..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الكابوس

موقف وطني   

 اشعر ان جدران بيتي بدأت تهتز و تتحرك نحوي واسمع طقطقة الانهيارات فيها . ..!! 

هربت الى الشارع واذا به مقفر والبيوت تنهار وتتطاير في الهواء واعمدة الكهرباء تركض و الشارع يركض....... والناس تركض  .... وانا  اركض.....واركض ؟؟!! كأن اعصار قد ضرب مدينتي .....!! تذكرت ان بلدي بعيد عن الاعاصير... فقلت لنفسي وانا مستمر بالركض ,"لكن كل شيء  يحدث في هذه الايام...؟!"   

عاصفة صفراء هبت من الحدود الغربية و سوداء من الحدود الشرقية وزرقاء من الناحية الجنوبية وخضراء من الناحية الشمالية والتقت تلك العواصف  واحتدم الاشتباك بينها فأيقنت ان كل شيء قد ضاع وأيقنت ان بلادي صار ساحة حرب لصراع تلك العواصف بعد برهة بدأت السماء تمطر قنابل واحزمة ناسفة ورصاص....!!!؟؟؟ رأيت اشباح جبالا من بعيد تتحرك نحوي وبعض الناس هنا وهناك يركضون بذعر و با تجاه واحد سالت احدهم  وكان مذعورا ما الامر "اجاب ان الحدود بدأت تزحف و تتحرك نحونا وما هي الا ساعات وتنطبق علينا وتحل الكارثة ..!!؟ "

لم اصدق قوله وداومت بالركض لكن الدائرة بدأت تضيق بي فعلا فارى الحدود تتحرك نحوي و تكاد تخنقني ...وا,نا اركض  حتى وجدت نفسي قي صحراء قاحلة.....!!  فوقفت لاستنشق هواءا  وانا الهث بعد ان قطع نفسي ....فسمعت دوي في الاعلى  واذا بدجلة والفرات في فوق راسي و النخيل خلفهم لوحت لهم بيدي: وصحت "الى اين ........؟؟"

 وكان الجواب: "الى ارض ليس فيها جوار...!!؟؟"

لطمت وجهي بقوة وفتحت عيني و اذا بعيون العائلة جميعا تحدق بي بأستغراب..!!؟؟

"هتف الاولاد بصوت واحد ماذا دهاك يا ابي كنت تصرخ في نومك وتحرك يديك"...!!؟ اجبت بأرتباك : "لا شيء على الاطلاق لا تهتموا .... كنت احلم...؟؟!! "

خرجت الى الشارع للتأكد ان كل شيء في مكانه وان وطني لا يزال موجودا ومدينتي الجميلة لا تزال تغفو على ضفتي فراتها وهو ينساب عذبا.

عدت الى البيت  لأصلي ركعتين أشكر الله واتوسل اليه ان يحمي بلادي ويحفظها من من كل شر قادم..؟!  وان يهدي جيران بلادي لاحترام حدودنا الآمنة... لأن حق الجوار واجب مقدس وكل شيء سيذهب و يصبح طي النسيان الا الأرض ستبقى لأنها حق شعب..عريق ,وأن لا ينسوا ان شعب العراق هو شعب الحضارات وهو صاحب فضل على كل بلدان العالم وهو الذي علم الكروية الحرف الاول في ابجدية المعرفة وهو مهد الانبياء ومهبط الرسالات!!

وما ضاع حق وراءه شعب مطالب...................!!؟؟

  

عبد الرزاق عوده الغالبي


التعليقات




5000