..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مجرد تنويـه ... اللغة , و النص ...

جبار منعم الحسني

في معظم الأوقات , على اعتبارنا من المهتمين بالشأن الأدبي , نتصفح و نقرأ الكتب و المجلات و الصحف و نقلب المواقع الأدبية و الثقافية على ( الأنترنت ) , لنطلعَ على نتاجات و إبداعات الأخوة من الكتّاب و الأدباء هنا أو هناك .. تثلجُ صدورنا و نشعر بالإرتياح أمام الكم الهائل من هذه الدراسات و الآراء و القطع النثرية و القصائد الشعرية , و حتى الدراسات النقدية المبدعة , و لاسيما حينما يصادفنا نص رصين ( جامع مانع ) , و لا يسعنا إلا أن نقف إجلالاً و احتراماً لكاتبه المبدع ...

   و قد عودتنا الثقافة العراقية بالذات , كتابها و أدباؤها , على تجارب إبداعية جمالية جديدة تستحق الوقوف عندها , فالمثقف العراقي عملة نادرة بحق , و نتاج فكري خاص , و ثروة شاملة و تجربة تأريخية غنية تبعث على الإهتمام و نهم التطلع و التأني و القراءة أينما كان المتلقي .

   و بودنا أن تبقى نصوصنا و كتاباتنا متميزة , غنية , تحمل كل قيم الجمال و الأصالة و الإبداع و الصور البلاغية المتحركة .. و بودنا أن يهتم الكاتب العراقي برسم نصوصه كما اهتمام الفنان المتميز بلوحته التي يظل يرمقها طويلاً دون أن يتركها حتى تتحرك أمامه ناطقة بكل تفاصيلها .

    و بما أن النص الأدبي بالذات هو نص إبداعي , فأداتهُ هي اللغة قطعاً , لذلك كان لزاماً على الكاتب أن يهتم بكل تفاصيله و أدواته , و أولها ( اللغة ) , و نقصد بها هنا اللغة السليمة الصحيحة الخالية من الأخطاء , كيلا يُعاب على النص من قبل القاريء أو الناقد المتربص أو أي متلقّ ٍ آخر .و نحن نعرف أن الأدب و مهنة الكتابة موهبة ربانية , و ليست حكراً على ذوي الإختصاص من اللغويين أو غيرهم من المهتمين في شؤونها , إلاّ أن هذه الموهبة الشفافة تحتاج إلى دراسة و مران و مراس على الدوام , كما و تحتاج إلى قوالب و قواعد رصينة تؤطر صورها الإبداعية و إرهاصات مبدعها .

   و من المؤسف له أن تقرأ نصاً لمبدع أو كاتب , و تتعثر بالكثير من الأخطاء (اللغوية ) , و هناك من الأخطاء الشائعة و المستمرة التي لا يلتفت إليها الكاتب أو الشاعر , و تمر على القاريء و المتتبع , و حتى صاحب الإختصاص دون أن ينبه عنها ... و على ذكر المقال , أذكر أن لي صديقا مبدعاً في مجال ( القصة ) كتب قبل سنوات قصة لنشرها في إحدى صحفنا المحلية , و كنت قد أردت المشاركة في قصيدة عمودية لنشرها في نفس الصحيفة , أرسلنا النصين معا , و بعد فترة وجيزة تم نشر قصيدتي التي أرسلتها و بطولها , في حين لم تنشر ( قصة ) صاحبي ,  فأخذ يولول و ينتقد و يعتب على الصحيفة , فبادرته في الحين : هاتِ قصتك التي أرجعوها إليك لأطلعَ عليها , أخذتها منه لأقرأ خطأً لغوياً واضحاً في السطر الأول منها , فبادرته : لهم الحق في عدم نشر قصتك , و عليك يا صاحبي أن تُكمل إبداعك و موهبتك الرائعة تلك بدراسة اللغة العربية كيلا تقع في مثل هكذا أخطاء في المستقبل ...

   و من خلال تتبعنا لبعض نصوص الأخوة الشعراء و القاصين على المواقع الألكترونية , و في مركز النور الإبداعي , باعتبارنا من كتابه و متتبعيه على الدوام , و الذي يهمنا شأنه قطعا ليبقى   كما عهدناه ( نورا) يشع على الثقافة و الكلمة الصادقة الأصيلة , و باعتبارنا من المهتمين بالشأن الأدبي خصوصاً , وجدنا الكثير من الأخطاء اللغوية ( و ليست الإملائية أو الطباعية ) داخل حتى النصوص الشعرية ( قصيدة النثر ) , و هذا يعني - مع اعتذاري - جهل بأبسط مقومات اللغة كأداة تقويم من أدوات النص , فإذا كان الكاتب يفتقر إلى أدواته فبمَ يكتب نصه ؟

   دعوة صادقة - و لا مساس - إلى الأخوة الكتّاب و المبدعين ( خصوصاً الشباب منهم ) الذين استحوذت عليهم فكرة ( الحداثة ) و الإبتعاد عن التكلف , و التناصّ غير المألوف , أن يُتعبوا أنفسهم قليلاً و يهتموا بدراسة اللغة , لا نقول قواعدها و أسرارها و بلاغتها , و لكن اللغة السليمة الخالية من الأخطاء .. و للطرافة فقد استوقفتني أخطاء بعض الأخوة المهتمين بالشأن الأدبي و حتى بعض النقاد منهم في رسم ( الهمزة و قاعدتها ) . كما بودي أن أشير أيضاً إلى العبارة المكتوبة في الجانب العلوي الأيمن من ( موقع المركز ) و هي ( مدير الموقع أحمد الصائغ و تحتها كتبت مصممين الموقع ... ) و إذا كان بالإمكان تصحيح الخطأ الوارد فيها ....

   كما وجدنا - مع الأسف - بعض المحسوبين على الأدب و ظاهرة المجاملات الأدبية مع البعض خصوصاً النساء و كثرة الإهتمام بالألقاب العلمية و الأسماء اللامعة , و إن كانوا غير موفقين في نصوصهم , كما حدث في ملتقى القصة الأول الذي أقامه بيت السرد العربي في النجف الأشرف قبل أيام , و لو على نحو يسير, مع اعتزازي بالكثير من الأدباء و القاصين و المبدعين الذين شاركوا .

  دعوة للأخوة في مركز النور الإبداعي و المتميز و للأخ الأستاذ الصائغ متابعة هكذا حالات , و تقييم النصوص و تقويمها بطريقة أو بأخرى .. و بودنا أن تفسحوا المجال الأكثر للكتاب و الشعراء و الأدباء ( غير المعروفين ) , و أن تولوا نتاجاتهم اهتماماً خاصاً , فرب أديب مغمور تجد فيه خيراً كثيراً ...

    و مع اعتذارنا الشديد نقول : أن لغتنا العربية سمفونية خاصة مبدعها هو الله سبحانه , و قواعدها و خفاياها و بلاغتها تحكي إبداعها المتميز بين كل لغات الكون و في كل حين .. و لا ينال   ( صدفاتهـا ) إلاّ الغواص المتمرس الماهر .

   تحياتي و اعتزازي و اعتذاري للجميع , و أملنا أن يبقى ( النور ) طريق المبدعين و السلام .

 

 

 

جبار منعم الحسني


التعليقات

الاسم: جبار الحسني
التاريخ: 19/08/2011 21:31:18
الأخ الفاضل الحاج عطا الحاج يوسف المحترم
دمت سالما و كل عام و رمضان كريم , تقبل الله الطاعات منكم أخي الفاضل ..
أشكرك على مرورك و اهتمامك , فما يهمنا هو لغة القرآن الكريم و هي لغة أهل الجنة ألبسك الله ديباج الصالحين و السلام .

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 19/08/2011 15:19:19
ألاخ جبار الحسني

السلام عليكم ورحمة الله

ما طرحته رغبة كانت في نفسي وقد وفيتَها حقّها في

مقالكَ ، أتمنى العمل على ضوئها .

دُمتَ بخير وتقلبل الله منكم الطاعات .

الحاج عطا

الاسم: جبار الحسني
التاريخ: 18/08/2011 22:48:59
الأستاذين الفاضلين حمودي الكناني و صباح محسن كاظم
سلمتما و أحيي فيكما اهتمامكما العالي و شكرا جزيلا على مروركما الذي أسعدني حقا و أنا أبحث عن توافد و تواصل الأخوة الكتاب و الأدباء الذين تعنيهم هذه اللغة العظيمة بكل صدفاتها , و أرجو أن لا أكون قد مسست أحدا من اخوتي , فقد ذكرت في مقالتي ( لا مساس ) و ما يهمنا إبداع حقيقي يؤسس لأدب رصين يفخر به عظماؤنا ممن سبقونا بالمعرفة كما نفخر نحن بتراثنا الخالد .. شكرا لمروركما مرة أخرى مع اعتزازي .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 18/08/2011 19:54:58
الاخ جبار الحسني السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... رمضان كريم عليك وعلى كل الاخوة المسلمين في كل مكان....
احييك اخي العزيز على هذه اللفتة الكريمة من قبلكم فيما يخص لغتنا الجميلة ،، نعم اخي العزيز هناك اخطاء لغوية كثيرة تقع في كتابات بعض الكتاب الذين تنقصهم دراية في قواعد اللغة ومنهم من يتقبل النصح ومنهم من لا يرضى ذلك ويعتبرها تجريح بنصه او بمقاله او بقصيدته مما جعلنا نسكت على ما نرى من اخطاء وبما انك نوهت عن الاخطاء التي سمعتها في بيت السرد فلقد زعل منا الذين نبهناهم الى اخطائهم...... شكرا لك اخي العزيز على الاهتمام بسلامة لغتنا الجميلة وحرصك على بيتنا الجميل مركز النور ... تحياتي الحارة !

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 18/08/2011 19:41:55
الاخ جبار المحترم:
أتفق مع طرحك؛فالأهتمام باللغة الاساس فيه معرفة الأملاء؛ربما احيانا نخطيء -والجميع ايضا- يتعرض للخطأ الاملائي وهذا طبيعي جداً وإلا فما وجد للمصحح الدور في عمله بالصحافة والاعلام وكذلك المناهج الدراسية؛لكن المعيب أن لايتعلم من يعمل بحرفة الكتابة وضبط اللغة من اولويات الشاعر-القاص- الناقد-والكاتب...سلمت لهذه الاضاءة المهمة

الاسم: جبار الحسني
التاريخ: 18/08/2011 11:10:06
الأخ الأستاذ مشتاق طالب
أشكر لكم مروركم الكريم , و دمتم للعربية و الأدب و الأدباء و المبدعين و لعراق المتنبي و الجواهري و السياب ........

الاسم: جبار الحسني
التاريخ: 18/08/2011 11:06:04
شكرا جزيلا لكم اهتمامكم و نشركم المقال و هذا دليل واضح على حرصكم الحقيقي و متابعاتكم للموقع و كتابه , كما اني كنت افهم الخطأ الذي كتب في الأعلى كون مصممي الموقع هم شركات اجنبية , و لكن للتنويه فقط عسى أن نستطيع تدارك ما يحصل من مطبات هنا أو هناك ... شكرا للنور و إبداعه و مبدعيه مرة أخرى .

الاسم: مشتاق طالب
التاريخ: 18/08/2011 02:48:41
استاذنا العزيز ، سلمت لنا اناملك ولا حرمنا الله من نفحات ذوقك الرفيع والحيادي الصادق ، ويا حبذا لو يتم تفعيل القضية بمساهمة اعلام الادب وفن الكتابة لتعم الفائدة والله الموفق.

الاسم: احمد الصائغ
التاريخ: 18/08/2011 01:07:17
الاستاذ الفاضل جبار الحسني

السلام عليكم

اشد على يديك الكريمتين بكل ماجاء بمقالتكم التي انطلقت من حرصكم على سلامة اللغة اولا ومحبتكم لموقع النور الذي نريد له ان يكون معافى من الاخطاء اللغوية
اما بخصوص ما مكتوب على موقع النور(مصممي الموقع) فهو خطأ كبير كما قلت ولكن ليس باليد حيلة حيث لا نستطيع تصحيحها لفقد الكود الخاص به من برمجة الموقع ولا يمكن الوصول اليه

وسنعمل على تصحيحة في التصميم الجديد للموقع

شكرا مرة اخرى لحرصك واهتمامك

اخوكم
احمد الصائغ





5000