..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تــَـمَيّـــز

محيي المسعودي

في ستِ حواسٍ .. 

كان يُفاخر فيها مبتهجا 

    وعلى الاتراب تسنّم  

متذوق  أطعمة , فوق العادة 

لكنْ ! 

في مأدبة كُبرى  

فقدَ الذوقَ المتميزَ قبل القضم ...   

واضاع السيّدَ في الفمُّ

فتساوى الشهد مع العلقمْ

..............

في جنة آدمْ

فقد الانفُ الشمَّ

لا عطر الزهرِ يشمُّ,

ولا ما تبعثه جيف الدمْ

.................................

في ذات الجنّة

صُمّت اذناه صمْ

الصمت يحاصره ,

امسى بعد السمع المتميز

                         جدُّ اصم

ما عاد البلبل يطربه

ان غرّد - مسرورا - وترنّمْ

ما عاد نهيقُ يزعجه

                      لو ان حمار اطلقه

الصوت غدا شيئا مبهم ْ

..............................

فقأتْ عيناه الانجم

فاحيط بليل معتم

لا تدركه شمسِ

                  او جرم

فتوحدت الالوان بلون اسودْ .

اللوحة , فن تشكيلي  ...

                           تجريدي .

الشكل مع المضمون توحد ْ

صارت كعويل في مأتم

صعب جدا فيها الفصم

بانامله ما عاد يحس بناعمة الجسم

وحرارتها ولهاث الفم

الرعشة غابت خلف ركام الهدم

لا الثلج ولا النار تبلغه

                      ترويحا ...

                        او يتألم

صار الرجل الاحكم ..

 من بعد هلاك رعيته

يحيى مثل صنم

لا توجعه فأس

بترت كفا وقدم

بل لا يدري

ماذا يجري

لكن...!

يستحضر صورة يوم مفعم

بحياة لا تُعدم

فيها اشغال رعيته والدم  

...................

النار تحاصره

تنهار اواصره

 بلسان النار وفكيها  يتهشم 

في معدتها يهضم

والدهشة باقية .............. لكن ,

في وجه آخر !  

فوق العرش  منعّم

عيناه تمطر راقصة بالشهوة والدم

وعلى الايقاع وعطر فرنسا والتفاحة

                                   قام وهَمْهَم

وانامله تتسلل نحو الدفء .

برعشتها

تتلمس ثوب حرير فوق حرير ...

                                      اسفلها الانعم

والسيف يخضب ارض الدفء بدمٍ

                                     دمٍ

                                      مٍ

                                      مٍ

 

 

 

 

محيي المسعودي


التعليقات




5000