هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عــذراً يــا جــواهــري الــشــعــر

فهد الصكر

في 26 ، 27 تموز تمر الذكرى الإحتفالية الكبرى لولادة ووفاة الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري.

عذرا يا جواهري الشعر، عذرا يا قمة الشعر، لأني لا أمتلك مفاتيح الأبواب التي تفضي الى مملكتك الحصينة وواحاتك الخضراء وبساتينك المنتشرة على جانبي دجلة الخالد، دجلة التي وهبتك الالهام فتغنيت بها.

"يا دجلة الخير يا أم البساتين"

 عذرا يا جواهري الشعر، فالنجف طفولة شقية، ومعالم درس، حاراتها أثقلت كاهلك بدءا بأول عناقيد الشعر، حفظا وكتابة وإلقاء، كيف تغفو، كيف تنام ـ وهي حاضرة الشعر والأدب والثورة والعلوم الاخرى. كيف تغفو،

كان صوتك.

بل صوت قصائدك تردد صداه الحارات العتيقة والقباب المزركشة لتوقظ الراقدين في وادي السلام.كان العراق يطفو على بركان والمتربصن به كثر، اذ كنت مخلصا ووفيا لما كان يحصل وهو كثير ايضا، فالعراق بلد الثورات والانتفاضات الشعبية والتطلعات الأدبية، اذ كنت صوتها لإعادة وبث روح الحماسة فيها، كنت فارسها اذ امتطيت جوادك تتقدم الجموع..

والى بغداد كان ((العراك)) واثبات الذات مزهوا بشعرك ساخطا على المتردي والوضيع في صالوناتها الأدبية، سابحا ضد التيار، ولا غرابة ان تكون هناك خصومات وخصومات،

 اذاً الوقوف أمام قامة الشاعر محمد مهدي الجواهري ليس بالوقوف السهل، فهو تاريخ من الشعر وتاريخ من الابداع وتاريخ من الغربة والثورة التي خاضها عن طريق الشعر، وكما أوجد الجواهري قاموسا جديدا في اللغة الشعرية، فانه كذلك أرسى دعائم الكثير من المعاني الإنسانية عن طريق الشعر، ولعلنا لا نجد شاعرا في زماننا انقسم حوله النقد وانقسم الناس بالرأي مثلما حصل مع الجواهري .لقد تناولته العديد من الدراسات والبحوث داخل البلد وخارجه، غير ان الجواهري الذي بدأ من نقطة الثقة بنفسه وبشعره وبالقضايا الوطنية والعالمية التي جعل منها محور اهتمامه اذ وضعته في ذروة العلى، شاعرا لا تستطيع ريح اقتلاع جذوره او زعزعة كيانه، ولا كلمات عابرة تقال هنا او هناك تغير رأيه او موقفه، انما كان هذا كله لا يزيده إلا تألقا واصرارا على المضي في الدرب الذي كان نقطة انطلاقه، وحتى عندما أسقطت عنه الجنسية العراقية لم يلق هذا الأمر شيئا منه، اذ فتحت له العديد من الدول أبوابها ،  وهنا أهمس ان الذي أسقط الجنسية العراقية عنه لم تسجل لنا دوائر النفوس في العراق ولادة طبيعية له.وحين تقرأ الجواهري تكون في حضرة تاريخ من الشعر، ليس ككل التواريخ،  انه تاريخ له منبع ومجرى ومصب، فاذا كان المنبع هو النفس التي امتلأت حياة وتوهجا، فان مجرى هذا الشعر ـ التاريخ ـ هو الواقع اليومي والحياتي للناس الذين يستقبلون شعر الجواهري درسا وبحثا اذ كان شعره انجازا حضاريا وانسانيا لامة العرب ولكونه ناصر قضايا الأمم المقهورة والحركات الثورية فكان شعره انجازا أمميا، كان قفزة تطورية في مساره الطبيعي، وان كان في بعض الأحيان يمتاز بخصوصية يفرضها الظرف التاريخي الذي يجتاز هذا البلد او ذاك في وطننا العربي، إلا انه تجاوز ذلك بكثير.

لبنان وأمسياتها لا يمكن لها ان تنسى الجواهري، مثلما هي ـ براغ ـ اللعنة والغربة والحب والتطواف في دول اخرى؟!.

كذلك لا تنسى قرية ((الكبسون)) في محافظة ـ العمارة ـ (( وأم عوفي)) اذ ما زالت بصمات الشاعر حاضرة على ابناء واحفاد ـ أم عوفي ـ وحكايا المطاردات الشعرية مع العلامة ـ محمد علي العلاق ـ والشاعر الشيخ طاهر محسن الصكر، وكان كثيرا ما يقرأ له من الشعر الشعبي اذ قال له الجواهري ـ الشعر الشعبي ترجمة للقريض ـ هذه الحكايات وغيرها تستذكرها المجالس في قرية ـ الكبسون ـ حتى اللحظة الحاضرة.

وهكذا ذهب الطغاة الى مزبلة التاريخ ولعنته.وظللت أنت في الذاكرة والوجدان والقلب تتربع على عرشه ابد الدهر،

 اجل لقد ظل الجواهري نجمة دائمة التألق في سماء الشعر..

 

 

فهد الصكر


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2011-08-02 10:52:26
الأديب والأعلامي فهد الصكر ..
وفاء جميل ..
هل يصعب على بلاد النجف - التي ستستضيف مهرجانها كعاصمة للثقافة العراقية - قريبا من ان تهيء منذ الآن طبع نتاجاته الشعرية في سلسلة او كتاب بالأعمال الكاملة للجواهري وهو مشروع مربح بالتأكيد . ام سنمر بالمهرجان على غرار " جبكلك .. جبكلي " ؟
انه الجواهري يا وزارة الثقافة !

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-07-31 16:44:14
فهد الصكر

-------------/// ويبقى الجواهري نجمة دائمة التألق في سماء الشعر..
ايها المبدع سلمت الانامل والقلب والقلم
كل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول شهر الخير والبركة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000