..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سلسلة مقالات الإدمان - الحلقة الثانية / حياتك أثمن من أن تحرقها بسيجارة

مصطفى كامل الشريف

المقدمة .

اليوم أقدم الحلقة الثانية من سلسلة مقالات الإدمان وهي مخصصة على أدمان التدخيين .لابد أن أشير هنا الى نقطة البداية التي أنطلق منها التدخين حيث يرجع تاريخ التدخين إلى عام 5000 قبل الميلاد، حيث وُجد في العديد من الثقافات المختلفة حول العالم. وقد لازم التدخين قديما الاحتفالات الدينية . مثل تقديم القرابين للآلهة، طقوس التطهير، أو لتمكين الشامان والكهنة من تغيير عقولهم لأغراض التكهن والتنوير الروحي.

جاء الاستكشاف والغزو الأوروبي للأمريكتين، لينتشر تدخين التبغ في كل أنحاء العالم انتشارًا سريعًا. وفي مناطق مثل الهند وجنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا، اندمج تدخين التبغ مع عمليات التدخين الشائعة في هذه الدول والتي يعد الحشيش أكثرها شيوعًا. أما في أوروبا فقد قدم التدخين نشاطًا اجتماعيًا جديدًا وشكلاً من أشكال تعاطي المخدرات لم يكن معروفًا من قبل.

اختلف طرق فهم التدخين عبر الزمن وتباينت من مكان إلى أخر، من حيث كونه مقدس أم فاحش، راقي أم مبتذل، دواء عام - ترياق- أم خطر على الصحة. ففي الآونة الأخيرة وبشكل أساسي في دول الغرب الصناعية، برز التدخين باعتباره ممارسة سلبية بشكل حاسم.

في الوقت الحاضر، أثبتت الدراسات الطبية أن التدخين يعد من العوامل الرئيسية المسببة للعديد من الأمراض مثل:

1. سرطان الرئة

2. النوبات القلبية

3. سرطان الفم

4. سرطان الحنجرة

5. سرطان المريء

6 . سرطان المرارة

7. سرطان البنكرياس

8. سرطان الكلية

9. سرطان البروستات.

ومن الممكن أن يتسبب أيضًا في حدوث عيوب خلقية. وقد أدت المخاطر الصحية المثبتة عن التدخين، إلى قيام الكثير من الدول بفرض ضرائب عالية على منتجات التبغ، بالإضافة إلى القيام بحملات سنوية ضد التدخين في محاولة للحد من تدخين التبغ.يعتبر التدخين السبب الأول للأمراض المميتة في العالم حيث يساعد على حدوث كمية كبيرة جداً من الأمراض الخطيرة، التي ذكرتها أعلاه حيث تكون نسبة الوفيات الناتجة عنه لدى المدخنين أكثر ب 23 مرة عنها لدى غير المدخنين

 

تعريف التدخين.

هو عملية يتم فيها حرق مادة، غالبًا ما تكون هذه المادة هي التبغ، حيث يتم تذوق الدخان أو استنشاقه. وتتم هذه العملية في المقام الأول باعتبارها ممارسة لتروح النفس عن طريق استخدام المخدر، حيث يَصدر عن احتراق المادة الفعالة في المخدر، مثل النيكوتين مما يجعلها متاحة للامتصاص من خلال الرئة.

 

السجائر

 وتعد السجائر هي أكثر الوسائل شيوعًا للتدخين في الوقت الراهن، سواء كانت السيجارة منتجة صناعيا أو ملفوفة يدويًا من التبغ السائب وورق لف السجائر. وهناك وسائل أخرى للتدخين تتمثل في الغليون، السيجار، الشيشة، والبونج "غليون مائي".

يعد التدخين من أكثر المظاهر شيوعا لاستخدام المخدرات الترويحي. وفي الوقت الحاضر، يعد تدخين التبغ من أكثر أشكال التدخين شيوعًا حيث يمارسه أكثر من مليار شخص في معظم المجتمعات البشرية.

وهناك أشكال أقل شيوعا للتدخين مثل تدخين الحشيش والأفيون. وتعتبر معظم المخدرات التي تُدخن إدمانية. وتصنف بعض المواد على أنها مخدرات صلبة مثل الهيروين والكوكايين الصلب. وهي مواد ذات نسبة استخدام محدودة حيث أنها غير متوفرة تجاريًا.

 

صناعة السجائر

تصنع السيجاره من نبتة التبغ وليس لها إسم عربي في المعاجم لان مهدها الأصلي في أمريكا وهي تعريب لكلمه Tobaccoوهو جنس نباتات مخدره من فصيلة الباذنجيات, وهو عباره عن عشبه يبلغ إرتفاعها نحو متر والجزء السام منها العشبه كلها ما عدا بذورها الناضجه وتكفي عدة نقاط من عصير العشبه الغضه لقتل إنسان بكامل صحته .

والطيور والعصافير بحكم فطرتها وغريزتها النقيه الطيبه التي خلقها الله بها لا تقترب من نبتة التبغ , وتطير بعيداً عنها وكأنها بقدرة الله تعرف أضرار هذه النبته , كذلك النحل لا ينزل على هذا النبات , ولا يأكل من أزهاره , والبهائم أيضاً لا تتقوت بهذا النبات , والمدخن هو إنسان قد فضله الله على كافة مخلوقاته بالعقل ليميز بين الخبيث والطيب , ويمارس التدخين.

 

 

التبغ

 

التبغ هو نبات يزرع للحصول علي أوراقه التي يصنع منها السجائر والسيجار والنشوق(سعوط) والمضغة. ويعتبر التبغ مخدرا ويسبب الإدمان لوجود مادة النيكوتين به. ويعتبر التبغ حسب الإحصائيات الأخيرة القاتل الأول في العالم. لأنه لايوجد مايقال بالسيجارة الآمنة.فبين عامي 1990 - 1999 أودي بحياة 21 مليون شخص نصفهم ما بين سن 35 - 65 سنة.وخلال مطلع هذا القرن يتوقع وفاة 10 مليون كل سنة. مما جعل التدخين وباء عالمياَقاتلاً، يسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية وعدة أنواع من السرطان ولاسيما ماذكرته أعلاه والالتهاب الشعبي المزمن بالرئة ومشاكل في الأوعية الدموية القلبية والطرفية والدماغية.

ويحوي التبغ به 4000 مادة كيماوية من بينها 100 مادة سامة و63 مادة مسرطنة (يطلق عليها القطران) تسبب السرطان.وأهم هذه المواد المتهم الأول القاتل النيكوتين القابض للأوعية الدموية وسام للأعصاب، ومواد مبيدات حشرية وزرنيخ والسيانيد cyanideالسام (الذي يستخدم عادة في غرف الإعدام بالغاز بأمريكا) وفورمالدهيد (يستخدم حاليا لحفظ الجثث) وبروميد الأمونيا (النوشادر)الخانق، والآسيتون وغازات أول أكسيد الكربون والميثان والبروبان والبيوتان وكلها غازات سام

في الصورة أدناه ورق التبغ أثناء التجفيف

 

 

 

طبعا لا يغسل ويظل به طعم المبيدات والايدي القذره التي تقلعه .

 

أكتشاف أضرارالتبغ

بمرور السنوات بدأ العديد من العلماء في معرفه المواد الكيميائيه في التبغ وأثاره الخطيره على الصحه. في عام 1826 اكتشف النيكوتين النقى وبعد قليل العلماء أعتبروا النيكوتين ماده سامه خطيره. في عام 1836 وهو أن التبغ هو سم ويمكن أن يقتل إنسان. في عام 1847 بدأ فيليب موريس في بيع السجائر التركية التي تلف باليد.

بدأت السجائر في الأنتشار عندما أحضرها الجنود العائدون إلى إنجلترا معهم من الجنود الروس والأتراك. أما في أمريكا فالسجائر لم تكن هي الأكثر أنتشارا حتى بدايات 1900 بدأت السجائر أن تكون المنتج الأكثر إنتاجيه.

في عام 1901 كانت مبيعات السجائر 3.5 بليون سيجاره وكانت مبيعات السيجار 6 بليون سيجار. عام 1902 الأنجليزى فيليب موريس يؤسس مجموعه محلات في نيويورك لبيع سجائره بما فيها مارلبورو الشهيره.

بدأت شعبيه السجائر تتزايد، في عام 1913 أر.جى.رينولد بدأ في بيع نوع من السجائر يدعى كاميل (الجمل). في 2010 سجلت شركة فيليب موريس (مؤسس مارلبورو)خلال الربع الثالث 2.2% نمواً في المبيعات لتصل إلى 16.94 مليار دولار.

 

أضرار التدخين على المدى القصير

ضيق الأوردة وبالتالى إعاقة تدفق الدم مما يسبب بدوره ارتفاع الضغط

انخفاض بدرجة حرارة الجسم.

النهجان و ضيق التنفس .

يحل أول أكسيد الكربون محل الأكسجين الموجود فى الدم .

زيادة كمية البول.

يقلل من القابلية للنشاط

شعور بمذاق ورائحة كئيبة.

زيادة كمية الحامض التى يتم فرزها بالمعدة.

اصفرار لون كلا من الشفاة و الاصابع وكذلك الاسنان.

 

 

 

أضرار التدخين على المدى البعيد

بالنسبة للبشرة: يعجل بجفاف البشرة و ظهور التجاعيد بالبشرة ، يقلل التدخين من مناعة الجسم عند الاصابه بسرطان البشرة.

سقوط الشعر: أجريت دراسة بالمعهد البريطاني الطبي وأظهرت أن سقوط شعر المدخنين يفوق أولئك الذين لا يدخنون ، كما أن التدخين يعجل بظهور شعر المشيب،ولأن التدخين يقلل جهاز المناعة وبالتالي سقوط الشعر.

المخ :عند استنشاق هواء السيجارة يدخل إلى الجسم مادة النيكوتين وهى مادة مخدرة إلى حد كبير يدمنها الجسم وعند دول تلك المادة رئتي الإنسان يمتصها الدم وتدخل بدورها إلى القلب و المخ ويظهر تأثيرها على المخ حيث تظهر تغيرات بالمزاج والتركيز و يقظة المدخن .

العين : يسبب التدخين ظهور المياه البيضاء بالعين بمعنى ظهور سحابة على عدسة العين ،وهى أحد الأسباب الرئيسية المتسببة فى العمى ، وكلما زاد معدل شرب المدن للسجائر كلما زادت احتمالات أصابته بالمياه البيضاء على العين.

حاسة السمع: تأثر حاسة السمع بالتدخين ، فدخان السيجارة يسبب ضيق الأوعية الدموية المتجهة إلي طبلة الأذن، مما يسبب أن يخسر المدخن حاسة السمع أكثر من غير المدخن.

الفم : يتسبب التدخين فى ظهور تجاعيد حول الفم و فوق الشفاه، ولكن الأكثر ضررا من ذلك نشأه العديد من أنواع السرطان لكلا من خلايا الفم والشفاه والحلق. كما يتسبب التدخين فى تغيير لون الأسنان ويقلل من فعالية حاسة التذوق وكذلك حاسة الشم..

الحلق : يتسبب التدخين فى التعرض لمخاطر الأورام الخبيثة الخاصة بالحلق والتي تتطلب فى بعض الحالات ضرورة الاستئصال الجراحي للأحبال الصوتية وزراعة أحبال صوتية صناعية ، مع التدريب من خلال جلسات على طرق بديلة للتحدث مع الآخرين.

أمراض القلب : يقلل التدخين من نسبة الأكسجين اللازم لعضلة القلب ، كما يؤدى الى زيادة فى سرعة نبض القلب ، مما يتطلب زيادة نسبة الأكسجين لذا نلاحظ أن المدخنين يشكون من أمراض الصدر و التنفس، كما أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأزمات قلبية.

الرئتين :  يؤدى التدخين إلى الإصابة بالالتهاب الشعبي المزمن ( تكوين صديد وبلغم على الرئة وكحة متكررة.

المعدة :أظهرت الدراسات أن للتدخين تأثير ضار على جميع أجزاء الجهاز الهضمي.

أمراض سرطانية أخرى :  يتسبب التدخين أيضا فى ظهور خلايا سرطانية فى جميع أجزاء الجسم كالكلية والثدى و المخ والمثانة والغدة الدرقية وكذلك مرض ابيضاض الدم وتضم الغدد الليمفاوية ،و البنكرياس.

الجنس : تتزايد احتمالات التعرض لمرض العجز الجنسى عند الرجال بزيادة معدل تدخين السجائر.

الحمل : يتسبب التدخين فى وجود اضطرابات فى الحمل ، فالسيدة المدخنة تكون أكثر عرضة لإجهاض الحمل وعدم استقرار الجنين داخل الرحم.

 

التدخين بوابة التعاطي :

يعتبر التدخين للسجائر أكثر انتشاراً بين المراهقين ، ويمثل السبب في خمس حالات الوفيات في الكبار ، ويميل كثير من المراهقين للتدخين ترويحاً عن أنفسهم ، أو ليشعروا برجولتهم ، أو ليكونوا أكثر تقبلاً من قبل أقرانهم ، أو بالطبع هو اقتداء بوالدهم ، وأساتذتهم ، وأخوتهم الكبار . لكن التدخين في الحقيقة يفتح الباب لخبائث كثيرة و أولها تعاطي المخدرات بالتدريج . حيث أثبتت الدراسات الطبية أن كل المدمنيين على المخدرات طرقوا باب التدخين في بداية الأمر في وقت جداً متقدم في حياتهم . لذلك يعتبر التدخين البوابة الرئيسية المؤدية لتعاطي ومن ثم يتوجه الشخص من هذه البوابة الى طريق الموت.

 

بدأت الدول بتغير الموقف الرسمى تجاه السجائر:

في عام 1964 ظهر تقرير عن السجائر والصحة, هذا التقرير ساعد الحكومة على تقنين أعلانات السجائر، عموما فترة الستينات شهدت ظهور العديد من التحذيرات الصحية من السجائر. 1965 توقفت أعلانات السجائر التليفزيونيه في إنجلترا. 1966 وضعت التحذيرات الصحيه على علب السجائر. 1968 ظهر نوع من السجائر يدعى برافو بدون تبغ ولكنها فشلت تماما.

 نتيجه لكل هذا بدأت شركات التبغ الدخول في أنشطة أخرى بجانب التبغ وتغيير أسمائها فمثلا شركة فيليب موريس بدأت في شراء شركه لصناعة البيره وأر.جى.رينولد غيرت كلمه شركه التبغ أصبحت أر.جى.رينولد الصناعية وبدأت تدخل في صناعات أخرى مثل الألومنيوم. عام 1971 توقفت أعلانات السجائر في التليفزيون الأمريكي،

 

 مع العلم أنه لا تزال السجائر ثاتى أكبر منتج من حيث الأعلانات بعد السيارات. عام 1977 بدأت خطوه التدخين في أماكن مفتوحه فقط. عام 1979 تقرير عن التأثير الصحر السئ للسجائر على النساء وذلك بعد أرتفاع معدل التدخين بين النساء. عام 1980 بدأت الجهات الرسميه تعتبر التدخين خطأ وأصبح الكثير من الأماكن العامه تمنع التدخين. عام 1982 تقرير عن أن التدخين السلبى يسبب سرطان الرئه وحرم التدخين في الأماكن العامه وأماكن العمل. عام 1985 سرطان الرئه السبب الأكثر لوفاه النساء أكثر من سرطان الثدى. عام 1987 منع التدخين في رحلات الطيران الأقل من ساعتين وعام 1990 منع التدخين في رحلات الطيران عموما.

 في خلال فترة الثمانينات والتسعينات بدأت شركات التبغ تغزو أسواق جديده خارج أمريكا وبالأخص الدول الناميه في آسيا. تعتبر مارلبورو المنتج رقم 1 في المبيعات عالميا بمعدل دخل يفوق 30 مليار دولار والآن ينافسها شركه كوكاكولا. في السنوات القليله الماضيه ظهرت دلائل أن الشركات كانت تعلم بأضرار السجائر وأستمرت في بيعها وأنهم كانوا يعلموا أن النيكوتين ماده تسبب نوع من الأدمان وأستخدموا هذه المعلومه للأيقاغ بالمزيد من الناس في براثن التدخين.

 

 

كيف نقلع عن التدخين ؟

الإقلاع عن التدخين ليس أمراً سهلاً, وإنما هناك وسائل تضمن سهولته إذا كنت تشعر بذلك من داخلك.

 وأول هذه الوسائل بدائل النيكوتين والتي تنقسم إلى أربعة بدائل :

 

سيجارة النيكوتين الصحي.

لبان النيكوتين.

لاصقة النيكوتين.

إسبراى النيكوتين.

 

وأخيراً وهو المهم (( الأرادة القوية لقطع التدخيين))

بعض الصور التي تعرض مساوئ التدخيين

 

 

الصورة أعلاه تمثل شكل الرئة للمدخن وغير المدخن

 

 

لا تعليق الصورة أعلاه واضحة

 

 

 

 

تمنياتي للجميع بالصحة والسلامة من هذا الكابوس المميت

 

ودمتم بخير

 

م. مصطفى كامل الشريف

 

رئيس تحرير 

 

شبكة المصطفى الأسلامية في الدنمارك

 

www.almustafa.dk

 

مصطفى كامل الشريف


التعليقات




5000