..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شطب الحافلات القديمة بعد دمج الشركة العامة لنقل الركاب مع شركة الضلال

علي كاظم تكليف

الجهاز المركزي للأحصاء يعلن عن نشاط النقل البري للاشخاص والبضائع ضمن المؤشرات الأحصائية

بلغ عدد الحافلات الموجودة لدى القطاع العام   (999) حافلة لسنة 2010  بنسبة انخفاض مقدارها (21%) عن عام 2009

 

أعلن الجهازالمركزي للأحصاء التابع لوزارة التخطيط عن مؤشرات دمج تقرير كل من أحصاءات نشاط الشركة العامة لنقل الركاب وشركة الضلال العامة لنقل ألاشخاص والبضائع بتقرير وأحد حمل أسم نشاط النقل في القطاع العام لغرض تلبية احتياجات المخططين والباحثين والدارسين في هذا المجال.

واكد مصدر مسؤول في الجهاز أن تقرير نشاط النقل في القطاع العام يهدف الى توفير جملة من المؤشرات ألاحصائية التي تخدم الباحثين عن عدد الحافلات الموجودة والعاملة والايرادات المتحققة من جراء نقل ألاشخاص والبضائع وعدد الركاب المنقولين على مختلف الخطوط الداخلية والخارجية مما أقتضى ضرورة دمج تقريري أحصاء نشاط الشركة العامة لنقل الركاب وشركة الضلال العامة لنقل ألاشخاص والبضائع في تقرير نشاط النقل في القطاع العام وهذا ماكان معمول به منذ عام 2003.

مستدركاً المصدر أنه وخلال هذا العام تم دمج الشركة العامة لنقل الركاب مع الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود والتي اصبح أسمها الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود كما تم دمج شركة الضلال العامة لنقل الاشخاص والبضائع مع الشركة العامة للنقل البري بأسم الشركة العامة للنقل البري وفقاً للمؤشرات الاحصائية التجميعية والتفصيلية عن قطاع النقل ونظراً لأهمية قطاع النقل في تقديم الخدمات لبقية الانشطة ألاقتصادية والاجتماعية سعى الجهاز المركزي للأحصاء الى أحصاء عدد الحافلات الموجودة لدى القطاع العام والتي بلغت (999) حافلة لسنة 2010 بينما بلغت (1270) حافلة في سنة (2009) وبنسبة أنخفاض قدرت (21.3%) في حين تشكل نسبة الحافلات العاملة منها (77.1%) أما عدد الركاب قد بلغ (6.9) مليون راكب لسنة 2010 عازياً سبب الأنخفاض في سنة 2010 مقارنة 2009 الى شطب الحافلات القديمة.أذ أن عدد الحافلات العاملة لنشاط النقل في القطاع العام (770) حافلة سنة 2010 وبأنخفاض بلغت نسبتة (20.2%) عن سنة 2009 حيث كان عدد الحافلات العاملة (965) حافلة نفس السبب اعلاه ساهم في ألانخفاض.

فيما بلغت المسافة المقطوعة (14126) الف كيلو متر سنة 2010 لنشاط النقل في القطاع العام وبأنخفاض بلغت نسبتة (77.3%) بعد ما كانت المسافة المقطوعة (62097) الف كيلو متر لسنة 2009. كما بلغ عدد ساعات الاشتغال (623) الف ساعة سنة 2010 و(2598) الف ساعة لسنة2009 وبأنخفاض بلغت نسبتة(76.0%) بسب زيادة ساعات الاشتغال الى زيادة نشاط عمل الحافلات بوجبتين صباحي ومسائي وفتح خطوط جديدة داخلية وخارجية.

مشيراً الى أرتفاع عدد المشتغلين بنسبة(4652)مشتغل لسنة 2010 وبأنخفاض بلغت نسبتة (49.8%) حيث كان عدد المشتغلين (9271) مشتغل لسنة 2009 والسبب في أنخفاض عدد المشتغلين يعود الى الاستقالات والوفيات والتقاعد.وعن قيمة الايرادات المتحققة لنشاط النقل في القطاع العام تؤكد المؤشرات الاحصائية على نسبتها التي بلغت (36175) مليون دينار لسنة 2010 منها (31698) مليون دينارللشركة العامة لنقل المسافرين والوفود (4477) مليون دينار للشركة العامة للنقل البري ونتيجة تسليم كافة حافلات الشركة العامة للنقل البري الى الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود ساهمت في الانخفاض .أما عدد شاحنات نقل البضائع المملوكة للشركة العامة للنقل البري فقد بلغت (563) شاحنة لعام2010 وكمية البضاعة المنقولة بالشاحنات (213) الف طن في الوقت الذي بلغت فيه عدد الشاحنات (559) شاحنة وكمية البضاعة المنقولة (856) الف طن بزيادة بلغت نسبتها (0.7%) في عدد الشاحنات وبأنخفاض قدرت نسبتة (75.1%) في البضاعة المنقولة خلال عام 2009.

ومن الجدير بالذكر أن الشركة العامة لنقل الركاب تم تأسيسها عام 1938 بأسم مصلحة نقل الركاب كما كانت مسؤولة عن نقل الركاب داخل بغداد فقط حيث تعمل بنظام التمويل المركزي لكنها تحولت الى الشركة العامة لنقل الركاب بموجب قانون الشركة رقم (22) لسنة 1997 لتمارس عملها كشركة تعمل بنظام التمويل الذاتي على أساس النشاط المناط بها والذي نص عليه النظام الداخلي للشركة رقم (10) لسنة 2000 والذي يهدف الى نقل ألاشخاص بواسطة حافلاتها داخل بغداد وبين المحافظات وبين العراق ودول الجوار لتقدم خدمات النقل الداخلي.

يذكر أن الشركة العامة لنقل الركاب كانت تمتلك أسطولاً كبيراً من الحافلات لكنها عانت من العمليات العسكرية وعمليات السلب والنهب الذي رافق دخول القوات الامنية الى العراق من ضرر في موجوداتها ألا إن نقل الركاب الحكومي قد أستعاد نشاطه تدريجياً خلال عام 2008 عن طريق تسير الحافلات بين المدن ألامنة (نهاراً- وليلاً).وبالنسبة الى النقل داخل المدن فقد تم أستنافه داخل مدينة بغداد وبالتعاون مع مجلس محافظة بغداد وتسيرالخطوط بين الجامعات والمناطق الرئيسية في بغداد حيث يأمل أن تعم التجربة على بقية المحافظات.

ومع تحسين الوضع الامني بدأ الطلب على نقل الركاب داخل المدن وبينها باألازدياد, ومع محدودية نشاط السكك في الوقت الحاضر فقد أصبح الاعتماد على النقل بالحافلات هو الحل المتوفر حالياً.

فضلاًُ عن ذلك أن العمل على تنفيذ مشاريع النقل العام داخل المدن مثل المترو والترام أوالقطارات المعلقة خاصة في مدينة بغداد أصبح ضرورة ملحة لغرض تقديم خدمة النقل العام للأشخاص بصورة سريعة وأمنة ولتخفيف الازدحام داخل المدن وتقليل التلوث.

 أما بالنسبة الى الاسعار التي تعمل بها الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود وبالرغم من زيادتها إلا أنها لازالت أقل من اسعار القطاع الخاص بكثير أضافة الى كون الحافلات التي تمتلكها الشركة حديثة الصنع ومكيفة وأمينة مع تقديم بعض الخدمات أثناء الرحلة لذلك أخذ المواطنون بتفضيلها على حافلات النقل الخاص

 

 

 

علي كاظم تكليف


التعليقات

الاسم: قيس زيدان خلف
التاريخ: 08/08/2013 18:10:58
المواطن قيس زيدان خلف مفصول من المنشاة العام لنقل الركاب في سنة 1995 1996




5000