.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النظرية النقدية من منظور علم اللغة التناظري/القفز على جدار برلين سيميائيا

الدكتور ناصر الاسدي

قليلة هي المحاولات التي تؤسس ستراتيجيتها من خلال التفكير النقدي، وخاصة تلك الرؤى الجادة لتدريس طلبة الدراسات العليا (اللغة والأدب والفلسفة والسيمياء)، وتسليط الضوء على المفاهيم الواضحة، وإدراك الخصائص التي تستنبط من الأصول المعرفية والأكاديمية لبلورة فهم موحد يدعو القائمين على تخصيص النقد بإجراء محاولاتهم في هضم مسألة التفكير النقدي ومدى انسجام الطلبة مع الطروحات المختلفة التي تدعي منهجية النقد  العلمي . ونحن نتساءل هل بإمكاننا اتخاذ ستراتيجية خاصة تدعو إلى توحيد تلك المنهجية بالتفكير والعمل على إدراك كل السمات التي تتصف بها عملية التفكير النقدي مستلهمة جوانب الفلسفة والنقد والمناهج التي تعنى بالأدب والنقد والثقافة  إن الطرق على آلية التفكير النقدي تواجه ما تواجه من صعوبات تواجه القائمين عليها ، لان موضوعة التفكير النقدي في التعليم كثيرا ما كان يعزف عنها من قبل الدارسين بفعل تخبط المناهج الفكرية النقدية وإصابتها بالعشوائية التي جبل النقد عليها وافتقاره للأسس الأكاديمية التي تتبنى منهجية فكرية ذات صلات باللغة واللسانيات وارتكازا على الانزياحات اللغوية التي تشتغل في منطقة الشعور المركزي لأي تفكير نقدي محتمل يتخذ من التناظر الإجمالي ركيزة من ركائزه المؤدية لانزياح شعوري يشمل كل الصور التكوينية التي تستعرض تخيلات المنظور النقدي وانسجاما مع اللغة المرنة مرة والجامدة مرة أخرى . لقد استوقفتني محاولة احد طلبة الدكتوراه الذين أرادوا النقر على دف النهوض بواقع النقد التعليمي الأكاديمي ، شعورا منه بمنهجية منظمة تأخذ على عاتقها تنظيم العلاقات النقدية من منظور النقد الحديث وانسجاما مع آليات حداثوية   تتحمل كل تبعات التنظير والتطبيق ليتسنى له وضع لمسات انطباعية من خلال اللقاءات المتعددة مع ذوي الاختصاص الذين أدلو بدلوهم في أول تجربة ناهضة في العراق، من خلال تسليط الأضواء على تجربة فريدة وناجحة وجد الباحث انطلاقتها على أرض أجنبية هي ألمانيا ومن خلال مشرف ألماني يهتم بالشؤون الإبداعية العربية . ومن جملة من التقى الباحث بهم التقاني وأجرى معي حوارا أكاديميا استقرا فيه خصائص منهجه المزمع دراسته وتطبيقه، ومما قاله الباحث في حواريتنا أنه سيكون عنصرا فاعلا لإنشاء مدرسة التفكير النقدي في الجامعات العراقية ورفد أسس التعليم العالي، دفعني إلى القول أن الباحث سيكون دعامة أساسية لدعم هكذا نوع من الدراسات وسيكون له شأن كبير في قادم الأيام  . إن الباحث محمد قاسم طالب في جامعة البصرة قسم اللغة الانكليزية  يروم الحصول على شهادة الدكتوراه من جامعة همبولت في برلين، باحث رائد متمكن استطاع القفز على رتابة التعليم في العراق من خلال طروحاته المتقدمة إحساسا منه بضرورة إيجاد  بدائل  تعليمية أكاديمية  للنظرة  النقدية والفكرية  السائدة، باحثا عن بدائل  تعليمية مناسبة لتعميم هكذا نوع من  الدراسات العربية بمنظور عالمي يواكب المناهج المتطورة . لذا فالباحث قد قفز قفزة  نوعية على جدار برلين مثل ألمانيا الأكبر ليصل إلى الجهة الأخرى من المعرفة والتحصيل العلمي . إن الباحث قد انظم إلى مدرستين فلسفتين الأولى مدرسة هيغل للفلسفة والتعليم والأخرى هي مدرسة  التفكير النقدي في ألمانيا ليؤكد جدارته وحرصه على تعلم كل ماهو جديد ولينهل من مختلف المعارف والعلوم الأخرى . لقد وفق الباحث من توظيف العلاقات النقدية والفكرية من خلال برامجية التعليم لإعادة فتح ملفات الدراسة العراقية واستحداث نمط جديد يتوافق مع النهوض الحضاري والفكري لما يمتلكه الدارس العراقي من جرأة ودينامية تؤهله لخوض هذا النوع من الموضوعات . إني أرى ومن موقعي كناقد أجد أن الاهتمام بفكرة النهوض بالمناهج النقدية والفكرية وخاصة موضوعة التفكير النقدي الحديث لدا طلبة الدراسات العليا والكادر التدريسي إلا شعورا بالمسؤولية  إزاء مجمل التوجهات الفكرية التي تبحث عن الوسيلة الرصينة لتحقيق مساراتنا العلمية  والاصطلاحية بعيدا عن تعنت الروتين  والإطالة . إني أشد على يد الباحث محمد المالكي وعلى يد مشرفه ستيفن برايدباغ الذي تبنى موضوعا متقدما للدكتوراه  وأقول إن نجاحا منتظرا سيكون  وتعم الفائدة العليا لمثل هكذا نوع من الدراسات العالمية لدراسة واقع نقد التعليم الجامعي العراقي والعربي وصولا لدراسة النقد الفكري العالمي وإسهاما لرفد الحركة النقدية  في المسارات اللغوية والأدبية مع وافر شكري وتقديري للباحث ومشرفه .    

الدكتور ناصر الاسدي


التعليقات




5000