..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مجرد نساء

آمال ابراهيم

أجدبتَ  

أمطرتَ 

زمجرتَ 

رضيتَ 

لم أعد أبالي 

اِعتنقْ السحابَ دوني 

 ...ودَعْني 

اَمسحُ عن نافذتي انتظارَك 

!ورياحَ التغيير 

أرتبُ أيامي 

في زهريتي البلور 

لا جدولَ مزاجِك

دَعْني

اُجمّع زغَبي الذي أتْرفك

أتوسدهُ ليومٍ ..عنك

اسحب المفتاحَ خلسةً

لأُحبسَ دونَك

اَقتني لونا آخرا

أردُّ سوادَك الساترَ جسدي

عرّاني

أيتمني

!أثقلني وحشةً تلوَ غياب

 

 

في تلكَ الزاوية

   ...يداك

بادرتْني بوحا رقيقا

أرخيتُ الرداءَ...

وحصوني

همستُ...لغةً غريبة

فأعلنتَ كفري

 !!والجهاد

!رفقا

ورفقا...

بحرفي

بندائي

 

 

آثرتَ أسماعَهم

...على عيوني

وزمنا غابرا

على عشقٍ وليد

فالدفءُ موتٌ على يديك

تصبغُ الكأسَ

!!فيتيهٌ نصفاه

 

!!لا

أضلاعُك...لم تعد قبرا

خامتُه الوعيد

لن أرضى

أن أكونَ

!لتكونَ..وتكون

 

 

أمسي الطفلُ

ساقني إليك

 !!فكم خابَ وتعلَّم

 

عتبي

اَنَّك في الرجالِ...اعبدَهم

وفي العنادلِ...كاسرهم

حين تحتدمُ الألسنُ

ترتّل ظهري

!وحكايا الناجين

 

حين يلوّحُ الضوءُ

تستلمُ القيادةَ

لأُهزمَ

!وأُهزم

 

...أحيانا

يكونُ الغزلُ والشتيمةُ سواء

حين نكون...

!!مجرد نساء

 

آمال ابراهيم


التعليقات

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 23/05/2011 06:16:05
غاليتي سمر..يبدو ان الاشياء الاحب الينا نتحدى اللئام للحفاظ عليها..لذا لم يجمعنا الشعر حبيبتي ..بل سطوة اللئام...ما ابهى صباحاتي بك سمورة

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 22/05/2011 21:48:51
المرأة عندما تكتب لا اسميها شاعرة ، بل اسميها متحدية ...مجرد نساء كلمة تطرق اسماعي كجرح لا يدركه الاكثرية من الموغلين في عالم الذكورة ..اعرف جيدا ان المعنى ظل بعيدا عن غالبية يخنقني عدهم والبقاء معهم في بلد واحد الى اجل غير مسمى.

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 05/05/2011 11:46:24
الاستاذ ابراهيم داوود الجنابي المحترم ...تبدأ بالاستشهاد بكتاب شاعر مرموق وتتوغل في البناء والمحتوى وتعرج قليلا على انطباعك الشخصي لنصوصي..ثم تتوقف عندالكلمات وتدعوالى المزيد من شاكلة هذا الالم..الشكر يتصاغر امام قراءتك المستفيضة وشكرا لمرورك الكريم..تقديري واحترامي

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 04/05/2011 11:14:52
يقول نزار قباني في كتابه (ما هو الشعر)
ان الشعر هو عمل من اعمال المعارضة وظيفته الرفض والتحريض لا القبول ولا التوفيق، اي هو محاولة لاعادة هندسة النفس الانسانية وخلخلة العلاقات بين الانسان والكون. حيث مستهل النص الذي يباغت المتلقي بمجموعة من الافعال المضارعة والتي تكاد ان تشكل اغلب الجمل الشعرية ولان الفعل المضارع كما الافعال الاخرى يعبر عن حركة الا انه يعبر عن حركة مشهدية انية رغم ادوات التذكر (امسي الطفل ساقني اليك)النص يعج بتلك الحركة المتقدة من خلال الافعال التي ذكرتا /اتوسد -احلم -اهزم -تستلم .....الخ ، التضادات ايضا فعلت فعلها داخل بنية النص وفي العنادلِ...كاسرهم

الجدب /المطر
نص يستحق الوقفة رغم ان ثيمة النص تكاد ان تشترك مع نصوصها الاخرى قد لا يسع التعليق للحديث عن النص بصورة شاملة اهنئك على تلك الروح الشاعرية التي تملكين وعسى ان نرى نصوصا اخرى بهذا المستوى

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 03/05/2011 06:17:03
الاخ العزيز ابو علياء..شكرا لمرورك الكريم وكلماتك الطيبة وان تذكر النص بهذه الكيفية مدعاة للتباهي..لانك صاحب قلم جميل..شكرا لمرورك وبصمتك

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 02/05/2011 06:48:12
اليتي وجميلتي رؤى زهير..شكرا لمرورك العذب المشذى بطيب كلماتك


الاخ احمد الشلاه الاعرجي...تسلم على هذا المرور الكريم وابادلك التقدير يا اخي العزيز

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 02/05/2011 06:43:17
الاخ جواد شبوط اهلا بك وشكرا لمرورك الكريم وما كلماتك الا دليل على تقديرك العالي الذي اقابله بكل احترام


اخي عدنان السلام عليكم...شكرا لطلتك الجميلة ونعم انا معك لاجراء هذه الدراسة وليتها تكون ميدانية لان واقع المراة (والرجل تبعا لذلك) بات لا يسر عدوا ولا حبيب بسبب اختلاط المفاهيم وتصادم مقتضيات الماضي والحاضر..بالمناسبة تعليقك في غاية الذكاء...شكرا لك


الاخ العزيز نوفل الفضل..شكرا لمرورك وهذا المصطلح مقصود لان له ابعادا تغنيني عن الشرح والاستغراق واتصور انه خدم النص ولم يضعفه...مع احترامي وتقديري

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 02/05/2011 06:36:20
الاخ خزعل طاهر المفرجي...السلام عليكم وشكرا لمرورك وانا ممتنة جدا لوقتك الذي تتامل فيه هذه النصوص لتغوص في عمق المعاني وما بين السطور..شكرا لك


الاخ الغالي والعزيز علي الزاغيني..كيف الحال يا وزيرنا؟؟؟ افتقدناك هذه الفترة..شكرا لمرورك الجميل وهنا مجرد نساء يعني ان الغافل يتعامل معها كانثى فقط ويهمل كل سجاياها وامكانياتها وقدراتها العقلية والروحية فتتحول الى اداة للحياة الظاهرية ..هنا تشعر ان وقع الغزل على قلبها يشبه تماما وقع الشتيمة...مع امتناني لك وكل تقديري



حبيبتي وغاليتي الست سعدية العبود..تشرقين كشمس دافئة على وجوهنا المليئة بالتوق اليك...حبيبتي انت تعرفين تماما الهزيمة التي اقصدها....حين يكون القائد معصوب العينين.


الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 02/05/2011 06:26:33
لاخ العزيز حيدر الحدراوي...اشكر لك مرورك الكريم وكلماتك الجميلة


الاخ العزيز علي مولود الطالبي ..اشكر مرورك وتعليقك الذي يحتاج لبعض الشرح...تعال هنا وكوللي شنومنحنيات التواتر البوحي يمعود..بس يمكن هي حلوة ههههه شكرا وتسلم لي دائما ومبروك التخرج يا طيب


حذام يوسف...كم يسعدني مرورك يا اغلى الحبايب..ممتنة جدا لوجودك يا عمري



الاخ العزيز علاء سعيد شكرا لمرورك ولا اظن ان الانسان ايا كان رجلا ام امرأة يستطيع ان يتخلص من العبودية الا بارادة قوية..اما عبودية الرجل للمرأة فهذه مع الاسف من نسج خيال المراة وتطبيق الرجل! شكرا يا اخي على مرورك

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 02/05/2011 03:59:26
أحيانا

يكونُ الغزلُ والشتيمةُ سواء

حين نكون...

!!مجرد نساء
==================== واخيانا تكون الشتيمة هي الغزل نفسه فلم التحامل على النساء اشو راح نحذف مجرد لنعطي درجة 10 على 10 .... النص جميل في دلالاته واعتقد ان الاخ عدنان اجاد في فهم ما ورائية النص . تحياتي وتقديري ست امال



الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 01/05/2011 11:11:50
كلمات رائعة اخت امال
لكي محبتي وتقدير

الاسم: رؤى زهير شكـر
التاريخ: 30/04/2011 22:54:00
من ذهب الحروف سيدتي .. تنسجين أثواب ألكلمات..
وتطرزين بخيوط الشمس وشاحا من نقاء تفخر به النساء ..
دُمتِ نبعا من عطاء..
رؤى زهير شكـر

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 30/04/2011 21:57:17
همسات جميلة على الرغم ان فيها مصطلحات سياسية مثل ريح التغيير
هههههههههه
رائعة انت ياسيدتي
تقبلي مروري

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 30/04/2011 20:05:52
احيانا يكون الشعر والشتيمة . . . سواء
حين نكون مجرد نساء ..
تصريح خطير .. بحاجة لدراسة
لا أظنني قرأتُ شتيمة .. في بوح امرأة تدعو ذاتها لتخطي عقبة ( أمسها الطفل ) . وهي تصحو اليوم متحررة من ( أضلاع رجل ) !!
آمال ابراهيم .. المرأة والشاعرة
تحية اعتزاز وتقدير

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 30/04/2011 20:05:07
احيانا يكون الشعر والشتيمة . . . سواء
حين نكون مجرد نساء ..
تصريح خطير .. بحاجة لدراسة
لا أظنني قرأتُ شتيمة .. في بوح امرأة تدعو ذاتها لتخطي عقبة ( أمسها الطفل ) . وهي تصحو اليوم متحررة من ( أضلاع رجل ) !!
آمال ابراهيم .. المرأة والشاعرة
تحية اعتزاز وتقدير

الاسم: جــواد شبـــــــوط
التاريخ: 30/04/2011 18:18:15
اطلالة رائعة ونسيج شوقي رائع مزجته ونسجته اناملك الرائعة اتمنى دوام العطاء والازدهار اليك لانك رائعة حقا ومبدعة حقا ...

ختاما تقبلي خالص تحياتي واشواقي

جـواد شبوط

الاسم: سعديه العبود
التاريخ: 30/04/2011 15:58:40
الرقيقة امال ابراهيم
انت محبة وليست مهزومة محبتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 30/04/2011 14:12:41
امال ابراهيم شاعرتنا الرقيقة
سالت مرة عن سرهذا الابداع وابتسمت
ابداعك وهدوئك جبلان لا يلتقيان
سلمت سيدتي لرقي حروفك
ولكن لم مجرد نساء ؟
تحياتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 30/04/2011 12:38:11
الرائعة امال
نص رائع وجميل
كما عهدنا نصوصك تبعث للتامل
دمت لقلمك المبدع المعطاء
احترامي

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 30/04/2011 11:33:18
القديرة الراقية آمال ابراهيم لقد حلقتِ بالمراءة الى افاق عنفوانها حينما تجردت كلماتكِ من عبودية المراءة للرجل
تحياتي و تقديري

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 30/04/2011 11:25:41
ابدعت والله .. شكرا لك ولملهمك

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 30/04/2011 10:30:15
دوما لك ترجمان عزف غارق بين تنانير الالق المفعم بوقعة الجمال القابع على منحنيات التواتر البوحي لروافد الجمال العتيد ...


مودتي لك كلاً

الاسم: حيدر الحد راوي
التاريخ: 30/04/2011 10:17:12
ست امال
احساس مرهف يتدفق على شكل قالب من الكلمات ... يداعب همس اللحظات .. تخفي بين سطورها اجمل معاني الانسانية واعلاها ... صافية من غير شوائب .
ابداعا مستمر ... تحياتي




5000