..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ـــــــ
.
زكي رضا
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(ما تبقَّى من ذاكرة ِ الهُدْهُد)

أجود مجبل

لي بينَ عينيك ِ

يا تفاحتي وطنٌ آوي إليه ِ كعصفور ٍ

وإختبئُ

أ تذكُرينَ ؟ إذ ِ الأيام ناحلة ً تنأى

وأوراقُنا بالمحو ِ تمتلئ ُ

وخلْفَنا كانت الأعوام ُ 

مِنفضة ً للراحلين َ ووعْدا ً راعهُ الصدأ ُ

إذ لا بلاد ٌ

نُربِّي فوقَها فَرَحا ً

و لا نعُاس ٌ على مَجراه ُ نتكئ ُ

كلُّ الصباحات ِ

كانت تستخِفُّ بنا

وكُلُّ ليل ٍ

علينا كان يجتريء ُ

نكتظـُّ بالسدُم ِ الأولى وتُنكرنا

وتسرق ُ الريح ُ ظِلَّيْنا

فننطفيءُ

وكُلَّما نَرتدي  حُـلـْما ً ونألفـُهُ

تعدو عليه ِ صـُراخات ٌ

فيهتريءُ

وإنْ تدلَّى نهار ٌ

فوق نافذة ٍ

يستوحشُ اللّوزُ مُرتاباً وينكفئُ

فكم تفشَّى غُروبٌ

 في ستائر ِنا

ونام َ فوق َ مرايا  بوحِنا

ظَمأ

وتاه َ هُدْهُدُنا

في وَهْم ِ ر ِحلتِه فمات َ وجْداً

ولم تحفِلْ بهِ سَبَأ ُ

كم هامَ بالعسل ِ الجمريِّ مُلتمعا ً

حتى ﭐنحنى في أقاصي حزنِهِ نبأ ُ

*       *        *

العشقٌ

كان كتاباً نَستضيءُ بهِ

إنـّا  كتبناه ُ

والعشّاقُ قَدْ قرأوا

فكيف تغتصِبُ الأنهارُ غبطتَهم

 كـأنَّ آثارَهم

في رملِها خَطأ ُ

لم يعرفوا

 غير فقداناتِهم مُدُنا ً ليسكُنوها

و في نسيانِهم نشأوا

هُم يركضونَ كما الأطفال ِ

ما هدأتْ أحلامُهم فوق ميناء ٍ

ولا هدأوا

بَنـَوا من الغرق ِ الفِضِّيِّ مملكة ً

وحين غـَطـَّتـْهُم أمواجُها نتأوا

همُ الأكيدونَ

لا تفـْنى  أصابعُهم

وكلَّما نَضَبَتْ أقدامُهم بدأوا

فيا عراقيَّة َ العينين ِ ,

في جسدي كلُّ الصحارى

وأنتِ الماءُ والكلأ ُ

كَمْ كنتِ مَعنايَ في المنفى

وكنتُ أنا نهرا ً شريدا ً

إلى مَعناهُ يلتجئُ

أجود مجبل


التعليقات

الاسم: لطيف القصاب
التاريخ: 02/10/2016 13:12:32
القصيدة من أرقى ما وقفت عليه من عمود الشعر العراقي المعاصر، وأظنها إذا لم أكن مخطئا قصيدة يعارض فيها الشاعر أجود مجبل إحدى قصائد ابن الحداد الأندلسي (تـ 480هـ ) وهي القصيدة التي يقول في مطلعها :
وباعِث الوَجْدِ سِحْرٌ منكِ أم حَوَرٌ؟ وقاتِلُ الصَّبِّ عَمْدٌ منكِ أم خَطَأُ؟
وقد هوت بهوىً نفسي مها سبأ فهل درت مضر من تيمت سبأُ ؟
كأنَّ قلبِي سليمانُ، وهُدْهُدُه لَحْظِي، وَبِلْقِيسُ لُبْنَى ، والهَوَى النَّبَأُ

الاسم: د.عزاوي الجميلي
التاريخ: 05/10/2015 06:55:35
أجود... إسم يطابق حال شعرك... دم بهذه الروعة أبدا...
محبتي

الاسم: احسان العسكري
التاريخ: 26/12/2014 07:29:22
ابا اليمام ...
قلتها واقولها وانا واثق مما اقول
من يراهن الربح على شاعريتك فهو لاشك رابح
كبيرٌ كما عهدناك استاذنا

الاسم: مظفر عبد الرحيم الرحيمي
التاريخ: 05/04/2013 12:05:50
أبدعت يا شاعرا . كلمات تلامس شغاف القلب بوركت

الاسم: قيس جلاب الحسيني
التاريخ: 04/04/2013 20:51:43
أجدتَ با شاعرَ الشطينِ . رائعةٌ من روائعكَ الحسان. وترنيمةٌ تراقصُ الروح شغفا ما اجملكَ حين ترتلُ الشعر يا أجود

الاسم: رابح ظريف
التاريخ: 07/10/2012 13:40:50
ما أروع هذا النصّ..
تنحت المعنى من أرواحنا وتستله من أحلامنا..
شاعر ورب الكعبة.. شاعر ولا كذب..
محبتي يا كبير

الاسم: إسماعيل الصياح
التاريخ: 01/10/2012 21:19:28
همُ الأكيدونَ

لا تفـْنى أصابعُهم

وكلَّما نَضَبَتْ أقدامُهم بدأوا

وأنت الاكيد أيها الولد السومري
الصديق العزيز
الشاعر الكبير أجود.... لقد أمتعتنا / محبتي

الاسم: ابو الحسن المسافري
التاريخ: 01/10/2012 19:41:15
منذ زمن بعيد غادرنا الهدهد لم يشعر احد برحيلة فلقد انقطعت الانباء واليوم جئتنا بخبر يحمل في طياته نخلا عراقيا وطيور صغيرة كبرت تحت جدار الوطن جئتنا بقميص يوسف واخبار الغائبين
قصيدة رائعة فيها الحب والسلام والدمعه والفرحة فيها ثنايا قلبك الرائع دمت مبدعا

الاسم: علي موسى حسين
التاريخ: 02/09/2012 19:44:04
أبدعت وأجدت
حبي وتقديري أخي العزيز

الاسم: أجود مجبل
التاريخ: 30/04/2012 15:59:33
الرائعة سمرقند الجابري شكرا سيدتي لمرورك الوردي

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 16/03/2012 06:03:26
تحية في هذا الصباح العطر تحية لذاركة هدهدك الحنون

الاسم: أجود مجبل
التاريخ: 06/10/2011 17:12:09
الحاج عطاالمحترم شكرا لمرورك الكريم ,أود أن أوضح ماأشكل على جنابك وهو أن كلمة ناحلة في القصيدة منصوبة لأنها حال مقدم إذ إن بعدها جاء فعل تنأى مع فائق احترامي

الاسم: أجود مجبل
التاريخ: 02/09/2011 03:21:41
شكرا لكم أصدقائي

الاسم: أجود مجبل
التاريخ: 02/09/2011 03:20:28
أصدقاء النور شكرا لمداخلاتكم جميعا

الاسم: أحمد الحنديل
التاريخ: 13/08/2011 18:43:37
الشاعر الجميل أجود الخفاجي
على الدوام وأنت تجنح المفردة لتطير بك تارة وتطير بها أخرى الى عالم مسكون بالابداع
شكرا لك

الاسم: كامل داود
التاريخ: 20/07/2011 08:16:51
تحية طيبة
اود ان اشكرك على ايصال الرسالة الى صديقي ستار جبار بطاح.....
كامل داود ـ قبلات اصدقائك في اتحاد ادباء الديوانية

الاسم: خضر خميس
التاريخ: 03/07/2011 14:36:54
قصيدة جيدة في سبكها وصورها دمت مبدعا ايها الصديق المتألق ،،،،، لدي ملاحظة للأستاذ القدير الحاج عطا الحاج يوسف منصور قول ،، يجب ان تكون كلمة ناحلة منصوبة لأنها حال مقدم للفعل تنآى المتأخر ربما لم يلحظه الحاج المحترم وكلمة نعاس معطوفة على كلمة بلاد فيجب ان تكون مرفوعة وكلمة ( فرحا ) منصوبة لانها مفعول به للفعل نربي ولا علاقة لهذه الكلمة اقصد المفعول به بكلمة نعاس ،،، ارجو الرجوع والتأكد والتعليق وشكرا للحاج عطا وللشاعر اجود مجبل الذي الجاد وابدع‘ ،،

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/07/2011 10:39:40
الاخ الشاعر أجود مجبل
لقد جوّدتَ في قصيدتكَ وأبدعتَ في تراكيب صورها
الجديدة أتمنى لكَ النجاح في مضمار الشعر العمودي
الحديث .
وأرجو الانتباه الى قولك [ إذ الايامُ ناحلةً ] فناحلةٌ
صفه وليست حال حتى تُنصب والرفع أولى بها ، كذلك
قولكَ[ و لا نعاسٌ ]والصحيح نُعاساً بالنصب لكونها معطوفة
على [ فرحـاً ] وقولي هذا لا يشينُ الحسناء .

ودمتَ بخير

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 02/07/2011 10:39:21
الاخ الشاعر أجود مجبل
لقد جوّدتَ في قصيدتكَ وأبدعتَ في تراكيب صورها
الجديدة أتمنى لكَ النجاح في مضمار الشعر العمودي
الحديث .
وأرجو الانتباه الى قولك [ إذ الايامُ ناحلةً ] فناحلةٌ
صفه وليست حال حتى تُنصب والرفع أولى بها ، كذلك
قولكَ[ و لا نعاسٌ ]والصحيح نُعاساً بالنصب لكونها معطوفة
على [ فرحـاً ] وقولي هذا لا يشينُ الحسناء .

ودمتَ بخير

الحاج عطا

الاسم: نديم آل حسن
التاريخ: 02/07/2011 06:02:30
قصيده رائعه بلغتها ومجازاتها اسعدت بالقراءه




5000