هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة / حماقات ولكن ...!

سامي العامري

نحلة ودبّور  

*-*-*-*-*-*  

 

شَكَتْ نحلةٌ لدبّورٍ حين التقيا على ورقة تينٍ قائلة :  

لا أعرف ماذا أفعل مع البشر   

فهم يظنون أننا النحلات نصنع العسل خصيصاً لهم

 بينما نحن نعمل بلا كلل لنُطْعِمَ العسلَ بني جنسنا

قال لها الدبور :

بل البشر يحبونك فبادليهم الحب , عانقيهم , قَبِّليهم بإبَرِك

قالت النحلة : ولكني أيها الأحمق سأموت بعد أية لسعة مني

قال لها : نعم , الموت فداء للحبيب خلود

قالت له : إذن دعني أقبّلك أيها الحبيب

فتأملَ الدبور عينيها العسليتين

فقال : ولكني لم أأخذ عسلك كالبشر

أجابت : أعرف هذا ولكنك تشبهني في الخَلق كثيراً

قال : عندك الحق

وقال لنفسه :

ثم إني لا أنفع أحداً بشيء ...

 فارتمى في حضن النحلة باكياً

وقال لها : إذنْ قبلِّيني أيتها الحبيبة  

فنموتَ نحن الإثنين

أنتِ خلاصاً من العمل الدائم

وأنا خلاصاً من البطالة الدائمة

فتبسمتْ شجرةُ التين وهي تطوي ورقتها عليهما كالكف برقة وتضمها

إلى صدرها وقالت :

بل إنكما أكثر عذوبة مما تظنان

فانتظِرا عازفاً يتفيأ ظلالي كل ظهيرة

ويشكو لي من أنّ لحن قيثارته تنقصه نوتتان .

 

 

 

 

ظلال

*-*-*

 

في كتابٍ مُصَوَّر رأيتُ أسداً يأكل عُشباً

فحملتُ الكتاب مع حزمةِ عشبٍ طريٍّ ونزلتُ أحد الوديان القريبة وهناك رأيتُ أسداً واقفاً فتقدمتُ نحوه بلا خوفٍ ووضعتُ حزمة العشب أمامه ولكنه ركلها وهجم عليَّ فسقطتُ فراحَ يتفرَّسني ليفترسني !

قلتُ له مستنكراً : ولكن أنظرْ إلى الصورة فأنت لا تأكل إلا العشب .

قال : هذا في الجنة يا أحمق .

فكَّرتُ , إنه على حق .

فاستمرَّ يتفرَّسُ بجسدي وأنا أقلِّبُ الكتاب شاعراً بحكَّةٍ قليلة أسفل صدغي ,

وبعد دقائق تلفَّتُّ حولي :

كان ظلُّ الأسد يتضخم وظلي يتضاءل ...

هذا كل شيء .

 

 

 

قفص

*-*-*

  

بعد يومٍ عاصفٍ ذي غبرة تسللَ ابنُ آوى لإحدى المزارع

وحاولَ أن يفتح قفصاً للدجاج فلم يستطع فحملَ القفص بين فكيّه وخرج به والقفص يتمايل مُحْدِثاً طقطقة وخشخشة والغبارُ يتساقط عنه وفي الطريق سمعَ إحدى الدجاجات تتذمر من سوء الطقس وهي تعطي الدجاجات الأصغر منها في السن درساً في الإفلات من بنات آوى إذا تسلَّلنَ ... فسَخِرَ ابنُ آوى قائلاً مع نفسه :

حين ترضى العيش بلا حكمة فانسبْ حماقاتك لرداءة الطقس !!؟

 

 

----

 مايس - 2011

برلين

 

 

 

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-25 22:12:39
الأديب والإعلامي الجميل فراس الحربي
أطيب تحايا المساء
وشكراً لأنك ضمَّخت حروفي بعبق الجوري والآس

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-06-25 12:57:36
سامي العامري
-------------------- سلمت قلما حرا وبك نفتخر ايها العامري سامي دمت

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-25 08:58:25
الشاعر القدير الأخ العزيز
الحاج عطا الحاج يوسف منصور
تحية الصباح وأزاهيره
--
لك الود بل ودّانِ مني وثالثٌ
أيا من يُريقُ الشعر مسكاً وعنبرا
----
خالص التحيات والشكر على مرورك الجميل

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-25 07:36:35
إلهام زكي الشاعرة المبدعة
سلام وندى
شكراً على حقل طيبتك وجمال تلقيك
واسلمي للإبداع

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 20:30:25
الصديق الفنان صباح محسن جاسم
تحية ومودة
مو تدلل !؟
فالسماوي بالفعل جاء في المرة الأخيرة
بقص شائق حكيم
وأما عن كليلة ودمنة فعجيب أمر ابن المقفع
ومواهبه بل حتى أن المؤرخين يذكرون
كم أنه كان مرحاً وصاحب نكتة قوية
ومما نُقل عنه أنه دخل يوماً على كاتب من كتبة الخليفة وكان الكاتب ذا أنف ضخم
فألقى عليه التحية قائلاً : السلام عليكما !!
وهذه واحدة من قفشاته

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 20:27:16
الشاعر الرشيق الكلم عباس طريم
كل شكري على عباراتك الصميمية
وما قلتَه أطمح له فالكتابة بهذه الأسلوب ليست سهلة خاصة وأنت تحاول بإطار فني مقبول إدخال بعض ما توصلت إليه من قناعات عبر تجاربك الحياتية ,
قناعات قد تُفيد وقد لا تفيد وإذا لم تفد فحسبنا أننا نتركها أغنية !
ودمتَ بفرح
---

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 20:26:01
سلام للأديبة الرقيقة والصديقة العزيزة
أسماء سنجاري
من دواعي سروري أن أجد لديك القدرة
على التقاط الجوهري من النص
وتلك موهبة ووعي جمالي سامقان
ولكن شوفي
هذا ابن آوى والذي نسميه نحن في العراق
أيضاً بـ ( أبو الحصين ) والثعلب والواوي
لم يغادر مخيلتي منذ الإبتدائية
وأتذكر الرسم الحميمي للغابة في درس القراءة
والأسد بفروة شَعره الذهبية المسدلة والقرد المقطوع الذنَب !
إنما من هذه البراءات يتولد قلق الإبداع لاحقاً
حتى لو بلغ المرء الثمانين من العمر !
وأهديك قلم أبو المِسّاحة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 13:22:57
الشاعر البديع السماوي
سعدتُ بإطلالتك الودية وأما عن عنواني الأرضي فقد كتبته لك كرد على طلبك الأخوي في تعليقك على قصيدتي في المثقف قبل أسبوعين تقريباً وهنا بعض ما جاء في ردي :

Al- rafedain
Irakischer Kultur Verein
Karl Marx str 204
12055 Berlin
Germany
ثم تضيف بالعربية : تصل إلى سامي العامري , وسيتصلون بي أو أنا نفسي أزورهم بين الحين والآخر
---
هذا هو عنواني أعلاه وهو عنوان نادي الرافدين العراقي فهو أفضل فربما انتقلتُ ثانيةً !
والعجيب أن النادي يقع في شارع اسمه كما ترى شارع كارل ماركس !
ومرحباً ببجعتك التي سأطلقها تعانق أنهار برلين الوديعة وأنهار روحي الضاجة !
وسأبعث لك سنونوتين في الفترة القادمة وكما تعرف أن أعشاش هذه الطيور مثل بيوت أهلنا البسطاء القدماء مبنية من الطين !
مودتي
------
إذا أرسلت لي كتاباً على هذا العنوان فسيصل وأما عنواني السابق فللأسف تغير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 12:39:46
الشاعرة القديرة رائدة جرجيس
تحيات ظهيرة عبقة
لم يسمح المقام وإلا لأضفت قصة عن القنافذ
ومقاربة جلدها
بجناح الفراش !
ولكن القصة طويلة نسبياً
لا بأس فقد سررتُ بتفاعلك مع مغزى حكاياتي
ودمت بصحة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 11:47:11
رائدة جرجيس الشاعرة القديرة
تحيات ظهيرة عبقة
لم يسع المقام وإلا أردت أن أضيف قصة عن القنافذ ومقاربة جلدها
بجناح الفراش !
ولكن القصة طويلة نسبياً ...
لا بأس فقد سرني تفاعلك مع مغزى حكاياتي
ودمتِ بصحة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 11:46:47
رائدة جرجيس الشاعرة القديرة
تحيات ظهيرة عبقة
لم يسع المقام وإلا أردت أن أضيف قصة عن القنافذ ومقاربة جلدها
بجناح الفراش !
ولكن القصة طويلة نسبياً ...
لا بأس فقد سرني تفاعلك مع مغزى حكاياتي
ودمتِ بصحة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 11:40:26
خزعل المفرجي المبدع والصديق
أحلى التحيات
ما لك غبت عنا كثيراً في الفترة الماضية ؟
ومن الأعزاء الذين نفتقدهم أيضا سلام نوري ...
تمنياتي بالسرور الدائم

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 10:16:39
شكري مع باقة زهور
للإعلامي والأديب الرقيق الزاغيني

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 10:14:26
يفرحني كثيراً أن تخصص وقتاً
لمطالعة ما أكتبه
وهذا لطف منك وسماحة
تقبل أمنياتي بالخير العميم أيها الطالبي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 10:08:16
الأستاذة العزيزة رفيف الفارس
تحية شذية وتقدير
ورد في السطر الأول من القصة الأولى التالي :
شَكَتْ نحلةٌ لدبّورٍ حين القيا على ورقة تينٍ قائلة :

---
وعنيت : حين التقيا ...
---
فأرجو تصحيح الخطأ مع كل الشكر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 09:07:14
المبدعة الراقية أروى الشريف
تحياتي وشكري لمشاعرك النبيلة
الحيوان دوما صديق مخلص للإنسان
ولكن الإنسان غير مخلص لهذه الصداقة
وإنما نظر إليها دوماً من فوق !
--
أمنياتي بمزيد من العطاء

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 09:00:43
الأستاذ العزيز د.خالد الحمداني
تحية صباح ندية
كل الشكر على كرم الزيارة
وهو كذلك فما يساهم في تنمية قابليات الطفل أخذه بما لم يعهده , وعنصر الغرابة أو الندرة يستثير الخيال ويحفزه مثلما يمنح لذة
دمتم بفرح مع التقدير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-24 08:53:29
صباح محسن كاظم الأديب الباحث المرموق
محبتي وامتناني
لتعطيرك صفحتي برياحين الصباح

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-06-24 08:34:13
أخي الشاعر السامي سامي العامري
عرفتكَ شاعراً واليوم أقف على هذه السرديات
فأجد فيكَ شاعراً وحكيماً
لكَ الودُّ يامَنْ لا أملُّ حديثَهُ
إذا قال شعراً أو تكَلّمَ ناثرا

تحياتي لكَ والسلام

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-06-24 08:33:47
أخي الشاعر السامي سامي العامري
عرفتكَ شاعراً واليوم أقف على هذه السرديات
فأجد فيكَ شاعراً وحكيماً
لكَ الودُّ يامَنْ لا أملُّ حديثَهُ
إذا قال شعراً أو تكَلّمَ ناثرا

تحياتي لكَ والسلام

الحاج عطا

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2011-06-24 08:30:19
الشاعر البليغ سامي العامري
تحية الصباح المعطرة بصيف السويد الجميل ومع جمال قصصك الحكيمة التي كما سبقوني الادباء في التعليق وجدت نفسي في حضرة روائع كليلة ودمنة .
دمت للادب الرفيع الراقي
مودتي / إلهام

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2011-06-24 08:03:31
العامري سامي , صديقنا والحنان
لا بأس من التنوّع .. لكنك هنا "كليلي - دمنوي ".
عد الى عالم الشعر وتنسم أخبار القادم منه . واسند هذا الجهد الى الشاعر يحيى السماوي فقد سبق والقى شباكه في هذا اليم وعاد بعمامة الطنبوري.. وحذار ان تتعانقا.

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-06-24 03:41:07
الاديب الرائع والشاعر الاروع سامي العامري .
نصوص جميلة ورائعة وفيها الكثير من الدلالات والحكم التي تؤثر في نفوس الناس وعقولهم ويستخلصون متها الدروس في حياتهم . والاستفادة من العبر والمفاهيم في مفردات حياتهم اليومية .
تحياتي .

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 2011-06-24 01:40:43
"ويشكو لي من أنّ لحن قيثارته تنقصه نوتتان ."

كم حكيمة ورقيقة هذه العبارة ..
وكم رائع ان يتفاعل الادب والفن بحميمية مع الكون بما ومن فيه.

"حين ترضى العيش بلا حكمة فانسبْ حماقاتك لرداءة الطقس !!؟"

تماماً ...ليست كل هفواتنا من الممكن أن نلقيها على شماعة الأقدار.


هاانت قد عدت مرة أخرى يارفيق الروح إلى الصف الثالث الابتدائي لترسم لنا قصصا بريئة ذات مغزى.

ولك مني اقلاماً ملونة ومحبة أزلية وأكثر.

أسماء



الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2011-06-24 01:39:05
جميلة هذه الحكم بلبوس السرد .. رأيتك في هذه القصص تقترب من فضاءات كليلة ودمنة ..

دمت جميلا ...

أخبرني ياصديقي : هل وصلك الديوان ؟ لقد وصل صديقا في برلين قبل أسبوع مع أنني أرسلت الديوانين في نفس اليوم .

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2011-06-24 00:24:52
تنقل جميل بين عسل النحلة ولسعات الدبور ووحشية الاسد وحيلة وحكمة ابن اوى
وتصويرك الحكيم
لاغرابة ان يكون راهب برلين حكيم الحكايات
تقديري لك واحترامي ياصديقي العزيز

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2011-06-23 23:39:19
العامري الكبير
حياك الله
ثقافتك المتنوعة والموسوعية والشاملة هي التي جعلت نصوصك في هذا المستوى الرائع وفي كل النماذج التي تكتب فيهااحييك من القلب ياراعي البجع واتمنى لك النجاخات الدائمة والتوفيق وممتن اليك كثيرا لسؤالك الدائم عني الف شكر صديقي الحبيب
دمت بخير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-06-23 23:15:05
احيي فيك هذا الابداع المتواصل
شاعرنا الكبير وقاصنا الاستاذ سامي العامري
لك ارق الامنيات

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-06-23 22:44:13
احيي فيك هذا الابداع المتواصل
شاعرنا الكبير وقاصنا الاستاذ سامي العامري
لك ارق الامنيات

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2011-06-23 21:58:49
جميل حد النخاع يا تاج البوح في مدارج الابداع ...

سيدي وكما تعلم اني مأسور بجمالك الساحر ، حقا حين اكون معك انسىكثيرا من الهموم وابتدء قصص جديدة .


محبتي ابدية كشاعريتك .

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 2011-06-23 21:48:56
انسياب و توافق بين القصص .برشاقة الكتابة و الحكاية ارتشفت النصوص و ما اجملها و اعمقها و تبقى الحكمة ضالة الانسان ليت يعتبر.
سلالة السرد القت جمالية خاصة لم نعدها في الحكاية.
استاذي الكبير تقبل اعجابي العميق .
احترامي الكريم .

الاسم: د.خالد الحمداني
التاريخ: 2011-06-23 21:12:27
لقد تعلمنا في فلسفة علم النفس ان براءة الاطفال تتضح في الاحيائية اي اعطاء الروح للجماد فيمتطي الطفل العصا ليمتطيه كالحصان , واليوم أشم رائحة الابداع البريء النقي في ترجمة الحكمة من خلال لغة الحيوانات , الف مرة بارك الله فيك على هذا الابداع الكبير .. ياسيدي الفاضل

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2011-06-23 20:44:15
يالروعتك ايها الشاعر والقاص الحكيم..




5000