..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسائل الموبايل القصيرة {وَلَذِكرُ اللهِ أكبر}

منذ فترة ليست بالقصيرة وأنا أدرس دور رسائل الموبايل وتأثيراتها الأيجابية والسلبية على سلوك وتصرفات المُرسِل والمتلقي لها. لقد إنتشرت في الآونة الأخيرة هذه الرسائل بين الشباب، ففي ظرف جزء من الدقيقة الواحدة بإمكان من يستلم رسالة معينة أن يبعثها إلى ماشاء الله من الأصدقاء. طلبت من عدد من الشباب أن يحتفظوا بالرسائل التي تصلهم من أصدقائهم لغرض دراسة تأثيراتها الأخلاقية والإجتماعية والتربوية. كانت الرسائل التي إطلعتُ عليها تنقسم إلى قسمين:

رسائل هادفة ورسائل عبثية 

الرسائل الهادفة:   

يتمتع الشباب الذين تملأ الرسائلُ الهادفةُ ذاكراتِ أجهزتِهم الخليويةِ  بالصبر الجميل والهمة العالية في تحقيق مايصبون إليه ولهذا نجدهم من جملة المتفوقين في المراحل الدراسية المختلفة ، كما أنهم يميلون إلى الهدوء وعدم إثارة إنتباه الآخرين في تصرفاتهم اليومية. إنهم يفكرون بطريقة سليمة كما أنهم يتمتعون بصحة جيدة ويمارسون الرياضة بشكل شبه منتظم. يمتازون بالذكاء واللباقة وسرعة البديهة. لست مبالغا إطلاقا لو قلت أني أشمُ منهم رائحة زكية حينما أقترب من بعضهم. إنها رائحة الشباب الذائب في حبّ الله  تعالى المُذّكِر بذكر الله الذي تطمئن به القلوب. كيف لا تنبعث تلك الرائحة الطيبة الزكية من هؤلاء الشباب وقد نشأوا في طاعة الله تعالى وحاربوا شهواتهم وغلبوا أهواءهم وتطلعوا إلى نعيم الآخرة ودوامه فسعوا إلى تحقيق ذلك بذكر الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم. كلّما قلت لأحدهم أحسنتَ. قال: أحسنَ اللهُ لكم، أو قلتُ له شكرا. قال: الشكر لله، أو قلتُ له عفوا. قال: العفو لله ، أو قلت له كيف حالك. قال: الحمدُ لله، أوقلتُ له كيف أصبحتَ أو أمسيتَ. قال: أحمدُ الله وأشكرهُ على أية حال أو قلتُ له هل سنأكل الغداء. قال: إن شاء الله.

شبابٌ في مقتبل العُمُر أعرض عن  هذه الدنيا وهي مقبلةٌ بكلّها عليه هل يستوي هو ومن وَهَنَ العظمُ منهُ وإشتعل رأسهُ شيبا ،يلهث عليها وهي مدبرةٌ بكلها عنه. لقد جاء في الحديث الشريف (أن الله يباهي الملائكة بالشاب المؤمن الذي ينشأ في طاعة الله تعالى). وعنه صلى الله عليه وآله سلم قال:( سبعة يظلهم الله  تعالى في ظله يوم لا ظل إلا ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله، ورجل قلبه معلقٌ في المساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه، ورجل دعته امرأةٌ ذات منصبٍ وجمال، فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدق بصدقةٍ فأخافها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه.

الشاب الذي نشأ في عبادة الله تعالى هوليس ذلك الشاب الذي يذكر ربه وخالقه في أوقات معينة من الليل أو في الليل والنهار وبعد ذلك يدبر ويلهو وينسى ويغفل. ذكر الله تعالى لايختص بوقت أو بمكان معينين.لقد ذكر لنا القرآن المجيد قصة أهل الكهف وكيف أن الله تعالى قد ربط على قلوبهم وزرادهم هدى:

{ أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آَيَاتِنَا عَجَبًا (9) إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10) فَضَرَبْنَا عَلَى آَذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا (11) ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا (12) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آَمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13) وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا (14) هَؤُلَاءِ قَوْمُنَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آَلِهَةً لَوْلَا يَأْتُونَ عَلَيْهِمْ بِسُلْطَانٍ بَيِّنٍ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (15) وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقًا (16) }( القرآن المجيد ، الكهف ) . 

. الذي دفعني واقعا إلى كتابة هذه السطور قبل أن أدرس المزيد من الرسائل القصيرة هو أن أحد هؤلاء الشباب رعاهم الله برعايته وشملهم بلطفه وكرامته قد بعث لي رسالة قصيرة وأنا في حضرة الأمام الرِضا عليه السلام، يذكرني  بذكر الله تعالى:

"إنْ كنتَ نائما فإستيقظ فلقد نامَ الغافلون وإنتبه العاشقون وإن كنتَ مستيقظا فأشركنا في دعواتك". ثم ذكر بعد ذلك هذه الآية الشريفة:

{ إنَّ الصَلاَةَ تَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللهِ أَكْبَرُ}.العنكبوت:45 . أراد هذا الشاب المؤدب أن يقول لي: إذا كنتَ مستيقظا فلا تنس ذكر الله تعالى فلا خير ولانفع ولافائدة في حديث ليس فيه ذكر الله سبحانه وتعالى.شكرتُ هذا الشاب الزاهد العابد الذي يباهي به الله تعالى ملائكته ، شكرته على تلك الموعظة والتذكرة الحسنة الجميلة وأشركته بصالح الدعوات عند الأمام الثامن الضامن علي بن موسى الرضِا عليه السلام فلّما علِمَ أني في تلك البقعة المقدسة والروضة الطاهرة، بعث لي برسالة ثانية:

"عن الإمام الصادق عليه السلام: إن الله تعالى يقول: مَن شغل بذكري عن مسألتي أعطيتهُ أفضل ما أعطي مَنْ سَاَلَني". هنيئا لهؤلاء الشباب هذا القرب من خالقهم، هنيئا لهم هذه القلوب العامرة بذكر الله تعالى في عصر قلّ فيه الديانون وكَثُرَ فيه المتاجرون بإسم الدين ولا نقول إلاّ حسبنا اللهُ ونِعمَ الوَكيل.

من الرسائل الهادفة المربية والمذكرة بذكر الله تعالى التي يعيد إرسالها هؤلاء الشباب المؤمن الواعي:

"صباح الخير.. يالله ، شِدْ حيلك معاي وقل:

 سبحان الله،والحمد لله،ولاإله إلاّ اللهُ ، واللهُ أكبر

 ولا حولَ ولا قوةَ إلاّ بالله.

 سبحان الله وبحمده،

 سبحان الله العظيم.

الحمدُ لله الذي تواضَعَ كلُّ شيءٍ لعظمته.

 الحمدُ لله الذي إستسلمَ كلُّ شيءٍ لِقدرته.

 الحمدُ لله الذي ذلَّ كلُّ شيءٍ لِعِزته.

الحمدُ لله الذي خّضَعَ كلُّ شيءٍ لِمُلكِه.

 جمعة مباركة".

"أستغفرُ الله عدد ماكانَ وعدد مايكون

وعدد الحركات والسكون.

إرسلها وأحصد أجرها".

رسالة أخرى قرأتها:

"لاإلهَ إلاّ أنتَ

سبحانكَ إني كنتُ من الظالمين.

لاتنسَ إرسال هذه الرسالة إلى إخوتك المؤمنين

سيكون لك المزيد من الأجر لأنك قد كنتَ سببا في تذكير المؤمنين بذكر الله تعالى".

وبمناسبة إستشهاد الصديقة الكبرى سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء صلوات الله عليها ، أرسلَ لي أحد الشباب هذه الرسالة القصيرة:

أعظم الله لكم الأجر بفاطمة.

صلّ على محمد وآل محمد عشر مرات وأهديها إلى فاطمة عليها السلام.

أرسل هذه الرسالة إلى إخوتك المؤمنين كي نهدي جميعا مليار صلوات إلى روح فاطمة الزهراء عليها السلام".

بين يديّ الآن عشرات الرسائل الهادفة والمذكرة بذكر الله في كل حين والتي إستنسختها من عدة أجهزة خليوية ولكن ذكرها ربما سيرهق القاريء الكريم. أقول بإختصار أن تداول هذه الرسائل بين الجميع، الشيوخ والشباب ، النساء والرجال يؤسس لمجالس ذكر الله أينما كنا، في السفر والحضر، في البيت وخارجه، في العمل أو في مترو الأنفاق أو القطاروالسيارة والباخرة والطائرة. مجالسٌ يجني المجتمع الكريم ثمار نفعها.

 

الرسائل العبثية:

 عكس تلك النافعة، هي الرسائل العبثية التي إطلعت عليها. لاشيء يُرتجى منها إلاّ هدر الوقت الثمين بما لاينفع الناس. شريحة معينة من الشباب تختلف تماما عن أؤلئك الذين ( يذكرون الله كثيرا). شباب نسوا الله فنسيهم. يتصفُ الشباب الذين تملأ  الرسائل العبثية ذاكرت أجهزتهم الخليوية بالكسل والأهمال وعدم إتقان الأعمال والخلود الى النوم في غير أوقاته المناسبة، والسهر حتى الفجر بتبادل النكات وفضلات غرف الدردشة وقمامة الأنترنت والأحاديث التي تزيدهم هماً بهمٍ نتيجة ذكرهم لعورات الآخرين أو بهتانهم لهم، لأن مراقبة الناس تزيد من الهموم وتدخل الكآبة على النفوس.هؤلاء الشباب هم من جملة الفاشلين في جميع المراحل الدراسية. إنهم  يمتازون بالتلكأ والتلعثم عند التحدث معهم كما أنهم يحاولون تمييع الحق لأنهم ليسوا عليه. ناهيك عن عدم مقدرتهم على الأبداع والأختراع. لاأجدني مبالغا لو قلت أني أشم من بعضهم رائحة نتنة منفرة. إنها رائحة البعد عن ذكر الله تعالى. لقد وجدت بعض الخصال السيئة للغاية عند الكثيرين منهم، مثل الكذب والنفاق كما أن عباراتهم تكون دائما غير مهذبة.

من الرسائل العبثية التي يعيدون إرسالها فيما بينهم كانت هذه النماذج:

"إمرأة عجوز سألوها هل تريدين الزواج أم تريدين حج بيت الله؟

قالت: هي الكعبة طايرة".

رسالة أخرى:

"التلميذ:هل يعاقب الأنسان على شيء لم يفعله؟

الأستاذ:لا

التلميذ: حسنا أنا لم أكتب واجباتي اليوم".

سبحان الله حتى النكات التي يتداولها هؤلاء الشباب ، تحث على الكسل والإهمال والتقصير في الواجبات وأحيانا كثيرة يكون ذلك من حيث لايشعرون.

لنجعل أيها الشباب من رسائل الموبايل طريقا يوصلنا إلى مافيه الخير لأنفسنا وأهلينا ومجتمعاتنا وبلداننا. لم نستنكر يوما تبادل الطرائف النكات. هناك العديد من المؤلفات التي تحوي مئات الطرائف، كما ان المؤمن هش بش كما جاء في الخبر. لسنا مع العبوس ولكننا نحارب الغفلة عن ذكر الله تعالى. إننا نريد لقلوبنا ونفوسنا العافية والشفاء وإزالة الرين عنها فلا يجلوها سوى ذكر الله تعالى.لنكثر من ذكر الله تعالى على أية حال.

قال النبيّ (ص):

"قال الله عزوجل: إذا ذكرني عبدي في نفسه ذكرته في نفسي، وإذا ذكرني في ملأ ذكرته في ملأٍ خيرٍ من ملئهِ وإذا تقرّبَ مني شبرا تقربتُ منه ذراعا، وإذا تقرّبَ مني ذراعا تقربتُ منه باعا، وإذا مشى إليّ هرولتُ إليه".

لقد رايتُ أن ذاكر الله على أية حال لاينسى إخوته من الدعاء بظهر الغيب فأرجو ممن تفضل علينا وقرأ هذه السطور المتواضعة أن يشركنا بصالح دعواته.

أشكر جميع الذين يبعثون لي رسائل تذكرني بذكر الله تعالى. أسال الله عزوجل أن يرزقنا وإياكم جميعا ذكره وشكره في آناء الليل وأطراف النهار وأن يجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه.

هنيئا لمن يبعث برسالة إلى أخيه إو أخت إلى إختها تذكرها بأوقات الصلوات وبالواجبات والمستجبات.

وَلّذِكرُ اللهِ أكبر.

والحمد لله ربّ العالمين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

 

محمد جعفر الكيشوان الموسوي


التعليقات

الاسم: محمد جعفرالكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/05/2011 03:25:32
الأديب الكبير والأستاذ المعتبر
خزعل طاهر الفرجي دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدقني كما قلتها لجنابكم أول مرّة تفضلتم عليّ وأحسنتم إليّ حينما تشرفت بإطلالتكم صفحتي المتواضعة، لازلت كلّما وجدت أسمكم الكريم الجميل ، أقوم إجلالا وإحتراما وتوقيرا لشخصكم الكريم، ليس تفضلا من العبد الفقير وإنما بما أنتم أهله وتستحقونه.
ألم يرَ معي القرّاء الأعزاء أنّ النور قد إزداد إشراقا بعودتكم.
والله إشتقنا إلى عباراتكم الجميلة الرائعة التي حفظها خدامكم الأولاد
نحن الذين نستفيد من جنابكم ايها المعلم والناصح والمحب والمربي لنا جميعا.
أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي الذي أعتز به كثيرا.

حياك الله وبارك فيك وعافاك

دمت ذخرا لنصرة الحق وأهله

إحترامي ودعواتي

الأقل
محمد جعفر

الاسم: محمد جعفرالكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/05/2011 03:10:31
السيد الحجة والداعية المفكر الورع
جناب السيد سعيد العذاري دامت توفيقاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
والله ياسيد سعيد أن صورتكم وشخصكم الكريم يذكرنا بالله تعالى. لايخدعكم منظرنا وظاهرنا جناب السيد كما لا يخفى على جنابكم إهمالنا وغفلتنا.
الألقاب التي يذكرها جنابكم هي ليست فيّ ولاتليق بي، الذي يليق بي وأتمناه وأصبو إليه وأرجو من الله أن يتفضل به عليّ وعلى من كنتُ وليُّ أمره ، هو التشرف بخدمتكم أيها العزيز الكريم. كم سأكون مسرورا لو أشاروا إليّ وقالوا: هذا خادم هذا. لا أدري لماذا هكذا أنا، ربما لعدم التوفيق هو أني كلّما أردت التقرب إلى الله تعالى بخدمتكم والطيبين من أمثالكم لا أوَفّقُ لذلك. أدركت أن التوفيق لنيل درجة شرف خدمتكم لايُلقاها إلاّ ذو حظ عظيم.
متى غفلتم عن ذكر الله حتى أذكّركم به أنا المحتاج إلى الوعظ والنصيحة والأرشاد.
كعادة كرمكم أيها السيد السند والمربي الورع ، تتواضعون لأمثالي وتثنون عليهم من أجل تشجيعهم. لاأقول ذلك مجاملة وإن حملتم الكلام على ذلك فهي مجاملة تلميذ لأستاذه الفذ.
أشكر مروركم الكريم وتفضلكم بالتعليق والدعاء فنحن نشتاق إلى دعواتكم الصالحة لأنها تخرج من قلب طاهر وتجري على لسان صادق. فاز من دعوتم له وسعد من إتخدكم خليلا له.
أسأل الله تعالى أن لايحرمنا بركاتكم أيها السيد وتاج الرأس وأن يكثّر من أمثالكم ويحرسكم بحراسته ويرعاكم برعايته ونفع بكم العباد.
أبقاكم الله ذخرا لنصرة الحق مع وليه المنتظر

تحيات ابن عمك الأقل ودعواته

محمد جعفر

الاسم: محمد جعفرالكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/05/2011 01:47:59
الشاعر المتألق والأعلامي الرائع أستاذنا الكريم
علي مولود الطالبي دامت توفيقاته.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أبارك لك أيها العزيز النجاح الباهر فقد كان لسماع ذلك الخبر السار الذي نقلته لنا الإعلامية الكريمة أختنا الموقرة زينب البغدادي،أثرا بالغا في قلوبنا ولكننا تمنيناأن نكون هناك ونطبع على جبينك القبلات ونهديك أحلى وأجمل باقات الورد أيها الوردة الزكية عطرها.
أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي ودعواتك الكريمة.
أشتاق إليك ياعلي لأنك نور على نور
نورت هذه الصفحة المتواضعة
كَثُرَتْ أفضالك علينا ياعلي فكيف السبيل إلى مجازاتك!!
لا، لايمكن لمثلي أن يجازي مثلك ياعلي.
أطمع في عفوك ياعلي على دوام تقصيري معك ولكن صدقني أني لم أنسك بالأسم من الدعاء أنّى ذهبت.

تحياتي ودعواتي


محمد جعفر

الاسم: محمد جعفرالكيشوان الموسوي
التاريخ: 06/05/2011 01:21:17
الشاعر المتألق أستاذنا الفاضل عامر هادي دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماخاب الذي سمّاك عامرا، فقلبك عامرٌ بذكر الله تعالى ولسانك لهج بحبه وذكره.أترقب مرورك الكريم، أشتاق إليكم وكيف لايشتاق مثلي الغارق بالذنوب إلى أمثالكم الداعين لي الله بان يغفر لي ويتجاوز عن قبح ماعندي.
أشتاق لكلامكم المذكر بالله تعالى.
ذكرتنا ايها الكريم بالدعاء ، جزاك الله خيرا وأوردك مورد محمد وآل محمد وأراك فيهم بحقهم صلوات الله عليهم السرور والفرج.
أشكر مروركم الكريم وتفضلكم علينا بالدعاء الذي نحن بحاجة إليه لأنه من قلبكم المحب ولسانكم الصادق.
دمت مسددا في القول والعمل
تحيات أخيك ودعواته

محمد جعفر

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 05/05/2011 21:31:00
مبدعنا الكبير محمد جعفر الموسوي
استاذي الغالي
دئما وابدا مواضيعك وكتاباتك نستفيد منها ونتمتع في القراءة سلم عقلك النير والوهاج
احيييك من القلب
دمت بخير وتالق دائم
احترامي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 05/05/2011 21:27:59
السيد الجليل والعابد الورع محمد جعفر الكيشوان الموسوي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الحديث الشريف ورد
ذاكر الله في الغافلين كالمجاهد في الفارين
صورتك وكلماتك النورانية تذكرنا بالله تعالى
التفاتات واعية ومتابعة جدية للواقع وربطه بالمفاهيم والقيم الصالحة
متابعة الرسائل تعبر عن همك الديني والاخلاقي والاجتماعي فكل ماتراه تجعله يصب في ذكر الله ليعطر العقول والنفوس والاسماع والاذهان
بارك الله بك داعية ومرشدا ومربيا وقدوة
كثر الله من امثالك
ووفقك الله لمزيد من الحسنات المتحركة وسط المجتمع

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 05/05/2011 18:02:32
سلام من علياء السماء الى كل حرف تخطه داعيا ربي ان يجعله في ميزان حسناتك سيدي الكريم ...


حقيقة انا ممتن جل الامتنان من هذه الافضال سيدي علينا التي لم تمر مرة من محبرتك كلمة الا ونفعتنا فيها ، فكرمكم ربي كل خير وجزاك كل خير ...


محبتي في الله

الاسم: عامر هادي
التاريخ: 05/05/2011 17:26:14
السيد الكريم محمد جعفر الموسوي رعاك الله

جاء في الأثر
( الدال على الخير كفاعلة )
وأن ماتقوله لنعم القول
وأن مايخطه يراعك نعم الخط
فبوركت وبورك يراعك وبورك مايخطه يراعك
وجزاك الله الجنة والنعيم المقيم
لكم الود والحب والأحترام




5000