..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيره ) لعل الحلم يتحقق (

كاظم فرج العقابي

تّبعتها بصمت , وأنا احدث نفسي : لم لا استوقفها وأقص لها قصتي ,اني اعشقها والقلب مولع بها , وحبها  تتشربه كل مسامات جسدي  . وما كدت ان اقترب منها حتى انعقد لساني وارتفعت درجة حرارة جسدي ,فاخذت تلفحني ,والخوف اخذ يهزني ,كريح تهز شجرة عجفاء0 تراجعت قليلا 00ثم حاولت ان اجلب انتباهها نحوي بكلمه او حركه ما , لكنني ترددت مرة اخرى , وخشيت ان يخيب املي ورجائي فيها 0 ربما قلبها مشغول بشخص ما , ولم تلبث هذه الفكره طويلا في راسي , فسرعان ما طردتها وبدأت أشد أزري وأشجع نفسي , على ان قلبها ما يزال حراّ 0 تمالكت شجاعتي وأمسكت بزمامها جيداً وبلا تردد , همست لها وأنا أسير بجانبها :هل تسمحين لي بكلمه من فضلك 00؟

إلتفتت نحوي 00 ولاح لي وجهها هادئاً منبسط الاسارير , وبصوت عذب أجابت :-نعم تفضل 0وبدون مقدمات قلت لها : إني أحبك 0

ارتسمت على شفتيها الجميلتين ابتسامة آسره , وبجرأه لم اتوقعها منها قالت :

-     أين كنت مني 00فأنا أراك في احلام يقظتي ونومي , وأعرفك قبل ان تعرفني وهائمه بك قبل ان تهيم بي , طيفاً كنت في خاطري  , ياله من قدر جميل يجمعني معك 0

هزني وأربكني ما سمعت منها , فقلت لها :

-          انا انتظرك كل صباح في هذا المكان , وبمثل هذا الوقت , حتى تقلك حافلة الدائره 000أتعلمين بذلك ؟ فأجابت :

-          نعم 00 وأعرف اسمك والكليه التي تدرس فيها 0 وغبطة  لا توصف قد غمرتني 0

 فبسطت ذراعي جانباً كطير يفرد جناحيه كي يحلق عاليا في فضاء رحب ,تحملني فرحة اللقاء0سرنا جنبا الى جنب وأقتربنا من بعضنا اكثر , أنامل كفي الأيمن أخذت تدنو من انامل كفها الأيسر, لامستها بخجل ,كانت أناملنا متجاوبه 00حتى اشتبكت اصابعنا تماماً  , كان الشارع يخلو ذلك اليوم من السابله وحركة مرور السيارات  ,   فجلسنا على المصطبه الخشبيه نتهامس بأرق الكلمات, نحكي قصة حبنا , كأننا نعرف بعضنا منذ زمن بعيد 0 وما ان اخذتها بين ذراعي اقبلها ,واذا بهدير الرعد ورشقات المطر على زجاج نافذتي تقطع علي لحظات نشوتي وسعادتي 0 فوجدت نفسي جالسا في فراشي  ,فتمالكني الحزن 000 لكن نشوة اللقاء ما زالت تسري في جسدي 0تمددت على فراشي مرة اخرى وأغمضت عيني لعل النوم يغالبني ويعاودني الحلم الجميل 00 لكن دون جدوى, فقد طار النوم من جفوني , وأمضيت ما تبقى من الليل مؤرقاًوأمام ناظري صورتها شاخصة وكلماتها لا تزال تداعب مسامعي , حينذاك اتخذت قراري ان التقيها يوم غد  ,وأبوح بما يضمره القلب لها من حب وشوق , وعلى امل ان يتحقق الحلم 0

                                                                                   

كاظم فرج العقابي


التعليقات

الاسم: كاظم العقابي
التاريخ: 24/07/2011 20:50:28
اخي محمد الباشا
تعليقك الجميل افرحني جدا تقبل شكري وصداقتي

الاسم: محمد الباشا
التاريخ: 24/07/2011 19:14:24
الأستاذ الفاضل كاظم العقابي المحترم:
( أغفاءة جميلة ينبعث منها محبوب عميق العشق يحاول أغماض عينيه من جديد كي يكتمل عقد الحقيقة الغائبة ).
دمت رائعآ وروحآ متوهجة .

الاسم: كاظم العقابي
التاريخ: 23/07/2011 18:27:37
اخي مصطفى اشكر ملاحظتك على النص واشكرك على الملاطفه الظريفه ويا ما فلتت من يدي فرص ذهبيه فكانت تخونني الجرأه ايام الشباب لكن يبدو مع الكهوله تتوفر لكن بعد فوات الاوان اشكرك مره اخرى واتمنى لك الموفقيه

الاسم: مصطفى داود كاظم
التاريخ: 23/07/2011 14:09:15
حلم جميل ونص أجمل ....بس دير بالك تسويها بالحقيقه للأن باليقظه يحدثلك عكس...خالص التحيةاستاذ كاظم العقابي

الاسم: سامي الشواي
التاريخ: 23/07/2011 13:40:15
نص جميل ورائع مع تحياتي




5000