..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا من الأدب الإيراني المعاصر

عبدعلي كاظم الفتلاوي

قصص قصيرة جدا من الأدب الإيراني المعاصر 

  ترجمة

  عبدعلي كاظم الفتلاوي

 

 

الطفلة

للكاتب

محمد علي شاماني

تمسك الطفلة الورقة بيدها و تبدأ الكتابة بخطوط متعرجة و غير مفهومة و الحقيقة أنها لم تذهب إلى المدرسة يوما ما.

سألتها: ماذا تكتبين؟

قالت: رسالة.

لمن؟

قالت: لله.

وبدأت بالقراءة: صديقي العزيز...

 

الغد

للكاتب

سيد حامد قريشي

•-         ماما أريد تلك اللعبة إنها أحلاهن.

•-         ابنتي, لنذهب سأشتريها لك غدا.

•-         حقا ماما, ستشتريها لي غدا؟

لم تقل الأم شيئا, تضغط يد ابنتها و تسحبها و الامتعاض يبدو عليها و تسير في الطريق.

الابتسامة

للكاتب

حامد بهشتي

 لقد قرر البارحة أن لا يكون حزينا بعدها وان لا يبكي من اجل شيء. عندما فكر في مشكلاته التي كان حزينا من اجلها, ضحك كثيرا لأنه كان يسكب الدمع من اجلها.

 

 

الاحتفال

للكاتبة

الهه سليمي

الزوجة: عزيزي !أحزر ماذا يصادف اليوم؟

الزوج: عيد ميلادك؟

الزوجة:لا.

الزوج: عيد ميلادي؟

الزوجة:لا.

الزوج: عيد ميلادنا؟

الزوجة:لا.

الزوج:ماذا إذن؟

الزوجة : اليوم الذكرى السنوية السابعة و لم تتركني وحيدة في قبري يجب أن نحتفل الليلة.

 

الحلم

للكاتبة

افتادة

لقد روى لي حلما عجيبا. كان قد رأى حلما يقول فيه لشخص: سيأتي يوم يجب نعلّم الآخرين فيه الحب كما نعلم الصغار تنظيف أسنانهم بالفرشاة.

 

الخجل

للكاتب

محسن سيد السادات

تكسر الزجاج و سقط الحجر داخل الغرفة. كان الحجر خجلا من فعل الرامي.

 

الاستيلاء

للكاتب

رضا ايزي

كان المتسولون و بائعوا الفال[1] يستولون على الشوارع الأربعة . لم يبق مكان للطفلة بائعة الورد.

 

 

اللحظات

للكاتبة

بوران حجت انصاري

تأتي يوما إلى بيتي, انا لست موجودا, تتأمل صورتي على الحائط, يوم آخر تاتي إلى بيتي, صورتي ليست موجودة لكنهم يذكرون اسمي, يوم آخر تأتي إلى بيتي, هاجر ذكري أيضا.

ثلاث لحظات تكفي لسفر ابدي.

 

 

 


 

[1] اللذين يبيعون فال حافظ الشيرازي.

 

 

 

عبدعلي كاظم الفتلاوي


التعليقات

الاسم: سيف زهير
التاريخ: 25/09/2014 21:46:33
دائما ما يستهوني الادب الفارسي
شكرا لمجهودك القيم واتمنى ان نقرأ المزيد من ترجماتك مستقبلا ايها العزيز

الاسم: ناجي العصار
التاريخ: 22/02/2013 19:00:39
أخي العزيز عبدعلي مشكورعلى هذا العمل أين أجد لك ترجمات لقصص قصيرة

الاسم: عبدعلي كاظم الفتلاوي
التاريخ: 21/02/2013 19:52:45
الاخ العزيز ناجي العصار
شكرا لمرورك اخي الغالي
تقبل احترامي

الاسم: عبدعلي كاظم الفتلاوي
التاريخ: 21/02/2013 19:51:31
الاستاذ احمد الغريري
تحياتي القلبية لك وشكرا لك لمرورك الرائع تقبل ودي واحترامي

الاسم: ناجي العصار
التاريخ: 21/02/2013 11:19:37
قصص رائعة

الاسم: ناجي العصار
التاريخ: 21/02/2013 11:17:48
قصص رائعة

الاسم: أ.أحمد الغريري
التاريخ: 20/04/2012 14:33:31
قصص رائعة اختارها لنا اخ وزميل رائع
تمنياتي للاخ الاستاذ عبد علي الفتلاوي بالتوفيق والابداع الدائم

الاسم: عبدعلي كاظم الفتلاوي
التاريخ: 20/11/2011 15:53:16
استاذي العزيز الدكتور امير الكلابي المحترم

اعتز و اتشرف بتعليقك على مشاركتي البسيطة واتمنى ان تواصل عطائك في مركز النور لأني ارى في مشاركاتك و خاصة عن اللغة الفارسية بذرة لدفق متواصل في هذا المجال...
شكرا لمرورك الرائع اخي الغالي...

الفتلاوي

الاسم: امير الكلابي
التاريخ: 02/11/2011 09:58:41
اختيار موفق من قبل استاذ اللغة والادب الفارسي الدكتور عبد علي الفتلاوي المحترم ينم عن خبرة وممارسة في مجالات الترجمة والفنون الادبية الاخرى .

ننتظر منك الجديد لنتعرف على المزيد

اخوكم - امير الكلابي

الاسم: عبدعلي كاظم الفتلاوي
التاريخ: 28/07/2011 14:47:30
الاخ الاستاذ فلاح العلي المحترم

اسعدني كثيرا مرورك الكريم...

تقبل خالص تحياتي و اشواقي...

عبدعلي الفتلاوي

الاسم: فلاح العلي
التاريخ: 28/07/2011 14:18:43
بسم الله الرحمن الرحيم
المترجم الاستاذ عبى علي الفتلاوي المحترم
بوركت ترجمتك لهذه القصص القصيره الرائعه.
ان شاء الله سنقرا الكثير من ترجماتك الجميله مستقبلا .

الاسم: عبدعلي كاظم الفتلاوي
التاريخ: 24/07/2011 10:55:16
الاخ العزيز زيد الديواني

تحية طيبة

لقد سرني كثيرh انك قرأت ترجمتي البسيطة لقصص قصيرة من الادب الفارسي و قد سعدت اكثر لمرورك الجميل الرائع ...
دمت اخا عزيزا و تقبل تحياتي ...

الفتلاوي

الاسم: زيد الديواني
التاريخ: 24/07/2011 09:44:19
شكرا للرائع الفتلاوي على ترجمة هذه القصص القصيرة المميزة لقد وفقت في الاختيار...

الاسم: عبدعلي كاظم الفتلاوي
التاريخ: 19/07/2011 20:53:18
الاخ العزيز فراس حمودي الحربي


شكرا لمرورك الرائع لا عدمنا طلتك البهية في موقع النور...
تحياتي و اشواقي الحارة بحرارة الصيف العراقي اللاهب.



اخوك الفتلاوي

الاسم: عبدعلي كاظم الفتلاوي
التاريخ: 19/07/2011 20:49:28
الاخ العزيز فراس حمودي الحربي


شكرا لمرورك الرائع لا عدمنا طلتك البهية في موقع النور...
تحياتي و اشواقي الحارة بحرارة الصيف العراقي اللاهب.



اخوك الفتلاوي


الاسم: عبدعلي كاظم الفتلاوي
التاريخ: 19/07/2011 19:04:28
الاستاذ الاديب الشاعر صباح محسن جاسم المحترم
اشعر بالفخر و الاعتزاز وانا اراك تطرق مشاركتي الخجولة في ترجمة نصوص من الادب الفارسي .
ما تفضلت به من ملاحظات في تقويم القصة القصيرة المترجمة هي ملاحظات جديرة بالاهتمام خاصة و انت اديب و شاعر معروف يشار له بالبنان.
دمت استاذي العزيز و تقبل خالص امنياتي بالموفقية و النجاح.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 19/07/2011 16:04:59
عبدعلي كاظم الفتلاوي

----------------------- /// رائعو ومباركة جهودك ايها النبيل دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/07/2011 14:11:55
الزميل عبد علي كاظم الفتلاوي
جميل التعريف بادب شعوب البلدان المجاورة سيما الأدب الفارسي او الأيراني عموما فهو يمتلك من القوة والأصالة والحداثة ايضا.
القصص اختيرت بذائقة جمالية مائزة فعلا وهذا يعكس اهتمام مترجمها في هذا اللون من الأدب الجامع ما بين الومضة الجامحة وكثافة المعنى ولذة الأستكشاف العقلي في كيف يجمع مفازات المعاني لتتخلق متفتحة واعدة كاشفة عن الذة التي ترافق عملية خلق الكلام والفكر.
فقط رغبت ان الفت نظر حبيبنا المترجم الى محاولة اعادة النظر في صياغة القصة التي وردت ترجمتها هكذا:
"
الحلم

للكاتبةافتادة

لقد روى لي حلما عجيبا. كان قد رأى حلما يقول فيه لشخص: سيأتي يوم يجب نعلّم الآخرين فيه الحب كما نعلم الصغار تنظيف أسنانهم بالفرشاة"

والنص المقترح تشذيبه فقط كما يلي:

" روى لي حلما عجيبا. في منامه رأى نفسه ينصح أحدهم :سيأتي يوم نعلم فيه الآخرين الحب كما نعلم الصغار تنظيف أسنانهم بالفرشاة".

سيما ان القص القصير جدا يعتمد على اختصار الكلام بابلغ تكثيف وتزاوج مع الومضة.والترجمة تتساوق مع تسلسل نبض القص لدى السارد.

اثمن تماما جهد ما انجزت بل وبكل هذه الجمالية العالية.كما اقترح ان تثابر على ترجمة نصوص أخرى وتجمعها على غرار ما فعله الدكتور اسماعيل حاكمي وكتابه ( الأدب الأيراني المعاصر).
اتابع جديدك ايها القدير.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 19/07/2011 13:51:28
الزميل عبد علي كاظم الفتلاوي
جميل التعريف بادب شعوب البلدان المجاورة سيما الأدب الفارسي او الأيراني عموما فهو يمتلك من القوة والأصالة والحداثة ايضا.
القصص اختيرت بذائقة جمالية مائزة فعلا وهذا يعكس اهتمام مترجمها في هذا اللون من الأدب الجامع ما بين الومضة الجامحة وكثافة المعنى ولذة الأستكشاف العقلي في كيف يجمع مفازات المعاني لتتخلق متفتحة واعدة كاشفة عن الذة التي ترافق عملية خلق الكلام والفكر.
فقط رغبت ان الفت نظر حبيبنا المترجم الى محاولة اعادة النظر في صياغة القصة التي وردت ترجمتها هكذا:
"
الحلم

للكاتبةافتادة

لقد روى لي حلما عجيبا. كان قد رأى حلما يقول فيه لشخص: سيأتي يوم يجب نعلّم الآخرين فيه الحب كما نعلم الصغار تنظيف أسنانهم بالفرشاة"

والنص المقترح تشذيبه فقط كما يلي:

" روى لي حلما عجيبا. في منامه رأى نفسه ينصح أحدهم :سيأتي يوم نعلم فيه لآخرين الحب كما نعلم الصغار تنظيف أسنانهم بالفرشاة".

سيما ان القص القصير جدا يعتمد على اختصار الكلام بابلغ تكثيف وتزاوج مع الومضة.

اثمن تماما جهد ما انجزت بل وبكل هذه الجمالية العالية.
اتابع جديدك ايها القدير.

الاسم: عبدعلي كاظم الفتلاوي
التاريخ: 18/07/2011 16:19:36
الاخ السيد احمد الناصري المحترم
اسعدني كثيرا تعليقك القيم على ترجمتي المتواضعة للقصص قصيرة جدا مختارة من الادب الايراني المعاصر .
لكن عزيزي ان الايهام و الرمزية في القصة القصيرة جدا من اهم سمات هذا النوع من الادب فالمزية و العبارات المضغوطة تعطي افق اوسع وابلع في ذهن القاريء الباحث عن الحكمة و الغاية من القصة القصيرة فهي ليست كلام دارج او جملة عادية ... و الا لما سمي ادب له قراء دون غيرهم...
لك حبي و تحياتي اخي العزيز...

الاسم: احمد الناصري
التاريخ: 18/07/2011 15:01:31
الاستاذ المترجم المحترم السلام علیکم:ابارك لك الجهد الكبير في ترجمتك لهذه القصص القصيرة جدا.لم اطلع على النص الفارسي لكن اعتقد انك وفقت كثيرا في نقل المضمون الذي اراده الكاتب.فبينت لغة العرفان الفطري بين الطفلة والخالق جل وعلا فهي تعشق الله سبحانه وتعالي وتجعله صديقا لها اما القصة الاخرى (الزوج والزوجة وعيد الميلاد)فيها نوع من الايهام وكان يجب عليك ايضاحه، الا وهو الذكرى السنوية السابعة وزوجها لم يتركها في قبرها؟جملة مبهمة يفهمها القارىْء الايراني لكن تحتاج الى ايضاح من قبلك اقصد هل هى ميتة؟ وبذلك تصبح قصتك غير واقعية ام انها حية ومقبورة في بيتها....
اما الواقعية الاجتماعية ظهرت بصورة واضحة في المتسولون وبائعة الورد، فاشكرك جدا لانك رسمت اللوحة الفنية التي تبين الصراع الدائر بين الخير والشر وبين الجمال والقبح.
اتمني لك كل التوفيق واعلم ان ترجمتك تدل على ظهور جيل جديد يبشر بولادة طبقة مثقفة تعني بالادب الفارسي الفارسي




5000