هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بيان لمن يهمه الامر

فهد الصكر

لا ادري اية رغبة داخلتني، حينها شعرت وكأن رغبة تستوعب كل فراغات دواخلي ، تحتويني من الداخل في ان اقرأ لك شيئا اي شيء. 

كنت قد سمعتك بل اسمعتني كثيرا فلم هذه الرغبة؟

أأني ما كنت اراك حقاً وعرفتك حقا لا ادري؟!

كل الاشياء تبدأ من نقطة ، والنقطة شكل متناهٍ في الصغر ، فهل كل الاشياء تنتهي الى تلك النقطة المتناهية في صغرها؟

كلا طبعا وانما بعضها ، فقط تلك التي لا تمتلك مبررات صدقها، كبرها، بل عظمتها!

قد تكون تلك مقدمة، لا يمكنني ربطها بحديثي ، عن كتاباتك ، حتى وان ملأت عشرات من الاوراق العذراء بالسطور!

ولكن مهلا، الحديث موجه لي ،مهلاً!

يا انت، لابد وان تجد ما يربط مقدمتك القصيرة تلك بهذا الكاتب!

الشاعر ، الحكواتي الذي لم يكن منتميا الى غابة قط

 ما الشعر ، ما القصة ، ما اللحظة، التي تهيمن على الكاتب لحظة الابداع؟

كيف تكتب شيئا

-هل فكرت طويلا؟

-هل مزقت ورقا؟

-بكيت ضحكت؟

-هل استحضرت ذكرى ارواح من تحب ومن تكره؟

-هل رسمت دوائر على ورق كتاباتك؟

-هل ذهلت امام ظاهرة حياتية؟

-هل سجدت امام نخلة؟

-هل رثيت لحشرة مسحوقة في شارع؟

-هل رأيت كائنا ينازع الموت؟

-هل حلمت نائما ام يقظا؟

ما الفن ، اذن من دون ذاك، هل هو رمي الالوان كيفما اتفق على

صفحة لا لون لها؟

ام رمي كلمات على ورقة عذراء،وكأنما تملأ كيسا بتمر، ألم اقل لك بان كل شيء يبتدأ من نقطة، من تلك النقطة ، ثم يتسع، ثم لا يلبث ان يمتلك مقومات تأثيره فيعظم او يمتلك دلائل زواله فيموت ! لعدم استطاعة منشئه تنظيم (جزيئاته)

يا صاحبي ، ليس ذلك (مسألة اخرى)

ذلك انني اريد ان اقول ان الفن وان يكن (اعادة بناء فنية للواقع) لكنه ايضا تنظيم انفعالات الفنان ازاء هذا الواقع،فأين انت من ذلك؟

اعرف انك استطعت ان تعيد (ترتيب) انفعالاتك (عواطفك) في رفوف، لكن ليس بحنكة تحسد عليها!

تمتلك الصدق، وهذا ما اعانك على سلك طريق الوضوح، وتمتلك قلبا محبا، كيانا عاشقا، وهذا ما جعلك تتفجر فتكتب، وذلك زلزل مسألة (التنظيم) لديك واوقعك في انسيابية (سردية) افلتت منك اختيار المفردات (اللغة الشعرية) وتكرار الحالة الواحدة لديك اكثر من مرة والمفردات المترادفة تتوالى ببؤس.

مازلت يا صاحبي تستطيع السباحة في عالم الكتابة، مازلت تمتلك الصدق والقدرة على الحب والعطاء!

ولكنه كمن يلقى امرئ لحظة هبوب ريح

الفنان والكاتب ، حينما يتسرع بعمله يحس وكأنه ينفجر، واذ تتدفقت كل مشاعره، تناقضاته، افلتت منه، واتخذت اشكالا اخرى بل لا اشكال لها على وجه التحديد، فارغة ولا لون لها ولا حياة بعيدة عنه وعن مساحته!.

 

فهد الصكر


التعليقات

الاسم: فهد الصكر
التاريخ: 2011-07-02 11:15:53
ألسفير فراس .. أنت في فضاءاتي دائماً
شكراً لقلبك الكبير..

الاسم: فهد الصكر
التاريخ: 2011-07-02 11:14:42
شكراً لمرورك أسامة الذي أحب..هي واحدة من تداعياتي المشاكسة... ولدي ما هو أعمق..

الاسم: أسامه الصكر
التاريخ: 2011-06-27 21:40:20
.............كلام جميل يحمل معاني ومفردات قيمه يسلم ذوقك ونقاوت كتاباتك

تحياتي لكم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-06-18 22:47:48
فهد الصكر
----------------- سلمت روحك ايها النقي ما اروعك
عذرا لعدم تواصلي مؤخرا لسفري خارج العراق للعلاج

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000