..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عما ذا أكتب؟ (2)

مصطفى صالح كريم

* بعد مشاركتي في مهرجان (بدرخان) الثامن الذي اقيم في باريس  وعودتي الى الوطن، كنت - كما اشرت في زاويتي السابقة- محبطاً ازاء السلبيات العديدة التي غطت -للأسف- مساحة واسعة من خارطة العراق. وابديت أسفي لصاحبي الذي سألني عن غياب زاويتي، مشيراً الى العديد من القضايا التي تحتاج الى الكتابة عنها، ولكني مع ذلك لم اكن متفائلاً بجدوى التعليق على تلك المشاكل مالم تكن هناك متابعات جدية من قبل المسؤولين الكبار.

* ومن خلال حوارنا عددت الكثير من السلبيات والانتهاكات التي تحول بعضها الى فضائح (تزكم لها الانوف)، وعلى سبيل المثال  لا الحصر العقود الوهمية التي ابرمتها وزارة الكهرباء مع شركتين وهميتين احداهما في كندا والثانية في المانيا، وهنا لابد ان اعتذر لقرائي الأكارم عن خطأ غير مقصود، حيث خلطت بين اسم (جواد هاشم) الذي كان وزيراً للتخطيط في عهد صدام حسين (وهو الذي وجه رسالة الى رئيس الوزراء العراقي بشأن هاتين الشركتين) وبين (هاشم جواد) الرجل الديمقراطي الذي اختاره الزعيم الراحل عبدالكريم قاسم وزيراً للتخطيط، وان الصفات التي امتدحت بها الوزير السابق كنت اعني بها (هاشم جواد) وليس (جواد هاشم) الذي لا اعرفه ولم اكن اعرف شيئاً عن ماضيه الا بعد ان نشرت رسائله عبر الانترنيت وبهذ الصدد اودّ ان اخص بالشكر الصديق الاعلامي الأستاذ وداد فاخر، الذي نبهني الى الالتباس الذي حصل عندي.

* وعاد صاحبي امس لزيارتي متحدثاً اليّ كشخص منتصر في مناظرة سياسية او في مساجلة ادبية قائلا: ان اشارتك الى كل هذه المعضلات في زاويتك كانت بمثابة تسليط الضوء على الفساد الاداري والمالي الذي اغرق بعضهم انفسهم في مستنقعه. لذلك اود ان نكمل حوارنا على ان تستمر في سرد الموضوعات التي من الممكن ان تطرح على الملأ، فأجبته قائلا: من حرصي الشديد على وطني اتألم للعراق الذي ضحينا كثيراً من اجل تحرره وسيادته ان يصبح مطبخاً شهياً للشرهين الذين لايشبعون، وأتألم حين أرى العديد من المشاكل تتعقد وتطفو مساوؤها على السطح دون اجراء معالجات ايجابية وعلى سبيل المثال لا الحصر اذكر لك بعضاً من هذه القضايا التي أصبحت حديث الشارع منها:

- فضيحة تكرار فرار السجناء وفرار قياديين من تنظيمات القاعدة من سجن الحلة ومن سجون اخرى ودفاع بعضهم عن حسن الشمري وزير العدل المسؤول الاعلى عن ادارات السجون، وعدم التوصل الى كيفية وصول مسدسات كاتمة الصوت الى اولئك السجناء الشرسين.

وتوقفت عن السرد لاقول لصديقي: هل سمعت بما تفضل به نائب رئيس مجلس محافظة ديالى -لافض فوه- حيث نفى سيادته كردية المناطق المستقطعة والمعروفة اصطلاحياً بالمناطق المتنازع عليها، تصور بهذه العقلية يعالجون مفردات المشاكل الكردية!، وهل اطلعت على ماكشفه النائب زهير الاعرجي من ائتلاف العراقية باتهامه قادة ائتلافه كونهم قد ذهبوا الى ايران وقبلوا الايادي -والكلام للنائب- للحصول على مناصب سيادية وادعاءاتهم مع كل ذلك بأنهم ممثلو الشعب!!.

- اصرار ائتلاف العراقية التي شهد شاهد من اهلها بأنها استنجدت بايران متوسلة للحصول على مناصب سيادية، على ترشيح اشخاص لمنصب وزير الدفاع احدهم عضو شعبة بحزب البعث حتى سقوط النظام والاخر مسؤول ألوية الناصر صلاح الدين الارهابية وضابط مخابرات مطرود، لست ادري بأي وجه يرشحون هؤلاء؟.

* واكراما لخاطر صديقي الذي يمثل القراء بجدارة سأواصل في العدد القادم عرض القضايا والمشاكل المثيرة الاخرى التي بدأت تتردد على الالسنة.

 

مصطفى صالح كريم


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 24/08/2011 12:18:25
مصطفى صالح كريم

--------------------- ///// لقلمك روعة الابداع بما خطت الانامل دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000