.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأعماق

أسعد البصري

مَنِ الذي يأتي بها إليّ
 هذه ليستْ امرأة ، هذه أُغنية وطنية ألّفها ثلاثة محكومين بالإعدام
هي في الحقيقة جدلٌ في الجبر والتخيير
فأنا مخيّرٌ في عذابي وهي مسيّرةٌ في رحمتي
كلُّ هذه المسافة تقطعها وحيدةً لتحملَ العشبَ إلى الخلود
وماذا عن الحب الذي عذّبني من قبل
الحبّ الذي أبكاني وأسهدني
لقد كان ذلك كله تفخيذاً فقهياً
نحن لم نصل الى الواقع بعد ، نركض بأقصى سرعة
في شوارع أفكارنا ، ولأنّ أفكاري غريبة وملتوية أشعر بأنني وحيد
ياللزحمة في السراط المستقيم ، إنه لا يتحرك من كثرة البشر .
إنه سراطٌ مأهول بالضجر .
وهذه المرأة التي تعبر السراط المستقيم بلا نوم لتأتي إلى ضلالتي
ماذا أسميها ، أعتقد أنها لا إسم لها ولا غاية
أعتقد أنها تبحث عن غريق يمسك يدها ويجرّها إلى الأعماق .
 
الحمد لله
 
 نعم هي امرأتي عاقرٌ و قد بلغتُ من الكِبر عتيّا
نعم وأقسمُ بجلالك أنني سأبكي حتى يهتزَّ عرشك من الوجع
وسأمزج طينك بدمعي وأبدأُ وثنيةً أرسم فيها
صلصالي و متانتي كما أشاء
سأبكي يا أمّي العظيمة التي كانت لا تعرف الحزن
بل كان بكاؤها كله خوفاً
رجلٌ عنده ثأرٌ معي يعيش في داخلي
رجلٌ علّمني الأسماء كلّها وقال علّمهم معنى
الحمدُ لله ، إنّ الحمد والنعمة لك والملك
قلتُ : عندهم فقهاء وعلماء ، قال : هذه كلماتٌ
علمها عند الجوع وأنت أفقه الجائعين
الحمدُ لله على دمعي و على جوعي
الحمدُ لله على نفخي و تعذيبي وجرّي من العراق إلى هنا
الحمدُ لله ربي على عرباته التي سحلتني على الحجر
وعلى نسائه ومائه وشمسه وعياله وحقوله ، النعمة له والملك
الحمد لله على ضلالي وظلامي ولا يُحمد على مكروه سواه
الحمد لله على حجرٍ في االليل أُلقي عليه رأسي
الحمدُ لله على الرّيح التي ذهبتْ من جسدي ولمْ يعد يهبّ فيه
سوى الشوق والأمراض ، الحمد لله له النعمة لأن نعمته لا تبدّله
ولكنّ النعمة تبدّلني، الحمد لله ترابٌ من الندم أرفعهُ وألقيه على رأسي
الحمد لله تبارك مَن عرفك لأن معرفتك جُزءٌ منك ،
الحمد لله تنبحني كلاب الشكِّ وأبتسم ،
هذه الكلاب خدعتني في طريق الذهاب
فهل تخدعني في طريق العودة
الحمد لله هي الطفلة الواقفة في آخر البستان تلّوّحُ لأبيها
الحمدُ لله هي الإمام الذي يصلي بي ويؤاخي سيّآتي بعذابي
الحمدُ لله نسرٌ أكلَتْ كبدي لقوّة معناها
الحمدُ لله ما أنجبتْ آمرأة و أسقطتْ حامل
والحمدُ لله على الجثث التي تطفو في دجلة
الحمدُ لله على يدي ولساني و فسحة الأمل
الحمدُ لله على فقدي و دمي المسفوح على الورق
الحمد لله على امرأة قَسَمْتها لي فأرضعتني الكراهية
والحمدُ لله على حكمة وهبتها لي فأضأتُها لغيري و أضعْتُ نفسي
الحمد لله على كسر قلبي ، و حرق خواطري و سوء عاقبتي
الحمد لله يرمقني وجهٌ خلال السحاب أشعر به على الدوام
ولأنني تجاهلتُ نور عينيه صار يكلمني
الحمدُ لله على جهلي الذي صار صوتاً يتمسّكُ به الغرقى
الحمدُ لله الذي مكّنني منّي حتى رأيتُ روحي تلبط كسمكة
في ماء الحياة .

 
 
يدكِ فوق فمي

  
تعالي ضعي يدكِ على فمي
 كي لا أقول لهم أكثر مما قلت
وهيّئي ليلي لأنام وآمسحي نهاري مِن ليلة البارحة
أغلقي الطريق عليّ من فتحةٍ في الكلام ليست لي
ولكنني عثرتُ عليها بسبب صمتي
وآغسلي وجهي بماءِ حكمتك و وجهيني قِبلة الدّنيا
وألقي عليّ بكلماتها في الرّكعة ذاتها وفي السجود
إفتحي يديّ بحرارة أصابعكِ فإنّ ذلك من عزم الأمور
وآرفعي يدك عن فمي الآن لأردّد خلفك في الدّعاء
اللهمّ آشدد الرّيح و أطلق الغفلة و أبعدني قليلاً
كلماتكَ تخطف الأبصار و مواكبك العاصفة
اللهمّ إن شئت فآقبضني أو إذا أمهلت فأرجعني أعمل صالحاً
وأنتِ أيتها الواقفة في عين العاصفة
أنزليني في حقولكِ أرعى غنمي و أعشق قمري
ضعي يدكِ فوق فمي كي لا يمدح مجداً سوى مجدكِ
 أوقفيني عند حدود البلاغة
لأن هذا لم يعد وشاية بي
بل وشاية باالعرش ، أوقفيني قبل أن يفقأ
النور عيني .
أبعدي الفؤوس عن ساقي هذا الشتاء
وآزرعيني بأرضٍ لا خوف فيها
ولا هُمْ يحزنون وأنتم يا أصحابي أغيثوني
النبيذ الذي تشربونه سينكسر
هذه آمرأة تسمعني في منامها وتعبرُ إلى رؤياي
وتطلبون مني ألّا يختلط عقلي بالخرافات

 

 

 

أسعد البصري


التعليقات

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 06/07/2011 16:46:15
الأستاذ جمال مصطفى استفدت كثيراً من تحليلك الرائع . الدكتور مسلم بديري شرف كبير أن ينال كلامي اهتمامك .
أسعد البصري

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 02/07/2011 14:08:52
شاعر , شاعر انت يا اسعد البصري

نصوصك مفعمة بالشعر ,بالموسيقى , بفصاحة معاصرة ذات
عمق تراثي , ببناء يعطي لكل نص شكل القصيدة المكتملة
ولا يترك النص هكذا شعرا فقط بل تشكله فيأتي قصيدة لا
تتكرر . قرأت لك في مواقع اخرى قصائد اخرى وكنت دائما
شاعرا شاعرا
تحية لأسعد البصري ومحبة خالصة

الاسم: د.مسلم بديري
التاريخ: 02/07/2011 10:14:16
اسعد البصري
تحية حب وتقدير
النص جميل جدا قراته ببالغ الشوق
ياللزحمة في السراط المستقيم ، إنه لا يتحرك من كثرة البشر .
إنه سراطٌ مأهول بالضجر .
وهذه المرأة التي تعبر السراط المستقيم بلا نوم لتأتي إلى ضلالتي
............




5000