هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عُبابُ السراب

سامي العامري

نشأتُ كتوأمٍ للحرب ... نحبو

فشبتُ وليس يغزو الحربَ شيبُ

  

ولو كانت تُدارُ على عدوٍّ

لهانتْ إنما ( مجدٌ ) فحسْبُ ! (*)

  

فيا مجداً وفرساناً وخيلاً

وقائمةً تطول وهل أسبُّ ؟

  

فروسيّاتُكم مــن كل لونٍ

فها هي ذي محاصصةٌ ونهبُ

  

ووكرٌ للبــداوة في ذُراها

وهل لسِوى البداوةِ حَنَّ عُرْبُ ؟

  

وما ضاقت دروبٌ مثلَ فكرٍ

كما نحيا ولم يعشقكَ رُعبُ 

  

شظايا كالشذا انتشرت فذابتْ

بها الأرواحُ , والبستانُ حزبُ !

  

وكُتّابٌ لشــعرٍ وهو هــذرٌ

وطــوفانُ ادعاءاتٍ ولِعْبُ

  

ونقـــادٌ كآبــارٍ لمـدحٍ

عدا كشف العيوبِ , فذاك عيبُ

  

هو التأريخ أسمى من صعودٍ

على كتفٍ ولم يصنعْهُ نَصْبُ

  

فيا بؤسَ الزمانِ وبؤسَ وعيٍ

تحصَّنَ ضدَّهُ شرقٌ وغربُ

  

فسيروا ساعةً في الأرض تلقوا

بهاءً حين يلقى المدحَ يخبو !

  

وفرداً عند نافذةٍ , شراعٌ

سِتارتُها وتخفق حينَ يصبو

  

وأفئدةً إذا جاعت تسامت

كما لو خلفَ هذا النجمِ خِصبُ

  

وأوطانٌ وصحبٌ من نبيذٍ

وحُبٌّ قَطُّ لم يعرفْهُ حُبُّ

  

ستبقى الحربُ ما بقيَ اغترابٌ

لذي فكْرٍ ولم يفهمْهُ شَعبُ

  

--------

(*) كثيراً ما ردد إعلام النظام السابق إبان حربيْ الخليج الأولى والثانية مفردات مثل مجد وفروسية وغير ذلك .

  

برلين

 حزيران - 2011

 

 

 

سامي العامري


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2011-06-18 15:51:10
الشاعر الغرد سامي العامري صديق محبتنا
رغم الأدانة الواضحة والصريحة لواقع فرض على العراق وفق خارطة معروفة الدوافع والنوايا وذلك الأنف الذي يتوسطها .. لكن التفاؤل يبرق من بين غيوم الغضب.
متعب يا سامي توا عدت من اجراء تسليم جثمان الشاعر والأديب رحيم الغالبي من الطب العدلي ببغداد. لم الحق رؤيته او التحدث معه. كان فاقدا لوعيه تماما وان سمح برؤيته فمن وراء زجاجة . غادرنا ولم احظ حتى برؤيته والتعرف اليه.
لا نزال يا صديقي لا نعرف بعضنا البعض لا تغرك التسالي من خلف الحجب.
كل الود لك واعتن بصحتك كي نلحق ان نراك ونعانقك.
الى ملتقى

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-06-18 14:07:35
سامي العامري
------------------- شاعرنا الكبير ليس غريب هذا الابداع على شخص العامري فخر الكلمة لك الود
عذرا لعدم تواصلي مؤخرا لسفري خارج العراق للعلاج

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-17 19:12:13
الأخت العزيزة د. فضيلة عرفات
أهلاً بك
المشهد , مشهد الكسوف كان مذهلاً ومخيفاً بلذة
وسأكتب عنه ربما
وتتدللين !
شاكراً شفيف مرورك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-17 18:31:12
الصديق الجميل وائل مهدي
أهلاً بك يا عزيزي
سعدتُ لأن القصيدة نالت استحسانك
ودمت بحبور وزهور

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-17 18:26:31
د. السيد علاء الجوادي
أجمل تحيات المساء
لغتك شجية وتترنم بالألم !
وأنا أيضاً لا أنفر من الألم إذا كان نقياً
وهناك بون شاسع بين الألم والبشاعة
والحال التي يعيشها الوطن بشعة بفضل التحزبات
لذا فمحظوظ من يغني أو يصغي لغناء !
--

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-17 18:23:14
الأديبة والإنسانة الراقية إلهام زكي خابط
مرحباً بإطلالتك
رغم الجو المشحون !, جو الحرب والنفاق
حاولتُ أن أتناول الحالة بلغة خفيفة الظل ما استطعتُ
رأفةً بالشعر !
جزيل شكري على زيارتك الطيبة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-17 18:14:53
الأستاذ العزيز يعقوب يوسف عبد الله
سلام وسلام
يقول الشاعر اليوناني كفافيس : إذا أنت تدمرتَ في تلك البقعة الصغيرة من العالم – أرض الولادة – فستجدها خراباً أينما حللتَ ...
نحن كافحنا طويلاً للتخفيف ولا أقول للتخلص من كوابيس الحرب وأية حرب إنها بسبب أمجاد زائفة فما قيمة دخول التأريخ إذا كان يعني انتهاك الحرمات وقتل ملايين الأبرياء !؟
تقبل مودتي وتقديري

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-17 18:13:47
الأستاذ العزيز يعقوب يوسف عبد الله
سلام وسلام
يقول الشاعر اليوناني كفافيس : إذا أنت تدمرتَ في تلك البقعة الصغيرة من العالم – أرض الولادة – فستجدها خراباً أينما حللتَ ...
نحن كافحنا طويلاً للتخفيف ولا أقول للتخلص من كوابيس الحرب وأية حرب إنها بسبب أمجاد زائفة فما قيمة دخول التأريخ إذا كان يعني انتهاك الحرمات وقتل ملايين الأبرياء !؟
تقبل مودتي وتقديري

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-17 14:56:03
الشاعر الثر الحاج عطا الحاج يوسف منصور
صحيح لا حياة لمن تنادي
ولكن المرء الغريق قد يتشبث بقشة !!
سيفرحني كثيرأ أنك تقرأ لي
ودمت بصحة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-17 14:48:36
أيهم العباد الفنان الصديق
ما أحلى رؤيالك للحالة التي تلوح
وأما عن البيت الأخير فقد أردتُ أن أبقى على كوة أمل
تقبل مودتي وأمنياتي الطيبة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 2011-06-17 14:08:22
إلى الأخ الغالي والطيب جدا الرائع شاعر العراق الأول شاعر وعاشق البجع سامي العامري
أجمل التحايا مهداة لك سلمت يداك جميلة جدا النص ولكن حزينة في نفس الوقت المهم نهاية سعيدة
الله يبعد العراق وأهله عن الحروب ................
عيني سامي الورد أمس كان منظر الخسوف جميل بس مرعب ومحزن اكتب قصيدة عنها تعرف أنا مو شاعرة كنت اكتب ولكن ما اقدر لأنك أنت شاعر العراق الأول اطلب منك كتابة قصيدة عنها
مع شكري ومحبتي الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 2011-06-17 14:07:54
إلى الأخ الغالي والطيب جدا الرائع شاعر العراق الأول شاعر وعاشق البجع سامي العامري
أجمل التحايا مهداة لك سلمت يداك جميلة جدا النص ولكن حزينة في نفس الوقت المهم نهاية سعيدة
الله يبعد العراق وأهله عن الحروب ................
عيني سامي الورد أمس كان منظر الخسوف جميل بس مرعب ومحزن اكتب قصيدة عنها تعرف أنا مو شاعرة كنت اكتب ولكن ما اقدر لأنك أنت شاعر العراق الأول اطلب منك كتابة قصيدة عنها
مع شكري ومحبتي الكبير لك فضيلة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-17 13:52:51
السماوي النبيل
أجمل تحياتي
وعذراً فاللابتوب يعمل على الستك
ويبدو أنه ضعف وعليَّ شحنه مجدداً ...
نعم فالنفط هو أصل البلوى
والمحرج أنه كان ومازال بيد المافيات
تقبل خالص ودي وتقديري

الاسم: وائل مهدي محمد
التاريخ: 2011-06-16 22:45:12
الاستاذ الغالي سامي العامري المحترم
احييك ايها الشاعر الطيب .. كعادتك أتحفتني بهذا الجميل .. فلك شكري و إمتناني .

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2011-06-16 19:53:20
سلام عليك يا سامي
واعمر الله قلبك بحب الجمال الذي انت غارق فيه
من درويش اعتمر خرقته الخضراء منذما علم انه موجود
يطوف من غربة لغربة في صحاري الوجود
والدراويش كما انت تعلم يعشقون السماع
فقال ذو الشال الاخضر عندما رأك تلتاع

رائع انت يا صديقي بانغامك العراقية
وكأني اراك في غربة ابدية
تدور منذ تلك الايام السومرية
تنوح وانت تضحك وتضحك وانت تنوح
تكتم سرك عند البوح
فتفضحك الدموع من جفن شعرك المقروح

الاستاذ الشاعر المبدع سامي العامري
دمت للشعر منارا
اطرب كثيرا عندما اقرا لك يا اخي سامي
لاني اقرأ شعرا

لطاما رددت مع نفسي
في خلواتي وانفرادي بصومعة حبس
وهي ملذتي وانسي
فاسأل نفسي نفسي
الموسيقار يعزف على اوتار
او طبول او مزمار
والنحات يحك جلمود الصخور
فيعطي ابداعا على صفحات الاحجار
والرسام بفرشاته يراقص خطوطه والوانه على جدار
ولكني لم اعرف باي الة يعزف الشاعر
وهو اكبر فنان في الوجود عندما ينظم الاشعار

الشعر فن صعب لان اداته هي روح الشاعر
التي تحول الكلمات المتناثرة
الى انغام باهرة
تقبل مروري

اخوك سيد علاء

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2011-06-16 18:11:45
فيا مجداً وفرساناً وخيلاً

وقائمةً تطول وهل أسبُّ ؟

فروسيّاتُكم مــن كل لونٍ

فها هي ذي محاصصةٌ ونهبُ
ــــــــــــــ
الشاعر البليغ في كل ما تكتب من شعر سلمت يداك على هذا الابداع والتألق الدائم.
مودتي / إلهام



الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 15:39:42
عنيتُ أديث ستويل !
يا سلام الورد فالمعذرة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 15:36:35
الأديب والمثقف المرموق سلام كاظم
بعد التحية الودية والتقدير
قرأت تعليقك المتألق هنا فابتسمتُ متذكراً أني في تسعينيات القرن الماضي كانت تصلني بعض الصحف والمجلات العراقية والعربية على فترات متباعدة إلى هامبورغ وحصل يوماً أن وجدت ملفاً عن حياة السياب حينما كان في بدايات تفتحه الشعري وفي الملف كانت هناك صورة رائعة للشاعر السياب وهو يلقي قصيدة على جمهور في فضاء مفتوح بينما كان يرتدي الدشداشة والعقال واليشماغ !!
احفظتُ بهذه الصورة لسنوت وأناأفكر بهذا القروي الذي يخفي في مكنونات وعيه وموهبته وثقافته أديث ستيوات واليوت وعزرا باوند !
----
أعرف أننا نلعب بالنار ولكن ما العمل ؟
خالص الود والمحبة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 15:23:20
فاطمة الفلاحي الأديبة الراقية
مرحى بعودتك ثانية
متمنياً لك النجاح بل التفوق
ودمت بسعادة وعطاء

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 15:20:59
الطالبي الشاعر العذب
ما أنبلك وأدفأ فيئك
سعدتُ بكلماتك الندية

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 15:19:02
المبدعة الراقية سوزان سامي جميل
أطيب التحيات
فرحتُ بمرورك الشذي
أظن أنهم سيغادرون خشبة المسرح ولكن ليس قبل أن ندفع ثمناًآخر نرجو الاّ يكون باهضاً!

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 15:15:22
القاصة القديرة سنية عبد عون
تحيات وأمنيات
تخيلي أن أحدهم يرمي بحجارة على جمع من المتظاهرين فتترك الحجارة أكثر من مئتين متظاهر وتقع على رأس شخص محدد ولمّا تسألين عنه يقال لك هذا عراقي !!
إنه مثل طريف مني ولكن هكذا هي حال العراق بين بقية الدول فهلا يتعظ المعنيون ؟
جزيل شكري على مرورك السمح

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 15:13:49
الأستاذ العزيز سعيد العذاري
تحية ود وتقدير
أيقنت منذ مرحلة مبكرة أن الشعر ميدانه الكون أو المطلق وأن ليست هناك حالة شعرية وأخرى غير شعرية وإنما هي زاوية النظر وطبيعة تفاعل الشاعر مع القضايا والهموم والمواضيع فلا السياسة ولا الدين ولا حتى العلوم يمكن أن تكون مادة غير شعرية ولكن الحالة العراقية الراهنة هي حقاً صعبة و تنطوي على تحدٍّ للمبدع بشكل عام في كيفية معالجة مظاهرها واتداعياتها
وأنت عشت المغترب معي طيلة هذه السنوات فهل صحونا من الدهشة ؟!
كل الشكر على تناولك الشجي
ودعائي لك بالإبداع والصحة

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-06-16 13:09:12
وأفئدةً إذا جاعت تسامت

كما لو خلفَ هذا النجمِ خِصبُ



وأوطانٌ وصحبٌ من نبيذٍ

وحُبٌّ قَطُّ لم يعرفْهُ حُبُّ



ستبقى الحربُ ما بقيَ اغترابٌ

لذي فكْرٍ ولم يفهمْهُ شَعبُ



شاعر الغربة والوطن سامي العامري
يشرق الابداع بين حروفكم
سلمت اناملك الراقية
لك مودتي

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 2011-06-16 12:58:43
شاعرنا البهي والجميل
سامي العامري
حروف تتقافز منها صور عاشت معنا بكل تفاصيل حروب هدام والى اليوم نتجرع مرارتها بين الحين والآخر في مأساة الارهاب ...
قصيدة ما اروعها ايها البهي....
لك مني كل الود
تقبل مروري

يعقوب

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-06-16 12:36:45
عزيزي الشاعر السامي سامي العامري

لقد ناديتَ لو أسمعتَ حيّاً،ما في قصيدتكَ هي زفرات
حرّى لمحبٍ يرى حبيبه نهباً للمطامع ، فلا تذهب نفسكَ على
مَنْ لا يسمعكَ حسرات ويكفي قولك :
هو التأريخُ أسمى من صعودٍ على كتفٍ ولم يصنعهُ نَصْبُ
فيا بؤسَ الزمانِ وبؤسَ وعيٍ تحصّنَ ضدّهُ شرقٌ وغربُ

تمنياتي لك بطيب الاوقات واشكرك سلفاً على ماوعدتني به
وأنتَ المتفضل دائماً

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-06-16 12:36:34
عزيزي الشاعر السامي سامي العامري

لقد ناديتَ لو أسمعتَ حيّاً،ما في قصيدتكَ هي زفرات
حرّى لمحبٍ يرى حبيبه نهباً للمطامع ، فلا تذهب نفسكَ على
مَنْ لا يسمعكَ حسرات ويكفي قولك :
هو التأريخُ أسمى من صعودٍ على كتفٍ ولم يصنعهُ نَصْبُ
فيا بؤسَ الزمانِ وبؤسَ وعيٍ تحصّنَ ضدّهُ شرقٌ وغربُ

تمنياتي لك بطيب الاوقات واشكرك سلفاً على ماوعدتني به
وأنتَ المتفضل دائماً

الحاج عطا

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 2011-06-16 11:42:45
صديقي الجميل سامي العامري
البيت الاخير اختلس ثيمة الوجع من الابيات التي تصطف اعلاه مثل فيلق عراقي ...
فقد بتنا في عصر له متغيرات شتى ومتحجرات لا مدى لها
، مايحدث في وطننا لخصته ابياتك بذوق مرهف يشي بجراح كثيرة اشهى من القصيدة نفسها ...
تحيتي لك وانت تحتسي نخب الغربة والشجن العراقي ..

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2011-06-16 11:39:14
صديقي الشاعر المبدع سامي العامري : محبتي واشتياقي ..

سنبقى ننزف حتى آخر برميل نفط ياصديقي ... النفط ـ الذي أشبعنا جوعا ـ هو سبب هذه الحروب التي كنا حطبا لها ..

لولا عوائد النفط لما نجح صدام حسين بتحويل العراق إلى مستودع أسلحة فأوقد حروبه ...ولولا النفط لما عبرت أمريكا القارات لتحتل العراق ( ولولا عوائد النفط لما تناطح اللصوص من أجل كرسي السلطة ) .

دمت مبدعا .

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2011-06-16 10:59:35
شاعر العراق الغريد سامي العامري..
هذا اليوم سأشاكسك تأثرا بما أوحت به قصيدتك الرائعة هذه..
((ومارميت إذ رميت ولكن الله رمى))..نحتاج الى ما يشبه الهزة.. وقصيدتك وهي ترمي بكل جراحاتنا في وجوهنا.. انما تؤشر الى جذر البلوى..وهذا النقد الذاتي القاسي والذي نحن بأمس الحاجة اليه كان يمكن أن يصحي أمة بكاملها. لو كانت الامة تعي ما يقوله الشاعر الشاعر.. لكننا أدمنا روح البداوة..فعشنا على هامش العصر..في الاربعينات والخمسينات كانت القصيدة تحرك شارعا من عشرات الالوف..وكان الشاعر حين يقرأ قصيدته على الجماهير فيؤجج فيها روح الثورة يمزق القصيدة لكي لاتكون عليه دليلا جرميا.. فعلها الجواهري والسياب..وقصائد بسيطة لحسين مردان أسست لذائقة راديكالية تلقفتها شبيبة ذلك الزمان.. لكن سياسة التجهيل والاقصاء وهي سياسة بدوية بامتياز انتجت جيلا لايعرف كيف يتذوق حلاوة الشعر ولا يعي رسالته. لذلك لطالما قلت لك (( ونس نفسك. ولا تهلك أسى.. وتجلد)).
محبتي التي تعرف.. وإعجابي.
اخوك سلام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 09:02:03
الشاعر الألق حسن رحيم الخرساني
تحية صباح عاطر
ومبروك لك إصدارك الشعري الأخير
ودمت ببهجة

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 2011-06-16 08:53:14
فيا بؤسَ الزمانِ وبؤسَ وعيٍ
تحصَّنَ ضدَّهُ شرقٌ وغربُ

وأوطانٌ وصحبٌ من نبيذٍ
وحُبٌّ قَطُّ لم يعرفْهُ حُبُّ

ستبقى الحربُ ما بقيَ اغترابٌ
لذي فكْرٍ ولم يفهمْهُ شَعبُ
أيها العامري المتوجع من سراب عودة وطن كان يوما حديث زمن


اعذر غيابي المطول بسبب الامتحانات

لقلبك فيافي من الأمنيات بعودة الوطن إلينا

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2011-06-16 08:15:42
سيدي الباذخ بجماله ، تعرف راي سلفا ، لكني احتفظ لك بقبلة شوق اردت ان اسجلها على جبينك .


مودتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 07:57:41
الشاعر القدير عباس طريم
تحية الود
مزاج الشاعر أمر مفهوم بقدر ما هو محيِّر
كنت قبل كتابة هذه القصيدة
أراقب حديقة عامة من النافذة بفرح
ولكن هذا الفرح أخذ ذاكرتي إلى فرح آخر صادروه ...
لك امتناني وتقديري

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 07:53:26
جمال الشاعر المعلِّم
اشتياقاتي
ما أجملك وأنت تطل رغم مصاعب الحياة وشواغلها وكأنك سمكة تحاول الإفلات من شبكة صياد محترف !
نعم هذا ما أردتُ
وأما عن الرمان والتين فأتذكر لك قصيدة بعنوان :
نخلة رمان !
مع الشكر والمحبة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-06-16 07:51:59
جمال الشاعر المعلِّم
اشتياقاتي
ما أجملك وأنت تطل رغم مصاعب الحياة وشواغلها وكأنك سمكة تحاول الإفلات من شبكة صياد محترف !
نعم هذا ما أردتُ
وأما عن الرمان والتين فأتذكر لك قصيدة بعنوان :
نخلة رمان !
مع الشكر المحبة

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2011-06-16 06:05:34
هو التأريخ أسمى من صعودٍ

على كتفٍ ولم يصنعْهُ نَصْبُ



فيا بؤسَ الزمانِ وبؤسَ وعيٍ

تحصَّنَ ضدَّهُ شرقٌ وغربُ
...........................
يضعون اصابعهم في اذانهم حذر الموت ....تحياتي وسلامي

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 2011-06-16 03:30:27
سلام لقلبك الرهيف ياعامري ، أجاد قلمك وصف مشاهد المأساة التي عاشها شعبنا وللأسف لازال يعيشها.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2011-06-16 02:43:17
السامي في شعره سامي العامري رعاه الله
تحية طيبة
هو التأريخ أسمى من صعودٍ

على كتفٍ ولم يصنعْهُ نَصْبُ
فيا بؤسَ الزمانِ وبؤسَ وعيٍ
تحصَّنَ ضدَّهُ شرقٌ وغربُ
فسيروا ساعةً في الأرض تلقوا
بهاءً حين يلقى المدحَ يخبو !

وفرداً عند نافذةٍ , شراعٌ

سِتارتُها وتخفق حينَ يصبو
وأفئدةً إذا جاعت تسامت
كما لو خلفَ هذا النجمِ خِصبُ
--------------
شعر انطلق من صميم الوجدان والواقع من شاعر عاش جديا فهاجر وتغرب من دولة لاخرى وهو يحمل رسالته التي انطلقت قيمها في شعره المتميز
وفقك الله لمواصلة الابداع

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 2011-06-15 23:35:17
المبدع سامي العامري
يبقى اشعاع الأبداع يشرق من بين أناملك
بألوان الجمال...
لك مني كل الحب

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-06-15 23:30:51
الاديب الرائع سامي العامري .
قصيدة رائعة وجميلة صورها تزخر بالمشاعر والاحاسيس التي تدفع بنا الى الوقوف امامها والتمعن بروائع جملها الفتانة والتي تدخل القلب دون عوائق .
تحياتي ..

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2011-06-15 22:24:30
وأوطان وصحب من نبيذ
وحب قط لم يعرفه حب

لهذا البيت طعم ونكهة اخرى تختلف عن نكهة القصيدة كلها

كأن هذه القصيدة كلها من اشجار الرمان ما عدا شجرة
واحدة هي شجرة تين

العامري يهجو احيانا ولكنه هجاء الذي اختنق بما لا يحب :
وكتاب لشعر وهو هذر

لم يقل شعراء ولا حتى (شويعرون) او غيرها مما له صلة ولو
واهية بالشعر بل قال وكتاب لشعر إمعانا في ابعادهم عن الشعر الشعر

يا العامري

ودا ودا












5000