..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مؤتمر صحفي .. لمعالي وزير التخطيط

علي كاظم تكليف

معالي وزير التخطيط:

إرسال فاحصين إلى المنافذ الحدودية الشركتين الفرنسية والسويسرية لأخذ عينات وفحصها في مختبرات للتأكد من مطابقتها للمواصفات

 بغداد/علي كاظم تكليف

كد معالي  وزير التخطيط الدكتور علي الشكري إرسال فاحصين إلى المنافذ الحدودية من الشركتين الفرنسية والسويسرية لأخذ عينات وفحصها في المختبرات للتأكد من مطابقتها للمواصفات ويستمر هذا الإجراء  لنهاية شهر تموز الحالي للحد من تكدس البضائع في الحدود وإسقاط الحجة بعدم إبلاغ التاجر بإجراءات الفحص بعد ان شهدنا ضجة إعلامية مفادها  ان التجار غير مبلغين بهذا الإجراء .. مؤكدا عدم  السماح بدخول البضاعة غير المطابقة للمواصفات  إلى العراق ..  وأضاف معالي الوزير  خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر الوزارة .. كان من المفترض  إن تباشر وزارة التخطيط  بفحص البضاعة في بلد المنشأ في الأول من أيار الماضي بعد تعاقدها مع الشركتين الفرنسية والسويسرية في منتصف شهر نيسان الماضي  ونتيجة للطلبات التي قدمت لمجلس الوزراء ولكي نمنح التجار الفرصة لفحص البضاعة في بلد المنشأ وعدم إيقاف البضاعة المشمولة قبل هذا التاريخ  ..مضيفا انه تم الاتفاق على المباشرة بإجراءات فحص البضاعة في بلد المنشأ في الأول من شهر تموز الحالي وأكدنا على ان أية بضاعة لن تدخل الى  العراق ما لم يتم فحصها في بلد المنشأ  .. وتابع في بداية الشهر الحالي قدمت طلبات الى مجلس الوزراء لتمديد فترة السماح لمدة أسبوع  واصدر مجلس الوزراء قرارا بالتمديد لعشرة أيام وبين معالي الوزير انه  في العاشر من شهر تموز الحالي باشرنا بتطبيق آلية الفحص لجميع  البضائع الداخلة  إلى العراق .. وتابع معالي  الوزير .. اليوم تثار ضجة إعلامية  بأن التجار غير مبلغين بهذا الإجراء مؤكدا .. ان هذه الضجة مفتعلة ولا صحة للإنباء التي تتحدث عن عدم  تبليغ التجار   وأضاف معاليه اتصلنا بالملحقيات التجارية في دول الجوار  والصين وفي جميع الدول التي يستورد العراق منها البضائع في شهر نيسان الماضي وعلى عاتقها أبلغت الملحقيات التجارية التجار والمستوردين إضافة الى تبليغهم من قيل وزارة التجارة وكذلك الاتصال بشكل مباشر بالملحقيات التجارية في سوريا والأردن وتركيا و الصين  مبينا ان المواصفات التي تطلبها الحكومة العراقية هي ليست مواصفات عراقية بل هي مواصفات عالمية متفق عليها في كل دول العالم وأفاد إن الضجة الأخرى التي أثيرت مؤخرا  بعدم قدرة الشركتين على فحص البضاعة مؤكدا  ان الشركتين اللتين تم التعاقد معها هما من مجموع 14 شركة قدمت لمناقصة فحص البضاعة في العراق ووقع الاختيار على هاتان الشركتان تعمل كل منهما في 140 دولة في العالم ولم تسجل على أي منها شكوى بعدم صحة او مطابقة بضاعة فالشركة الفرنسية تمتلك (39 ) ألف  عامل والسويسرية  (42) ألف عامل مضيفا انه تم إبلاغنا من قبل الشركتان ان فحص البضاعة في أول شهرين لن تستغرق أكثر من 7 أيام وبعد الشهرين سيكون الفحص خلال يومين فقط  للبضاعة في المنافذ الحدودية أما ما نشاهده اليوم من تكدس للشاحنات على المنافذ البرية او الموانئ  هي للبضائع رفض التاجر فحصها في بلد المنشأ ..منوها الى ان الشركتين الفرنسية والسويسرية متعاقدتان مع شركتي  سرى المستقبل والدقة  الموجودتان في المنافذ الحدودية  للتأكد من مطابقة شهادة المنشأ لان شهادة المنشأ يمكن  تزويرها ..مؤكدا ان الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية له الحق في فحص عينه عشوائية بحدود 10% من البضاعة للتحقق من دقة فحص الشركتين ..لافتا الى  ان العراق لا يدفع مبالغ لهذه الشركات بل يحصل على 20% من واردات هاتين الشركتين للحكومة العراقية  .. مبينا ان الشركتين تستحصل أجور فحص البضاعة من التجار والمستوردين بمقدار 0,004 من قيمة البضاعة مشيرا الى  ان من أسهم في ارتفاع الأسعار هو شهر رمضان المبارك موضحا ان قانون التعريفة الكمر كية شأن يخص   وزارة المالية ولاعلاقة لوزارة التخطيط به  .        

 

 

 

 

علي كاظم تكليف


التعليقات

الاسم: lمؤيد كريم حشار
التاريخ: 20/10/2012 15:28:07
اللهم بارك بكل من يريد خيرا باهل العراق يارب يوفقك طمانت قلوبنا نريد الامان من اعداء العراق بلغ الحقد بهم حتى بتلوث الماء والغذاء نريد من يعمل لاجلنا ويرحمنا اللهم كثر من امثالكم ياطيبين تحياتي

الاسم: رعد العاني
التاريخ: 14/08/2011 23:09:57
عجبا للتمسك بهذا القرار( الفحص في بلد المنشأ) والقائمين عليه يعلمون ان العمل به غير مجدي لان المنافذ الحدوديه لاقليم كردستان غير مشموله باجراء الفحص وبالتالي ستدخل جميع البضائع الغير مطابقه للمواصفات عن طريق منافذ الاقليم الى جنوب ووسط البلاد

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 28/07/2011 20:44:15
علي كاظم تكليف

----------------- /// لك الرقي استاذنا العزيز وانت تنيرنا بتلك المعلومات القيمة دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000