..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ديوان / شمس النارنج ( قصائد )

مقداد مسعود

  مقداد مسعود

  قصائد

الى...

مسعود ..

منى .. 

مهيار ..

  

 

إعتزال النارنج

فاشل في ألأقنعة،وفي صهوة الم وجة السائدة ..

تمقتني،رياضيات:أقدامهم.. في الوهم:أنتسب لقدامة ألألماس،لا لحداثة الكوارتز،لذا،أبآهل بالفحم: جذر ألأرومة..

لا بسواه...:مستقبل : لهب،في مهب صريم.. 

أنا..

فقيه الوردة..لي محفة ألأصيل،رضعت الغسق،

من بنفسج فاطمة،وحنين الينابيع يتدفقني،وضعت

يدها فاطمة،على وردتي،لكي لا تأكلني

الطير:خبزا..ما صرت ... أخي صار يوسف،رهين غيابات ابن فاتك...

وضعت يدها..

تضوع الجوري الندي من صدري..

هل ألأشواك:مستقبل الجوري؟

قدري...هو ألأشواك؟

ام فاء فاطمة التي.............؟

 

بلاغة النارنج..تأسرني،أجثو تحت خاصرة

باذخة..لعلي أكون ترجمان ما يتأرج منها..أبوحها:لاعلاقة لك بالبرتقال..منذ انشقاقك..

لا تدعين انتسابا لأطرجة،من ...؟

من أنت يا....؟

تصمت..

تنفتح على وجهي وتنغلق ..تمسح وجهها بينبوعي..،ترخي غصنين

على كتفي،غصنين على خصري،

أطوقها...

تهمسني:انا النارنج

معتزلة بك وحدك،

يافتى ألأعتزال.

*

 

 

أمي..

شمس هذا الماء،

أشقائي:ابراج رؤيا،أشجار الطريق،ماء دافق..

يجتاح ألأشنات..

الحمار الفيلسوف .. كتبت عليه السرفات،حسب المزاج الثقفي،ومزاج أحفاد مانو وما تبقى من نار زارا.. وما دونته،شبكات ألإنترنت،من وصايا (الناتو)وما بعده...واخفاف

جمال البدو...

...................................................

ألأيام:تخوت مقاه في ذاكرة النرد،

من ...؟

من ينادي فتى ألأعتزال؟

من يناديه قبيل الفجر؟

ويشير بأصبعه،ليتبعه

المعتزلي ألأخير؟

*السماء...

 خرزة زرقاء،الشمس..مدفأة السطوح ،حتى لايصاب الورد،بالزهايمر،على رقصة الهجع :النسيم يدرب ألأشجار..

من المستفز؟

من المستفز ..لطخ نافذتي بضباب بني؟

وأنا:مظلتي:مكتبتي،تتوسط رفوفها،

صورة نارنجتي !!

  

بلاغة العزف على النارنج

*مربع...يحمل مثلثين

ذات حلم...كنت ضوءا،أصطدمت بألماسة،أو أصطدمت هي بي:فأنخفضت سرعتي..77 ألف ميل في الثانية . على ذمة العداد الذي بمعصمي...لحظتها كان

ظلام المحيطات،يكدس سواد حمولته،على السفن....

....................................

من كدس الظلام على السفن؟

                           ........المحيطات..؟

                            .....جاذبية السفن؟

.. الجاذبية المتواطئة،وهي ترمش بذبذبات اللامرئيات

 

*ليتني...

ليتني من الزواحف

ليتني من الزواحف أو زعنفة..

زعنفة من النارنج متطامنة في  هدأة ألأعماق

أو طير..

طير متوحد في أطراف اللآزورد

لأرى..

مالايراه سواي...

 

•·       لا نزهة  ...لمسائي

تخثر مائي..

أدرب بنفسجتي على

حكيم

أصطفاني

من عزلتي في المرايا :

 

*لاتنتظر صرخة..

لاتنتظر....

.أنتجها.

.أنتج صرختك،وأدخل الشجرة،

أدخلها

لتصيرها:غابة..صير غيمتك مظلة،حول

الغيمة:نهرا عموديا،حتى لاتلجك الصحراء،أنهم يولجون صحاريهم في نهرك،من يدرب نهرا

على الظمأ،؟كن لقصيدتك مزاجها البرتقالي،

وبالطريقة هذه يستأنف حنينك للعزلة ،أعماله .

 

  

*مثلث مختلف ألأشجار

 

*بلاغة الربيع

 

أمي أعطتني..

في الحلم أعطتني .. غصنا.

 .. وهي تسلمني غصن النارنج

: يامقداد ..شمعتك هذا ...صن ضوئي

في غصنك هذا...

لم أسأل ..

لم أسألها..تماهيت في  ربيع صوتها

وهو يغسلني...من شتائي

رأيت.. الغصن :مصابيح..

وها أنا آلآن

....كلما رأيت شجرة آيلة لل....

زرعتها مصباحا .

 

*زهرة الصحراء

الوحي:صحراوي..طيور النور حطت على زهرة حراء..وهي تتضوع من سيد البياض

ألأخضر.

.فأنبجست الخيل لتضيىء ليل العالم

أيها الحجيج .

..على وفرة الماء،

وحدي من يتيمم..بأثر نعلي سيدي المنور،الباحث عن رجولة للفقر ليبارزها،..مخلصا العالم من الذلة..

 

•·       ضد أقليدس

وأنا جالس على محور ألأشياء،تصقل قصيدتي

شمس النارنج

،سيكون أكتشافي المتأخر،

 الجهات

ليست أربعا ،ولا ألأطراف ..

ومتوازي ألأضلاع:مكيدة فلكية ..حين

حشروا المستطيل في زقاق مظلم .

 

 

تاريخ حافل

 

.. ألأشجار تكتبه بخصرها.المتمايل.. الريح تكتبه على الغصون،فتقرأه ألأشجار على زرقة الكون:تقرأه.. بخصرها

المتمايل،ومعها كل ألأجنحة تردد، يومها،لم يقزمه اللئيم الزمن

سحلية:كان ديناصورا..تبهره كتابات الريح ..قراءات ألأشجار.. الديناصور يأخذ عائلته،ويقف على قمة كتاب صخري،يقرأ،كتابة

الريح على الصهوات الزرق..كانت الصهوات سعيدة بقراءة الديناصور، وكان تعليقها مباشرا،لايحتاج .. نافذة نت،ليمارس

نفا قا /..../ شوكة  /آيروسا..يومها كنت انا بكل اناقة بدائيتي ومخالبي الطبيعية،غيرالمستوردة من الموانىء الحرة..

لاابحث عن صالون حلاقة لأقنعها بحبي،كنا ملتصقين مثل جذور وخاصرة شجرة. ..،لم تتطفل علينا المجموعة الشمسية ..قلدتنا

ألأفاعي وهي تتداخل..لحظة لهاثها : كضفيرة ..الحصان توارى خجلا..وهو يسحب فرسه ..لحظات واهتزت الخضرة..وعوت ثم صهلت فتطايرت ألأغصان..وكتبت ما كتبت

في تلك الزرقة الحانية...

......................................

أتضور جوعا..

أتامل عينيها...تنبجس الثمار والحشائش والطرائد...منهما ..

ذراعي..اخضران مورقان..تتحول هي فراشة تطوف بين

ذراعي..وانا اطوفها..

الزرقة الحانية:   ناموسية..

الحشائش :     سرير...

الطيور:     تهيأ المائدة..

 يومها كنا داخل التضاريس/خارج التغطية: نعوم ....لم تفتض أجنحتنا.. مفردات مثل:إنصات/سوء ظن/منضدة رمل./ثقب الباب .. ..أو .. المشي على رؤوس ألأصابع،أو الخ من مساحيق ألأقنعة المستوطنة كالأمراض المستوردة..

بين حفيف الشجروعواء الذيب..وهديلها :نستعيد ذات الليل ألناصع...ولافرق بين

سقوط نيزك..اونباح كلب أو.. عوائي  الذي كنت انصبه سلما ،

لأتصدى.. ل ..فيروسات العاصفة بقميص مفتح ألأزهاروألأزرار

اعوي: ايتها العاصفة تعالي..هذا اركوديون قفصي الصدري

أعزفي ،أعزفي عليه حتى ألإعياء

أعزفي ايتها ال.......

سلمي.. شجرة زرعتها فاطمة فتحول تابوتها زورقا  لغير  

ربيع النارنج.... لايوصلني .

ايتها العاصفة..أنا لست عاطلا عن الضوء..انني

أنا أتقوس  نصرا لأغصان نارنجتي..

.....................................................

 

وحوش الفلاة : جدار مدور تحصن البقعة المباركة..الشمس تزود

القمر بنصف أضاءة....

انا : الغصن..

 يسكرني الطواف..أساءل اناي....من يجدني فارقا واحدا بين فراشة وزهرة،على غصن نارنجة فارعة؟

.........................

......................

جرى ماجرى دون فاصل أعلاني

بعيدا عن الخفية او العلنية من الكاميرات

احتفى الكون..بوحوشه،واشجاره وزرقته، وامواهه وصخوره

دون تطفل

دون ضجيج

دون صلاف آيروس

حين استقرت فراشة،على غصن مورق ،من النارنج.

  

خربشات..على خاصرة النارنج...

قالت لي النارنج..أقترب مني..ارفع ذراعيك..

سأطير على سلالم السماء..ثم اهوى

لأفرغ شمس خضرتي

في ساعديك..ولن تراني..أطمئن فأنا..معك وان

أحتجتني..خذ النوم وأقبض  قبضة من الهواء لتكن ..دراجتك هوائية...

أنا منتظرة..

في سوق... أنت سميته شارع الملكة .

   .

لن أدع السماء..تغمر..قهوة معطفك بنديفها المثلج..

تعال..يادراجتى الهوائية، يابلمي العشاري..لنصنع

نوروزا ونؤطره  صورة عائلية..

.......................................................

 

*اضع خدي..على خاصرة النارنج...أصغي..

:ماء دافق يهبط ..ثم ...يصعد..

رذاذ جورية :يرش وجهي..أحسه،ولاتلمسه كفي..

نشوتي..عالية الهمة...روحي مدورة خضراء

تعلو  وتهبط..

من...؟

من هذا الدولاب .. لايتوقف عن العيد.؟

 

 

*أنظريني..

بلاغة جسدي في العينين....

من دلوك قامتي،أسري حتى منتصف الحلم..انظريني..

ساعتي  : نجم الشمال..

.في زوادتي خريط جارتنا.. وحبات الزبيب ..

والخمرة..بصرة..

انظرني

وتفقهي ...من انكسار الغصن في عيني..

أنا لا.. ما انا عليه آلآن..

انني ما ابحث عنه منذ آلآف من ألأحلام..

سأغفو..لأصل سريعا..

النوم:مركبتي الضوئية..والدليل.

.الى .

المتاهة..

•·       أفتح عيني،لاأرى...أحدا

لا...النارنج..

ولا اراني...

  

دعاء ألأرصفة..تحت سماء النارنج

•·       الوجيز

 

*أنا خدين الليل..

أنتظر طيرا،يلتقطني:............غصنا.

 

*الى محنة السيمرغ:أوصلني الدليل.

*لن أخاف المجهول....

أجتهد في تفكيك :شفرة اللثام.

*ألأسى...يمحق فاء ألأسف.

*ياعلي بن محمد..أخاف عليك من سباخ اليوتوبيا، لامن

تفاح الموفق .

آلآن:

*الوجد:مائي،

العزلة:أنائي.

*المطر الحرير:يصيرك....ألماسا.

*في كرنفال العشبيات :

أحتجزت الحراشف ......زنبقتي.

*من أسبغ على الفطريات:قوة التأين.؟

*هذه هدنة:اتدرب...ليكون..لجامي..في فم العاصفة

* في الظلام..:.عدالة ألأواني المستطرقة

من تنور ألأرق........ألتقط قميصي

ليأكله :الطير على رأسي:خبزا

التفاصيل

ياسيد العطايا...

يارب الفطريات والمجرات.

من صيرني ضروريا ،كصلاة الوحشة؟

ومنكفئا مثل وعاء أبي ذر؟ عريتني في العصف

 

وفي الزمهرير:عريتني.

يوم أنغلق الناس على مسراتهم،أستهداني ذلك اليوناني،عشر دقائق،

لرئتيه..

لحظتئذ،رأيت الذي خصف العاصفة نعلا،وقاد ثور

ألإعصار لينحره،على قدمي  .....تلك

ألنارنجة الوضاءة ألأغصان،العالية الثمر.

ياسيد العطايا..يا مشكاة الدارين.

.أنا قوسك

بمشيئة النارنج صوب تفاحة طاهرة.: أطلقني..

من نسل خياطين

ينحدر الجبل.

لست صلاة الوحشة..

انا كمان أجدادي....

لانجمة

في شتاء قميصي،لن أصل اليك عبر المرايا،لن اذبح بوما

أو استعين بهدهد،بهذه  الزهرة التي الوح بها امامك،أستظل.

وبها أسلك الدرب أواصل الغناءلينبجس النارنج من ثوبها

النيلي.

وانا امد لها يدا غربلتها الحكومات،وقلبا قوسته الأرصفة،أيها المعمارألأكبر..رمم ماتبقى مني بزرقتك العالية :

لتخضب

هذه الطينية ألأسى : روحي

غراب..خطف عباءة أمي..

غيمة السلطة ..نكاية بأمي خطفت الغراب،ومنحتها

:بياضا في العينين.

صرت ..انا : تمثالا من الغروب

وانزياحات الشفق: أمي ..

  

دوران النارنج  حول نفسه

 

هل النارنج..مائي؟

وهل للماء،جذر في

:أنائي؟

اذا كنت المغني كل حين

فهذا الطير،

طيري في سمائي.

 

رأيت الحرية..مشحونة

على سطح حاملة الطائرات

آيزنهاور..

سألتني موجة غاضبة

:هل تبيض العصافير

في المنجنيق؟

قلت للساحل..انقل سؤال الموجة

لأبن طاووس.

 

تتلفلف..النارنج بتهدل أوراقها،مثل قرويات البصرة،امام عيادات ألأطباء المغلقة...يستبقن على رقم..

 

...تحاور لاأحد..ماهذه القوة التي لاترى العالم،لكنها تقبض عليه ثم..يلمع شىء في الظلام ؟

تصيح النارنج:أنتبذ ايها الشرير الفأس, وألأ...صعقتك بمالدي

من كهرباء كبريائي...

وانت ايتها اليد البيضاء المحمرة من ............

انا النارنج....

لاملعقتك الذهبية بالوراثة...

وانت ايتها العالية،ياشامة من شامات الليل البيض..يازهرة الصباح

سيغنيك شاعري  وهو يعزف  مرتقيا سلالم الكمان...اهبطي

عليها..لنستضيىء بك انا وأناي

تلتفت النارنجة ،تمد يدا خضراء من غير طفيليات،وتهمس حامل الكمان:

الى كم هذه الحرب الوقائية بين النار والمظلة\انت ثابت في سرابك/النار مشردة في غيومي/ ياسليل  مشكاة سوق الوراقين..لاأحد يشبه أغنيتك،سوى مياهك الجوفية،لاأحد يخلصني

من العوز المناعي،سوى هذه الحرب الوقائية،لأدامة ألأخضر في الجدل،..متى يغفو ليلك،لأوقظ نهاري فيك،وتختض أسراب،أغصاني، وتبرق خاصرتي.......أبتسمي من اجل صورة

خلفية

في الموبايل.

توجه النارنجة سؤالها الى لاأحد....:من يحاور من؟ تداخلت ألأجوبة....اي تماه في هذه الصحراء الزرقاء،اي ومضات

تبعثها المجرات؟وتصادرها الفطريات كافة؟..

توجه النارنجة سؤالا آخر الى لاأحد:

لاإذن لديك.....فمك بممر واحد...لم يكتشفك ألألم،ليدربك ..

ألإنصات..

كنت ،سأكون...ماذا يفعل هذا النحوي كل يوم في رواق هايدغر...مصطحبا معه كان وموميائاتها؟ يباهل بيننا

مدعيا لولا توفيره  العلف  المحسن لنفقت سلالة النحو

من الثيلاسيميا...

اعترضه خروف اثول..صارخا:متى اراك باكيا يانحوي..؟

انتصب..كحرف ألألف..وصاح بالخروف:هل شاعر انا؟

وحده الشاعر يبكي ليصوغ لؤلؤا...

هناك من تتوفاهم الملائكة...

وهناك من يتوفون في حياتهم .

أثول.................

بين الصدى...والمرايا

 

 

رؤيا النارنج

 

ماذا ..

ياعذراء ألأشجار..ترين؟

أرى هناك...أكثر رخاء من هنا..

ولاجسر ..

لاجسر بين الهائين

 

*أرى سماء جوفية ،تنشق عن سحابة،ومن السحابة،

تترجل عربة...تنصب العربة شاشة،تعرض شريطا

مكتوب فيه:سر/سريرة/سرير/سوء/سوءة,....

من اي ميم :

مطر؟

موت؟..

مواء؟

من أي ميم؟ يا(م)3

من أين...يهطلون؟

لاتحتاج الحقيقة جواريب.ولاملابس تحتاج..هي مكتفية

بتعرية سواها،أو ستره.

لاتصطادها عنكبوت ألأنترنت..

الحقيقة : بشارة اليابسة في اجنحة النوارس،لايزيغ

عنها الباطل..تهوي عليه قبل ان يتدرع بماء ألأعماق

 

 

: اختزال سيرة غير ذاتية

ألنارنج:كينونة عذراء، تنافس الوجود.

،ماتدلت من أي سقف ليقرأها ألأسفليون..

لم يكن الغبش مريضا بأكاديميةأفلاطون.

..كان لايستحي من عريه..

يومها..لم تكن للمعرفة فاكهة،لم تنضد الفاكهة في لحية فرويد،لايوجد  مريض أسمه فرعون،حتى تكون هناك  ضرورة لأدلة جنائية  في تابوت على وجودالمشكاة..

كنا نتجول معا:جنوني ألأشعث ..والنهروألأشجار والسحابة.

.الجبل حين تصيبه الوحشة بالهذيان..كان يتصل بالريح،لتتصل بالبحر..

هاهو الجبل تتضوع منه روائح الأشنات والمرجان..والرخويات

وعلى كتفيه.. تتشمس القواقع والسرطانات....ولأنه جبل سخي..يتصل بأشجار الزنزلخت..والجوز والرند ولاينسى نخيل البصرة..ليستضيف ذوات ألأجنحة على مائدته..

يومها لم تكن هناك لغة سوى :الضحك والرقص...والعسل..

كنا اصدقاء..ندرب الرمل على الأشجار..والماعز الجبلي على البحر...والسمكة على العيش كنجمة تبعد الوحشة عن

ليل الصحراء...

نجلس على مائدة واحدة شمس النارنج وأنا، والمرجان وقناديل البحر والماعز الجبلي،والديناصور والماموث،والكنغر وكلب البحر.... والذيب والذيب يؤثر الخروف على نفسه

..تتذكر الشجرة ذلك،وتحكي للشمس

ومن الشمس يتضوع النارنج، يتدفق الندى،وحدها من أمسكت الثور،من برجه،وادخلته في سم الخياط،فتوفر الفرح أنيقا

لأجساد ضامرة الطفولة،من الشمس تعلم ألأسد أعانة

:الكائنات كلها والمجرات والمجموعات الفلكية...لهذا السبب اطلقت عليه

الثريا:لقب :الملك..

لكن بعد ان تفنن الناطق،وأجتث طفولته وأطلق لحيته بشحنتها التفجيرية.دس فيروسات التقنية في الفضاءوأصطاد ألأثير بعنكبوت وامضة..: أستأسد ذئب،وصاح..كديك استيقظ متأخرا عن الدوام:انا..انا....ملك الغابة

حصريا .

...........

.....................

تغيرت ألأحوال

حلت ألأبدال

ألأ.....

المعتزلي ألأخير                       

 

مجذوب النارنج غبي بأرادته،في عصر الذكاء الأصطناعي

بأرادته يفعل غباء رعويا في شظايا روحه،

ليحافظ على عذرية نافذته

 

معتزلي.. منذ عثوره على غرفة في المريخ،وهو أكثر تفاؤلا

في عناق ضرورة ضاحكة ،في أعالي النارنج .

معتزلي ...

معتصم ....

 بغصن،سيتدلى من هذا الغصن اذا استيقظ في عقل

سواك.

غبار النارنج

*بنسيم خضل،اهمسك ياسيدة ألأشجار..في عيني..موسيقاك:

مساج غضبي...

غراس الحكمة ،في خاصرتك.

تافه وطفيلي،لانواة

له هذا الوقت:كأنه بكتريا..

لحظة..لاجنسية تتكاثر بألإنشطار.

الغبار:ينصب موائده فخاخا،حكمة النارنج،تمطرها:ندى،الوقت يسرج خيله،النارنج تلجمه،توقد ..سراجها الوضاء..

تضحك النارنج،تراقصني،تهمسني

:الكستناء:عريانة..

وتضيف:حصان الريح،نهب دراعاتها..

اقول لها:ياسيدة ألأشجار

تقاطعني: .. بعينيك..

أكمل..:ياسيدة ألأشجار..

تقاطعني:الصريم..يشرمخ..خاصرتي...هل سيغمرني الدغل..

اقول لها:الثلج غبار ابيض

العاصفة :فتيت الخريط.

 

تقول:وانت غبار العربة،

ونديمي

يا غباري.. ألأخضر.

  

غزالة...النارنج

ماذا يقول النجم..للنارنج،حين تخطف النيازك السعيدة،

يامجرة ألأعشاب..أختضلي من أقحوانة حبري،وتدربي

على التزحلق،فوق سماء جوفية ،الرؤى..

من يمتح هذا السرير،ويطوب  أشجاري  :طيارة ورقية؟

كن تائها..

لتكن دليلك،

تصل أليك

ويصل سبيلك.

 

اي زاء نثبت في فصم الخاتم؟

الزيتون؟

الزعتر؟

الزنزلخت؟

الزبرجد؟

...سآخذ الزاي للهواء الطلق،أحلق نقطته.....

واصيح.....راء الرمل:ندى التكوين .

 

*في ليلة كالبحر،تمخر بنا النارنج...في دهاليز الضباب،

لم تزحف هذه العتمة البيضاء،صوب السهوب،لم تتكدس في

بقية ألاشجار..بل راكمت كل معاطفها البيض،فى بشرة

هذه الصحراء الزرقاء..هل الضباب طنطل...يأخذ اشكالا

يمازحنا بها...والخائف منا،يعريه من العقل...

صوت صاح بي:أنظر خلفك..

من هذا...؟

من هذا...يلبد خلف خاصرة نارنج..يراكم فضلات ألأوقات..ينقعها..في الزعفران..ليلمع أقنعة..ويطلي

وجهه وينبح الهواء؟..ينطلق من نباحه ،قطيع كلاب..يطارد غزالة بلون النارنج..الغزالة تعدو ونحن نلهث كالغزال.......

وحدها الفرشاة على المسافة حافظت،

ستروى لنا النارنج هذه

الحكاية في ليالي الصيف...

.

وتضيف:لولا الفرشاة..لأفترستني سلوقيات الساحر،وحدها

الفرشاة،على المسافة حافظت..

:أنا في المقدمة

قوائمي ألأمامية:مندفعة،

وثابة قوائمي الخلفية،

عنقي مشرئبة

برزخ من الخضرة

يليه

قطيع من السلوقيات .

 

 

 

فتى النارنج

*أكاد أعرفه...اعرف هدأة خطوه

أحنو عليه،من طرف خفي..حين يمر بي،

أحني قامتي..حتى لا..أمس حفيفه..جاءني في غفوة..لم اره،رأيت صوته الفضي .. يغمرني، في ركعة ألإعتزال.

خاطبني:انني..عرفت أزهارا منوعة،واشجار

المواسم :راودتني.. ذقت غيابتين :لست يوسف..مامرت القوافل..بي.. الفطريات مرت والجنادب

 ..لكنها النارنج..من اين جاءت،

؟لاتسلني،لاجواب لدي ولالديها،هي أصدقتني القول،لاتعرف..ولااريد معرفة ..يكفي انها

النارنج:سمائي،والدليل..ولها علي سطوة المعشوق،تذوبني،وتطحنني،..فأصهل:مربط

النارنج،أصهل اختض ،ويسمع كل مافي الكون رنين أجراسي انا المجذوم.. واهز خصرها هزا،

ونذوب،تذوب ثلوج الكون،وتبيض السهوب،

من دمعنا العسلي،..واموت في النارنج،تلك امنيتي..آلهي ،لتصهرني لعلي أكون خضلا

أو احاول ان اكون..

النارنج:يبعد ألأقفاص عني..النارنج:نافذة المطارد السهران..ومظلة الخائف

من جور يلاحقه،وعين لاتكف عن السهام،

والنارنج درعي وسيفي.،وصديقتي النارنج..يقول الصوت ابيض،اننا اثنان في

وحدانية النارنج،لاننشق،ولا..يجتاحنا الريماز..

 

نباحهم فوق السطوح،وفي الشوارع،او تحت خيمة كرنفال الشعر..النارنج نحن ايها

الفرح النحيل

 

للنارنج..منطق العصفور،ذاكرة المهاجر،حفيدة فاطمة ،تغزل ليلها،

بقميص صبح الكستناء.

 

*أعمى تطوحني حضرة النارنج..ترفعني

الماورائيات،يحف بي حفيف الكستناء،يدهنني

،يكسو عري الطين الكتوم

لاأراني..ارى ..مايوحدنا،من يراني،من

خلالي يانارنجة الحلم ألأنيق،ياخطوتى الزرقاء،

..عروجي المؤجل..خذيني اليك يارنجة ماتبقى

من رحيق ايامي..خذيني ،هنالك غيمة ،تشير لنا،

دعي ألأرضي لخبز الضرورة،لانريد الخبز،

والعيش المبرمج،هنالك غيمة ،هيأت النبيذ

يكفي لدينا:حبات الزبيب،وقبضة من لوز واقراص من التين المجفف،يكفي اننا ..لا

مسافة بيننا،لاجملة اعتراضية،لاوصايا،

لاتعاليم مرضى الكون،حساد ورد

 حدائق البيوت،اني سكرت بالنارنج..اسأل

 النارنج:من يرى من خلالي؟اين انا

من اناي؟من حل بي؟او حللت ..؟اين ذاك

الفتى؟ايني آلآن؟كيف اصف ما ارى؟بمن

استعين؟ليلجم صافنات صفاتي؟

ايها النااااااااااااااااااااااااارنج.

*هوامش

 

                                   ..أصيح....

:لاتسفري..اخاف ان يتعطر النهار

:بك.

لا..... ليلا..

اخاف

اخاف

ان يلبسك الليل

:قميصا.

هذه محنتى وسطوة النارنج:هذه  / تقول النارنج:في سمائك:انا سحابة

والسحابة:لاتحتاج لحية جوفية كالجذر

انا سحابة

تضيف النارنج

جذوري قلبك.

 

*اقول لنارنجتي:اخاف عليك من السكون

السكون:بوق ألأعصار.

تخاطبني النارنج: تنهار السقوف الثانوية

الفنجان:قمقم العواصف

*بنسيم ظمآن... اهمسك يامظلة ألورد

 

 

*أترك....

كل مافي الكون،خلفي،واقصدها..،اجثو ....اصليها.هل.اتذكر الحلاج.؟ وضوئي

عطرها،أهمسها. :جئتك حرضا..التيزاب منتشر بأعضائي.يجوس بأمن روحي..يكرمشها..

اطوق خصرها ،الصق خدي الشاحب:اهمس

خضل بدمعي:يانارنجتي...ياسلمي العالي

أشفيني من تيزابهم..حرملي ضوء خطوتنا،

في هذا المغيب،أنت حمامتى ..أنا غصنك

المكسور،كوني سكرا...قهوة شايي،عفن عيونهم

دب في خبزي،طفيليات في مائي..أنائي مثل قلبي....كله مفطور..

  

قمر ..النارنج

 

ألمياه ألأقليمية..

تأقلمت: جزمة شقراء..

الكستناء:غابة لهاثي..ألأزرق

من داسها..

بالحديد..؟

من صيرها..منصة للتماثيل؟

من صير المنصة..

دكة السواد،

وهاهي ..دكة مخاضة للفطريات.

.................

.................

 

ارى شجرا ماشيا

ارى شجرا من حديد

ماشيا..

في أسرة أطفالنا

مثل مذأبة

تقود قمرا

معصوب الشمس

 

  

كل نجمة...نارنجة..انتبذت مكانا شرقيا..

 

الليل يوهم رأسي بتاج العارف .

....يوهم أصابعي بأزميل النحات

أرى نارنجتي: غابة..

قصيدتي:مهبط اللقاح.حينها،يتجول حلمي على دراجته تاركا كل شيء للقيمين على الرصانة :

صناع التحف البلاستك

سفراء المناسبات

حاملي   ايقونات الغبار المخصب

المقيمات والمقيمين في نوافذ

الآيروس

...............

 

دون ان التفت،أعرف . من يتعقب أوجاعي بكاتم حقد، حتى لايستعملني مشعلو الظلام حلما لتحديد

نسل الفئران الطائرة أصيح ...

: أنا لست أنا ،ألأ في...

مرايا آخري.لن أترك وطنا حتى أتزوج مقبرة في المنفى...

صوتي:

يوهم قميصى

بفراشة الحقول،

حماقاتي: ...بعصير حكمة قس بن ساعدة

صورتي:توهم أيامي بأسبوع عاطل عن الصريم.

من هذا ...؟

من...

يتسلل كاللص، لينتصب حاكما،على الفائض من الذئاب؟ لن أدخل الليل،في الليل.

حتى لايستعملها المدراء،سكرتيرة ..

في رعاية الحمر الوحشية:أترك قصيدتي

البوق:يذكرني بالعضلات المفتولة للخطبة .

المستقبل:يتكررفي هذه اللحظة القاصر،

المدينة:مطمر القرية الصحي.

من يحل هذه الكلمات المتقاطعة،يستحق ان يسبح بالنفط على مدار الساعة دون ان يغمض عينيه أو صراخاتنا

المتشظية،والمدبلجة في الفضائيات

.............................

.................................

متى

بين يدي النارنج

يوصلني الندى

:للنجوم؟!

من يؤذن قبيل الحلم

كل نجمة: نارنجة أنتبذت علوا شرقيا.

  

لم تخلق على مثال..

حتى لايصيرونها..نزهة مهددة..بمسوخ الضباب،او منتبذة ،في مقلاة الهجير،..حتى لايرونها ذبابة،ويرمون عليها عناكب ألنت......حتى..نفقه(حتى) بعيدا عن عمامة الفقيه ونحررها من عبودية الرجاء،..

سألتقط النجوم..لك  .. ياعذراء ألأشجار..ليطمثها غصن محتقن

بالندى...:

يستيقظ..النهار من قلائد شجرتك :

أخضر..

.أخضر

أخضر

لانميز فيه الغراب من الببغاء.

 

  

مركبة النارنج

 

الوقت...........

:خاصرة شجرة ..تذبل في

كرسي شاغر،

الوقت:يتجعد ..

مثل

قميص..

في بقجة.

من..؟

من ..هذا السطر الواقف في أول الشجرة؟

هذه الشجرة:فارعة الشوق،

هذه النارنجة الواقفة،

في منتصف الحلم،

اي مركبة تنتظر

لتضعها

في الطريق

المؤدي الى .....

نجمة النارنج

 

-1-

الزعفران

.   الحناء

الثياب الهاشميات،

الدف المعطر بالبخور،

الهبوط على ألأرض السماء

،المرواز، تجلده ألأكف السود

الصلاة على الرسول

إيقاع أجساد النخيل،الليل متسع

الفضاء، الليل سلم الوصول

الى هناك ،هناك في قعر هنا،

... بأيقاعها تواصل الحفر الشديد،..ليظهروا ،ويخلصوا إذن

الفيل،من فأر عنيد، خوار أنثى مقيدة، طفل لايغادر مهده،

وقد غزاه الشيب......الباب كأن الريح تقلعه، النوافذ مثله

الدفوف ..  شدة الأيقاع، الراقصون الراقصات..

الكل منتظم بهذا السلك، لايتفرقون......البخور يغيم

..لا وجود للغرفة :الكل في وسط الفضاء، نشوان

من خمر الدفوف....................تصيح أمراة من النارنج

الليل

الهيل

الخيل

تستقبل الفجر في مرايا الله

:لاهثة.

-2-

وردة في الصليب،

مأذنة في هديل الحمام

لانجمة في شتاء القميص،

تنتظر رفة في جناح...

:هو ألإنتظار ..

لإشارة تبثها :نارنجة المرآة

-3-

المجانين صاحوا

والمجانين ناحوا

وما من أحد،

يعرف النارنج سوى

النارنج

 

-4-

على مرأى أمرأة الحرير،صاح معتزلي بالنارنج

:نحن لم نضع في النجمة وردة،لماذا .. في البحر

:نجمة القصيدة؟

 

في غصن مكسور،يقطر ندما موجعا، فجأة تعالى النباحون

: من هذا اللامرئي  ..يحدثك؟

يا نارنجة؟

هديل النارنج

من طين ألهي القوام..

أنبجس طير أخضر..

للطير جناحان تحجب عين الشمس،

وهو يكتب بجناحيه،على سطور السماء،

سقطت على الغمر

:ريشة..

أضطرب الغمر،رمحت أفراسه...تأفق ألأفق

بفحمة...

تشرخت الفحمة

بزغ منها فجر،ومن الفجر

نهضت

دفعة

واحدة

شجرة

نارنج................:لم تخلق على مثال.

 

 

-2-

على يد النارنج كبرت،وهي تدربني مع ألأفق على ألأتساع.

يومها كانت الذرة عذراء،لم يطمثها الطيار ألأمريكي،

على  أخضرار الهايكو...

في حضرة النارنج:لاتحتاج الشمس .. شاهد عدل،

هي :ثابتة على خط ألأعتدال،والمتغير هو الحلم فيها .صياغته ونسبته المئوية في مجرة الخيمياء

كانت النجوم تتدلى من غصون النارنج .

التاريخ:طفل يحبو على شواطىء الفيزياء

لاسرير للأشجار..لاعربة:سوى النارنج.

جاءني من لم اره،هامسا:   هل النارنج جرحي ألأخضر،؟

لايحتاج ... ماء الكلام..

كم تلزمني من ألأشجار كيف تعرفني النارنج؟

هل النارنج..شروق في الشروق وعند أكتمال القمر؟

لجام خيول الغبار؟ طوق في عنق الصحراء؟

....لم أبحه:

هي...

شامة خضراء في لحظة .. هذا الرماداللانهائي

طفلة المعنى ،في غصن إمرأة،

نجمة السراب ....

:ليست من مفاتنها.

 فتنتها أشد من الفتك

في جذرها المتهامس

تدرب الجياد على النجوم.

تحتكر ألألم،لتوسدني ألأمان

:في حضرة العسل المصفى.

هي بئري ألأولى،

أمتحها:وترويني،واذا مرضت .. تشفيني

-3-

في ذات رؤيا وهي تخطفني اليها  تشق صدري تغسل قلبي من حبر إلأعتزال،تهب ألأعمى : بهاء النور،

همستها من عيوني:أعطيني قبرا في خاصرتك

بكفيها اعتصرت زندي،قالت الكفان

:وحدك لن تموت

ستكون قبري المكيف،

ولكن .

تصمت النارنج..تتأملني ثم تسألني

•-        يا.........

•-        يا...أنت...

•-        يا أنت ...من أنت؟

............................

..............................

•-        أنا.....

سيد اليأس...........

لاعبد الرجاء.

 

*بستان النارنج

ا- اعتزال النارنج

2- بلاغة العزف على النارنج

3- تاريخ حافل

4- خربشات

5- دعاء الارصفة تحت سماء النارنج

6- دوران النارنج على نفسه

7- رؤيا النارنج

8- شمس النارنج

9- غبار النارنج

10- غزالة النارنج

11- فتى النارنج

12- قمر النارنج

13- كل نجمة  :نارنجة انتذبت .. علو شرقيا

14- لم تخلق على مثال

15- مركبة النارنج

16- نجمة النارنج

17- هديل النارنج

 

مقداد مسعود

مواليد البصرة 1954

صدر له:

•-         المغيب المضيء /شعر - دار الرواد المزدهرة 2008

•-         إلأذن العصية واللسان المقطوع/قراءة اتصالية في السرد والشعر - دمشق الينابيع 2009

•-         زهرة الرمان /شعر- الينابيع 2009

•-         الزجاج وما يدور في فلكه /دار الشؤون الثقافية العامة- بغداد 2009

•-         بصفير أضيء الظلمة وأستدل على فراشتي/دمشق/الينابيع/2010

البريد الالكتروني:

m.mookdad@yahoo.com

 

مقداد مسعود


التعليقات

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 20/06/2011 10:21:22
كم عطر انت وسيرتك عبيرية سيدي الكبير ... محبة لك تسكن عيون القلب ، وذكرني اسم المجموعة باحدى قصائدي التي تحمل عنوان زوج الشمس ، خلت انني تلميذك الذي يحبو صوب واحة البوح ويتلمع بما تجودون به ... اسال الرب لك توفيقاته كلها ..


محبتي جلا




5000