..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مبدعات عراقيات في الغربة الاديبة سوزان سامي جميل

فاتن الجابري

زهرة كردستانية عشقت الادب العربي ونالت فيه الجوائز

حاورتها ــ فاتن الجابري

الشاعرة والقاصة والمترجمة سوزان سامي جميل ولدت في زاخو الجمال والخضرة والبيوت الطيبنية والازقة الضيقة ونمت موهبتها بين الموصل وبغدادعشقت الكتابة والادب العربي منذ طفولتها بدعم من الوالد والمدرسة نضجت افكارها  في سنوات الدراسة الثانوية وتبلورت قدرتها في الكتابة نالت جوائز أدبية عدة منذ ان كانت طالبة في الثانوية حتى وقت قريب فقد تكلل ابداعها بجائزة عن قصتها عرس الشيطان تنحت تألقها بصخر غربتها وكلها توق بالارتماء مرة ثانية بأحضان الوطن .

 

من زاخو الى بغداد

 يشير مكان ولادتك الى زاخو في كوردستان العراق بين طبيعة تتميز بجمالها وخضرة جبالها ماذا تختزن ذاكرتك من ذلك المكان ؟

•-      ـــ صحيح أن صرختي الأولى للحياة كانت في زاخو ، إلاّ أن بغداد والموصل شهدتا طفولتي ونضجي وعشقي للأدب العربي ، اصافة الى ان اسرتي لم تتوانى عن اصحابي معهم في زيارة خابوري الحبيب في العطل الصيفية ، فخلق هذا العشق ، لجمال الخابور والجبال في زاخو وتواضع بيوتها الطينية وتداخل أزقتها القديمة ، احاسيسا كانت تبكيني في احيان كثيرة ودفعتني لتوثيقها على الورق منذ الصغر . لي في زاخو من ذكريات الطفولة والصبا والشباب الشئ الكثير منها دوامي على استعارة الكتب من مكتبة كبيرة في بيت جدي وكان خالي يندهش من قرائتي لكتب وروايات لغتها اكبر من عمري بكثير . أحب زاخو وأحنُّ إليها بين الحين والأخر كحنيني لبغداد والموصل .

 

 

•-       

•-      مارست التدريس في المدارس الثانوية كيف كنت تمزجين بين حبك للادب ومهنتك ؟

•-       

•-      ـــ أنا في الأصل مهندسة زراعية ، إلاّ اني فضلّت التدريس في المدارس الثانوية لأحظى كما تعلمين بالعطل الصيفية والنصف سنوية , كما أن فترة الدوام في المدارس أقصر بكثير منها في دوائر الدولة الأخرى . في المدرسة أخذت على عاتقي ادارة المكتبة  بجانب تدريسي للمواد العلمية حبّا مني في التقرب للأدب والكتابة , وقد اكتشفت أن العديد من الطلبة يتذوقون الشعر ويكتبونه ؛ شجعت الكثير منهم وبدأت أقلامهم تنمو وتزداد تألقاً .

جائزة لاول قصة كتبتها

متى شرعت في كتابة اول قصة أو قصيدة ومن كان قارئك الاول ؟

•-      ـــ آه ياعزيزتي ذكرتيني بذكرى جميلة لا يضاهيها جمال في حياتي ؛ أول كلمات كتبتها كانت للأم وكنتُ لمّا أزل أحبو نحو سنيني الثماني ، طرت بيها الى المرحوم والدي وسألته أن يقرأ ماكتبته ، فظنَّ أني نقلتها من كتاب ، وكم زهوت حينها بنفسي وأنا أراه يشهق فرحاً ودهشة حين اكتشف باني انا من كتب ماسماها أبي (حينذاك) قصيدة . أما أول قصة فقد كتبتها في درس الإنشاء في الثانوية وقد نالت اعجاب  مدرّستي لدرجة أنها أرسلتها لمسابقة القصة في المحافظة وفزت  بالمرتبة الثانية واعتادت بعدها على ارسال نص لي في كل سنة وفزت لثلاث سنين متتالية .

 

مادور عائلتك في  دعم موهبتك وتنميتها ؟

 

ــ أخذ والدي (رحمه الله )على عاتقه مسؤولية تبنّي حبي للكتابة منذ الطفولة . دفعني للمطالعة بشرائه أنواعاً من قصص الأطفال التي طورت من الخيال والقدرة على التصوير عندي ، فقد كان يطلب مني أن احيانا أن أقرأ له قصة كتبتها انا ويقوم هو بدور المصحح . أتذكر أول رواية ،أتاني بها أبي ، كانت بعنوان ( تحت المقصلة ) وكنت لاأزال طالبة في السادس الأبتدائي . اهتمامه بي دفعني الى مجالسة الكتب في المكتبات العامة لساعات دون ملل وتوفير مصروفي اليومي لشرائها.

 

تكتبين الشعر والقصة فأين تجد الاديبة سوزان نفسها أكثر قربا ؟

 

ـــ في الحقيقة أنا أهوى كتابة كلا النوعين لكني أجد نفسي في القصة أكثر فهي تعطيني مساحة أكبر للرؤيا وأستطيع الغوص في اعماق شخوصها ووصفها من عدة زوايا ، كما أحس ان في القصة متنفساً أكبر للتعبير عن احاسيس وصور أكثر تعقيدا .

 

 

أعمال تطوعية

ابعدتك الغربة عن الوطن كما ملايين العراقيين من الشمال وحتى الجنوب فهل كانت قدرا حتميا أم بحثا عن الذات ؟ وكبف أثرت الحياة الغربية فيك وفي عائلتك ؟

 

أنا أعشق وطني لكني وللأسف أجبرتُ على الهجرة . بالتأكيد الحياة الجديدة لها تأثيرها على المهاجر في نواحي عديدة كاختلاف اللغة والأصدقاء والجيران واسلوب التعامل مع الناس والقوانين والطبيعة ، فالنمط الغربي يختلف جذريا عن اسلوب الحياة في الشرق الأوسط . أما بالنسبة لي فقد استطعت بعون من الله ان احافظ على القيم والمبادئ التي تربيت عليها وزرعتها في اطفالي . بقيت مواظبة على المطالعة والكتابة وتنمية طاقتي الأدبية بفضل الله والشبكة العنكبوتية .

 

شاركت في الاعمال التطوعية لخدمة ابناء الجالية في كندا ماذا اضافت لك من تراكم خبرة ومعرفة ؟

 

ـــ هذه النشاطات مكنتني من التعرف على المواهب الأدبية التي فدمت الى كندا ومن ثم تشجيعها وذلك باقامة مهرجانات ادبية أو امسيات شعرية سواء للجالية العراقية او العربية أو المجتمع ككل واستضافة ادباء مغتربين حتى من امريكا .

 

تواصلين عملك الان كمترجمة للغات العربية والكوردية والانكليزية في منظمة الاستقرار والاندماج في كندا ــ سيسو كيف تمكنت من التعامل بهذه اللغات عن طريق الدراسة أم الخبرة؟؟

ـــ في الحقيقة أنا كنت أعمل كمترجمة للغات الثلاثة في سيسو أما الآن فأنا أنتمي لشركة يطلق عليها  (خدمات الترجمة في هاملتون) . أنا لم أدرس الترجمة اكاديميا في جامعة أو معهد لكني أحب اللغات منذ الصغر وقد طورت هذه الرغبة بالمطالعة والتمرين والمتابعة  كما أني حصلت على شهادات تقديرية في علم اللغة الانكليزية في موهاك كوليج في كندا .

عرس الشيطان

حصلت على جائزة عن قصتك عرس الشيطان من مركز النور فما هو رأيك في المسابقات الادبية في دعم وتشجيع الكاتب على الابداع ؟
ـــ الحمد لله الذي تفضلَّ علي بهذا الفوز خاصة من قبل مؤسسة كبيرة وناجحة مثل النور ؛

عرفني الكثيرون من الأدباء والقراء بفضل هذا الفوز . برأيي أن المسابقات الأدبية واحدة من أهم أساليب الدعم المعنوي للكتّاب ، فالكاتب الجاد يتلهف لمعرفة مدى عمق وقوة الكتابة لديه خاصة بوجود كتّاب وأدباء جيدين كما ان النتاجات الأدبية بحاجة للغربلة لأنتشال ماهو جيد للقارئ ليطور من ذائقته الأدبية فيكون قادراً على التمييز بين الأدب الرصين والعبثي . أنا عن نفسي أحرص على المشاركة في المسابقات اذا علمت بها .

 ماذا عن نشاطات رابطة دجلة للكتاب التي تديريها في كندا وهل ساهمت في التعريف بالكتاب ،في العراق سيما التواصل مهم جدا للكتاب المغتربين ؟

ـــ لقد تم تأسيس رابطة دجلة للكتّاب وفقا لمقتضيات الحاجة للتعرف والتعريف بالادباء خاصة العراقيين ومن كل القوميات في المجتمع الكندي، فقد لاحظنا أن الحركة الأدبية العراقية ، في مدينتنا الكبيرة ، تقريبا معدومة فجاءت فكرة الرابطة لتدعم الروح الأدبية التي يتمتع بها كتّابنا وادباونا في المهجر ، وقد أقمنا مهرجانا أدبيا ضم اكثر من عشرين شاعرا وقاصا مغتربا من كندا وأمريكا في العام المنصرم ، كما أقمنا أمسية شعرية هذا العام حضرها العديد من الشعراء المغتربين العراقيين والعرب . نحن نحاول مد جسور التواصل بين الكتاب هنا وفي العراق بنشر نشاطاتنا الأدبية عبر الشبكة العنكبوتية ليتم تعريف الآخرين بنا .

القارئ المتضرر الوحيد

تواصلين النشر في مواقع عدة كيف وجدت دور النشر الالكتروني في انتتشار الكاتب ؟
ـــ باعتقادي ان المواقع الالكترونية تساعد في توسيع رقعة تعرف القارئ على الكاتب وتعرف الكتّاب فيما بينهم . سابقا كانت الجريدة الورقية محصورة في مكان معين وناس معينين أما الأن فالمواقع الالكترونية تفسح للكاتب والقارئ على حد سواء فرصة الاطلاع على نتاجات اكثر والتمييز بين جيدها ورديئها بسهولة غير ان هناك مشكلة واحدة هي ان بعض المواقع تنشر للكل حتى وان كانت كتاباتهم لاتستحق ذلك وهذا ما يقلقني بحق لأن القارئ تقربياً هو المتضرر الوحيد .

 

 هل لديك نية في طبع كتاباتك في القصة والشعر ورقيا ؟

ـــ بالتأكيد سأطبعها ورقيا ثم أحمّلها في الشبكة العنكبوتية لتكون في منتاول الجميع .

 

كأم عراقية كيف تجدين صعوبات تربية الابناء في مجتمع غير مجتمعهم الاصلي ؟

ـــ لا أنكر صعوبة تنشئة الاطفال في بيئة غربية لكن لو عدنا للواقع نجد ان العولمة فرضت قوانينها حتى على بلادنا الاصلية نفسها ، لكن تبقى التربية الاساسية في المنزل وبمساعدة الأبوين هي التي تؤثر بالدرجة الاولى على اسلوب حياة الاطفال وتهيأتهم كأفراد نافعين في المجتمع الانساني .


هل زرت كوردستان العراق وهل تحلمين أو تخططيين للعودة ذات يوم ؟

ــ نعم زرتها عام 2004 وكانت سفرة لمدة ثلاثة أشهر ، أتمنى لو تساعدني الظروف وأعود لأحيا في الوطن, فلا أغلى ولا أحلى منه مسكناً .


لديك بطاقة مفتوحة اكتبي ماتشائين للاحبة أو الوطن

ـــ أتمنى من أعماقي وأسعى لأن أكون محل فخر واعتزاز وطني وشعبي  وأن لا أخذل والدتي التي علمتني الصبر وحب الآخرين وأن أكون نموذجا تحتذي به الأجيال القادمة ومنهم أطفالي .

 

 

 

 

فاتن الجابري


التعليقات

الاسم: جلال السويدي
التاريخ: 09/07/2011 20:25:54

العزيزه والغاليه المبدعه من عراقنا الحبيب ومن عشق

النرجس والمطر الشمال العزيز جميل هذا الحور ايتها

النور (( فرات الجابري )) مع الزميله المبدعه

والمتألقه في سماء الادب العربي (( سوزان سامي جميل ))

لكم الالق والابداع دوما

اقبلي اجمل واخلص المنى والنجاح دوما في عملك الابداعي

جلال السويدي

الاسم: جلال السويدي
التاريخ: 09/07/2011 20:24:41

العزيزه والغاليه المبدعه من عراقنا الحبيب ومن عشق

النرجس والمطر الشمال العزيز جميل هذا الحور ايتها

النور (( فرات الجابري )) مع الزميله المبدعه

والمتألقه في سماء الادب العربي (( سوزان سامي جميل ))

لكم الالق والابداع دوما

اقبلي اجمل واخلص المنى والنجاح دوما في عملك الابداعي

جلال السويدي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 09/07/2011 11:43:08
تحيات طيبة
وأمنيات بالصحة والعطاء المتواصل للأديبتين الراقيتين
فاتن الجابري وسوزان سامي جميل

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 09/07/2011 04:03:56
حوار رائع من مبدعتين تحملان الكلمة امانة في الاعناق

تحيتي ومحبتي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 09/07/2011 00:47:38
الاستاذ يعقوب يوسف عبدالله
شكرا لك اخي الكريم على كرم المرور والمتابعة
الساحة الثقافية العراقية في الداخل والخارج تزدهي بأديبات راقيات في ابداعهن ومنجزهن الادبي علينا تسليط الضوء على هذه الابداعات الجميلة التي تدل على مثابرتهن رغم الظروف الصعبة احيانا
شكرا مرة اخرى تحياتي وتقديري

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 08/07/2011 22:59:57
الرائعة والأديبة
فاتن الجابري
لك ولضيفتك الكريمة كل الألق ...
حوارية جميلة تعرفنا من خلالها الى شخصية ادبية
نعتز ونفتخر بها
تحياتي لكما
لكما مني كل الود
تقبلا مروري

يعقوب

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 08/07/2011 22:58:12
الروائي سلام نوري

سلمت بالف خير وعافية
تحياتي واحترامي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 08/07/2011 22:57:00
العزيز الرائع فراس حمودي الحربي
اتمنى لك كل خير ونجاح وتوفيق شكرا لمرورك
الجميل
محبتي وتقديرس

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 08/07/2011 22:54:50
الاستاذ جعفر المكصوصي
شكرا لجميل مشاعركم وكلماتكم
اسعدنا المرور
تحياتي وتقديري

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 08/07/2011 22:53:06
الغالية الجميلة زينب بابان
شكرا لرقتك ومرورك كما عبير الورد
مع وافر محبتي وتحيتي

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 08/07/2011 22:51:57
الاديبة القديرة فاتن الجابري
الاديبة القديرة سوزان سامي
تحية لكما
محاورة رائعة ....تعرفنا من خلالها لما تفكر به سوزان سامي ....وعن اشتياقها وحنينها لمدينة زاخو وبغداد
اتمنى لك عودة ميمونة الى ربوع الوطن

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 08/07/2011 22:50:56
الجميل المتالق علي مولود الطالبي
ربي يسلمك اسعدني مرورك ومتابعتك
محبتي وتحيتي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 08/07/2011 22:49:41

الاستاذ عباس عبد المجيد الزيدي

سلمت بخير شكرا لكلماتك الندية
تحياتي واعتزازي

الاسم: فاتن الجابري
التاريخ: 08/07/2011 22:47:54
د. اسماء سنجاري
الف تحية لكرم المرور وروعته دمت بخير

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 08/07/2011 21:09:52
روعة لكليكما
وما اجمله من لقاء
سلمتم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 08/07/2011 15:00:48
فاتن الجابري

--------------- لماذا هذا اليوم الشبكة ابتلعت الكثير من التعليقات
الله الله على ابداع يحاور ابداعا
ايها الفاتن النبيلة التي وقفت وتقف بجانبي لك الرقي من عراقنا الحبيب الى المانية الكبيرة بوجودكم انتم ايها الانقياء اصحاب المواقف المشرفة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 08/07/2011 15:00:11
فاتن الجابري

--------------- لماذا هذا اليوم الشبكة ابتلعت الكثير من التعليقات
الله الله على ابداع يحاور ابداعا
ايها الفاتن النبيلة التي وقفت وتقف بجانبي لك الرقي من عراقنا الحبيب الى المانية الكبيرة بوجودكم انتم ايها الانقياء اصحاب المواقف المشرفة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 08/07/2011 12:41:15
السيدة فاتن الجابري

انت بجد جنة من جنائن الثقافة والاب
كيف لا وانت تقدمي لنا ارقى ورود الادب

دمتي سيدتي ونرجو ان ينال الادباء حصة

من جمال روضكم


جعفر

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 08/07/2011 09:47:49
السيدة فاتن الجابري
===================
بارك الله فيك لاجراء هذا اللقاء الرائع مع كاتبة عراقية يفتخر بها عراقنا الغالي

محبتي اليكما وتقديري

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 08/07/2011 07:45:15
اجل فيك جهدك ووصلك وكرمك في الوصول الى عراقيات الغربة ، كم احترمك سيدتي حد انني صرت مذهول في روعتك ، والله دوما ادعو لك بالتوفيق لان ما تحمليه من رسالة ليست كالغير ، بوركت سيدتي ...

اختي سوزان ما اروعك ايتها العراقية الغاصة في الجمال الموشم بالوجع العراقي الشجن ...


بالود كله لكم تحياتي

الاسم: عباس عبد المجيد الزيدي
التاريخ: 08/07/2011 04:34:31
الرائعةالاخت فاتن الجابري
سلمت اناملك اراك نحلة بين الزهور
وانت تنتقلين بين رؤيا رؤوف ومفيد البلداوي وفاطمة الفلاحي واليوم احد قممنا الشمالية سوزان سامي اغبطك لضوعة الطيوب بين ظهراني زهورك المختارة
دمت اخيتي للنوريين
من نجاح الى اكبر
تمنياتي

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 08/07/2011 03:16:17
تحياتي وشكري للأديبتين الحريصتين.

أسماء




5000