.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الإجرام و الصمت وثورة الكرامة في الوطن الحبيب سوريا؟

لافا خالد

من قال إن صمتكم من ذهب... صمتكم نهر للدم ندفعه بعد أن يعلن الشبيحة عن قانونه بمفردة القتل، والدكتاتور عن إصلاحاته على طريقة الأسد ، صمتٌ لأهل الضاد، والعجم ، ولمن هم خلف البحار، صمت مغلف بخجل الموقف، عبر تصريح هنا، وبيان هناك،ومهلة للأسد ليكمل مسلسل الإبادة السوري

 صمت هو "الجدار" الذي عُلِقَ عليه صورة المشهد السوري، دماء في الشوارع ونساء مغتصبات ورجال مغيبين وأطفال شهداء وشهداء وقائمة هي الأكبر في تسلسل الدم لثورات الشعوب التي طالبت بإسقاط النظام.

أربعون عاما والكذبة مازالت قائمة،ممانعة ،ومقاومة ،وقلب العروبة  وبوابة الأمة وووو.

كانت وتبقى سلمية هي حركة شعبنا ، وهل سمعتم بشعب مسلح ، دموي، تخريبي  يواجه شفافية النظام وديمقراطيته؟

لم نملك غير الحنجرة التي تحاور ونحن نمضي بالوطن حيث الكرامة و السلام ، فما كان منهم غير القتل والرصاص, وهل سمعتم بدكتاتور يمتلك لغة للحديث بعيدا عن أوامر القتل و حكاية الطوفان الذي يغرقنا قبل أن يغرق بالدم.

قلنا :- نحن كباقي البشر لنا الحق بالحديث عن حدود الوطن ، والمُهرب من ميزانية الوجع لكادحين المدن وعصارة الفكر لمثقفينا ونهايات الحلم لفقرائنا في الريف. قلنا نحن كبقية البشر لا نريد أن ترمى لنا رغيف خبز بنكهة الذل وملح عبوديتنا، لانريد تدخلا خارجيا في أرضنا  قلنا لنعيش بشرا وهي دعوة لانسنة النظام قبل الشعب، وهل سمعتم بوحش دموي تحول إلى فصيلة البشر؟

يقتلنا صمت الصامتين في هوامش السلطة في الوطن

 يقتلنا صمت الخائفين في محرقة القمع السلطوي

 يقتلنا صمت الجوار الذي لم يعرف غير البيان والتوضيح ومهلة المزيد من القتل

 يقتلنا صمت العروبة وجامعتها التي أرسلت نبيلها العربي الذي لم يكن نبيلا ولا عربيا  حينما صافح الأسد وبرر لما يجري في وطننا الذي تحول إلى غابة والبشر فيه إلى طريدة للأسد

يقتلنا صمت دولي ودول تنظر لقضية شعبنا من خلال ميزان مدفوعاتها واختلافها مع الآخر.

يقتلنا سلاح الموصوف بالمقاومة في جنوب لبنان الذي وجد في شعبنا صهيونية تستحق القتل باسم الله بقرار حزبه اللبناني، يقتلنا عمائم الجمهورية إلاسلامية المزعومة في إيران و التي كفرت شعبنا فاصطفت مع الأسد

 يقتلنا الجوار العراقي المتخندق مذهبيا مع نظام دمشق الذي يحكمه البعث، والبعث تم منعه عراقيا وتم تجميله بماكياج المذهب مع البعث السوري ، فأي انتهازية وأي جريمة ترتكب

حرس للثورة، جنود لله،جيوش للمهدي، وكل عن المعنى الصحيح مُحرفٌ، وعن الطريق تائه وعن البيان كاذب وفي الكذب مسيلمة وفي جرحنا تيزاب لن ننساه لان رصاصاتهم المقنعة في جسدنا تكشف الحقائق كلها

العالم خذلنا وأنتم يا احرار متى لكم وقفة؟

 

ندعو كافة الشرفاء وذوي الضمائر الحية في العالم رجال الدين والفكر والسياسة ومنظمات حقوق الإنسان  وكذا  العلماء والفنانين والأدباء والإعلاميين و رجال الإبداع ودعاة السلام إلى وقفات مكثفة شجاعة وإنسانية للتضامن مع الشعب السوري الأعزل الذي تتعرض قراه ومدنه لحملة إبادة على الهواء مباشرة  

ندعوهم برفع أصواتهم وتكثيف تحركاتهم أمام الهيئات الأممية للضغط على حكوماتهم وعلى المجتمع الدولي  لوقف نهر الدم المراق  في سوريا ولإسقاط كامل الشرعية عن النظام السوري ومطالبته التنحي الفوري عن الحكم

أيتها الشعوب العربية الساكت عن الظلم شريك في المظلمة كونوا درعا بشريا لحماية الشعب السوري الأعزل بالضغط على حكوماتكم  نناشدكم من مدننا المنكوبة هناك حيث تتعالى أصوات الضحايا واستغاثات الحرائر  وصرخات الأطفال وهي  تشق جدار الصمت لتصل إلى عنان السماء فهل عساها تصل لمسامعكم ؟

 

 

 

 

 

لافا خالد


التعليقات




5000