هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البحور الصافية بدوائرها الشافية الحلقة الخامسة -2-

كريم مرزة الأسدي

الدائرة الثالثة - المؤتلف : سميت بذلك , لأنها تتكون من ثلاث تفعيلات سباعية مؤتلفة  متكررة , وهي: ( مفاعلتنْ ) ( متفاعلن )( فاعلاتنَ ) (6) , إذ تنقسم الدائرة الى واحد وعشرين جزءاً مابين متحرك وساكن ,والبحر يتحدد وفق بدايتك لإختيار التفعيلة المتكررة  , فتتشكل ثلاثة بحور- حسب ترتيب السببين الخفيف والتقيل ووتدهما  المجموع- : إثنان مستعملان , هما ( الكامل)  و(الوافر) , والثالث مهمل هو( المتوفر) غير المتوفر , وتفعيلته المكررة (فاعلاتنَ) , وهو الذي قال عنه ابن عبد ربه الأندلسي " وثالث قد حار فيه الجاهل "(7) ,سنتطرق الى البحرين المستعملين :

البحرالسادس - الوافر : سماه الخليل الوافر ,لوفورأجزائه وتداً بوتد ,وتسألني كيف ؟ أقول لك دقق معي التفعيلة (مفاعلتن ) التي من تكرارها ست مرات يتشكل هذا البحر ,يتكون من وتد مجموع وسبب ثقيل وسبب خفيف ( مفا/علَ/ تنْ) , ولكن من الممكن أنْ نجزأه هكذا ( مفا/عَ / لتنْ) , وهذا يعني - يا صاحبي - وتدين مجموعين يفصل بينهما حرف متحرك (مقطع قصير) , وقيل لتوفر حركاته ,فتفعيلته الأساسية مفاعلتن (//ه///ه) ,مكررة ست مرات , كل تفعيلة  تتضمن خمس حركات يقابلها ساكنان ,ولا تضاهيها في الحركات الا التفعيلة (متفاعلن ) , المشتقة منها , وعلى العموم صيغة الوافر :

مفاعلتن  مفاعلتن  مفاعلتن          مفاعلتن  مفاعلتن  مفاعلتن

ولكنه لم يرد على هذه الصيغة الصحيحة  مطلقا , فلا بد من قطف عروضه ,فتصبح ( مفاعلتن ) ــــ> (مفاعلُ ) ,فتحول الى (فعولن ) , وضربها يأتي مثلها ( فعولن)  , من قصيدة لكاتب هذه السطور تحت عنوان (أنيني يا عراقُ من الحنين ِ) يقول :

تعانقُ دجلة ٌ بغــــــــدادَ  لثماً           وترويهاالحياةَ من الــــمعين ِ

تعا نقدجـْ   لتنْ بغْدا  دلث ْمنْ          وترْويهلْ  حياتمنلْ  معي ني

//ه///ه    //ه/ه/ه      //ه/ه             //ه/ه/ه    //ه///ه     //ه/ه

مفاعلتن   مفاعيلن   فعولن              مفاعيلن  مفاعلتن   فعولن

تحدّّثها حديثّ المجـــــــدِ لمّـا            تربّعَ عرشّها أسدُ  الـــــــعرين ِ

تحدْدثها  حدي ثلـْمجـْ  دلمْ ما           تربْ بعَعَرْ شها أسَدُلْ  عري ني

مفاعلتن     مفاعيلن  فعولن             مفاعلتن    مفاعلتن     فعولن

النظام  (ب - ب ب -)( ب - - -)(ب - - )              (ب - ب ب -) ( ب - ب ب -) (ب - - ) المقطعي

العروض 3 2 2      3 2 2        3 2             3 2 2     3 2 2      3 2 الرقمي

العروض 3 1 3     3 2 2      3 2              3 1 3         3 1  3     3 2  الرقمي بصيغة أخرى

ومن الجدير , انّ ( مفاعيلن ) من جوازات الوافر , وللوافر عروضة ثانية مجزوءة صحيحة (مفاعلتن ) , ولها ضربان ضرب مثلها صحيح (مفاعلتن) , فمن قصيدة لداعيكم أوسمتها ( عراقُ الخير ِ يُستلبُ ) أقول :

وإنْ جمدتْ جوارحُنا        فمنْ أصلابِنا اللهبُ

مفاعلتن     مفاعلتن        مفاعيلن    مفاعلتن

فلا يأسٌ    سيركعنا        ولاغاصتْ بناالركبُ

مفاعيلن    مفاعلتن         مفاعيلن    مفاعلتن (8)

وضرب  ثان ٍمعصوب (مفاعيلن) :

أعاتبها   وآمرها         فتغضبني   وتعصيني

مفاعلتن مفاعلتن         مفاعلتن      مفاعيلن

البحر السابع- الكامل : وإنما سماه الخليل الكامل ,لاجتماع أكثر عدد من الحركات في بيته الواحد ,ثلاثين حركة , كل تفعيلة من تفعيلاته الست (متفاعلن ) خمس حركات , لايساويه في عدد الحركات الا البحر الوافر , الوافر القوي  المسكين , قوي لتقدم وتده على سببيه  (الفاصلة الصغرى ) , والوتد هو الأقوى في الشعر  , ومسكين لأنه لا يأتي الا مجزوءا ,كما أسلفنا ,وقيل لأن أضرب الكامل زادت على أضرب غيره من البحور فأتمّ كماله ,فإذن تفعيلة الكامل ( متفاعلن )(///ه//ه)(ب ب - ب - )(2 2 3 سبب ثقيل +سبب خفيف +وتد مجموع ) مكررة ست مرات , , ويأتي مجزوءا بأربع مرّات , وأهم جوازاته , متفاعلن تصبح :,مستفعلن (9 ),مفعولن ( فعلاتن)  ,فعْلن ,فعِلن , ويجوز فيه قليلا الوقص مفاعلن (متفـْعلن) و والخزل مفـْتعلن , وفي مجزوئه تأتي متفاعلان , ومتفاعلاتن  كضربين ,وللكامل ثلاث أعاريض , وتسعة أضرب :

العروضة الأولى صحيحة (متفاعلن ) , وأضربها أما صحيح مثلها ,ومثالها قول عنترة من معلقته , وكلّ تفعيلاته سالمة :

وإذا صحوتُ فما أقصّرُ عن ندى           وكما علمتِ شمائلي وتكرّمي

أو أنّ ضربها مقطوع (متفاعلْ ) ويقلب الى (فعلاتن ) مثل :

أمع الممات يطيبُ عيشكَ يا أخي          هيهات ليس مع الممات يطيبُ

متفاعلن    متفاعلن      متفاعلن          مستفعلن     متفاعلن   فعلاتن

ولي قصيدة مطولة ( 67) بيتا في رثاء الجواهري ,ألقيت في الحفل التأبيني  بمناسبة مرور أربعين يوما على وفاته ,ونشرت في عدة صحف , وتوجد في ديواني الثاني , وهي من البحر الكامل, أعاريضها صحيحة , وأضربها تامة مقطوعة, دخلتها زحافات الإضمار إليك منها :

عمرٌ يمرُّكومضــةِ الأحــــــــلام ِ          نبضُ الحياةِ خديعةُ الأيّــــــام ِ

هلْ ترتجي من بعدِ عيش ٍخاطفٍ          أنْ نستطيلَ على مدى الأعوام ِ

أبداً نسيرُعلى مخـــــــاطرِ شفرةٍ           حمراءَ تقطرُ من ْدمِ ِالآنــــــام ِ

تقطيع البيت الأخير:

أبدن نسيـْ  رعلى مخا  طرشفـْ رتن            حمْراءتقـْْ  طرمنْ دمل  أانامي

متفاعلن    متفاعلن    متفاعلن                  مستفعلن   متفاعلن     فعْلاتن

الشطر الأول : متفاعلن ثلاث مرات , وعجزه : التفعيلة الأولى أصابها الإضمار أصبحت مستفعلن , والتفعيلة الثانية سالمة متفاعلن ,والثالثة مقطوعة أصابها زحاف الإضمار فأصبحت ( فعْلاتن ) , وتحولت الى (مفعولن)(10) , وكل أبيات القصيدة يجب أن تلزم هذا الضرب.  

والضرب الثالث مضمر أحذ , والحذذ حذف الوتد من (متفاعلن ), فتصبح (متفا ) ,وتفعيلها (فعِلن), ثم تضمر ,والإضمار تسكين التاء ( متـْفا) , فتقلب الى ( فعْلن ) , وإليك مثال :

يا رُبَّ بيتٍ  زرْتهُ  فكأنـّما            قدْ ضمّني منْ ضيقهِ سجْنُ

مستفعلن مستفعلن متفاعلن            مستفعلن  مستفعلن   فعْلن

ومن المفيد أن نذكر أنّ لكاتب هذه السطور قصيدة من اثنين وأربعين بيتا عن الجزائر أوسمها ( كفـّاً - جزائرُ- نزفَ جُرحكَ للدماءْ ),توجد في ديوانه الثاني المطبوع بدمشق 1998م (حصاد أيّامٍ وأيّام ) , من البحرالكامل التام المذيل , أعاريضها, إما صحيحة (متفاعلن ) , أو إحدى جوازاتها (مستفعلن ),وأضربها مذيلة (متفاعلان ),والتذييل هو زيادة حرف ساكن على ما آخره الوتد المجموع , والإذالة لا تأتي الا في المجزوء (الرباعي التفعيلات ),وهذه حالة شاذة في الشعر العربي أن تأتي الإذالة في التام أي سداسي التفعيلة للكامل  , أردت منها التأكيد على  انقطاع نزف الدماء , و المطالبة بالتوقف عن الصراع الدامي حتى انقطاع النفس . فتوقفت على ساكنين :

كفـّّاً - جزائرُ- نزفَ جُرحكِ للدماءْ         في كلِّ يوم ٍ نستفيقُ    وكربلاءْ

كفـْفن جزا  ئرُنزْفجرْ   حكللْ دماءْ          في كلْ ليو منـْنسْ تفي قوَكرْبلاءْ

مستفعلن     متفاعلن   متفاعلان            مستفعلن    مستفعلن  متفاعلان

العروضة الثانية حذ ّاء ( فعِلن ) , ولها ضربان أحذ مثلها (فعِلن) ومثاله :

وحلاوة الدنيا لجاهلها            ومرارة الدنيا لمن عقلا

وحلاوتد دنـْيالجا هلها            ومرارتد  دنيالمن عقلا

///ه//ه  /ه/ه//ه  ///ه             ///ه//ه    /ه/ه//ه  ///ه

متفاعلن مستفعلن فعِلن            متفاعلن  مستفعلن فعِلن

وضرب أحذ مضمر (فعْلن), ومثاله:

وبساكني نجدٍ كلفتُ وَما          يفنى بهم كلفي ولا وجْدي

العروضة الثالثة مجزوءة صحيحة (متفاعلن) , ولها أربعة أضرب :

1- تام ( متفاعلن): مثل قصيدة (يا قومُ لا تتكلـّموا      إنّ الكلامَ محرّمُ ) للرصافي  ,ولمن خطّ هذه السطور قصيدة على وزنها مطلعها ( ماكان لو تتريّث ُ        عوضاً تعيش وتلهث ُ) ,يجوز الإضمار في تفعيلات هذا الوزن حتى ضربه , ويوصف بالصحيح .

2- مُرفل (متفاعلاتن): وذلك بإضافة سبب خفيف (/ه) الى (متفاعلن), فتحول(نون) التفعيلة الى (ألف) للتخفيف ,ثم يضاف السبب,فتصبح (متفاعلاتن) ,مثاله قول عقبة بن الوليد:

فإذا سُئلتَ تقول: لا            وإذا سألتَ تقول:هاتِ (11)

كما ترى في الصدر العروضة :تتقوللا (متفاعلن) , وفي العجز الضرب : تتقولهاتي (متفاعلاتن)

3- مُذيل ( متفاعلان): وذلك بإضافة حرف ساكن(ه) الى (متفاعلن), وتحول (نون) الأخيرة ال (ألف),ويضاف الحرف الساكن ,فتصبح (متفاعلان) ,مثاله قول حافظ ابراهيم :

قضّيتُ عهد حداثتي          مابين ذلٍّ واغترابْ  (12)

عروضة البيت صحيحة (متفاعلن) : دحداثتي , والضرب فيه مذيل (متفاعلان):لن وغتراب

4- مقطوع (فعِلاتن) : بعد قطع (النون) من (متفاعلن)أصبحت (متفاعل ) ,فحولت الى (فعلاتن ),ومثاله بيت يتيم واحد بقى وهو :

وإذا همو ذكروا الإسا        ءَة أكثروا الحسناتِ

الضرب :حسناتي, وزنها (فعِلاتن).

الخلاصة الدائرة الأولى (المتفق) لبحرين صافيين يتشكل كل منهما من تفعيلة خماسية مكررة ثمان مرات  ,الأول المتقارب, وتفعيلته الأساسية : فعولن , والثاني المتدارك, وتفعيلته الأساسية : فاعلن , والدائرة الثانية (المجتلب ) ,وتشكل ثلاثة بحور ,الأول  الهزج  وتفعيلتة : مفاعيلن ,مكررة ست مرات , ولكن لا يأتي الا مجزوءا بأربع مرات , والثاني الرجز , وتفعيلته : مستفعلن مكررة ست مرات , والثالث الرمل , وتفعيلته : فاعلاتن مكررة ست مرات , والدائرة الثالثة ( المؤتلف) ,وتشكل ثلاثة بحور , اثنين شائعين , وهما الوافر ,وتفعيلته : مفاعلتن مكررة ست مرات , والكامل وتفعيلته : متفاعلن , مكررة ست مرات ,والثالث مهمل ,وهو المتوفر ,وتفعيلته : فاعلاتنَ , سندخل في الحلقة القادمة الى البحور المركبة ,وإن غدأ لناظره قريب ُ .          

 -ـــــــــــــــــــــــــــــ

 ( 6 ) التفعيلة  (فاعلاتنَ ) , وسببها الأخيرة ثقيل ( تنَ // ) , ويمكن كتابتها ( فاعلاتكَ) , وهذه غير ( فاعلاتنْ) ذات النون الساكنة التي من تكرارها يتشكل بحر الرمل وسببها الاخير خفيف (تنْ /ه ) .

(7 )ابن جني : كتاب العروض  صنعة ..., تحقيق وتقديم د أحمد فوزي الهيب - المقدمة ص 39- ط 2 الكويت دار القلم- 1989م

(8)يجوز في كل مفاعلتن في البحر الوافر الا التي  في الضرب الأول من العروضة الثانية منه , أن يسكن خامسه , فينقل الى مفاعيلن , ويسمى معصوبا , ويجوز اذا صار مفاعيلن , أن تحذف ياؤه, فيبقى مفاعلن, ويسمى معقولا. راجع : الخطيب التبريزي :كتاب الكافي..., ص 53 - تحقيق الحساني حسن عبد الله , مكتبة الخانجي , القاهرة ,1994م

(9) قد يشتبه المبتدىء بين الكامل المضمر ( متفاعلن تصبح مستفعلن فيه ) و الرجز (تفعيلته مستفعلن أصلاً ), فإنْ التبس الأمر علينا , يجب أن نقطع القصيدة , وإذا صادفتنا تفعيلة واحدة ( متفاعلن ) , فالقصيدة من البحر الكامل  ,لإصالة هذه التفعيلة في وزن الكامل , فمثلا من قصيدة طويلة لشوقي يمدح فيها الأزهر يقول :

قم في فم الدنـــيا وحيّ الأزهرا         وانثرْ على سمع الزمان الجوهرا

واجعلْ مكان الشعر إنْ فصّلتهُ          في مدحه خرز السمـــــاء النيرا

مستفعلن  مستفعلن   مستفعلن          مستفعلن    مستفعلن    مستفعلن

مستفعلن  مستفعلن   مستفعلن          مستفعلن     متفاعلن   مستفعلن

هذان البيتان من البحر الكامل ,ولا يعتبر البيت الأول من البحر الرجز , وإن كانت جميع تفعيلاته (مستفعلن ),وبالتالي قصيدة شوقي من (الكامل ).

راجع: عدنان حقي :المفصل في العروض والقوافي  ص 77 -78 - دار الرشيد ط الأولى 1987 دمشق

(10) أجاز الخليل هذا الضرب (مفعولن ) لحسنه ,ومثاله :

وإذا افتقرت الى الذخائر لم تجدْ        ذخراً يكون كصالح الأعمال

راجع:النغم الشعري عند العرب :د.عبد العزيز شرف , د محمد عبد المنعم الخفاجي  ص 146 الهامش 2 - دار المريخ - الرياض - 1987م .

(11) (12)- المثالان ,راجع : عبد الحكيم عبدون :الموسيقى الشافية للبحور الصافية ص 79 - 80 - العربي -القاهرة - 2001م  

 

 

 

 

كريم مرزة الأسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2011-07-29 21:41:25
الاخ الموقر فراس حمودي الحربي
السلام عليكم مع التحيات
شكرا لمروركم الكريم , ومشاعركم النيلة , راجيا من الله أن نكون عند حسن الظن أخوكم كريم مرزة الاسدي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-07-29 19:31:51
كريم مرزة الاسدي

------------------ /// دمت بما تنيرنا ايها الاسدي النبيل لك الرقي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-07-29 19:28:27
كريم مرزة الاسدي

------------------ /// دمت بما تنيرنا ايها الاسدي النبيل لك الرقي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000