هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


برنامج سيرة مبدع حالة أعلامية فريدة

كاظم الوائلي

بعد الكم الهائل من البرامج الرمضانية التي اتسمت بصبغة (الهرج والمرج) وقلة الخبرة في الادارة ونسخ بعض البرامج التي عُرِضت سابقاً على محطات عربية وأجنبية قدمت لنا فضائية (الحرة) برنامج (سيرة مبدع) بأدارة الشاعر والاعلامي الشاب عارف الساعدي, تميز هذا البرنامج بالاحترافية العالية التي لم يتعود عليها المشاهد العراقي من حيث الملبس والديكور والتقنية التي ضاهت برامج كبريات الفضائيات العربية, والاجمل من ذلك الشئ الذي زاد حلاوة تلك الادارة والالتزام الاخلاقي والثقافة التي تمتع بها عارف الساعدي ولا أبالغ ان قلت عندما اشاهد مساجلاته مع ضيوفة كأنني اشاهد الاعلامي العالمي  Larry King على محطة الـ CNN الاميركية, استضاف هذا البرنامج ثلة من المبدعين الذين كانوا ولا زالوا يتربعون على عرش الابداع العراقي من شاعر وممثل وموسيقار ومطرب وكاتب حيث استضاف رجل الدين والشاعر حسين الشامي بعمامته السوداء والموسيقار كوكب حمزة بماركسيته وسعدون جابر بثراءه اللغوي وطالب القره غولي بعتبه على الزمن وفؤاد سالم بشغفه السياسي والشاعر والموسيقار وابن العشائر شيخ الاوتار حسين سالم, تعامل البرنامج ومقدمه مع هذه الشريحة من باب الوجود الانساني وليس الانتاجي فحسب, دخل عارف الساعدي بحضاريته وشبابيته وفضوله حياة هذه النخبة من الجانب الشخصي والابداعي وكان الضيوف بقدر عال من الكرم بسرد قصة بداياتهم بعفوية وسلاسه تنم عن المرحلة الانسانية التي سبق وأن كانت محظورة على الجمهور, لقد تمكن هذا البرنامج من خلق حالة فريدة بعرض الوجه الاخر للمبدع وكذلك القدرة على البحث والوصول الى مبدعينا بعد ان تعود المشاهد من مشاهدة (نكرات) على شاشات الفضائيات العراقية المتنافسة على تقديم كل ماهو رخيص واستهلاكي بداية من مُقدمات البرامج وطيبعة التحدث مع الضيف بتكلف واضح وطريقة وضع الماكياج وكأن وجوههن علم من أعلام أحدى الول الافريقية, وانا وبدون مبالغة أعتبر الاعلامي عارف الساعدي حالة شاذة (ايجابية) وقدرته من جعل البرنامج الحواري (سيرة مبدع) مثالاً أصلاحياً للأعلام العراقي الذي ما زال يتمسك بالطرق البدائية في أدارة وتقديم البرامج. 

كاظم الوائلي


التعليقات




5000