..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسائل رمضانية .. الحلقة الخامسة ( زكاة الفطرة )

علي القطبي الحسيني

زكاة الفطرة   

زكاة الفطرة: و تسمى زكاة الابدان، و زكاة الرقاب: تشريع مالى ذات صفة تعبدية تساهم فى بناء اواصر الود و السلام بين افراد المجتمع و تعمل مع بقية العوامل على مكافحة الفقر و الحاجة و تمنح شهر رمضان و عيده المبارك صفة خاصة بتحرير الانسان من رذيلة الشح و دفعه لحمل هموم الاخرين بسد حاجة المعوزين و التوسعة عليهم و ادخال الفرحة على قلوبهم فى وقت يوسع فيه الواجدون القادرون من المسلمين على عيالهم فى المطعم و الملبس ابتهاجا بالعيد، و فى هذا من معنى التكافل و التراحم بين المسلمين ما فيه، كما ان فى اخراجها تقربا الى الله و تطهيرا للصائم من السيئات التى يكون قد ارتكبها اثناء صومه لان للحسنات آثارها الطيبة فى محو السيئات ،يقول الرسول القائد (ص) (.. و اتبع السيئة الحسنة تمحها )

و جاء فى الامالى عن الامام الصادق(ع) قال: من ختم ضيافته بقول صالح و عمل صالح تقبل الله صيامه فقيل له: يا ابن رسول الله: ما لقول الصالح؟ قال: شهادة ان لا اله الا الله، و العمل الصالح اخراج زكاة الفطره و اما حكم هذه الزكاة فهو الوجوب و هذا الوجوب ثابت بضرورة الدين تماما كوجوب الصلاة و زكاة الاموال.

قال الامام الصادق(ع): ان من تمام الصوم اعطاء زكاة الفطرة كما ان الصلاة على النبى من تمام الصلاة، لانه من صام و لم يؤد الزكاة فلا صوم له اذا ترك متعمدا. ان الله قد بدأ بها قبل الصلاة حيث قال: (قد افلح من تزكى و ذكر اسم ربه فصلى).

و تجب زكاة الفطره على المكلف العاقل البالغ الغنى فعلا أو قوة و المقصود بالغنى فعلا هو المالك لقوت سنته فى الحال الحاضر و اما الغنى قوة فيقصد به من كان قادرا على تحصيل القوت بالعمل.

و اذا استكمل المك لف الشروط المار ذكرها يجب عليه ان يدفع زكاة الفطرة عن نفسه و عن عياله سواء كانت الاعالة وجوبا ام استحبابا حتى الضيف و ان لم يتحقق منه الاكل، و المولود اذا وجدا (الضيف و المولود) قبل غروب آخر يوم من شهر رمضان و لو بلحضة واحدة.
و تسقط زكاة الفطرة عن كل من كان فى عيال غيره ليلة الفطر و لو على سبيل الضيافة حتى لو كان غنيا قادرا.

و اما الغائب عن عياله فيجب عليه ايضا ان يخرج زكاة الفطرة و يدفعها قبل حلول زوال يوم العيد الا اذا و كل احد افراد العائلة او غيره فى اخراجها و كان هذا الوكيل يوثق به فى الاداء. كما ان فطرة غيره الهاشمى تحرم على الهاشمى و لما كانت زكاة الفطرة عبادة فهى كسائر العبادات لابد من نية التقرب بها الى الله تعالى باخلاص.

و اما مقدار زكاة الفطرة عن كل فرد فهو ثلاثة كيلو غرامات من الطعام المألوف فى البلد حنطة أو شعير أو تمرا او زبيبا أو الارز او الذرة او غير ذلك مما يصدق عليه القوت. و ينبغى ان يكون صحيحا غير معيب كما ينبغى ان لا يكون ممزوجا مزجا لا يت سامح فيه.

و يجوز ان يدفع بدل المادة الغذائيه بعد تعينها نقودا فقد سئل الامام الصادق (ع) عن الفطرة يدفع ثمنها نقودا، فقال: نعم، ثم عقب على ذلك قائلا: (ان ذلك انفع له يشترى ما يريد).

و قد سئل امامنا الصادق(ع) عن الفطرة متى هى؟
قال: قبل صلاة يوم الفطر. و سئل عن المولود يولد ليلة الفطر؟
قال: ليس عليه فطرة و ليست الفطرة الا على من ادرك الشهر. ان لزكاة الفطره وقتين:
الاول: وقت وجوبها و شغل الذمة بها.
الثانى: وقت اخراجها و ادائها.

و يتحقق الاول و هو الوجوب بمجرد دخول هلال شوال و اما وقت الاخراج فيمتد من اول وقت الوجوب الى زوال يوم العيد، و الافضل اداؤها قبل صلاة العيد. و لا يجوز ان تعطى قبل وجوبها الا ان تقدم الى الفقير بعنوان القرض ثم تحسب عليه فطرة عند حلول وقتها.

و اذا لم يقم المكلف باخراج زكاه الفطرة او يعزلها على حده قبل الزوال اداها بعد الزوال من يوم العيد بقصد التقرب الى الله تعالى دون ان يقصد بها القضاء او الاداء.

و اما اذا خرج الوقت و قد قام بعزلها فى الوقت جاز تأخير دفعها الى المستحق خصوصا مع وجود بعض المرجحات و ان كان يضمن الزكاة المعزولة اذا كان يمكنه دفعها وقت عزلها لمستحقها عندما تتلف و اما اذا لم يكن قادرا على دفعها و قد تلفت فانه لا يضمن الا ان يكون متعديا مفرطا فى حفظه لها كما هو الحال بالنسبة الى سائر الامانات و اذا كان المستحق موجودا فى بلده يحتاط المكلف بعدم نقلها الى بلد اخر بعد عزلها.

و اما مصرف زكاة الفطرة فهو مصرف زكاة المال و ان كان الافضل ان يقتصر على دفعها الى المؤمنين الفقراء و اطفالهم بل المساكين منهم و ان لم يتصفوا بصفة العدالة. و لا يعطى الفقير اقل من ثلاثة كيلو غرامات بمقدار مؤونة سنته و يستحب ان تعطى لذوى الارحام و الجيران و اهل الهجرة فى الدين و الفقه و العقل و غيرهم ممن تتوفر فيهم المرجحات كما ينبغى ان يعلم انه لا يجوز ان تدفع لمن يصرف زكاة الفطرة فى المعصية. (1)
ان زكاة الفطرة تستهدف تطهير الصائم من رذيلة الشح و قد قال القرآن (و من يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون).

لكى يكون المال بيد الانسان لا بقلبه و الانسان لا يملك المال ملكية حقيقية و انما مستخلف فيه. و تستهدف هذه الزكاة اشاعة البهجة و السرور فى كل افراد المجتمع المسلم ليعيش جسما واحدا و قلبا واحدا و شعورا واحدا حتى اذا داهم هذا الجسم الواحد خطر نهض الجميع لصده و دفع العدوان عنه بينما المجتمع الذى يعيش الحقد و الانقسام و التفاوت الصارخ بين الناس و عدم التعاون لا يقوى على الصمود امام الاعداء المتربصين ... الا ما اروع منهج الله الوضاء الكريم و ما اجمل الخطوات التى يتخذها لبناء مجتمع الاسلام المتكامل المتعاون .

«صبغة الله و من احسن من الله صبغة و نحن له عابدون»
«قل هذه سبيلى ادعو الى الله على بصيرة انا و من اتبعنى و سبحان الله و ما انا من المشركين» .

 -1-  «يا ايها الذين آمنوا استجيبوا لله و للرسول اذا دعاكم لما يحييكم».  

-1- نقلاً عن أحد الرسائل العملية لأحد الفقهاء ( أعلى الله تعالى مقامهم) 

*********

زكـاة الـفـطـرة

استفتاءات للسيد الخوئي رضوان الله تعالى عليه

السؤال هل يجوز لمؤسسة أو جماعة من الناس دعوة الآخرين لإعطائهم الفطرة ، كي يسلموها هم للفقراء دون إجازة الحاكم الشرعي ؟..
وهل يصح ذلك بمجرد الوكالة عن بعض الفقراء ؟
الجواب لا مانع من ذلك ، والله العالم.

2 السؤال هل يجوز الحال المتقدم في جمع سهم السادة من الناس ؟
الجواب لا بأس ، والله العالم.

3 السؤال ما هو مقدار زكاة الفطرة بلحاظ القيمة ؟
الجواب قيمة الفطرة تختلف باختلاف قيمة الطعام ، فإن اعطاء قيمة الدقيق تختلف عن اعطاء قيمة التمر ، وهكذا.

4 السؤال في المنهاج عبارة لايجوز إخراج الزكاة من البلد .. ما هو المقصود بالبلد ، أهو نفس المقصود منه في كتاب الصوم ، أم البلد بالمعنى الجغرافي ، أم شيء آخر؟
الجواب نعم المقصود منه هو المقصود منه في كتاب الصوم.

5 السؤال لو دفع زكاة فطرته نقودا عوض تمر مثلا .. فهل يجب عليه لحاظ أو نية المعوض عنه ، كأن يضمر في نفسه أن هذه النقود قيمة تمر مثلا عند الدفع ؟
الجواب نعم ، يجب ذلك.

6 السؤال قلتم في المسألة (32) من منهاج الصالحين ج 1 ط 8 ( إن كثيرا من المستحبات المذكورة .. وكذا الحال في المكروهات ، فتترك برجاء المطلوبية ) ، فلو قرأ إنسان في رسالة أحد الفقهاء حكما مستحبا .. فهل يجوز له العمل به برجاء المطلوبية ، مثال ذلك قرأت في رسالة الامام الخنيزي قدس سره في باب زكاة الفطرة القول باستحباب إخراج زكاة الفطرة عن الجنين .. فهل يجوز لي العمل بها برجاء المطلوبية ، حتى ولو لم يثبت إستحبابها عندكم ؟
الجواب نعم ، يجوز بقصد الرجاء هي وأمثالها

7 السؤال الدقيق الذي يسلم عن طريق البطاقة التموينية ، أسعاره مخفضة ، بينما في السوق الحرة اسعاره مرتفعة ، فمن أي القسمين تدفع زكاة الفطرة ، إذا أراد المكلف أن يدفع القيمة ؟
الجواب يعطي الفطرة بقيمة السوق التجارية ، وان كانت غالية ، نعم اذا كان المكلف فقيرا لا يملك مؤونة سنته ، لم تجب عليه الفطرة ، والله العالم.

8 السؤال ما هو حكم العمال المتعاقدين مع مؤسسة ليس لهم من أمرهم شيئا ، وليس لهم تصرف ، فمرضهم وصحتهم في مسؤولية المؤسسة ، وكان صاحبها يدفع لهم نقودا فينفقون على أنفسهم ، أو يحضر لهم المواد ويصلحون طعامهم بأنفسهم .. هل يلزم منه فطرتهم في رمضان كعيال ، لان نوع التابعية ظاهرة عليهم ؟
الجواب الظاهر أنه م في مفروض السؤال لايعدون عيالا للمؤسسة ، لان إعاشتهم على عهدتهم ، وإنما هم أجراء.

9 السؤال لو جلب الشخص عمالا من الخارج ، والتزم بإسكانهم وعلاجهم ، ثم تبرع في شهر رمضان بإطعامهم بحيث صاروا كأي فرد من العائلة ، أو جلب خادما للبيت ، أو سائقا كذلك .. هل يجب اخراج الفطرة عنهم ؟
الجواب إذا كانوا بمثابة خادم البيت يعدون من عائلته ، يجب اخراج الفطرة عنهم ، والله العالم.

10 السؤال هل يجوز للعلوية المحتاجة أن تأخذ زكاة الفطرة من العامي ، أو الزكوات الاخرى ، علما بأن زوجها عامي؟
الجواب لا يجوز، نعم اذا كان لها أولاد غيرعلويين يجوز اعطاؤهم ولو بواسطة امهم ، وهكذا لو كان لها زوج عامي تعطى لها لكي تعطيها له.

11 السؤال لو انعكست المسألة بأن كان الزوج علويا ، والزوجة من العامة .. فهل يجوز لها أن تأخذ ز كاة الفطرة من أقاربها ؟
الجواب لايجوز الا بالترتيب السابق ، أي اذا كانت فقيرة بمعنى عدم انفاق زوجها عليها نفقتها جاز لها الاخذ ، وحينئذ لها أن تصرفها على زوجها العلوي وأولادها ، وان كانوا علويين.

12 السؤال الافضل في زكاة الفطرة اخراج التمر، ولكن التمر أصناف ، فهناك الرخيص الذي هو أرخص من الشعير، وهناك ما يصل قيمة الكيلو منه دينارا .. فهل تتحقق الافضلية حتى مع اخراج الرخيص منه ؟.. وهل تبقى الافضلية حتى مع اخراج القيمة النقدية ؟
الجواب الاخراج ان كان من نفس التمر ، ففيه الفضل بقدر ما هو عليه من جودة وخلافها ، واما القيمة ، ففيها الاجزاء دون الفضل الذي في البين.

13 السؤال زكاة الفطرة تخرج مما يصدق عليه أنه قوت ، ولكن لو أراد أن يخرجها نقدا .. فهل يجب تعيين القوت الذي سيقومه بالنقد ، أم يكفي أن يرى غيره يحتسب الصاع بدينار مثلا ويخرج مثله ، دون ما تعيين لنوع محدد من القوت ؟
الجواب يكفيه أن يقصد قيمة الفطرة الواجبة ، من أي قوت تنطبق عليها ولو اجمالا ، والله العالم.

14 السؤال إذا أراد أن يقدم زكاة الفطرة قبل العيد بعنوان القرض .. فهل ينبغي اعلام الفقير المعطاة له بأنها فطرة ، لئلا يحتسبها صدقة ؟
الجواب يجب فقط ان يعلمه أنه قرض يقرضه ، وسيحتسبه عليه بما يبرئ ذمته عنه ، والله العالم.

15 السؤال شخص عنده من يجب نفقته عليه ، ولكن قبل العيد بأيام سافر المعال برفقة أحد أقاربه ، أو غادر إلى منزل احد أقاربه .. فهل على العائل اخراج فطرته ؟
الجواب ان صدق على ذلك المعال أنه تلك الليلة في عيلولة غيره ، لم تجب إلا على ذلك الغير المعيل له ، والا وجبت عليه ان لم يخرج عن عيلولته في تلك الليلة ، والله العالم.

16 السؤال ما هو مكان اخراج زكاة الفطرة للمسافر قبل يوم العيد عن نفسه ؟
الجواب مكان اقامته يوم العيد ، إذا لم يؤد الفطرة قبله ، والله العالم.

17 السؤال ما هو مكان اخراج زكاة الفطرة للمسافر قبل يوم العيد عن عائلته ، اذا كان قد تركها في بلده ؟
الجواب مكانه مكان اقامته يوم العيد ، ولا فرق في ذلك بين زكاة الفطرة عن نفسه وعن عائلته ، والله العالم.

18 السؤال ما حكم زكاة الفطرة على الكاد على عياله ، ولكن يسكن في بيت أبيه ، ويأكل مما يقدمه له أبوه ؟
الجواب زكاته على أبيه ، وزكاة عياله الذين يعولهم عليه ، والله العالم.

19 السؤال هل تجب زكاة الفطرة على الفقير في الحال ( وقت اخراجها ) ويحتمل أن يجد عملا يقويه لمدة سنة ؟
الجواب إذا كان فقيرا وقت الوجوب لا تجب عليه ، والله العالم.

20 السؤال إذا أراد شخص أن ينقل زكاة الفطرة إلى بلد آخر ( لعدم وجود المستحق في بلده ) .. فهل يجوز له تحويل الزكاة إلى عملة أخرى ، كتحويلها من الدينار الكويتي إلى الدينار العراقي مثلا ، أو أنه يجب أن ينقل عين المال ، بدون تحويله وإبداله بالعملة الأخرى ؟
الجواب إذا احتاج إلى التبديل ، وأذن له مرجعه فلا باس ، والله العالم.

21 السؤال إذا جاء شخص إلى منزل شخص آخر ليلة العيد ( قبل المغرب أو بعده ) فأفطر عنده ، ثم غادر المنزل .. فهل يصدق أنه عيال للضيف بهذا المقدار أم لا ؟.. وهل تجب فطرته على المضيف ، أم على نفسه ؟
الجواب مجرد صرف العشاء ، أو الافطار، ثم الخروج لا يوجب صدق العيلولة ، والله العالم.

22 السؤال يتفق كثيرا أن يعيش الأولاد مع والديهم ، بحيث أن كل شخص من الأولاد والاب يخرج مقدارا من المال ، فيصرفون على أنفسهم من مجموع هذا المال المشترك .. فكيف يتم هنا اخراج الفطرة ؟ وإذا فرضنا وجود بعض الاشخاص لا يدفع شيئا كالأم مثلا ، ففطرته على من تجب ؟
الجواب يجب على كل من الشركاء فطرة نفسه ، وأما الأم فتجب فطرتها على الشركاء ، على نحو التوزيع.

23 السؤال هل يجزي اخراج الفطرة من جنس القوت الغالب ، مع عدم كونه من الغلات الاربع ، كالارز؟
الجواب نعم يجزي ، والله العالم.

24 السؤال إذا أراد أن يخرج الفطرة من الارز ـ مثلا ـ وكان قيمة الكيلو (300) فلسا ، فأخرج دينارا ، ودفعه بعنوان الفطرة .. فهل يجزي ذلك ، مع أنه يحتوي على (100) فلس زائدة ؟.. وهل يجب عليه أن ينوي كون الزائد صدقة ؟
الجواب يجزي ذلك ، ويقصد الصدقة أو الهبة بالزائد ان كان ، والله العالم.

25 السؤال لو كان الوكيل عن الفقير في بلد ، وكان الفقير في بلد آخر.. فهل يجزي اعطاء زكاة الفطرة للوكيل ، علما بأن المعطي في نفس بلد الوكيل ؟
الجواب نعم يجوز ذلك ، والله العالم.

26 السؤال وهل يصح أن يتولى شخص واحد عمليتي الاعطاء والاخذ ، بأن يكون وكيلا عن الفقير، فيعطي أصالة عن نفسه ، ويقبض وكالة عن الفقير؟
الجواب نعم يصح ذلك ، والله العالم.

27 السؤال هل تسقط زكاة الفطرة ، لو لم يدفع، ولم يعزل حتى زالت الشمس من يوم العيد ؟
الجواب الاحوط وجوبا حينئذ دفعها بقصد القربة المطلقة ، والله العالم.

28 السؤال لوعزل زكاة الفطرة ، ولم يخرجها نسيانا أو عمدا إلى أيام .. هل يجب عليه اخراجها فيما بعد ؟ الجواب نعم ، يجب عليه اخراجها في الصورة المفروضة ، والله العالم

 

علي القطبي الحسيني


التعليقات

الاسم: شيخ عزيز
التاريخ: 12/10/2007 01:22:40
سماحة الشيخ الفاضل دام مؤيدا
أسعد الله ايامكم كما أسعد بافاداتكم,
وتقبلوا خالص الشكر والدعاء لكم .

الاسم: حسين عيدان السماك
التاريخ: 12/10/2007 00:06:18
رحمت الله على والديك ياطيب الاصل وبارك الله فيك.
سائل المولى ان يحفظكم من كل مكروه ويسدد خطاك بما هو مفيد للناس ..
والف الف شكر ياشيخنا الفاضل ابا حسن القطبي




5000