..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة امجد الشريف الاخبارية

امجد الشريف

دعم عربي للطلب الفلسطيني للأمم المتحدة بالاعتراف في الدولة الفلسطينية

وادانة العدوان الاسرائيلي الغاشم على القوات المصرية 

ادان مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين العدوان الاسرائيلي الغاشم على القوات المصرية الذى أدى الى سقوط عدد من الشهداء والجرحى ، وحمل اسرائيل المسئولية الكاملة عن هذه الجريمة النكراء .

وعبر المجلس في اجتماعه الطارىء اليوم بمقر الجامعة العربية برئاسة سلطنة عمان وبحضور الامين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي وحضر عن الجانب العراقي المستشار الدكتور محمد مصطفى جمعة نائب المندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية وغاب عن الاجتماع وفدي السعودية وليبيا عن تضامنه مع جمهورية مصر العربية وتاييده التحرك المصري فى مواجهة هذا العدوان الغاشم وتداعياته .

كما ادان المجلس العدوان الاسرائيلي الغاشم على قطاع غزة والذي اوقع العشرات من الشهداء والحرجى الفلسطنيين، خاصة من المدنيين الاطفال والنساء العزل، واحدث دمارا هائلا في المنازل والممتلكات .

وطالب المجتمع الدولي الضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي الوقف الفوري لهذا العدوان، وحملها المسئولية القانونية والمادية الكاملة عما ترتكبه من جرائم حرب وجرائم ضد الانسائية .

واكد المجلس على سرعة قيام الدول العربية بالوفاء بالتزاماتها المالية تجاه صمود الشعب الفلسطيني وفقا لقرارات القمم العربية .

وطلب المجلس من الامين العام لجامعة الدول العربية اجراء ما يلزم من اتصالات ومشاورات لمتابعة تنفيذ هذا البيان، وابقاء المجلس في حالة انعقاد دائم لمتابعة التطورات .

وطالب مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين مجلس الأمن بتحمل مسئولياته كاملة وسرعة إتخاذ مايلزم من إجراءات لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة الذي يعد خرقا للقوانين والمواثيق والإتفاقيات الدولية وتهديدا للأمن والسلم والاستقرار في المنطقة وأن يطالب المجلس إسرائيل بعدم تكراره .

وأكد المجلس على القرار العربي لدعم التوجه الفلسطيني لتقديم طلب للأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية على خط الرابع من يونيو /حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية ، والحصول على العضوية الكاملة للإنضمام إلى الأسرة الدولية ، محملا إسرائيل المسئولية الكاملة عن حماية المدنيين في قطاع غزة.

ووصف المجلس هذا العدوان بأنه جريمة مبيتة ضد قطاع غزة تضاف إلى سلسلة جرائم الحرب التي تقترفها إسرائيل ضاربة بعرض الحائط كل المواثيق والمعاهدات والإتفاقيات  الدولية  ويشكل خرقا صارخا لمبادئ وقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وإتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وقت الحرب ، مشيرا إلى أن إسرائيل تواصل عدوانها الهمجي دون أي رادع أو عقاب على جريمتها ضد الشعب الفلسطيني.

 وحث المجتمع الدولي على إلزام إسرائيل لفك الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة وفتح المعابر من وإلى  قطاع غزة ، وخاصة بعد أن تحول القطاع فعليا إلى سجن كبير وامتناع إسرائيل عن فتح المعابر وعدم السماح ببناء الميناء وإعادة بناء المطار ، وإنشاء ممر آمن بين قطاع غزة و الضفة الغربية ، ورفضها إدخال مواد البناء لإعادة إعمار مادمرته الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

وطالب الاجتماع مجلس حقوق الإنسان في جنيف بسرعة استصدار قرار لإدانة العدوان الإسرائيلي  على قطاع غزة ، ومطالبته بسرعة إيجاد آلية مناسبة لمتابعة تنفيذ التوصيات التي جاءت بتقرير جولدستون حول الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ومبادئ حقوق الإنسان وجرائم الحرب الإسرائيلية وملاحقة إسرائيل قضائيا على جرائمها وتعويض الضحايا وملاحقة المسئولين عن تلك الجرائم وإحالتهم إلى المحكمة الدولية .

  ودعا مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين إلى تقديم مساعدات إنسانية عاجلة وذلك لسرعة إنهاء الأزمة الإنسانية والاقتصادية التي يعاني منها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة نتيجة للحصار الجائر .

ودعا المجلس الحكومة السويسرية إلى السعي لاستئناف عقد مؤتمر جنيف للأطراف السامية المتعاقدة في إتفاقية جنيف الرابعة والمطالبة بحماية المدنيين الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة خاصة في ضوء استمرار انتهاك إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال لإتفاقية جنيف ومبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني مع التأكيد أن جميع الدول الأطراف في إتفاقيات جنيف تتحمل معا مسئولية جماعية للتحقق من احترام إسرائيل لالتزاماتها النابعة من هذه الإتفاقية

 

العربي -- ليس من حق مجلس الجامعة العربية أن تلزم الدول بأي إجراءات ما

  فكل دولة تتصرف حسب مصالحها

    

هاجم الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي السياسة العدوانية لاسرائيل ، وقال أن هذا العدوان يؤكد استمرار إسرائيل في نهج السياسة العدوانية وزاد عليها عدوانها على القوات المصرية.

وقال العربي  في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين ظهر اليوم "الأحد" لمناقشة تداعيات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة- " لقد ناقشنا العدوان الغاشم على قطاع غزة ، وأدان  بيان مجلس الجامعة العربية هذا العدوان الغاشم على غزة ومصر وهي جريمة تدينها الاتفاقات الدولية واتفاقية جنيف الرابعة وعلى كل الموقعين عليها تحمل مسؤوليتها وان تعمل على تنفيذ هذه الاتفاقية.

   وردًا على سؤال حول أن البيان لايختلف عن البيانات قبل الثورات العربية وأن هذا البيان لايحقق مطالب الثورات العربية، قال العربي إن موقف الدول العربية من القضية الفلسطينية ثابت قبل الثورات وبعد الثورات .

وأضاف أنه لا يوجد بيان يستطيع أن يحقق مطالب الثورات العربية، بل يجب على الدول العربية أن تتفق على اجراء ما،  و ليس من حق مجلس الجامعة العربية أن تلزم الدول الأعضاء بأن تتخذ إجراءات ما ، فكل دولة تتصرف حسب مصالحها.

وشدد على أن الموقف العربي بالنسبة لفلسطين ثابت منذ 50 عاما وأكثر من ذلك ، مشيرا إلى أنه في النهاية فإن الحكومات هي التي تقرر.

وفيما يتعلق بالجهد العربي للحصول على عضوية فلسطين للأمم المتحدة ، قال العربي إن شهادة ميلاد إسرائيل هي نفسها شهادة ميلاد فلسطين وهو قرار الذي صدر عن الأمم المتحدة عام 1947 بإنشاء دولتين، وحكومة إسرائيل اعتمدت على هذا البيان في الأمم المتحدة في القرار الخاص بإنشاء إسرائيل وفلسطين ستقول نفس الكلام، مشيرا إلى أنه يتم شرح هذا المنطق لكل الدول التي يتم التحاور معها مثل الدول الأوروبية ومجموعة عدم الانحياز.

وأضاف أن المطلوب إنشاء دولتين والاعتراف بدولة لفلسطين ولكن أرضها محتلة، ثم ينتهي الأمر إلى الجلوس الى مائدة التفاوض والتوقيع على أساس أن يكون الطرفين على نفس المستوى دولة مقابل دولة.

   وردا على سؤال حول الوضع الحدودي بين مصر وإسرائيل والانتقادات الشعبية للحكومة المصرية قال العربي " نحن لا نتدخل في الشئون الداخلية للدول" ، مشيرا إلى  أنه حتى عندما اتخذت الجامعة العربية موقفا من العنف الذي يقع في كثير من الدول العربية ، كان هذا الموقف نابعا من هذه الدول نفسها التي وقعت اتفاقيات العربية متعلقة بهذا الأمر مثل الميثاق العربي  لحقوق الإنسان.

 وقال العربي لقد طالبنا مجلس الأمن المعني بالمحافظة على السلم والأمن الدوليين بأن عليه أن يتحمل مسؤوليته.

  كما أن الدول العربية حثت المجتمع الدولي على انهاء الحصار على غزة وفتح المعابر، لافتا إلى أن تفعله إسرائيل يعد جريمة حرب وهو مجرم أثناء الحرب فما بالنا بحالة السلم ، كما أنها جريمة لا تسقط بالتقادم

امجد الشريف


التعليقات




5000