.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


غابات بنكهة رماد عتيق

أ د. وليد سعيد البياتي

مدينة افتض الغزاة عذريتها الفاً حتى سقطت عن وجنتيها حمرة الخجل فاعتادت احذية الغزاة فصارت كومة من المعسكرات والعوازل الاسمنتية ونقاط التفتيش ففقدت براءة الصدق وجمال العراقة.

 

سكنتني مرةً

اربعون عاماً

 حتى نبت حسك الصحراوات في ذاكرتي

فهل نسيتُ كيف تكون الغربة قاسيةً

وموحشةً

تحت سحاب الوطنْ

فشككتُ ان كنت سكنها أم سكنتني؟!

تلك الصاخبةُ

تربض خلف سحابة الغبارِ

عيونٌ

وفوهاتُ بنادقٍ لطخها الصمتُ

مرةً

والعويلُ أخرى

***

في كل الدنيا

الغابات خضراء

إلا التي سكنتني

قضبان صدئةٌ

 وجدرانٌ من الاسمنتِ

 كرماد الغازينَ

***

هل رايت جيران النخل؟!

حيطان الاسمنتِ

أسلاكٌ شائكةٌ

وبصماتٌ لسرف صدئة على الاسفلتِ

فصمتت حفلات العصافير على العثوق العتيقة

ولم تعد ممارسات العشق ممكنة خلف عدسات القناصة

والحمائم التي فرت مخلفة بقايا هديل لم يسمع

***

كل الدروب أخاديدٌ

حتى توهمت اني البستها راحتيّ

أو زرعتُ على جرفها جبيني

أهذه المدينة التي سكنتني؟

هزتني شهقة

فحشا الغبار رئتيّ

ونبتت تحت اجفاني عناقيدٌ لسائلٍ اشبهُ بالطينِ

رسم بفرشاة الغمِ أخاديداً على الدربِ

حتى تعثرت سرف الدبابات الغربية

 وناقلات جنود الحلفاء

***

كانت قد سكنتني

ككل المدن التي عبرتُ

أو التي عبرتني

تَمْرٌ يَسَاقطُ

بطعم الحنظلِ

فوطئتُ بقدمي ساعة الليل الاخيرة

غير ان الفجر لم ياتي

هناك فقط

أدركت كيف للمدن ان تكون رماداً

أو حراشفا مهترئة لسمكة تعفنت منذ التاريخ الاول

***

 

 

 

أ د. وليد سعيد البياتي


التعليقات




5000