..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تلعفر والنواب التركمان.

جعفر التلعفري

لا يختلف معي اثنان، في أن أعضاء مجلس النواب من التركمان، وتحديداً ممن نالوا المقاعد البرلمانية بأصوات أهالي قضاء تلعفر، لم يؤدوا ما هو مطلوب منهم، فبعد المشاريع العملاقة التي كانت تصرح بها حناجر أولئك النواب قبيل الانتخابات العامة، هجرها جميعهم دون استثناء، وبعدما كنا نجدهم في كل محفل، فهم في مهرجانات الشعر ومعارض الرسم والخط، وفي المساجد وعلى شاشة التلفاز والمحلات التجارية وعوائل الفقراء والشهداء، ها هم بعد أن نالوا ما كانوا يتمنون لا نكاد نراهم سوى على الفضائيات ليردوا عبرها على بعضهم البعض في تصريحات جوفاء لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تخدم تلعفر في شيء..!!

أولئك النواب، أيام ما كانوا مرشحين، كانوا يخلقون مناسبات ما انزل الله بها من سلطان، بهدف حشد أكبر عدد ممكن من الجماهير وتمرير دعاياتهم خلالها، ولكنهم ـ وأقولها بحسرة ومرارة ـ بعد أن اعتلوا كرسي البرلمان العجيب نسوا أعظم مناسبة في تاريخ تلعفر، نعم ذكرى ثورة العشرين التي مرت بخجل دون أن يستذكرها أحد، مع أن الجميع كانوا وما زالوا يتفاخرون بها.. فلم نجد حتى مجرد قطعة قماش على مكان عام تذكرنا ولو بكلمات قليلة ببسملة الثورة العراقية الكبرى، ومع ذلك كله نشكو دائماً بأننا مضطهدون، وأن الآخرين يسرقون حقوقنا المشروعة وأنهم لا يريدون الخير لنا لأننا تركمان..!! في حين أن أولئك السياسيين والجهات التي يمثلونها كانوا وما زالوا ينظمون الاحتفالات في مناسبة لا ترتقي إلى أن تكون مناسبة، ويبالغون في صرف المبالغ عليها..!!

يا سادتي، إن الجزء الأكبر من حقوقنا ضاعت وتضيع لأننا لا نفكر سوى بمصالحنا الضيقة، الطائفية والقومية تحديداً، أما تلعفر ـ وإن كنا ندّعي بأننا نعمل لأجلها ـ إلا أنها آخر قضية نفكر فيها.. تلعفر تلك الكلمة التي كنا نسمعها في كل ساعة 60 مرة قبيل الانتخابات، باتت كلمة غريبة اليوم لدى أولئك الذين مللنا من سماع دعاياتهم.. كم من محفل عاهدوا فيه الجماهير على أن يكون مشروعهم الأول جعل تلعفر محافظة، إلا أننا تفاجئنا أن نائبة تركمانية في القائمة العراقية لا تدرك حتى الآن أن تلعفر قضاء وليس ناحية، فقد رددت ثلاث مرات في تصريح صحفي من تلعفر أنها "تزور ناحية تلعفر..."!! فإن كانت تلك النائبة الكريمة لا تدرك أن تلعفر قضاء فتلك مصيبة، وإن كانت تدرك ولها مآرب أخرى فيها فتلك مصيبة أعظم!!

لا أريد أن أذهب بعيداً واسرد لكم الكثير عن تقصير ممثلينا إلا أنني لابدّ أن أشير إلى أنني أتوقع ـ من خلال ما اسمعه في الشارع التلعفري ـ  أن يلجأ مواطنو تلعفر لانتخاب شخصيات من خارج القضاء، ولن أكون مبالغاً إن قلت ربما من قوميات عربية وكردية، بعد الإهمال الكبير الذي واجههم به النواب التركمان في البرلمان الحالي، وساعته لن يلومهم أحد.. والأيام حبلى بالمفاجآت..

جعفر التلعفري


التعليقات

الاسم: جعفر التلعفري
التاريخ: 16/07/2011 20:06:47
ابو سردار وابن تلعفر... تحياتي لكما وللجميع... شكرل لطيبة كلماتكما...

الاسم: أبو سردار
التاريخ: 16/07/2011 12:07:02
عاشت ايدك أخي العزيز جعفر ربي يوفقك.

الاسم: ابن تلعفر
التاريخ: 15/07/2011 09:42:54
سلمت يداك استاذي على الكلمات الرائعة التي عبرت عن ما تكنه صدورنا و لاتعبره اقلامنا فجزاك الله خيرا

الاسم: جعفر التلعفري
التاريخ: 13/07/2011 20:50:52
شكرا يا رسول السلام والمحبة الى الابد...

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 13/07/2011 17:04:18
جعفر التلعفري

---------------- سلم قلمك ايها التلعفري النبيل لك الاحترام

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000