.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا تكرهوني

أسعد البصري

لم يكن في البال
أن يُقعدني الكلام في منتصف الطريق
لم يكن في البال
أن ناقتي تتذكّرُ القبائل التي تلمع في الليل
لم يكن في البال
أن ينفذ شعوري بالنقصان في مضارب أعدائي
لقد فتحتُ أقفال فمي في وجه المسافة
كان السفر أطول من رقبة البعير
أين الذين أيبسهم العطش
هذا سفاري أناخ عند آخر الرّمق
فآذبحوني وآشربوا الماء الذي في جسدي
يجرحني القمر لأنني لم أشبع من الحُب
ويجرحني العراق لأنه لم يُنجبني دفعةً واحدة
ولم يقتلني دفعةً واحدة
يجرحني أصدقائي لأنهم لا يكرهوني من أعماق قلوبهم
تجرحني القِبلة لأنني كالبهيمة التي لم تعرفها إلا ساعة الذبح
يذبحني الغرباء بغربتهم ، و النهار بتكراره
تذبحني المسافة بين عظامي و منزلي
أنجبتني أمي الغبيّة تحت نخلة في أبي الخصيب
ولم تكن تعلم أن مَن يولد تحت نخلة يُصلبُ أو يتعذب
ظلالٌ وسعفُ نخيل هذا كلّ ما في ذاكرتي
وقد زاد وزني كثيراً
هذا يدلّ على أن الأرض تريد آبتلاعي
البشر يضجرون مني بسرعة
لأنهم يجوعون و يشبعون بطعام غير طعامي
جمعتُ حطباً هذه الليلة
وبيتي لا باب له فآطرقوني بأصواتكم
لم أبن شيئاً ولم يهدمني سوى الحنين
ستكرهني ابنتي لأنني حملتها حملاً على أكتافي
ثم حملتها حملاً على نسياني
مزّقتُ الحجاب بأسناني و مضغتُ قلبي
كي أكتب لكم ما يستحق القراءة
فلا تكرهوني أكثر من كراهيتي لنفسي

 

القتيل

  وبماذا يحلم القتيل يا حبيبتي 
 
سوى أن يدفن قاتليه بالحزن
وبماذا يحلم القتيل في هذه المقبرة
سوى أن يهتف باسمه القتلى
ويحملوه على أكتافهم
شعبي يخرجُ من تحت التراب
ويحفظ قصائدي عن ظهر قلب
وبماذا يحلم القتيل
سوى أن يتعثر بجثته القاتلون
ويحسدوه على أحلامه
وبماذا يحلم القتيل
وهو يرى موته رداءً فضفاضاً
يسرقُه الشعراء ويمزجونه بقطع الليل
ويلبسونه رداءً
وبماذا يحلم القتيل في الخريف
وجثته تطفو مع أوراق الصفصاف
وتحطُّ عليها السلاحف والعصافير
بماذا يحلمُ القتيل
وكلّ مَن نفخَ الهواء في صدره
نفخَ في صدورهم القصائد
وبماذا يحلمُ القتيل
والنعش الذي يضعونه فيه جديد
لم يوضع فيه قتيلٌ من قبل
بماذا يحلم القتيل
والذين قتلوه يقتلهم ندمهم
ومَن يدفنونه يدفنون أنفسهم معه
بماذا يحلمُ القتيل
والنوم زورقٌ يثقبه الرصاص
ويفيض بالكلام الذي لم يسمع به أحد
بماذا يحلم القتيل
وقد رأى أحلامه نسوراً تحمله
وتصرخُ بآسمه

أسعد البصري


التعليقات




5000