..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قوارير عراق الحرية والديمقراطية

د. بشرى الحمداني

يسجل وضع المرأة العراقية في عراق الحرية والديمقراطية تراجعا لا نظير له منذ بدء سنوات الاحتلال البغيض على ارض العراق بعد أن كانت في مواقع متقدمة بين نساء المنطقة والعالم. وقد شخصت منظمة الإسكوا  (منظمة الأمم المتحدة للتنمية لدول غرب آسيا،) هذا الواقع بالقول: إن «ما يجري في العراق هو مثال على عملية التراجع الذي يحصل في حقوق المرأة مع نشوء الحروب، بعدما حققت المرأة أشواطاً في أن تتبوأ مراكز سياسية واجتماعية متقدمة والوصول إلى درجات عليا في العلم والعمل بفضل جهودها، وبفضل قوانين تنطوي على درجة كبيرة من المساواة»، حيث تم استبدال قانون الأحوال الشخصية بالقانون الرقم 137، وجرى إقرار دستور آخر للعراق يميز بين المرأة والرجل ويعطي الحرية لكل طائفة لأن تضع قوانينها للأحوال الشخصية. وحذرت «الإسكوا» من استحالة رصد القوانين التمييزية في ظل الظروف الراهنة، إضافة إلى التراجع عن حق العمل للمرأة والرجل معاً وتحويله إلى منطق فرص العمل في الدستور الذي أقر بعد الاحتلال. وتشير الإحصاءات إلى أن هناك

33. 3 ملايين أرملة و 5 ملايين يتيم) من إفرازات الاحتلال الخطيرة هو تحول العراق إلى بلد الأرامل واليتامى وإن أكثر من 70% من بنات ونساء العراق أصبحن خارج نطاق التعليم في المدارس والكليات .

وضع المرأة العراقية يعتبر كارثيا وأكبر دليل على ذلك؛ إن (600) امرأة فاعلة في المجتمع العراقي تم اغتيالهن منهن (350) طبيبة وعاملة في القطاع الصحي والإنساني.37. وإن مابين 50 الى 60% من الزيجات تنتهي بالطلاق في ارتفاع غير مسبوق بنسبة حالات الطلاق في البلاد.  

وتتعرض المرأة العراقية للموت والعوق بسبب الانفجارات وعمليات العنف في المناطق الساخنة، فضلا عن معاناتها بسبب عمليات الخطف والاغتصاب والقتل، ومعانات اليتيم والترميل، ومعانات زوجات المعتقلين والأسرى والمفقودين،. إن المعتقلات العراقيات يُضرَبن بشكل روتيني ويتعرضن للمضايقات ويغتصبن في السجون الأمريكية والعراقية على حد سواء، ومع ذلك فان الحكومة العراقية تتجاهل بتعمد معاناة وحاجات الأطفال والنساء وهذا بحد ذاته احتقار وإهانة لحقوق المرأة.

هذا ما اثبتته مجريات الاحداث خلال سنوات الاحتلال بل ما جاء في السطور الماضية غيض من فيض معاناة نخلة العراق الشامخة التي ضربت اروع صور التضحية والصبر والشجاعة فكانت بحق نخلة العراق الشامخ في زمن عز فيه الشموخ .

د. بشرى الحمداني


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 11/05/2011 21:20:29
د. بشرى الحمداني
----------------- سلمت الانامل والقلم بما طرحت من امور مهمة تخص وضع المرأة في عراقنا
سيدتي لك الرقي دمت سالمة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000