..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفنان محمد شاكر لم أترك مجالا واحدا من شأنه ان يخدم الفن أو رسالة الفن ولم أملأه

شاكر المحمدي

طابع مرهف وشعور حساس هي الحياة التي يعيشها الفنان.. فمن غير تكلف تجدها مختلفة بسبب التداعيات التي تحيط بيومه الفني فالفنان يبكي لبكاء  الناس ويبتسم لابتسامتهم محاولا قدر جهده أن يوصل رسالته لجمهوره من خلال ما يدور في المجتمع سواء الضغوطات الفنية ام الاقتصادية وكذا  الاجتماعية فتجده يتقبل نصاً قد يكره الناس فيه وكذا العكس تماما بل أحيانا يكون غير مرغوب به من قبل أناس من مجتمعه كل ذلك من أجل إيصال رسالته من خلال الشاشة أو المسرح وفي غضون ذلك لا أحد يعلم ما هي معاناته فأغلب الناس تحسده على ما هو فيه من دون معرفة الحقيقة المرة. حول هذا الموضوع كان لصحيفة التآخي اللقاء بالفنان العراقي محمد شاكر:


*الفنان محمد شاكر تحية عطرة

-أهلا وسهلا ولكم تحياتي بعطر الياسمين.

*نحب التعرف بكم أكثر.
 -بكل سرور طبعا. أني الفنان محمد شاكر سلمان من مواليد الكويت عراقي الجنسية وعضو نقابة الفنانين لعام1993م. عملت مسرحياً في الكويت حتى تسلسلت إلى الأعمال التلفزيونية واستمريت بأعمال متعددة مثل الاوبريتات حيث لم أترك شاغرا ولو واحدا من شأنه ان يخدم الفن أو رسالة الفن ولم أملأه من الكويت إلى العراق والآن محطتي الجديدة هي سوريا.


*ذكرت الكويت وأعمالك في الكويت هل لنا معرفة كيف حصل ذلك وكيف وصلت الكويت.؟

 -نعم..والدي كان يعمل موظفا في شركة كان مقرها الكويت فذهب بعائلته معه فولدت هناك وعندما بلغت سن السادسة عشرة تقريبا اكتشفت رغبتي بالتمثيل والمسرح فتسلقت خشبة المسرح وكنت من المميزين بفضل الله حتى وصلت الشاشة والتلفزيون.


*وهل كان للعائلة دور تشجيعي او رافض لما تمنيته وهويته.؟

 -في البداية كان الجميع معارضا طبعا باستثناء الوالد فقط فهو كان المشجع والدافع الوحيد باستمراري لكن بعد فترة من الزمن تغير الحال مع باقي العائلة خصوصا بعدما رأوا الشهرة والمكانة وما أقدمه من أدوار جعلتهم يغيروا فكرتهم للمسرح ما زادني ذلك إصراري بالمواصلة والنجاح.


*وكيف تقيم العمل الفني في الخليج مع العمل الفني في العراق.؟

 -صعب المقارنة بين ناتج العمل بين البلدين خصوصا اننا كنا هناك ندعم من قبل الدولة على عكس ما هو في بلادنا تماما فالعراق بحكومته وسياسته السابقة والحالية لم يمتلك مشروعا لدعم الفنان والفن والمسرح فقد كانت الدولة سابقاً تقدم عملا واحدا أو أثنين فقط تخدم فكرها وما يصب في مصلحتها واليوم كل شركة أنتاج أخذت على عاتقها أيضا كل عام عملا أو عملين يخدم مصلحتها وخدمة استثمارها أي لم يتغير شيء فقط تحول العمل من حكومي إلى قطاع خاص لكن الفكرة واحدة وهنا يكمن أساس المشكلة.


* تعني أن هذا هو الفارق فقط .؟

- بالتأكيد لا. فأنا مثلا عندما كنت في الكويت كنت أتسلم راتبا فنيا ومكافآت فنية ومخصصات تتعلق بالفن أما اليوم وأنا عضو في النقابة من عام93 فلم تشفع لي بشيء فأنا اليوم بدون راتب ولا مخصصات ولا توابع أخرى تهتم بي كفنان مثلي مثل الكثير من الفنانين العراقيين الآخرين طبعا لا اقصد المستفيدين منهم.


 *طيب من أين تعيشون إذن.!؟

 -سؤالك موفق وبليغ الصراحة فيراد له صراحة عالية وسأكون بقدرها إن شاء الله.. أكثر من تسعة وتسعين بالمئة من الفنانين في الخارج يسكن بالإيجار وبمستوى غير لائق بالفنان العراقي الذي عرف بعمله الفني المتميز والفريد من نوعه فهو يعيش على ما يحصل عليه من أعمال فنية وللأسف الشديد لا يوجد عمل إلا ما ندر غير الموسمية ولكم أن تتابعوا ذلك بأنفسكم أي انه إذا كان هناك عمل من ورائه أجر كاف قد يستطيع الفنان ان يوفر حاجاته الاساسية... أما إذا لم يحصل ذلك فهو جائع ومحتاج لإيجار شقته التي تؤويه هو وعائلته وهذا الوضع جعل الفنان العراقي الرائع يفكر بطلب اللجوء لدول الغرب التي لا يوجد فيها عمل غير العيش فقط ما جعل الوسط الفني العراقي اليوم بخطر قد يهدد أجيال قادمة.


*وهل فعلا حصل الفنان العراقي على لجوء وكيف هو حاله هناك هل لك أخبار عنه.؟

 -كثيرون من حصلوا على اللجوء وهم اليوم يصارعون حياتهم بمرارتها القاسية حيث لا توجد هناك فرص للعمل فهم متذمرين كثيرا لكن لا يوجد حل اخر ومنهم ما زال يصارع القدر الذي كتب عليه فهو معلق بين العالم العربي والغربي من أجل  مواصلة رسالته الفنية فتجده وقت موسم العمل الفني بالشرق ليقوم بعمله وبعدها يعود للغرب من أجل عيشه وعائلته.


*لقد أجزت بالحقيقة التي وعدتنا بها والحديث مؤلم فعلا لكن نود أن نعرف هل بنيت عش حياتك الزوجية او بعد.؟

 - سؤال  مفرح ومحزن بنفس الوقت فعمري يشير إلى أنني من المفترض والد الآن لكن للأسف فما ذكرته بخصوص حياة الفنان ومعاناته وتحدياته للزمن هي خير معبر عن قولي الآن نويت الزواج وبهذه المناسبة أشكر زميلتي الطيبة الرائعة الفنانة خولة شاكر زوجة الفنان المرحوم راسم الجميلي فقد كانت لي أكثر من شقيقة وزميلة يوم عرفتني بزميلتها الكندية الأصل والتي كانت كاثوليكية لكنني نجحت بإقناعها للدخول في الإسلام وكان عقدنا هنا بدمشق وأنا الآن أنتظر صدور الموافقة على الدعوة لذهابي لكندا لإكمال مراسيم زواجي  وأكرر شكري عسى أن تصل رسالتي وتحياتي الحارة إلى خولة شاكر المحترمة صاحبة الفضل الكبير معي.


 *بمن يتأثر الفنان محمد شاكر.؟

 -بالفنان المرحوم راسم الجميلي.


 *أقرب الناس للفنان محمد شاكر ولمن يمتن بمسيرته الفنية.؟

-الفنانة الكبيرة أميرة جواد فألف تحية لها مني وشكري وتقديري لشخصها النبيل وأنا أطلق عليها (كنك المسرح العراقي).أي ملكة المسرح العراقي وما زلت أتابع أعمالها من خلال افيس بوك سواء في مصر ام باقي البلدان الأخرى.


* الحديث شيق جدا بكل ما تعنيه كلمات الصراحة اليوم مع الفنان محمد لكننا مضطرون لمشارفة نهاية الوقت لذا سنترك لك الوقت بكلمة أخيرة ولك الحق بتوجيهها لمن تشاء.

- أكرر شكري ودواعي سروري لصحيفة التآخي التي تشرفت بزيارتها لي في منزلي المتواضع .أما كلمتي فهي صرخة مناشدة لنقابتنا الغراء ومن يعنيه أمر الفن العراقي بالانتباه لما سيحول بالفنان وتاريخه الفني فمن المؤسف والمؤلم بنفس الوقت أن نرى تاريخنا يهدم ونحن نقف متفرجين مكتوفي الأيدي دون عمل شيء فاذا ذهب الفنان لاجئا فمن سيبقى لإيصال رسالة المجتمع لكل العالم وبمن سنصلح بلدنا ومجتمعنا فالعراق لا يصبح جميلا وكاملا بغياب عنصر واحد من لبناته فكيف إذا كانت هذه اللبنة أساسية في بنائه مثل الفنان..؟ كما آمل أن تكون هناك آذان صاغية لمناشدتي لعودة الفن إلى ما كان عليه وأفضل بالقريب العاجل.


*بالتأكيد سنكون ممن يأمل مثلك وإلى لقاء متجدد بك وبكل فنان سيعمل معنا لإيصال صوته لجمهوره ومطالبه وأمانيه.؟

 -شكرا لصحيفة التآخي التي نشكرها كثيرا لمدها الجسور بيننا وبين جمهورنا العراقي أين ما حللنا ونزلنا.

 

 

شاكر المحمدي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 16/08/2011 19:28:26
شاكر المحمدي

--------------- /// ايها المحمدي النبيل لك الرقي وانت تبدع في نتاجك دائما لك الرقي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 15/08/2011 04:39:17
الزميل الصحفي المتألق شاكر المحمدي حوار جميل وممتع مع الفنان المبدع محمد شاكر اتمنى لك المزيد من النجاح والتوفيق تحياتي وتقديري.




5000