكثير من الشخصيات والعلماء والأكاديميين والمفكرين وكان ابرز الحاضرين العلامة السيد محمد بحر العلوم والسيد احمد الصافي الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة والسيد أفضل الشامي نائب الأمين العام للعتبة الحسينية والشيخ حسن هادي طه عضو مجلس إدارة العتبة الكاظمة المقدسة ومحافظ النجف الأشرف الأستاذ الأخ الأستاذ عدنان الزرفي والشيخ الدكتور علي ألساعدي وعدد من أساتذة الجامعات العراقية .

 وقد بدء الحفل بآيات من الذكر الحكيم ليستهل بعدها نشيد مهرجان السفير الثقافي وقال المهندس السيد موسى تقي ألخلخالي أمين مسجد الكوفة المعظم  ومزارات الملحقة به في كلمة ألقاها اثناء حفل الافتتاح " إن الأمانة إذ اختارت هذا اليوم لانطلاق فعاليات مهرجانها الثقافي إيمانا منها بسمو مكانة هذا الشهيد وعلو منزلته في الإسلام وان على الأمم حق إن تفخر برموزها وان تحي تراثهم لتستنير الأجيال بهداهم وتتخلق بأخلاقهم وتنهج طريقهم". وأشار ألخلخالي "نحن ومن موقع الشعور بالمسؤولية اتجاه هذا المكان المقدس وما خلفه لنا من ارث كبير كان حتما علينا إن نقيم هذا المهرجان الثقافي لنحيي أمجاد هذه الأمة"، معتبراً إن "هذا العمل هو جزء من مشروع ثقافي كبير اسمه محافظة النجف الأشرف عاصمة الثقافة الإسلامية عام 2012 وان مسجد الكوفة المعظم ومرقد السفير هو احد أهم معالمها". وأعلن السيد موسى ألخلخالي عن "إطلاق جائزة السفير الثقافية للإبداع والتمييز والتي ستشمل كافة أنشطة المهرجان في البحث والتأليف والنقد والأدب والفنون وإنها دعوة مفتوحة لكل المبدعين والمثقفين في العالم ".

في كلمته القيمة التي ألقيت أثناء حفل الافتتاح الذي حضره نخبة من العلماء الإسلام والفضلاء" كانت بحضور شخصيات بارزة ومعروفة من محافظة النجف والكوفة المقدستين هم رجال دولة ودين في الساحة السياسية واجتماعية ،

وقال أستاذ الحوزة العلمية في مدينة النجف الأشرف محمد علي الحلو إن عقد الندوات الثقافية خلال المهرجان سيسهم في تقديم رؤية واضحة عن تراث مدينة الكوفة العلوية المقدسة وتاريخها العريق موقع الكوفة الجغرافي المهم مهد الحضارة الإسلامية.

وتضمن المهرجان الذي استمر ثلاثة أيام متتالية تقديم بحوث علمية وقراءات شعرية ومعرضا للكتاب والصور الفوتوغرافية والخط العربي، فضلا عن مسابقات في مجال القراءات وعلوم القرآن.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

5} - اليوم الثاني من أيام مهرجان السفير الأول: أحيا الشعراء الشعبيين الذين شاركو في الجلسة المسائية في  اليوم الثاني لمهرجان السفير  الثقافي الأول بقصائدهم ذكرى قدوم مسلم بن عقيل بن عقيل {عليه السلام}. إلى الكوفة العلوية المقدسة وذلك في  اليوم الثاني للمهرجان وهو الاثنين حيث كانت مخصص للمطارحات الشعرية ضمن جلستين صباحية ومسائية مخصصتين للأخوة الشعراء القادمين من مدن مختلفة من العراق الحبيب ، فالجلسة الصباحية كانت مخصصة للشعر القريض من الساعة التاسعة وحتى الثانية عشر والجلسة المسائية كانت مخصصة للشعر الشعبي من الساعة الرابعة وحتى السادسة مساءا وفي  الختام  : بارك المؤمنون بعضهم الأخر  وهنئوا بعضهم بعضا بهذا الانجاز القيم الفريد من نوعه وتناولوا اثناء والشطار في المهرجان المرطبات  والعصائر  ...

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

6} - اليوم الثالث من أيام مهرجان السفير الأول: انطلاق مسابقة السفير القرآنية الأولى للتلاوة والحفظ بجوار محراب أمير المؤمنين الإمام علي {عليه السلام.{ ، اليوم الثالث للمهرجان وهو الثلاثاء أجريت مسابقة السفير القرآنية الأولى للحفظ والتلاوة بجلستين صباحية ومسائية قام بأدارتهاها السيد عادل اليساري مسؤول شعبة القران الكريم في مسجد الكوفة المعظم  ".ضمن فعاليات اليوم الثالث لمهرجان السفير الثقافي الأول انطلقت مسابقة السفير القرآنية الأولى للتلاوة والحفظ وذلك بجلستين صباحية ومسائية وعلى أروقة مسجد الكوفة المعظم.

 

 وقد اشترك 13 مقرئاً في الحفظ والتلاوة يمثلون نخبة من المقرئين العراقيين , من محافظة بغداد {التلاوة: علي حسن حسين وحيدر حسن عبد المالك , الحفظ: مقداد البغدادي - علي قاسم حسين} ومن محافظة النجف الأشرف {التلاوة: احمد جاسم محمد رضا , الحفظ: ماهر فاضل الحميري - علي شهيد المنصوري} ومن محافظة كربلاء المقدسة {التلاوة: عادل عباس صاحب, الحفظ : حسن نظام فاضل} ومن مدينة الحلة {التلاوة: حيدر يحيى الحجار , الحفظ: عزت عزيز الأحمدي} ومن محافظة الديوانية {التلاوة: محمد عبد الشهيد باقر الربيعي ,الحفظ: احمد حسن عباس الداودي{.

وقد افتتحت المسابقة بتلاوة عطرة لكتاب الله تعالى بصوت المقرئ {الحاج إسامة عبد الحمزة الكر بلائي} لتكن بعدها كلمة أمانة مسجد الكوفة المعظم , بعدها أجريت المسابقة والتي من خلالها سيبرز مجموعة من الفائزين بالمسابقة.

وقال السيد عادل الياسري عادل مسؤول المسابقة القرآنية إن "  ليس بالغريب على مسجد الكوفة ومدينة الكوفة أن يقام فيها هكذا مسابقات وان  الكوفة سباقة في كل الميادين لان كما هو معلوم مكانتها التاريخية العلمية الدينية الثقافية ", مشيراً إن " الكوفة كانت العاصمة الأولى لأمير المؤمنين {عليه السلام} في صدر الإسلام وتكون العاصمة أيضا في أخر الزمان للاما الحجة ابن الحسن {عج}.

وتابع الياسري إن " الكوفة حقها مغبون نوعا ما قياسا ببقية المدن والكل يعلم إن للكوفة مكانة في كل المجالات في الأدب في التاريخ في العلم في بقية العلوم الأخرى كذلك في السياسة أيضا لأنها كانت عاصمة الإمام علي (عليه السلام) وتكون عاصمة الإمام المهدي {عجل الله فرجه الشريف} في ظهوره {عجل الله فرجه الشريف}، عليه فهكذا مسابقات تعطي نوعاً ما حقها لهذه المدينة.

ومن جهته أكد السيد قاسم الحلو  حكم الوقف والابتداء  في المسابقة ان "المسابقة جيدة ومهمة في نفس الوقت فهي ناجحة وضرورية ", مبيناً ان "هناك الكثير من المسابقات تقام في مختلف المناطق لكن المسابقة في هذا المكان المقدس له خصوصية إذ إنا في هذا المكان العريق ذو التاريخ القديم قرآنياً حيث ان الكثير من القراء الذين اشتهروا بالقران والقراءة كانوا بهذا المسجد المقدس ومن هنا انطلقت الاهتمامات القرآنية في التفسير والقراءة من الإمام علي بن أبي طالب {عليه السلام} في هذا المسجد المبارك ".

وأوضح الشيخ أبو إحسان البصري الحكم القرآني أن " نأمل من المسابقة ان تكون ثمرة وان يكون الجهد الأساسي هو في بناء وتربية جيل قراني في مسجد الكوفة ويجب ان يكون له مركز ثقل في هذا الجانب وإنشاء الله تكون الخطوة الأولى هي هذه المسابقة وتتبعها إنشاء الله بناء وتشييد مدرسة لتحفيظ القران الكريم فيها.

وتألفت اللجنة التحكمية من {السيد عادل الياسري رئيس اللجنة التحكمية وحكم التجويد والسيد قاسم الحلو حكم الوقف والابتداء / جودة الحفظ والشيخ علي ألصادقي حكم اللحن والأستاذ إبراهيم السالم حكم اللحن والحاج أسامة عبد الحمزة الكر بلائي حكم الصوت{.

وحضر المسابقة مستشار القنصل الإيراني السيد رضا شريفي وشيخ صاحب القريشي أمين مرقد سيد إبراهيم الغمر {رضوان الله عليه} والشيخ صالح الحاتمي مسؤول مؤسسة شهيد المحراب فرع الكوفة والأستاذ إبراهيم السالم ممثل المركز الوطني لعلوم القران والأستاذ محمد خالد ممثل عن جمعية القران النجف الأشرف والشيخ حسن المنصوري مدير دار القران الكريم في العتبة الحسينية المقدسة.

وفي ختام المسابقة وزع السيد موسى تقي ألخلخالي أمين مسجد الكوفة والمزارات الملحقة به الشهادات التقديرية والجوائز للفائزين بمسابقة السفير القرآنية الأولى للتلاوة والحفظ.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

7} - قال العلامة السيد محمد بحر العلوم في مهرجان السفير الأول لـ «المواطن» أن «مهرجان السفير الثقافي من أروع الأعمال التي عملتها أمانة مسجد الكوفة وإنشاء الله دائما نرى هذه الأعمال مستمرة ونشكرهم على هذا العمل». مضيفا «لا شك أن أمانة مسجد الكوفة لها مسؤولية كبيرة لان المسجد لعله أول مسجد في الدنيا وليس في الإسلام فقط وعليه فان هذا العمل مما يؤكد  أهمية هذا المسجد وثانيا ما يتعلق بسفير الحسين {ع} سيدنا مسلم ابن عقيل {ع } الذي  كان  هو أول شهيد  في المعركة الإنسانية في نهضة الإمام  الحسين {ع} ولهذا نشكر القائمين على أمانة مسجد الكوفة ونرجو أن تستمر أعمالهم بهذه المناسبات».فيما قال السيد احمد الصافي  ممثل المرجعية الدينية في كربلاء لـ «المواطن» أن «مسجد الكوفة من الأماكن التي اختصها الله برعاية خاصة».
مضيفا «عندنا في الجانب الفكري مسجد الكوفة هو من المساجد الأربعة وهي مكة المكرمة  والمدينة المنورة ومسجد الكوفة وحرم سيد الشهداء الأمام الحسين {ع».{ مبينا «الشواهد كثيرة على عظمة المسجد خصوصا مقامات الأنبياء والأئمة وهو يختلف  ففيه بعض الممارسات العبادية الخاصة».كما قال الشيخ علي ألنجفي نجل المرجع الديني الشيخ بشير ألنجفي  لـ «المواطن» أن «المهرجان خطوة مهمة بالاتجاه الصحيح وكنا نأمل أن تنطلق من قبل، على كل حال حصل خير وبارك الله بهذه الجهود الخيرة وإنشاء الله يوفقون بعملهم لخدمة ونصرة الدين من خلال إبراز المعالم المقدسة».إلى ذلك أوضح الأخ المهندس أباذر ألجنابي قائم مقام الكوفة العلوية المقدسة

لـ «المواطن» أن «مدينة الكوفة تحتاج إلى  هذا المهرجان الذي يبرز تاريخ المسجد».مضيفا «المهرجان سيقام سنويا وسترافقه في السنوات القادمة خطوات أكثر في جميع المجالات الثقافية وغيرها».من جانبه قال الأخ السيد المهندس موسى ألخلخالي الأمين العام لمسجد الكوفة المعظم والمزارات الملحقة  «جاءت إقامة مهرجان السفير الثقافي الأول لأهمية مسجد الكوفة وتاريخه وارتباطه بالتاريخ الإسلامي وبزوغ أول جامعة إسلامية وبمختلف العلوم وعززتها لمسات الإمام جعفر الصادق {ع} فكان المسجد مركز الإشعاع الفكري والثقافي والعلمي لكل العالم الإسلامي وعبر كل القرون».مضيفا «فعاليات مهرجان السفير الثقافي الأول تنوعت حسب تنوع التوجهات الثقافية لمدرسة أهل البيت {ع} واستلهاماً من روحانية مسجد الكوفة المعظم كونه مركز إشعاع لمختلف العلوم ارتأينا أن تتنوع الفعاليات الثقافية لتشمل الأدب كالشعر القريض والشعبي وفن التلاوة وحفظ القرآن ومعرض للكتاب والخط والفن التشكيلي والبحوث العلمية كل هذه الفعاليات ستستمر على مدى ثلاثة أيام متواصلة وجاء هذا المهرجان ليسهم في الاستعدادات التي تشهدها مدينة النجف الأشراف لتتوجيها عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2012م فان تأسيس هذا المهرجان لهذا العام سيكون مشروعاً متميزاً في العام القادم وسيتكامل المهرجان بشكل أفضل وسيلاقي الصدى عربياً ودولياً».فيما قال محافظ النجف عدنان الزرفي أن «على الجهات المختصة أن تعطي اهتماما كبيرا  لمسجد الكوفة على كل المستويات».مضيفا «اعتبرنا يوم الخامس من شوال من كل عام هو يوم رسمي لقضاء الكوفة المقدسة وهو يوم دخول سفير الإمام الحسين مسلم بن عقيل إلى مدينة الكوفة المقدسة».

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

8} - اليوم الرابع - 8 شوال 1432 هــ - والمعارض الثلاثة مستمرة وهي معرض الكتاب ومعرض الخط العربي ومعرض الصور الفوتوغرافية ستستمر حتى يوم الجمعة، وفي عصر الجمعة سيقام حفل ختام المهرجان يلقى فيه البيان الختامي ومن ثم يتم توزيع الشهادات التقديرية لوسائل الإعلام ودور النشر المشاركة في المهرجان السفير.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}

     وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا abo_jasim_alkufi@hotmail.com

محمد الكوفي/ أبو جاسم.ِ

  

لا تترددوا أبداً في إدلاء أرائ

 

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: محمد الكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 18/11/2011 12:51:34
الأخ العزيز الأستاذ الفاضل المهندس ابوذر يوسف علوه الجنابي قائمقام قضاء الكوفة العلوية المقدسة المحترم.
أشكر مرورك العطر وتواضعك المميز وقلمك الجميل يامن أضفت على صفحتي معنى الحب والجمال والتألق حيث مرورك أسعدني وأضاف على صفحتي رونقً أخر في غاية الروعة والجمال نتمنى ان تنال شفاعة محمد وآل محمد{ص}.
ان مواقفك الحميدة وحبك المميزالجميل اتجاة مدينتك وابنائها الاعزاء هوا اكبر دليل ثابت وبرهان رصين.
اتجاه ابناء مدينتك المقدسة التي قدست ، لتكن لنا فخراً بولادة الإمام علي ابن الحسين زين العابدين {ع}. أخي الكريم وفقتم الله لكل خير وحفظك من كل مكروه ودمت سالماً والسلام.
الي الليقاء و لك مني كل التقديرو جزيل الشكر والحترام اللهم امين يارب العالمين اخوكم abo_jasim_alkufi@hotmail.com
محمد الكوفي/ أبو جاسم.
ـــــــــــــــ

الاسم: ابوذر يوسف الجنابي
التاريخ: 06/11/2011 00:05:58
الاخ العزيز محمد الكوفي المحترم تحيه طيبه وانا اتصفح موقعكم المؤثر والتغطيه المسؤوله والنابعه من انتمائكم الحقيقي لهذه الحاضره الاسلاميه الرائعه والمشرقه عاصمه الامام على ومقر شهادته والتي اصطفاها الله سبحانه بكل قيم الايمان والخلود الى وهي مدينة الكوفه لا استغرب ذوبانكم في حب الانتماء لها برغم معرفتي لكم وما عانيتموه من تغرب وتهجير نشد على ايديكم داعين الباري ان يمكننا واياكم وكل المخلصين في خدمه مدينتنا بما يرضى الله سبحانه وخدمة اهلها الطيبين.5 11 2011

الاسم: محمد الكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 05/10/2011 19:36:12
أخي العزيز الأستاذ الباحث المعروف جاسم محمد عليوي الجبوري المحترم أشكر مرورك العطر والطيب بارك الله بك وجزآك الله كل الخير و التوفيق في خدمة دينك و مدينتك الكوفة العلوية ألمقدسه العزيزة على قلوبنا وقلوب المؤمنين جمياً أشكرك على هذه المعلومات الكثيرة والبينة الجميلة والتأريخية الموثقة التي قدمتها لي ولقرائنا الأعزاء والتي تناولت فيها نبذة تاريخية مختصرة عن الماضي الكوفة في كتابتك التعليق القيم حباً منك في شرح علوم أهل البيت {عليهم السلام}. وبيان عمق هذه الحضارة الإسلامية المجيدة والتأريخية المتصلة بحضارة وادي الرافدين العظيم نعم العظيمة نحن والعالم كلنا يعلم إن مدينة الكوفة العلوية المقدسة لولاها لما قام عمود الإسلام ولا للإسلام قائمة.ولا قام به من تأسيس الفكر والدين الإسلامي، ولا للعلم مقام في المجتمع ولا مكانة سامية في دنيا العرب والإسلام أشكرك على هذه المعلومات القيمة التي تعرفها و قدمتها لنا بكل سهوله وهي معلومات قيمة عن مدينتك الطيبة و تاريخها الطويل من عهد آدم ونوح {عليهما السلام}. وشكراً جزيلاً لاك يا أخي ويا صديقي الوفي والمحب الموالي.
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
محمد الكوفي/ أبو جاسم.

الاسم: جاسم محمدعليوي الجبوري
التاريخ: 02/10/2011 19:05:11
اللأخ ابوجاسم المحترم لقد كانت تغطيتك الرائعه لهذا الحدث العظيم الذي كنا ننتضره منذزمن بعيدلماتتمتع به مدينة الكوفه العلويه المقدسه من حضارة في الثقافه العربيه والاسلاميه حيث اسست فيها اول جامعهاسلاميه الا وهي جامعة الامام جعفر بن محمد الصادق عليه وعلى ابائه التحبة والسلام في كافة علوم الحياة كالطب والهندسة والجبر والرياضيات بالاضافة للعلوم الاسلاميه حيث تخرخ منها علماء في كل الاختصاصات بالاضافة الى علماء المذاهب الاسلاميه شكرا لكل من سعى لاقامة هذا الحدث التاريخي ولاسيما الاستاذ عدنان عبد خضير الزرفي والاستاذ المهندس السيدموسى السيدتقي الخلخالي ولكل الخيرين ممن ساهم في اتجاح هذا التجمع ومن الله التوفيق

الاسم: محمد الكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 21/09/2011 21:43:39
الأخ العزيز الأستاذ الخطاط حيدر الحلو المحترم.
بعد التحية ومزيداً من الاحترام أحب أن أقدم لشخصك الكريم اسمي آيات التبرك بمناسبة إقامتكم معرضكم المتميز الجميل والهادف كما واشكر مروركم الجميل المتواضع وتعليقكم المفيد والشيق سلمت الأيادي وسلم نبض قلبك اختيار موفق وعرض راقي تقبل مني ارق التحيات وأزكاها وأفضلها لله فالتحية .أشكرك وجميع المشاركين في المعرض من أعضاء جمعية الخطاطين في مدينة النجف الأشرف.
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
محمد الكوفي/ أبو جاسم.

الاسم: محمد الكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 21/09/2011 21:40:35
تحياتي إلي الأخ العزيز الأستاذ علي الحساني المحترم.
وبعد: السلام عليكم
شكرا على مرورك الذي أشرق متصفحي وعطّره بالمسك. الريحان. وبوركت يا صاحبي على هذا المعرض المزدهر بألا لوان الزاهية الفنية الرائعة واللطيفة. لك مني أرق التحيات وأحلى التحيات وأزكاها.
اشكري لك أخي علي الحساني المحترم.
رئيس جمعية الخطاطين العراقيين / فرع النجف الاشرف.

أقول إن مدينة الكوفة العلوية المقدسة حاضرة الثقافة العربية والإسلامية ، ومركز الشعر والأدب ومنار العلم والتأريخ والثقافة الإسلامية ، فلا غرابة اذاً أن يكون لهذه المدينة تاريخ مشرف وجميل من ألإبداع بالخط الكوفي العربي والإسلامي ، وذلك لوجود المشاهد المقدسة واحتضانها لرجال الدين الذين نهلوا العلم والفن من ينابيعها وتشربوا الأدب والثقافة السلامية واللغة من مصافيها الواضحة، وانفردوا في إبداع الخط وأجادوا به في جميع ضروبه . وقد برز فيها على مر العصور وكر الدهور رعيل من الخطاطين العراقيين الكوفيين المبدعين وغيرهم الذين سجلوا خطوطهم على واجهات المساجد والمراقد والمدارس الدينية والمزارات المطهرة والمقدسة التي تنتشر هنا وهناك وبكثرة في زوايا العراق وطرقاتها . ولنا هنا أن نذكر عبر هذه السطور طائفة من الخطاطين الذين كان لهم باع في هذا الفن الجميل في هذه المدينة الملضومة في التأريخ ولحد ألان وشكراً جزيلاً.

abo_jasim_alkufi@hotmail.com
محمد الكوفي/ أبو جاسم.

الاسم: حيدر الحلو
التاريخ: 14/09/2011 16:28:59
بعد التحية او ان اهنئكم بتلك الجهود والتغطية الكريمة التي كانت جهود اعتبرها مباركة لانه فعلا يتسحق التغطية والمرور لانه معرض فعلا يستحق كل هذا وانشاء الله يسدد اعمالكم ويجعلها في ميزان اعمالكم ان الكاتب والاديب البارع محمد الكوفي قد اعطى الى المعرض نكهة خاصة بتطيته هذه وليس بغريب علينا لانه هو ابن الكوفة وهو احد مثقفيها له كل الاحترام والتقدير

الاسم: علي الحساني
التاريخ: 09/09/2011 12:11:30
السلام عليكم
الاستاذ محمد الكوفي المحترم تحيات مفعمة بالود الى شخصكم الكريم على هذه التغطية المباركة لمهرجان السفير الثقافي الاول والذي تشرفنا بالمشاركة فيه في معرض الخط العربي نسال الله العلي القدير ان يجزل الثواب الى كل من شارك في انجاح هذا المهرجان المبارك وكان للاستاذ محمد الكوفي الدور المميز في كتاباته عن المهرجان حيا الله جهوده الطيبة واطال الله في عمره ووفقه لكل خير انه نعم المولى ونعم النصير ...
تحياتي الى مركز النور المنبر المتالق دائما ودوما
وسلامي الى السيد احمد الصائغ مدير الموقع على نشره النتاج الكوفي في مدينتنا المقدسة وان دل على شي انما يدل على الذوق الرفيع والاخلاص في خدمة الدين الحنيف
بارك الله في الجميع
تحياتي
علي الحساني
رئيس جمعية الخطاطين العراقيين / فرع النجف الاشرف.




5000