..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا تأفلي يانجوم العراق

راهبة الخميسي

 

هللت القلوب وفرحت الانفس بوصول الفنان العراقي الكبير طالب القرة غولي الى ارض السويد في الاسبوع الفائت, تلبية للدعوة الموجهة له للحضور والمشاركة في مهرجان فرقة طيور دجلة التي نظمت هذا الاحتفال بمناسبة عيد الام في السويد, والذي كان تحت شعار(نساء مبدعات).

وقد شاركت فرقة انكيدو للرقص العراقي الشعبي, بعروض جميلة  قدمتها  راقصات الفرقة السويديات.

اضافة لبرامج مختلفة تضمنها يوم الحفل لفنانات تشكيليات, وصناعات نسوية مختلفة.

وكان من المقرر ان يشارك فنان العراق الكبير الملحن المبدع طالب القرة غولي بالحفل الفني يومها.

لكن الاقدار كانت قد رسمت وللاسف مالم يخطر على بال احد وبتوقيت سريع, حيث تعرض الفنان طالب القرة غولي الى جرح في قدمه الايمن, اضطره الى الدخول للمستشفى.

كان ذلك يوم الجمعة الماضي المصادف 27 مايس قبل اليوم المقرر للحفل بيوم واحد.

وقد قرر الاطباء في مستشفى سودرخوك هوست في ستوكهولم, بتر ساق الفنان الايمن لانه قد اصيب بالكانكارينا.

واجريت العملية لفناننا المبدع, وبتر ساقه الايمن.

وقد اجرى المقربون من الفنان والموجودون في ستوكهولم اتصالا سريعا مع السفارة العراقية, حيث ابلغوا السيد سفير العراق في السويد بحالة الفنان الكبير القرة غولي, أملا في تبني السفارة رعاية هذا الرجل المبدع الذي قدم الكثير للفن العراقي,  ولا يستطيع احد الا أن يشيد بتاريخه الفني الرائع وابداعاته المستمرة التي لم تنقطع.

ولايزال الفنان القرةغولي راقدا في المستشفى المذكور الى الان, وقد زاره عدد كبير من العراقيين المحبين الذين اغرقوه في محباتهم ودعواتهم له بالشفاء, حتى انه قال: لو كنت بين اهلي وعائلتي لما لقيت مثل هذا الكم الكبير من المحبة والاهتمام والدعاء المستمر.

نتمنى ان تسارع السفارة العراقية في السويد لتقديم كل مايمكن تقديمه لفنان العراق الرمز وباسرع وقت, فلهذه الهامات والرموز العراقية الجميلة التي افنت حياتها لخدمة العراق تستحق كل الاهتمام والرعاية.

وسيقام حفل خاص في العاصمة السويدية ستوكهولم, احتفالا بسلامة القرة غولي سيعلن عنه لاحقا.

 

كل قلوبنا مع فناننا الرائع ودعاؤنا جميعا له بالصحة والسلامة.

ولا تأفلي يانجوم العراق.

 

 

 

 

راهبة الخميسي


التعليقات

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 02/06/2011 11:42:46

طالب القرغولي .. النهر الثالث بعد دجلة والفرات كما أسميته منذ سنوات في دراسة عنه في جريدة الزمان.
سلامتك يا أبا شوقي حبيب قلبي ..
الآخت الفاضلة راهبة الخميسي .. الله يبارك بك على هذه الكتابة .. وحبذا لو تكتبين لي رقم الموسيقار طالب القروغلي كي أتصل به واطمئن عليه فهو صديقي المقرب وشقيق روحي وحبيبي وهو صديق كل العراقيين وحبيب العراق ..
الف وسفة عليك يا حبيبي يا أبا شوقي العزيز ..
طالب الكلمة والوجدان والروح الطيبة والكريم النفس والشجاع ..
طالب التاريخ والموسيقى واللحنية العراقية الناضجة ..
تحياتي لكل من وقف بجانب فنانا الكبي في محنته ومن سيقف
إلى جانبه في أزمته الصحية هذه ..
لذا أدعو كل المثقفين العراقيين أن يكتبواعملاق الطرب العراقي طالب القرغولي ويؤازروه ويساندوه كي تعمل الحكومة العراقية على التكفل بمصاريف علاجه كي يعود إلينا سالما معافى .
تقديري لموقع النور على تبنيه هذا الموضوع .

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 02/06/2011 11:40:44
هل يعقل ياعراق؟؟؟
أبناءك العظام يذبحون كل يوم في الغربة وأنت لم تعد تبالي, هل يعقل ياعراق وأنت من علمنا كيف يكون الوفاء.
أتعرف أنك فرشت سجادة حمراء لمن لا يستحق السير عليه ورفضت العظماء يموتون في الغربة
تتكرر الأسماء كل يوم أمام أعيننا نرى عذاباتهم , فهي ليست عذابات المرض لا الف لا أنها عذابات الفراق والموت من الحزن عليك ياعراق
قبل أسبوعين نسمع فناننا سامي قفطان
والأسبوع الذي مضى فناننا فؤاد سالم
واليوم ملحننا الكبير طالب القرةغلي
متى سترحم بحالنا وتنفض سجادتك تلك لنعود الى أشراقتك التي عهدناه
إهداء لكل محب لطالب القرة غلي

http://www.youtube.com/watch?v=7Ba8kTLEkMc
الف سلامة لكل عظيم والف سلامة للعراق

أبنة الرافدين
ثائرة شمعون البازي




5000