هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رساله من زمن الحروب

خليل ابراهيم الحلي

مهداة.. الى أخي الشهيد عصام و كل أصدقائي من قتلي الحروب وضحايا الأنتماءات الى كل الذين قطعوا تذاكر ذهاب فقط دون اياب..

 ياعزيزي ..
ثلاثون عاماَ
 مضت
 الحرب
من فتح بابها

 الكل أهابها
الخراب أصابها
ويدي التي
تعرفها
تفحمت
ثلاثون عاماً
وأنا أحترق
كأنني حطب
ما تبقي مني ومنها
غطاه الغبار
لكن النار
مازالت لهب
استيقظ ياأخي ..
هذا ليس حلماً
أو سراب
ارجوك انهض
افتح لي الباب
يالهذه الدمار
أين أعثر عليه؟
هل من صدي؟
هل من أثر؟
النار
الدخان
ياصديقي ..
أنا هنا
أو هناك
أرجوك
أرفع صوتك
لأراك
مابك في حيرة
أتبحث عني؟
سيراك القدر ويضحك
منك ومني
سيقول في سره
يالهذا المعذب
يبحث كأرنب
عن حفرة
لعله يجد فيها صديقاً
ما لأصدقائنا
كلهم في حفر!!
أفتح لي الباب
كي أهرب
حل المساء
ذاب في الأفق
نداء
منذ ثلاثون  
عاماً
وأنا أضرب كفاً
بكف
أسمع صوت
قلبي
خائفاً
يرتجف
فتحت باب الليل
فخرجت
من المدينة
أرواح خيل
فبدي لي أخي و صديقي
فبكيت
ثم رقصت وغنيت
أرجوك لا تخف
مني
فأنا مثلك أغني
خذ بيدي
أعدني الي البيت
لكن ياصديقي ؟
ما أنت الا أسمال
ظلال
بقايا نار
وأنت لم تعد شهيداً
والرب غادر الديار
في الأخبار منذ زمان
لم تعد حيا
ولم يعد لك دار
كيف وأمي هناك؟
وأبي كيف تراه؟
هل مازال ينتظرني
عند عتبة
بيتنا؟
كيف هم الصغار؟
أرجوك أخبرني
هل مازلت تقرأ
علي أضواء الليل
في شارع الدمار؟
وهل مازال العشاق
يمرون في الطرقات؟
كيف هي حبيبتي؟
هل مازالت شابة
تحبني وتشتاق؟
ياصديقي ..
منذ   ثلاثون عاماً
الم دن تحترق
والنار لم تطفئها
لا الرياح
لا الأمطار

ولا دموع الصغار
ولم يتدخل الرب ..
خذني أرجوك
خذ بيدي
أنزلني من الدمار
الركام
أعدني الي البيت
ودع النار
فبأمكانها ان تكون
لنا ضوءاً
علي الطريق
كم مشيت اليك
الا تراني .. الا تسمعني
اذا بكيت
أنا اقترب منك
لكن لا تفزع
اذا رأيت ما رأيت
هبطت حمامة بيضاء
تمادت تهادت

ثم أنتحرت .
كالغريب
هذا الليل
من يختفي خلفه؟
من يضحك من قلبه؟
من ينثر الوردات
علي طريق الألآم؟
عاد الصديق
يشتعل
يفتتح خاتمة
الليل
يجر أسمال الحرب
والويل
يغني
مازال يغني
للقناديل المطفئة
لشارع الجبهة الطويل
لا يبالي بحظر التجوال

ولاهطول الامطار
ولا بيانات الموت
والسؤال
عن الهوية
ولا بالخوف
أو الصمت
يعود كالحب
كالرب
الذي أفتقدناه
يعود كالرحمة
كقلب أم
أو أب
وحيداً يشتعل
وصوته من الرماد
يسألُ
هل مازال عبدالحليم
بريد الأشواق؟
هل مازالت أم كلثوم
تغني للعشاق؟
هل مازال المحبون
يركعون
علي شفاه الحبيبات؟
ياصديقي .. تمهل
تمهل
مازالت خلف
تلك الباب
حمامة تعشق
وعصفورة بحبيب
ترغب
لا تبالي ..
فمن الحريق
من جسدك الذي يشتعل
ليوقد الحياة
سأذهب لأوقظ
أمك وأبيك
لاعيد لك
حبيبتك شابة
لأعيد لك
صديق
لأعيد لك البلاد التي كانت
لنعيد أنا وأنت
للأحداق
الضحكات .. سنطفئ النار بالأمطار
سنعبد الرب الذي نعرفه
والوطن الذي أمعنوا فيه بالطعنات
منذ   ثلاثون عاماً
وانت كما كنت
نقياً .. فتياً كما عرفت
اهدأ .. ياصديقي
اهدأ
هل تذكر تلكة جار تنا
بالرداء؟

الازرق ياصديقي
كسماء ..
الله ياصديقي
هل مازالت هناك سماء؟
نعم .. نعم سينتهي هذا الشتاء
مازالت لنا
صفحة أخيرة
نملئها بالتتمات
والقبلات
مازال العراق ..عراق

بلد الضحايا..من الرفاق


 

 خليل ابراهيم الحلي...2008

 

 

 

 

خليل ابراهيم الحلي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-08-10 09:01:45
الازرق ياصديقي
كسماء ..
الله ياصديقي
هل مازالت هناك سماء؟
نعم .. نعم سينتهي هذا الشتاء
مازالت لنا
صفحة أخيرة
نملئها بالتتمات
والقبلات
مازال العراق ..عراق

----------------------------- /// خليل ابراهيم الحلي
دمت انت الالق ايها النير وبك نفتخر سيدي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000