..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عما ذا أكتب؟

مصطفى صالح كريم

حين عدت من الخارج مؤخراً، لم اسارع كالمعتاد الى كتابة زاويتي الاسبوعية في (الاتحاد)، سألني صديق مقرب لي عن السر وراء ذلك، فقلت له متأففاً (عما ذا أكتب؟)، ان الموضوعات الساخنة التي تتطلب الكتابة عنها كثيرة ولكن ياترى هل تجدي الكتابة؟ وهل هناك من يقرأها، واذا قرأها هل سيتابعها؟

، هل أكتب بعد هذا ياصاحبي عن الفضيحة الكبرى التي اثارها الرجل الغيور على مصالح وطنه الدكتور هاشم جواد الذي كان وزيراًَ للتخطيط في حكومة الزعيم النزيه عبدالكريم قاسم والذي اثبت بأن الشركتين الكندية والالمانية التي عقدت معهما وزارة الكهرباء العراقية بملايين الدولارات لاوجود لهما وانهما وهميتان!!، وبعد كل هذا هناك من يدافع عن وزير الكهرباء، اذاً كيف اكتب؟!.

* هل اكتب عن الفضيحة الثانية التي كشفت عنها صحيفة (الأوبزرفر) اللندنية، والتي أشارت الى العقد السري المبرم بين الحكومة العراقية وشركة برتش بتروليوم والتي تابعها وعلق عليها في ندوة خاصة الدكتور أحمد الجلبي، مشيراً الى أن العقد الآنف الذكر عبارة عن اتفاقية سرية تمكن الشركة البريطانية من السيطرة على 40% من نفط العراق.

* هل أكتب عن غضبة جماهير شعب كردستان ازاء ماتقوم به الجارة الحبيبة المدللة من قصف مدفعي مستمر لمناطق متعددة من كردستان بحيث تسبب القصف في تشريد مئات العوائل الكردية بعد ان احترقت مزروعاتهم وتضررت مواشيهم التي هي مصدر رزقهم؟.

 * أم أكتب عن غضبة جماهير خانقين ازاء قطع الماء عن مدينتهم وتجفيف نهر الوند الذي كان الشعراء يتغنون بجماله والفنانون يرسمون زرقة مياهه وانسيابه بين الوديان في لوحاتهم.

* ماذا أكتب يا أخي؟

، وأرى عبر فضائيات الاقليم العوائل الكردية تغادر موطن أبائها وأجدادها في جلولاء والسعدية تحت ضغط العصابات الارهابية والحكومة مازالت تتفرج على منظر الأطفال الذين شردوا مع اهاليهم.

* وهل أكتب عن ازدواجية عدد من قادة الكتل السياسية، الذين حينما يزورون كردستان يتحدثون كأنهم ملائكة مبدين حرصهم الشديد على (شعبهم الكردي) وحين يعودون الى كراسيهم الرسمية ينسون كل ما قالوه قبلاً وينضم بعضهم بكل سهولة الى جوقة المعادين المنادين بعدم جدوى المادة 140 واعتبارها باطلة، رغم أنها جاءت وفق دستور شرعي. فقاطعني صاحبي...أكتب هذا الحوار الذي دار بيننا لأن رؤس الأقلام التي أشرت اليها هي موضوعات جديرة بالكتابة عنها. وانت قد كتبت حتى لو لم تكن تعني ذلك..فقلت له سألبي طلبك ولكن حديثي معك لم ينته بعد سنكمله في الاسبوع المقبل ان شاء الله.

 

 

 

مصطفى صالح كريم


التعليقات

الاسم: ماجد محمد مصطفى
التاريخ: 16/08/2011 14:09:53
الاستاذ القدير مصطفى صالح
دمتم بخير.. ودامت كتاباتكم العزيزة على قلوبنا.. ماذنبنا استاذي العزيز فنحن على الدوام بانتظار نتاجاتكم ومايفيض به قلمكم.. ووضع نقاط على الحروف في قضايا ساخنة وخاصة الشان العراقي وشؤون المواطنين بمختلف التوجهات والافكار.
لكم خالص التقدير والاحترام
واهل وسهلا بكم في مدينتك حاضرة الثقافة الكوردية السليمانية
اخوكم ماجد محمد مصطفى




5000