هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نقوشٌ بيَراع الشمس

سامي العامري

غداً تهوي

على أغصانيَ الشمسُ ...

فألمسُها

وكيف أقول : ألمسُها ,

وهل يُغنينيَ اللمسُ ...؟

سأمسكُها ومن وجدٍ أعاتبُها

وقد أقسو ....

أطالبُها بمجمرة العناقِ

تعيد لي شِعري

فنادت من بعيدٍ :

بل

أعِدَّ الدربَ

سوف أخطُّ بالأحرى

نقوشاً

مِن هناك ومِن هنالك

ها أنا أهوي

وأنواري اليراعُ

وصدرُكَ الطِّرْسُ ...

  

-----------

  

  

نقشٌ أول :

  

هناك ورودٌ بغير عَبَقْ

ولكنْ إذا ما تسامحتَ

ثُم شممْتَ

تراها

تفوحُ

من الجذرِ للساقِ حتى الوَرَقْ

---

  

  

 الثاني :

  

الخيرُ تغريهِ الإقامةُ في المكانْ

والشرُّ لم يثبتْ له عنوانْ

---

  

  

 الثالث :

  

لا تُكابِرْ ...

إذا الحُبُّ لملمَ أشياءَهُ من فؤادكَ

فاحرصْ على أن تخلِّدَهُ

فكرةً  

ثُم دعْهُ يغادرْ

---

  

  

الرابع :

  

روحٌ تُضيءُ الغيمَ

 فيما الجسمُ يطوي الوقتَ طَيَّ صحيفةٍ

 وأراهُ يعبرُ للزوال بلا معابرْ

 كالريح تخفي غايةً

ويسيرُ

خلفَ الريح فنانٌ وشاعرْ

---

  

  

الخامس :

  

لو كان لي وطنْ

يغفو مع الأفياء تحتَ الغصنِ والفَنَنْ

ونهرُهُ مختلجٌ

وطيرُهُ مبتهجٌ

فهل أبالي مَن تولّى أمرَهُ

اليومَ

وبعدَ اليوم ؟

لكنْ يا فتى

تسألُ

مَنْ ومَنْ !؟

---

  

  

  

السادس :

  

أصبحتُ صعلوكاً

تُدينُ له الممالكُ ,

كلُّ ذلك من

وعاءْ

تهفو له أيدٍ

تُمَدُّ من السماءْ

كخيوطِ أمطارٍ وأقواسٍ

ولاحَ الكونُ مقلوباً

فأيقظَني الرصيفُ على حياءْ !

---

  

  

  

السابع :

  

تتقدمُ ساقيةٌ

في محكمة الكون الغجريْ ...

تُدلي بشهادتها ,

تحرجُ صخبَ الشلالِ

بدفْقٍ وَتَريْ !

---

  

  

الثامن :

  

بنفخةِ نورٍ من القمر القرمزيِّ

تفيقُ يعاسيبُ ,

تعلو ,

تنطُّ

أمامَ سَواقٍ

وفوق نسيمْ

في غرورٍ حميمْ !

---

  

  

  

التاسع :

  

ما عادت تتنزَّهُ في الحقل معي

فأنا مَن قام بوصف الأصباحِ لها

وفتحتُ لها أبواباً لأماسيْ ...

ونقلتُ عتاباً عن أغراسِ

وشرحتُ لها

كيف إذا غابت

يشقى الصفصافُ طويلاً

ويلاقي العصفورُ مآسي !

---

  

  

العاشر :

  

 لا تقلْ في الحُبِّ : أعطيتُ وأعطيتْ

بل حريٌّ بكَ أن تحصيَ ما لم تعطِ

فالبذلُ

 لِمَن أحبَبتَ نَيلٌ

أم نسيتْ !؟

---

  

  

الحادي عشر :

  

أحدِّقُ في الكونِ

والذاتِ في الكونِ

حَدّ اضطرابِ القطا

واهتزازِ الرؤى

في سحيقِ مدارْ

 ولستُ أرى نقطةً

في الزمانِ

سأشْغِلُها جسداً

لا ولا حرفةٌ ليْ

سوى أن أحارْ

---

  

  

الثاني عشر :

  

حينما أَوشكَ أن يغلقَ دربي

قَدَرٌ من ذكرياتٍ

وذنوبٍ  

في الصِّبى

كفَّتِ النجماتُ عن أن تلعبا

فإذا بيْ ناظرٌ في الدرب طيفاً

قال : إمضِ

قلتُ : والذكرى ؟

فأسماها طعاماً بائتاً ...

واحتَجَبا !

---

  

  

الثالث عشر :

  

على مدى منتصف الليلِ

أقام الصبحُ خلفي

مشرقاً لا لَبسَ فيهْ ...

فأنتِ كنتِهِ وقد كنتِ معي   

فصرتُ لا أدري

أأنتشي بضوعهِ

أم أنتَشِيهْ !

سامي العامري


التعليقات

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-08-28 01:29:43
اخي العزيز الشاعر المبدع سامي العامري

دمت رائعا رائدا رقصت روحي على نغم قصيدتك وتناغمت رقصتي مع ايقاعها الجميل ومعناها الروحاني الاصيل
وشعرت بالقرب الروحي الغيبي بيننا فقد كانت لي قصيدة قبل ما يقرب من اربعين سنة وهي منشورة في ديواني القيثارة الحزينة الذي صدر حديثا، اقول فيها:

غدا يأتي فارهبه
ويومي لست ارغبه
وماضي الذي ولى مليئ بالتفاهات
غدا ياتي
فيخمد حر انفاسي
ويبعدني عن الناس
ويسكت كل اعراسي
ادس بخرقة بيضاء في القبر
وبعض من دموع الحزن ترويني
ويجفوني
ويجفوني
ويجفوني

اخوك سيد علاء

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2011-08-27 13:21:10
هناك ورودٌ بغير عَبَقْ

ولكنْ إذا ما تسامحتَ

ثُم شممْتَ

تراها

تفوحُ

من الجذرِ للساقِ حتى الوَرَقْ
ـــــــــــ
حينما قرأت هذا المقطع الجميل خجلت من نفسي لأني وجدتك أكثر تسامحا وطيبة مني والسبب هو أنني في هذه الأيام بدأت في كتابة خربشات مغترب ( العنوان قابل للتغير )
وقد كنت قاسية بعض الشيء مع الوردة التي كانت في يدي حيث سألتها :
مبال عبيرك قد أختفى ؟
أما أنت فقد تسامحت كي تشم عبيرها المفقود
دمت شاعرا كبير نقرأ له كل ما هو ممتع وشيق وبليغ مودتي / إلهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-08-27 09:52:36
I am very sorry , it seems to be hard with my Computer - I will try my best.
Thank you deeply for all the friends . Best wishes

Sami

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-08-26 22:35:18
على مدى منتصف الليلِ

أقام الصبحُ خلفي

مشرقاً لا لَبسَ فيهْ ...

فأنتِ كنتِهِ وقد كنتِ معي

فصرتُ لا أدري

أأنتشي بضوعهِ

أم أنتَشِيهْ !


---------------------- ///// سامي العامري
رائع انت دائما سيدي الكريم بكل حرف تخطه الانامل دمت سالما
عذرا الشبكة سرقت تعليقي على موضوعك السابق

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2011-08-26 22:13:51
الاستا ذ سامي العامري
فصرتُ لا أدري

أأنتشي بضوعهِ

أم أنتَشِيهْ !
لا بل سينتشي بعطرك ايها النعناعي
نص جميل ورائع
كل عام وانت بالف خير
تحياتي بعطر النعناع

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-08-26 20:34:02
الشاعر الرائع سامي العامري .
قصيدة جميلة ورائعة.
تتزاحم فيها اصوات المسيقى وتعبر من فلك لاخر.
وتزيدها صورها الجميلة رتوشا من الابداع
والالق .
تحياتي ..

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-08-26 19:44:57
لا تقلْ في الحُبِّ : أعطيتُ وأعطيتْ

بل حريٌّ بكَ أن تحصيَ ما لم تعطِ

فالبذلُ

لِمَن أحبَبتَ نَيلٌ

أم نسيتْ !؟

---
الاستاذ الغالي سامي لحروفك انتعاشة الربيع
اتمنى لك عيد سعيد وكل عام وانت بالف خير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-08-26 16:10:10
Dear Rafif Al-Faris
Dear Al- Haj Atah
I am so happy to hear your kind and friendly words
really .
am writing to you from some Internet - Cafe in the city
and i will reply in arabic in short time
--
With my Regard

الاسم: صباح نيسان
التاريخ: 2011-08-26 15:30:05
المبدع دوماً وابداً سامي العامري

تحية لك ايها النقاش وِلأدواتك التي ابدعت .. كل عام وانت بخير

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2011-08-26 15:19:33
سأمسكُها ومن وجدٍ أعاتبُه
كفَّتِ النجماتُ عن أن تلعبا
فأيقظَني الرصيفُ على حياءْ
يشقى الصفصافُ طويلاً

ويلاقي العصفورُ مآسي !

العامري الكبير
تحياتي
باي عقل رسمتها في الشعور او الا شعور او هجين منهما
اسعدت في هذا العزف الابداعي
تحياتي مع احترامي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-08-26 10:35:31
حينما أوشكَ أنْ يغلقَ دربي
قدرٌ من ذكرياتٍ
وذنوبٍ
فــي الصِّـبـا
كفّـتِ النجماتُ عن أنْ تلعبـا

غإذا بي ناظرٌ في الدربِ طيفاً
قـالَ : إمـضِ
قلتُ : والذكرى
فأسماها طعامـاً بائتـا
واحتـجبا

هكذا أنتَ أيّها السامي العامري
تحياتي لكَ مع شمس مشرقةٍ أخرى

الحاج عطا

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2011-08-26 09:19:39
نقش اجمل واروع من الاخر
تزهرت الحروف حتى غدت براعم وجد وحنين

دمت بتألق وابداع استاذي
تحيتي والورد




5000